CMP: AIE: رواية منه ونادر الفصل السابع عشر والثامن عشر بقلم نهر هاني
أخر الاخبار

رواية منه ونادر الفصل السابع عشر والثامن عشر بقلم نهر هاني


رواية منه ونادر الفصل السابع عشر والثامن عشر بقلم نهر هاني

مرة الايام وفاقت هدى وخرجت من العنايه 

ايمن كان مستنيها علشان يعرف منها ليه كذبت عليه 
دخل عليها الأوضه 

هدى كانت بتبص الناحيه التانيه وخايفه من مواجهته

ايمن شد كرسي وقعد عليه
: كذبتي عليا ليه

هدى بحزن : كنت مضتره لأنك كان نفسك ف طفل مني وخوفت تزهق مني وتسبني علشان مش عايزه اخلف

ايمن بعصبيه: تقومي تكذبي عليا وتعيشيني ف وهم 
هدى بحزن : بقولك خوفت تسبني وترجع لمراتك تاني علشان ام عيالك

ايمن بغضب: مانا كان نفسي تكوني ام عيالي ليه مش عايزه تخلفي مني

هدى بعصبيه : خوفت الزمن يعيد نفسه واخلف منك وبعد كدا ارميه زي ابني ال معرفش عنه حاجه دانا كل السنين دي فاكره أنه مسافر مع والده اتاري ابني هنا ف مصر وعايش لوحده 

ايمن بعصبيه : مليش دعوه بإبنك دلوقتي ازاي مفكرتيش ان هيجي وقت وتتكشفي انتي ناسيه ان في ولاده

هدى :  اتفقت مع الدكتور وقتها اننا نقولك الجنين ما.ت وبعد فتره لما احس انك زهقت مني هقولك اني حامل تاني

ايمن بعصبيه : وانا افضل زي العبيط ف الدوامه دي مش كدا بعد كل الحب ال حبيته ليكي شايفه اني مستهلش طفل منك مستكتره دا عليا 

هدى والدموع ماليه عنيها : قولتلك خوفت خوفت اخلف وف الآخر اسيبه وامشي

ايمن بحزن : منين تسيبني وتمشي ومنين خايفه اسيبك انا 

هدى بغضب : انا وانت خاينين والشخص ال بيخون مره بيخون عشره خوفت منك وخوفت مني فهمت

ايمن الكلام كان زي السكيـ.نه ف قلبه

هدى بحزن: علشان كدا محبتش يكون بينا أطفال احنا منستهلمش رمناهم مره ومستحيل اعملها تاني

ايمن مقدرش يقعد اكتر من كدا وخرج وهو بيجر نفسه ورجله مش شايلاه 

رجع بيته وهو ف حالة صدمه وكلمة هدى بتتردد ف ودانه
قعد يتذكر كلامها  ( انا وانت خاينين والشخص ال بيخون مره بيخون عشره انا خوفت منك ومني علشان كدا محبتش يكون بينا اطفال 
رمناهم مره  ومستحيل اعملها تاني  )

قام من مكانه وراح ع اوضة منه خبط عليها مردتش عليه 
قالها
: انا عارف انك زعلانه مني بس انا محتاج اتكلم مع حد حاسس ان جوايا كلام كتير ومش لاقي حد يسمعني 

منه مردتش 
خبط تاني 
وهو بيخبط الباب اتفتح بص ف الأوضه لقاها فاضيه الدولاب مفتوح ومفهوش هدوم وكتبها ال كانت ع المكتب مش موجوده 
عرف انها مشيت 
دخل الأوضه وقعد ع الكرسي وهو بيعيط وبيقولث حتى انتي مشيتي وسبتيني 

_____بقلم ملك محمد____

"في منزل منه"

والدتها واقفه بتخبط ع باب اوضتها 
 : اطلعي كلي يابنتي مينفعش ال انتي عملاه ف نفسك داه كدا تقعي من طولك

منه فتحت الباب وخرجت وهي بتقول : مانا بخرج اكل عادي مش فاهمه اي لازمة الدراما ال كل شويه تعمليها دي ياماما

وسابتها وراحت قعدت ع السفره وبدأت اكل
اسلام بذهول : يابنتي انتي مش زعلانه 

منه والأكل ف بوئها : ومال الأكل ومال الزعل مش فاهمه 

اسلام : بيقولوا ال بيزعل مبياكلش 

منه حطت أيدها ع قلبها وقالت بحزن : الزعل والحزن ف القلب هنا
وبعدين حطت ايدها ع معدتها وقالت بلامبالاه : ذنب المعده اي بقى كل عضو لازم ياخد حقه

والدتها قعدت هي كمان تاكل وهي بتقول
: والله يامنه يابنتي انا اشك ان الأكل بينزل معدتك انا حاسه انه بيطلع ع نفوخك علشان كدا مستوى الذكاء عندك عالي اوي 

منه والأكل ف بوئها : ماتبطلوا غلاسه بقى وتسيبوني أكل زي الناس 

اسلام : كلي كلي 

والدتها : بس انتي متعرفيش مرات ابوكي كان مغمى عليها ليه 

منه : معرفتش حاجه انا شوفت الأسعاف فجأه جت خدتها ومشيت بعدها انا لميت هدومي وجيت 

اسلام : وانتي هتفضلي هنا كتير ولا اي انتي ناسيه ان عندك جامعه والإمتحانات قربت 

منه مسكت السكينه من ع التربيزه وقالتله : بتفكرني ليه ها 

اسلام بخوف : خلاص خلاص الله يحرقك 

منه رمت السكينه وحطت دماغها ع السفره وبدأت عياط زي العيال الصغيره
: اااأاا هروح الجامعه ازاي دلوقتي وانا مش قادره ارفع عيني بعينه 

والدتها قالتلها : انتي خايفه منه ليه مش بتقولي بيحبك اكيد مش هيزعل منك وهيتقبل الأمر عادي 

منه رفعت راسها وتخيلت المشهد وهي داخله الجامعه 
منه داخله الجامعه بخوف

نادر واقف بعيد فاتح درعاته ليها وبيقولها 
: وحشتيني 
جريت عليه بسرعه واترمت ف حضنه وقالتله وانت كمان
نادر بحزن : لي بطلتي تيجي الجامعه انا كل يوم كنت بستناكي 
منه وهي ف حضنه : كنت خايفه من......
نادر حط ايده على بوئها بحب وقالها 
: شششش مش وقت كلام ف الماضي تتجوزيني 

منه بصوت عالي : موافقه موافقه
فاقت من السرحان على صوت طرقعة صوابع اسلام قدام وشها وهو بيقول
: او يمكن يكون مستنيها علشان ينتقم منها لأن ابوكي هو ال دمرله حياته وخلى والدته تخون والده وتسيبه ف الواقع المؤلم داه

منه سرحت بخيالها تاني وتخيلت نفسها وهي داخله الجامعه 

منه دخلت الجامعه بخوف 
فجأه لقت الطلاب كلهم بيصرخوا وطالعيين يجروا 

منه وقفت حد منهم وسألته : بتجروا ليه

احد الطلاب : في طالب معاه سكـ.ينه وبيدور على بنت علشان يقـ.تلها
وسابها وطلع يجري 

منه بتبص قدامها لقت نادر جي ناحيتها بسكـ.ينه وهدومه غرقانه د.م قرب منها وقالها
: لازم انتقم منك انتي والدك كان السبب ف تدمير حياتي 

منه بخوف : ارجوك انا مليش ذنب 

نادر بغضب وهو رافع السكـ.ينه: عارف ان ملكيش ذنب بس انا هنتقم من والدك واقتلك علشان ادمرله حياته
وهوب لسه هيضرب السكيـ.نه 
راحت مسرخه بصوت عالي 
: لاااااااا 

اسلام بتعجب : مالك يابت 

منه بخوف : انا مش رايحه الجامعه ابدا انا خلاص قررت اسيب التعليم وابيع خضار ف السوق 

والدتها : نعم ياختي 

منه ببكاء : يعني يابابا من بين الناس كلها ملقتش ال والدت داه مرشوش عليها سكر يعني 
_________
" نهار يوم جديد" 

ف الجامعه 
الطلاب كلهم موجدين ماعدا منه ونادر 

دخل رامي قاعة المحاضرات على أمل انه يلاقيها بس لقاها غايبه بردو 
طول الوقت قاعد بيبص على المكان ال بتقعد فيه وهو فاضي 

كريم لاحظ انه عمال يبص على مكان منه
 قرب منه وقاله بهمس 
: سمعت الإشاعات ال بتدور ف الجامعه الفتره دي 

رامي بتعجب : إشاعات اي 

كريم : انت مشوفتش جروب الدفعه بقى ولا اي

رامي بعصبيه : ماتنطق ياكريم في اي

كريم : الطالبه الجديده ال نقلت لجمعتنا البنت ال اسمها منه 
رامي : ايوا مالها

كريم : الطلاب عرفوا انها كانت ع علاقه مع نادر وفي شخص مجهول ناشر صور ليهم وهما مع بعض ف المطعم والبنت كانت لابسه بجامه وشكلها مسخره 

رامي بصدمه : انت بتقول اي 

كريم : هو انا لسه قولت حاجه
وبعدين قرب من رامي وقاله بصوت واطي
: الطلاب عرفوا كمان ان ابوها هو الشخص ال ام نادر خانت جوزها معاه والدنيا مولعه ع الجروب 

رامي فتح موبايله ودخل ع جروب الدفعه لقا مجموعة اكونتات فيك منزليين صور لمنه وهي مع نادر ف المطعم وكاتبين كلام مش كويس 

كريم بضحك : اي رأيك تستاهل مش كدا

رامي بعصبيه : انا لو عرفت مين الحيوان ال عمل كدا مش هسيبه 

كريم بخوف بلع ريقه وقاله: هو انت مش مبسوط

رامي بغضب : انت شايف دي حاجه تفرح وانا مش واخد بالي 

كريم بص قدامه بإرتباك 

البنتين ال قاعدين ف المدرج ال وراهم واحده منهم قالت لصحبتها
: بصي الصوره دي فظيعه الغبيه خارجه ببجامة البيت 
صاحبتها : لا بصي دي وهو بيمسحلها بوئها شكله كان بيحبها اوي

 صاحبتها ردت وقالت : واضح ان البنت دي مش سهله خدعته وخلته يحبها وف الآخر اعترفتله انها بنت الراجل ال والدته خانت ابوه معاه 

: يمكن محبتوش وكانت بتتسلى وحبت تخلع منه فقالتله كدا 

 : ممكن بس كل الطلاب بيأكدوا ان مرات ابوها هي امه 
صاحبتها : الحمدلله اننا طلعنا متربين بنت زي دي ابوها خان امها مستنيه تطلع اي يعني

رامي اتعصب مره واحده وقام من مكانه بصلهم وشد الفون من ايدهم وخبطه ف الأرض وخبط بإيده ع الديسك وقالهم بغضب 
: مش عايز اسمع الكلام داه تاني هنا مفهوم 

__________
خلصت المحاضرات رامي خرج من قاعة المحاضرات وهو متعصب حاول يتصل بنادر بس موبايله كان مقفول 
حاول يتصل بمنه بس بردو مكنتش بترد 

راح بسرعه يدور ع ادمن جروب الدفعه 

اول لما لقاه دخل عليه وبدون كلام ضربه بالبوكس 

مروان بذهول وهو مرمي ع الأرض: انت اتجننت ولا اي 

رامي مسكه وقفه وقاله : انت ال مسؤل عن الجروب ازاي توافق تنشر خصوصيات حد زي كدا وكمان مين ادالك الحق تصورهم وتنشر صورهم 

مروان شده بغضب وقاله : مش بقول شكلك اتجننت اولا الجروب اتهكر وانا معرفش مين ال عمل كدا وكل الأدمن مش راضيين عن المهذله ال بتحصل ف الجروب مش حضرتك بس 

رامي هدي شويه وقاله : اتهكر! 

____________
منه قاعده ف أوضتها بتقلب ف الفون فجأه لقت صوره مع نادر على جروب الدفعه وكلام مش كويس عنها 

فضلت تدور بهلع وتقرأ تعليقات الطلاب 
لقت ال بيقول
: ماهي لو متربيه صح مكنتش عملت كدا 
ولقت الردود
: يابني متربيه صح اي هو ابوها كان فاضي يربيها بيقولوا كان بيخون امها مع واحده تانيه

وال بيقول
: قدرت تخدعه ازاي بغبائها دا نادر معروف عنه انه ذكي يعني بنت زي كدا توقعه وتضحك عليه بالشكل داه

وتعليقات سخيفه كتير

مسكت موبايلها بلهفه وحاولت تتصل بنادر علشان يطلع يقول ان كل الأشعات دي كدب وكل دا مش حقيقه بس مردش 

خرجت لأمها وهي مصدومه وقالتلها
: ماما الحقيني  بنتك اتفضحت 

والدتها بصدمه : فضيحة اي يابت

منه ورتلها الصور والكلام ال ع الجروب 
والدتها بغضب : وفين الزفت ال اسمه نادر مبيقولهمش ليه ان كل دا كدب وانه بيحبك 

___________
في منزل نادر 

نادر كان بيلم شنطته لأنه قرر يسافر يكمل تعليمه بره عند والده (18)
"نهار يوم جديد"

منه لبست هدومها وقررت تروح الجامعه بنفسها 

والدتها بتعجب : انتي رايحه فين 

منه بحزن : رايحه الجامعه ياماما انا مش هينفع اسكت سكوتي دا معناه اني غلط 

والدتها بحزن : هتواجهيهم ازاي لوحدك يابنتي

منه : هجيب نادر واخليه يقول قدامهم كلهم ان كل دا كدب ومحصلش 

والدتها : وافرض موافقش 

منه بحزن  : لازم يوافق انا مش عايزه منه حاجه خلاص كل ال عايزاه يطلع يكدب كل الأشاعات دي هو انا عملت اي علشان يسكت على اهانتي بالشكل داه انا مأذتوش ف حاجه 

والدتها : بس يامنه ....

منه قاطعتها وسابتها ومشيت 

________________
"ف الجامعه"

 دخلت الجامعه 
الكل كان بيبص عليها وبيتكلموا 
وقفت للحظه وهي بتسمع كلام الطلاب السئ عليها وعلى سمعتها واتهامتها بالباطل 

بصت حواليها لقت الكل عمال يتكلم وهي واقفه ف النص 
ال بيقول 
: بجحه اوي ازاي ليها عين تيجي الجامعه بعد ال عملته
وال بيقول
: فعلا ابوها كان مقضي وقته مع النسوان فمكنش فاضي يربيها

حست انها دخلت دوامه ومش عارفه تطلع منها 
فجأه جه رامي من وراها وشد الزعبوت بتاع الجاكيت بتاعها ع راسها وحط ايده ع ودانها وخدها لمكان هادي مفهوش حد

وقفها وقالها 
: متسمعيش كلامهم وخليكي بعيد الفتره دي

منه مقدرتش تمسك دموعها وقالت 
: انا جيت علشان اعرف ليه نادر مبيدافعش عني ليه سابهم يعملوا فيا كدا هو انا ليا ذنب ف ال حصل 

رامي بلطف : لا ملكيش ذنب وصدقيني حقك انا هجيبه اطمني بس روحي دلوقتي ملوش لزوم وجودك هنا

منه ببكاء: اروح ليه هقضي باقي عمري مستخبيه علشان حاجه مليش ذنب فيها

رامي لسه هيتكلم فجأه لمح كريم صاحبه معدي من بعيد 
قالها ثواني وراجعلك خليكي هنا متتحركيش تمام

جري ناحية كريم وقاله
: كريم استنى

كريم برعب : في اي 

رامي : برن عليك من امبارح قافل تلفونك يعني وسألت عليك ف البيت قالولي مش موجود مع اني متأكد انك كنت موجود

كريم بإرتباك : مخدتش بالي موبايلي فاصل شحن من امبارح

رامي بهدوء : انت تعرف ان جروب الدفعه متهكر

كريم بتوتر : هعرف منين

رامي بدأت ملامحه تتغير وقاله بعصبيه: انت عارف وكلنا عارفيين انك اشطر واحد ف الهكر ف الدفعه كلها ومحدش يقدر يعمل كدا غيرك صح ولا لا

كريم ارتبك وقاله : ايوا انا ال عملت كدا عايز تضربني علشانها تاني اضربني 

رامي مقدرش يتمالك نفسه وراح ضارب ايده ف الحيطه جامد وقاله
: لي عملت كدا

كريم بحزن : عشانك عملت كل دا عشان انت صاحبي كنت شايف الحب ف عيونك من ناحيتها رغم انك كنت دايما بتنكر بس انا شوفت الحب داه وللأسف هي مكنتش شايفه غير نادر كل مره كنت بشوفها بترفضك حتى لو بطريقه غير مباشره كان قلبي بيوجعني عليك حسيت انها مش البنت ال تعمل ف رامي كدا رامي رئيس شلة البلطجه والتنمر ف الجامعه ال اسمه بس يتقال يعمل رعب للكل ال اتغير اوي عشانها وبقى انسان تاني ورغم كدا هي مشفتش كل داه كل ال كانت شايفاه نادر ايوا اناحبيت ابوظ علاقتها بيه علشان تشوفك ولو لمره انت تستاهل تتحب يارامي وتتحب اوي كمان 

رامي كان واقف مذهول من كلام كريم صاحبه ومش عارف يتكلم

كريم بحزن : دي فرصتك نادر احتمال كبير ميرجعش قرب منها وانا هاجي معاك قدامها دلوقتي قولها انك عرفت مين نشر الصور وهكر الجروب واضربني قدامها وانا وعد هسكت وهسيبك تضربني خليها تشوفك خايف عليها 

رامي قرب منه وعيونه مليانه دموع حضنه وقاله 
: ياغبي انت فاكر اني ممكن اعمل كدا فعلا

وبعدين اتنهد وقاله : احذف الصور ورجع الجروب لصاحبه وانا مش هروح اقولها اني عرفت مين هكر الجروب والكلام الغبي داه انا حبيتها وانا عارف انه حب من طرف واحد ومتأكد انها عمرها ماهتشوفني 

كريم بحزن : بس ازاي تسيبها بسهوله كدا 

رامي : مسبتهاش بسهوله ولا حاجه انا حاولت كتير بس هي قلبها مع حد غيري ومش ذنبها انها حبته زي ما هو مش ذنبي ان انا حبيتها قلبنا بيدق للي بيرتاحله غصب عننا هي اكيد شافت ف نادر حاجات كتير حلوه مشفتهاش فيا 

كريم : طب اعترفلها بحبك حتى دي لحد دلوقتي متعرفش انك بتحبها 

رامي : لو اعترفت ليها بحبي هحطها ف موقف وحش وهحط نفسي كمان ف نفس الموقف هتضر وقتها تختار مابينا ولو اختارت نادر معنى كدا أن خلاص انا انتهيت من حياتها وانا عايز اكون ذكرى حلوه ليها مش أكتر 

 كريم : بس نادر ممكن ميرجعش 
رامي : هيرجع علشان هو بيحبها انا عارف 

فجأه بص وراه ع المكان ال ساب منه فيه ملقهاش 
قال لكريم بلهفه
: احذف الصور والبوستات دي كلها ورجع الجروب لصحابه 
انا مضتر امشي دلوقتي
وسابه وراح يدور عليها 

مشي لقدام ف الطرقه يدور عليها ملقهاش فجأه سمع صوت بنات كتير ملمومه بعيد 
راحلهم وذقهم لبعيد لقى منه قاعده ف النص بتعيط وكل واحده من البنات فاتحه قزازة المايه ال معاها ومغرقينها مايه وبيشتموها بأقبح الألفاظ

رامي زقهم بعصبيه وشد قزايز المايه رماها بعيد وقالهم بغضب 
: لولا انكوا بنات كنتوا شوفتوا معامله تانيه امشوا يلا 

البنات مشيوا وهما خايفين 
رامي قوم منه وهي عماله تعيط وخلع جاكته وحطه عليها 

رامي بحزن : مش قولتلك مكنش ليه لزوم مجيئك. الجامعه دلوقتي خالص 

منه ببكاء وكلها غرقانه مايه : هما ليه بيعملوا معايا كدا انا مليش ذنب ف حاجه

رامي بلطف : عارف ونادر هيقولهم كدا انا متأكد

خدها وخرجوا م الجامعه 
منه ببكاء : انا مش هروح انا هروح لنادر ع بيته طالما مش عايز يجي الجامعه ولا عايز يرد ع تلفونه 

رامي : هو انتي تعرفي العنوان

فجأه جاتله رساله من كريم صاحبه بيقوله
: في اخبار بتقول ان نادر حجز تذكره للسفر وهيسافر النهارده الفجر 

رامي حس بفرح شويه وقفها وهي بتعيط وقالها 

منه ممكن سؤال 
: مين اكتر واحد بيقف جمبك لما بتقعي بمشكله 

منه ببكاء: انت 

رامي بفرح : طب مين اكتر حد قريب منك ف الجامعه

منه : انت 

رامي بتوتر: يبقى انت بتحبي مين 

منه ببكاء : نادر

رامي بإحباط : احببت حمقاء فعلا

منه ببكاء : انا حبيته ولسه بحبه عارفه انه عنده حق يبعد عني بس أنا مش قادره اكره 

رامي بحزن : طب روحي أفضل 

منه ببكاء مشيت لقدام وهي بتقول : لا مش هروح الا لما الاقي نادر واسبت اني مليش ذنب ف حاجه 

رامي وقف مكانه وحس بإحباط 

وقف تاكسي بسرعه وراح ع بيت نادر 

خبط عليه
نادر فتح الباب 
رامي اول لما شافه بدون تفاهم راح ضاربه بالبوكس

نادر وقع ع الأرض وقاله : انت مجنون اي ال انت بتعمله داه

رامي: بفوقك 
وقام موقفه من ع الأرض وضاربه تاني 

نادر بغضب ضربه بالبوكس هو كمان وقاله
: انطق في اي 

رامي وهو ماسك خده 
: هتسافر وتسيبها مش كدا 

نادر هدي شويه وقاله
: حاجه متخصكش 

رامي بغضب : البنت بتحبك ازاي تسيبها ف نص الطريق وتمشي 

نادر بذهول : انت ال جاي تقولي كدا مش مفروض انك تفرح ان انا همشي 

رامي بوجع قلب: افرح ليه وانا عارف انها عمرها ماهتحبني 

نادر  : اياً كان انا اخدت قرار السفر خلاص انا اكتشفت ان مستحيل اكمل حياتي معاها

رامي بغضب : قولتلك فوق بقى موضوع والدتك دا هيضيعلك حياتك البنت ملهاش ذنب ف حاجه 

نادر بحزن : انت متخيل ان انا كل اما ابص ف عيونها هشوف ابوها

رامي بعصبيه : لو بتحبها هتشوفها هي مش حد تاني 

نادر بحزن : رامي متحاولش قولتلك انا اخدت القرار خلاص 

رامي بغضب : طب بما انك خدت القرار خلاص كلف نفسك وافتح موبايلك شوف جروب الدفعه عليه اي وشوف الأشاعات ال ماليه الجامعه بسببك

نادر بصدمه : اشاعات اي 

رامي : هسيبك تعرف مع نفسك وع فكره منه بتلف ف الشوارع ورافضه ترجع البيت الا لما تلاقيك علشان تطلع تدافع عنهم ومحدش هيقدر يوقفها لأنها مبتسمعش كلام حد غيرك للأسف 

وسابه ومشي 

نادر فتح موبايله وبص ع الجروب شاف الأشاعات وشاف الصور والتعليقات 
كان ف حالة صدمه من ال شافه وكأن كلام رامي ليه فوقه 

خرج للشارع وهو ف حالة هلع ركب عربيته ومشي

رامي شافه وهو معدي بعربيته : ابتسم وعيونه مليانه دموع وكمل طريقه وهو بيفتكر اول يوم شافها فيه لما رسمتله ساعه ع ايده ويفتكر حراكتها وهي بتخوفه زي القطه فضل يفتكر ذكرياتهم سوا
مسك موبايله وقال لكريم : احذف كل حاجه دلوقتي خلاص كدا 

نادر سايق عربيته مسك موبايله ورن عليها

منه كانت ماشيه ف الشارع بتعيط لقت الموبايل بيرن ردت وهي بتعيط
نادر : منه انتي فين

منه ببكاء : قولهم اني مليش ذنب ف اي حاجه ارجوك 

نادر بحزن : هقولهم كل حاجه بس قوليلي انتي فين 

كانت بتعيط بهستريا ومبتردش

نادر عمل تحديد موقعها وقالها
: خليكي مكانك انا جايلك 

وصل للمكان ال هي فيه 

نزل من عربيته شافها ماشيه قدام بتعيط لحقها وشدها من دراعها خدها ف حضنه 

نادر والدموع ماليه عنيه : انا اسف 

منه ببكاء : قولهم انا مخدعتكش واني مليش ذنب ف اي حاجه قولهم الحقيقه ارجوك

نادر وهو حاضنها
: هقولهم كل حاجه اطمني انا مش هسيبك 

منه ببكاء : انت مش زعلان مني !

نادر بحزن : وانتي عملتي حاجه تزعلني 

منه : بس بابا ...
نادر افتكر كلام رامي وهو بيقوله ( لو بتحبها هتشوفها هي مش حد تاني) قاطعها وقالها
: مليش دعوه بحد انا ليا دعوه بيكي انتي 
انتي زعلتيني ف حاجه

منه وهي بتمسح دموعها : معرفش 

نادر بإبتسامه : مش مهم انا عارف عارف انك طيبه وهبله وعمرك مازعلتي حد 

اخدها وروحها ع عند والدتها 
______________
في منزل منه 

اسلام ووالدتها ومنه ونادر متجمعين كلهم 

اسلام وهو حاتط رجل على رجل 
: وانت بقى يااستاذ جي تطلب ايد بنتنا من نفسك كدا ولا حد زاقك

منه بذهول : حد زقه اي يازفت انت ماتنجز بقى الساعه داخله ع 12وانت كل ال شويه تعيد ف نفس الجمله

اسلام بعصبيه : اخرسي يابنت وقومي ادخلي جوه لما انده عليكي ابقى اطلعي

منه بغضب : اي ياماما ال اسلام بيعمله داه دا اول عريس يجيلي هيطفشه كدا

نادر قاعد وسطهم مندهش من كلامهم 

والدتها : استنا يااسلام انا هتكلم بص يانادر يابني انا عارفه انك جي عايز تخطب منه وتكملوا مع بعض باقي حياتكوا ف سعاده وهنا بس يابني انت مش غريب فبردوا لازم نتأكد انت واثق من كلامك داه ولا دي لحظة شيطان حاكم انا عارفه الشيطان وعمايله

نادر بإبتسامه : لا واثق اطمني 

اسلام قرب منه وقاله بصوت واطي : لو انت تحت تهديد السلاح عرفني متقلقش اخوك رقبته سداده

منه بعصبيه : انت بتقوله اي 

نادر : بيقولي عايز تتجوز ع طول ولا هتقعد فتره تاخدوا ع بعض 
وبعدين بص لأسلام وقاله 
:بس انا ان شاء الله يااسلام ناوي اتجوز ع طول

اسلام بصدمه : والله ياماما احنا عملنا ال علينا هو حر بقى 

والدته : طيب يابني نقرا الفاتحه بس اهم حاجه متنساش تعمل تأمين ع حياتك محدش عارف بعد الخطوبه دي اي ال هيحصل 

منه : آمين 

اسلام : مستعجله ع اي احنا لسه قولنا بسم الله اتلمي 

منه بذمجره : اووف صبرت اهوه 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-