CMP: AIE: رواية عشق الفهد الفصل التاسع عشر19بقلم شيماء ناصر
أخر الاخبار

رواية عشق الفهد الفصل التاسع عشر19بقلم شيماء ناصر

رواية عشق الفهد الفصل التاسع عشر19بقلم شيماء ناصر



عشق بغضب طفولي: ا ابعد عني وسيب ايدي 

فهد مركز في ملامح وشها واكمل بخبث وهو بيحاول نزع ملابسها عن جس*دها وتتجه عيونه علي رعشة شفايفها من الخوف ووو

عشق فلتت اديها بصعوبه وضربته قلم.... 
=انا انا اسفه والله.... 

فهد سبها وخرج من الاوضه 

عشق عدلت هدومها: اي الي عملته ده 

بعد شويه كانت عشق مالت.... سمعت صوت خبط
عشق: مين؟ 

=افتحي يافندم 

عشق: مين حضرتك 

=فهد بيه جبلك الفستان ده وهو مستنيكي تحت 

عشق خدت الفستان: شكرا.... قفلت الباب وفتحت الشنطه وطلعت الفستان بالونه الذهبي وتفصيله الرقيق والي كمل جمال الفستان الطرحه ولبست الكعب مع الفستان وحطت ميكب خفيف 

قدام المرايا: اي العسسسسل ده اي ده حلو اوي بس انا همشي ازاي بالكعبه ده 

=اتفضل يافندم 

فهد: تمام .... مسك تلفونه ولسه بيفتحه لمح الناس كلها بتبص عليه استغرب لما لقا عيون الناس عليه بس لما ركز عرف انهم باصين وراه لف فهد وراه وشاف عشق جايه نحيته من كتر جمالها كانها تشبه الجائزة الذهبية ✨

فهد مصدوم من جمالها بالفستان الي اختاره انتبه للناس الي بتبصلها ضغط على اديه بغيره

عشق بضيق بتكلم نفسها: مش عارف يجبلي كوتشي جايبلي كعب حاسه اني هقع علي وشي هو بينتقم بسبب القلم ولا اي منك لله.... طب هو متنحلي لي مش يجي يسندني بدل ما هو فاتحلي بوقه كده 

عشق كانت هتقع مسكها فهد من وسطها.... 
كمان مش عارفه تمشي ناقص اني اعلمك المشي

عشق بغيظ: اه ياريت وجاي تلحقني دلوقتي انا اتكعبلت مرتين علي ما عرفت انزل 

فهد بيكتم ضحكته: معلش هتتعودي تعالي 

عشق: بتعمل اي امسك ايدي وسيب وسطي 

فهد: هو انتي فاكره ان ده وسط والنبي اسكتي 

عشق: اا.... 

فهد: اسكتي 

فهد خدها بره الفندق وركبوا العربيه 
عشق قلعت الكعب وحدفته في الكرسي الي وراء
=ياختييي علي الراحه 

فهد بيكتم ضحكته كل ما يفتكر انها وقعت بالكعب.... 

عشق بتكشير: بطل تضحك احنا هنروح فين بق؟ 

فهد: هخلص عليكي عشان زهقت 

عشق: يعني مش هنتعشاء

فهد باستغراب: اي يابت ده همك علي بطنك

عشق: طب ناكل الاول علشان جعانه وبعدين اعمل الي تعمله 

فهد بغمزه: قصدك يعني اكمل الي كان هيحصل فوق قبل ما اخد القلم 

عشق بخجل سكتت وبصت الناحيه التانيه وهو ساق 

في مكتب مراد💜💜💜(بقلم/شيماء ناصر) 

مراد بحده: الغي مواعيدي انهارده مع اي حد 

ساره: حاضر يافندم ب بس ممكن اتكلم مع حضرتك في حاجه 

مراد رفع عينه ليها بانتباه شديد: اتفضلي

ساره من التوتر بتفرك في اديها بصت في الارض واكملت: ك كنت عاوزه اقول لحضرتك يافندم اني 

مراد بعصبيه: بطلي تتهتهي في الكلام وانجزي عاوزه تقولي اي؟؟؟ 

ساره غمضت عنيها واستجمعت قوتها:انا بحبك

ساد الصمت ثواني وقال مراد ببرود: انتي هنا علشان تشتغلي ولا علشان تحبي 

ساره: ايوا يافندم عشان الشغل بس انا انا بدات احب حضرتك وحولت المح لحضرتك كتير 

مراد: وانا هبصلك انتي؟!.... انتي شايفه نفسك ازاي؟ انتي مجرد سكرتيره في الشركة دي 

ساره وهي بتحول تبان قويه قدامه: واي يعني لما تبصلي انا مش ناقصني ايد ولا رجل بني ادمه طبيعيه وحبيت وجيت اقولك اني بحبك الحب مش عيب علشان اداريه انا بشوفك والبنات حوليك وبغير مش عاوزه حد منهم يقف جنبك ولا يكلمك انا بقالي سنين هنا وكل لما افكر اقولك بخاف ولما حضرتك رحت خطبت انا دعيت كتير ان الموضوع يتفشكل..... 

مراد قام وقف بجمود: نزلي اعلان ان الشركه بتدور علي سكرتيره جديده

ساره باستغراب: سكرتيره لي ما انا السكرتيره في الشركه 

مراد: انتي مرفوضه ولو فاكره اني ابصلك تبقي غلطانه احنا هنا عشان نشتغل مش جاين نحب 

ساره: تصدق بق انا فعلا اكون غلطانه لو فضلت ثانيه واحده في الشركه دي انا بكرهك 

مراد برفع حاجب وباصص علي منظرها من فوق لتحت: كنتي مش شويه بتحبيني 

ساره: انت متستحقش الحب ده ولو فاكر انك رافضني ف انا الي رفضاك وميشرفنيش احب حد زيك شايف نفسه ومغرور..... وسبته ومشيت 

دخل يوسف: حصل اي.... 

مراد: مش علشان اشتغلت هنا تبق تحب كمان 

لمت حاجتها وخرجت من الشركة 
ساره: لا لا مفيش عياط هو ميستاهلش دموعي

يوسف: ساااره 

ساره وقفت ليه: نعم يافندم 

يوسف: انتي راحه فين واي الي حصل مراد اتخانق معاكي لي 

ساره: هو طردني 

يوسف: طب لي؟ 

ساره:.... 

يوسف: طب تعالي اوصلك ونتكلم يلا 

ساره: لا يافندم كتر خيرك متتعبش نفسك الاوبر هيجي 

يوسف: اوبر تاني مش ده الي ذنبك وخلاكي تستنيه لحد ما اتاخر... اسمعي الكلام.... يلا

مراد كان واقف فوق وبيراقب الي بيحصل تحت وبغضب: معرفتش تلف عليا راحه تلف علي يوسف انتي جنسك اي؟ وقال بتحبني 

يوسف وساره في العربيه 
يوسف بيحاول يفك الجو: امم ممكن اعرف اي الي مزعلك كده قولتيله اي عشان يطردك انا هكلم مروان بيه يرجعك انتي شاطره ومينفعش تمشي 

ساره: لا انا مش عاوزه ارجع هناك تاني 

يوسف: ايوا لي بق هو عملك اي وبعدين بقالك سنين وسنين في الشركة وبق عندك خبره عن الموظفين واحنا كده هنخسر موظفه شاطره ومجتهده 

ساره بحيره: هو معملش حاجه انا الي قولت حاجه ضايقته لو كنت اعرف مكنتش قولت حاجه وسكت 

يوسف: قولتي اي؟ 

ساره:قولت اني بحبه 

يوسف: اي؟ 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-