CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل الخامس والعشرون25بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل الخامس والعشرون25بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر 

الفصل الخامس والعشرون25

بقلم ميفو السلطان

ما ان نطقت صبا انها ستكون لغيره وستعطيه نفسها وزادت وفاضت في حرق قلبه حتي هاج داخله واحس بحرق يكوي قلبه اقترب ومسك رقبتها بعنف وضغط عليها لترتعب هتف غاضبا.... لتكوني مفكره اني مره وتسمعيني الكلام ده  واسكت..لتكوني مفكراني راجل بجرون اسيب مرتي ايوه مرتي تعمل اكده. فاكراني ايه عيل سيس يشوف حاله بيرمح بعيد ويهمله. فكرك لما تعملي اكده َتتخطبي ويتكتب عليكي هخاف َواكش ارجع لورا... لاااااه انت ماتعرفيش بدر اللي كيف الوحش .حنش يلدع اللي يجرب من حاجته. انت فاكره انك تجدري تبعدي عني تبجي ماتعرفنيش .فاكره ان ممكن حد يحط صباع عليكي تبجي ماتعرفنيش انت مكتوبه لبدر ولو ماحصلش تموتي ايوه اموتك وماحد ياخدك غيري او اخد جلبه جبل ما يجرب ليكي. بتجوليلي اتحضنتي وهتنامي في فرشته ...ليبتعد ويصفعها علي وجهها بقوه ليعاود ويمسك رقبتها لتسيل دموعها .فهتف ايوه اكده ابكي. ابكي بالجامد عشان تعرفي تحترمي نفسك َجتتك دي بتاعتي تخافي عليها اكتر مني تترعبي اكده لحد يجرب منها تحطي جوا راسك ان جتتك دي بتاعه بدر وتحافظي عليها بروحك.كلك بتاعتي جلبك ده بتاعي وبس لو فكر بس يفارج بدر يعصره لحد مايرجعه ..بدر لاناجص رجوله ولا ناجص يد ترجع حاله ..انت حالي فاهمه بصيلي ايوه واتنفضي اكده ليضغط عليها لتحس بانفاسها تنقطع .

هتف.... ايوه ما هسبكيش الا وانت جاطعه النفس فاهمه هموتك  لو حصل تاني وخليتي المحروج ده يلمسك .عملتك ماحاسبتكيش عبيها بس تزيدي وتخلي بس حد يحط صباع عليكي هحط كفنه عليه فاهمه.انت بتاعه بدر كلك بتاع بدر لا هو رغبه ولا جرف عايزك مرتي وهتكوني مرتي لو انطبجت السما بتاعتي .،تاني مره اسمع منك كلمه عنه هموتك تاني مره هتحرجيلي جلبي ويلمسك هموتك واموت حالي اني لا هعيش من غيرك ولا هسيبك تعيشي من غيري ....شدها اليه يحتضنها بقوه كانت تنتحب وترتعب من خوفها .ظل يملس عليها بحنان ..كانت تنتفض وتبكي وهو يعتصرها بين يديه يحس بهيجان في قلبه يحس بلوعه فراق تدبح اوصاله ....همس .....ده مكانك وده اخرك اعجلي بقه وحطي عجلك في راسك انت بتاعتي والله بتاعتي.

لتدفعه وتبتعد وتقف بعيدا تبكي لا تعلم ماذا تفعل في مواجهته ليرن تليفونها نظرت اليه قطبت جبينها ومسحت دموعها فتحت التليفون .......

ايوه يا خالد خير .نظر اليها بدر بغضب فوجدها تصرخ انت بتقول ايه.. ايه تيته مالها.. بجد يا خالد ايه عمليه.. فلوس فلوس اد ايه.. لتشهق كام منين منين يا خالد لتنهار . وتقفل السكه َتنتحب َ...اندفع َيمسكها لتنهار بين يديه احست ان دنيتها اسودت لتنهار وتنهار وهو يشدد عليها همس بحنان.... ايه يا جلب بدر اللي بيكي ايه بتبكي ليه اكده.

لتشهق وتهتف ......تيته بتموت تيه بتموت يا بدر ولازم عمليه  تيته هتروح مني تيته خلاص هتروح مني فلوس العمليه كتير اجيبهم منين قلبي مش قادره لتشهق فضمها وشدد عليها اهدي اهدي.

لتدفعه وتهتف..... انا لازم امشي لازم اروحلها انا انا... اقترب منها وشدها ...... طب اهدي وهنروح.

همست  بغلب وعدم امان.. هنروح

هتف.. ايوه يا جلبي يلا ماتحمليش هم  يلا مش هسيبك اجهزي وهكلم شركه الطيران نشوف يلا ليعود بها الي السكن ويذهب يجهز حاله ويحجز الطائره وذهب اليها اخذها  وذهبت معه دون كلام .....ركبا الطائره كانت حزينه مقهوره احست انها اصبحت وحيده في الدنيا فجدتها كل حياتها وفقدها لبدر قد قصم ظهرها ليمر الوقت ويصلا الي المشفي اسرعت الي مكان جدتها لوجدت خالد يقف اندفعت تمسك يده ليشتعل بدر ويعلم ان هذا هو غريمه هتفت.....مالها تيته يا خالد قلي قلي كل حاجه.

مسد علي يديها..... اهدي بس اهدي.. تيته عايزه عمليه قلب وفي سنها ده صعب وكمان العمليه عايزه دكتور كبير وكلمنا اكتر من دكتور بيقول السن  صعب....الوحيد اللي وافق عايز مبلغ خرافي. 

لتنهار اقترب ومسد علي ظهرها كل ذلك وبدر يقف وقد وصل لقمه الغليان نظرت اليه طب وبعدين يا خالد هعمل ايه هجيب الفلوس منين.

هتف بدر...... صبا ممكن نتكلم.

نظر اليه خالد فهتف .....انت مين.

هتف بدر بعنفوان.. بدر العابد رفع خالد حاجبه.. 

هتفت صبا .....انا هخش اشوف تيته وتركتهم وبدر يقف امامه وينظر اليه نظرات حارقه ....هتف خالد..وعايزها في ايه ممكن اعرف.

نظر اليه بدر بغضب .....وانت مالك اعوزها في ايه يخصك في ايه. صفحه حكايات ميفو .

هتف خالد..... ازاي مش مراتي انت عقلك فيه حاجه. 

هتف بدر بتكبر.. مالك مبسوط اكده يكونش مش حاسس انها مابتحبكش والا بتستعبط .

بهت خالد من عنفوانه.. هتف ببرود..... وانت بقه مالك. 

هتف بدر غاضبا.... لانها بتحبني اني. 

ضحك خالد.. بتحبك احتمال بس اختارتني وده اللي حاصل .

هتف بدر.. دا بعدك انها تكون ليك. 

هتف خالد...... امال هتكون ليك انت انا مش فاهم جايب الجراه دي منين بعد عملتك انت بجح ليه كده. 

هتف.. لان صبا بتاعتي. 

ضحك خالد.... والله دا حاجه جميله وانا ايه جوز مين.. صبا اختارتني وبقت ليا وخلاص كلها كام شهر واخدها َهعلمها الحب وهبقي امانها مش واحد بيلف عالستات ياخد رغبته ويرميهم .

اقترب بدر ومسكه من ياقته ليهتف.. لم تمسك سلوك الكهربا ابقي تعالي جول انها بتاعتك لما تنفلج نصين اكده جدامها ماهتطولهاش.وجريب هخرجك بره حياتها وابقي تعالي جول بدر جال ودفعه  وابتعد يبحث عن صبا.

********

 

نعود لكرم بعد ان اخبرته والدته ان اميمه عرفت انه يكذب عليها وانه ليس به اي مرض نفسي دخل عليها وجدها جالسه علي الكنبه وما ان دخل حتي لشاحت بوجهها بعيدا ....تنهد واقترب وجلس بجوارها مسك يدها .

شدتها وهتوهتفت......د يدك دي. 

هتف.... طب زعلانه عارف هفهمك طيب .

ههتفت بغضب....هتفهمتي تفهمني ايه انك مافيكش حاجه وبتكدب عليا وتوجعلي جلبي ليه اكده انت جاسي ليه اني جلبي مخلوع وانت بتضحك عليا.

مسك يدها وشدد عليها ليهتف.. اعمل ايه طيب كت ألينك ازاي. 

لتصرخ بالكدب بالكدب يا كرم اني اكره ما عليا الكدب .الكدب لما بيخش اي علاقه بيدمرها وانت كدبت لما شبعت كدب. 

هتف .....ماني جولت كلام عفش وانت زعلتي ورمحتي بعيد جولت اخلي جلبك يرج ويحن عليا ماكتيش هتحني واني خجلان من جولي ده. تصرخت..... وبتجوله ليه اساسا وتوجعني عملتلك ايه ماتدخل وتهملني من سكات ماكتش هنطج تجهرني ليه يوميها انت ملبوس عاد وترجع تجرب مني هيا لعبه يا كرم انت يتخاف منك اصدجك ازاي طيب .

هتف.... اني شوفتك جبل سابج وكت رايدك يا بت الناس راجل رايد ولما عرفت انك مرتي جولت مرتي ورايدها هو عيب الراجل يرغب مرته 

لتهتف..... كت ماتكدبش برضك الا الكذب يا كرم بيخرب البيوت العمرانه .

تنهد.... طب خلاص حجك عليا خلاص عاد. 

هتفت ....ووجع جلبي ده وضحكك عليا. 

تنهد وقبل يدها..... حجك عليا خلاص بقه ماتجفشيش اكده امال كت اجيب الجمر في حضني ازاي بس دانا ماكتش عايز غير اني اخدك وتبجي ليا وبس ....شدها اليه مش بجيت ليا يا جمر مش اكده ليبدا في مداعبتها. 

هبت وابتعدت ليهتف......طب ايه هنجضيها غلب اكده وزعل. 

هتفت....اه عشان تبطل تكدب عليا. 

اقترب واحتضنها..... خلاص يا ستي هبطل هاه ايه جولك بطلي بقه داني رايد والليل لسه في اوله تغفلجيه اكده دا جلبي ياخد العجل وهو غضبان اكده. 

تنهتنهدت و هتفت.... كرم انا مابحبس الكدب بيوجعني جوي ما تعملها تاني. علاقتنا ماتتبناش علي الكدب لانت تخبي عليا ولا انا اخبي عليك الصدق بينجي. 

همس ....خلاص بقه بطلي عاد. 

لتتنهد .....يعني مش مخبي حاجه تانيه والله اموتك .

ارتبك وهتف .....هاه.. لاه اخبي ايه عاد اهو خلاص ماعتش حجك عليا  بقه. 

همست....اعمل فيك ايه بس .

شدها....... ماتعمليش اني اللي هعمل بجمالك ده وحملها وذهب معها لتوه معها ليشبع تلك الرغبه التي تاججت بداخله ومقتنع هو انها رغبه لا اكثر.

********* 

اصبحت شكران منزويه لا تنطق ولا تكلم احدا لتقترب منها امها.. مالك يا بتي ليكي كام يوم حزنانه فيه ايه. 

هتفت.....مفيش يامه هيكون ايه. 

هتفت....ماخبراش حزنانه اكده بعد ماكتي طايره ايه بدار مزعلك. 

لتبتسم بسخريه...... . ويزعلني ليه مافيش حاجه ازعل عليها كلها نخلصوا السنه وكل واحد يروح لحاله. 

هتفت امها....... بطلي هبل بلا سنه بلا سخماط راجل زين اهه وشكله رايدك وبيهننك اجعدي هتلاجي جوازه فين زي دي غنا ومال وراحل زين بطلي هاتيله عيل تعكشيه بيه. بدار واعر وجلبه نافر لما يلاجيكي جيباله عيل هيكمل َهينبسط الراجل بيحب الخلف ويا هناكي لو جه ولد 

لتنظر اليها بقهر فهذا ما يفكر فيه الكل ان تنجب وتعيش دون اي مشاعر .

هتفت....لاه يا اما ماعايزاش منه عيال ماعايزاش الجوازه.اخرتها نخلصو من اتفاجنا وكل واحد يعيش حياته. 

هتف بدار  غاضبا......وهتعيشيها ازاي يا بت عمي ماتعرفيني. 

لتهتف امها.. لاه يا ولدي مافيش حاجه دا عايشه ومتهنيه. 

هتف ساخرا.. متهنيه ومبسوطه.. اه باماره ماريداش منه عيال. 

لتقف شكران وتترك المكان لتهتف اصيله...... براحه يا ولدي. 

هتف .....عجلي بتك يا مرت عمي اني ممكن اغفلجها عليها واجهرها وترجعو تلطمو وتجولو خربت عليها .

صعد اليها غاضبا دخل ورزع الباب صارخا..... هيا حصلت تجعدى مع امك تجولي مش رايده عيال ليه كت بجري وراكي عاد واجع فيكي والا رايدك من الاساس .

نظرت اليه ببلده.. وزعلان ليه ما هو ده اتفاجك انت كمان. 

صرخ.... انت ايه اتخبلتي اتجلبتي ليه اكده انت مجنونه يا بت انت. بس لاه بدار ما يتعملش فيه اكده اقترب وشدها لتكوني فاكره اني وجعت فيكي وهتلفيني علي صباعك .بدار حب مره واحده بس وهيفضل حبها في جللي العمر كله نايم جايم احلم بيها وماتت في عيني النسوان اتمني ترجعلي اخدها وافرح بيها وانت تكوني بره  .. انت رغبه وبس ولو فاكره اني رايد خلف بروحك تخلفي مني اموتك واموته .

شدها وهتف .....اني ليا حج في الجوازه دي هاخده تالت َمتلت راجل وراغب جتته واحده ياخد ويشبع شدها بعنف للسرير ليفتح الدرج وياخذ الشريط ويفتحه ويخرج حبابه ويضعها في فمها عنوه وهتف .....بس جبل ما افضي فيكي رغبتي اخد اماني الاول انك ماهيكونش بيكي عيل مني لو اوجلبت السما علي الارض. اني ماهربطش نفسي بيكي عشان لما رغبتي تخلص تروحي لحالك .

كانت هيا تنظر اليه ولا تنطق وقلبها يتمزع ولا تبدي اي بادره لتجده ينقض عليها لتغمض عينها ليظل معها يستجدي استجابتها كان يتحول من العنف للين كي تعود اليه كالسابق ليحس انه سيجن .

ليدفعها عنه ويصرخ .....انت ايه جبله مابتحسيش اتلبستي ايه فاكره ايه هتحرجيني اكده بس عموما ما هيهمنيش اني عايز جتتك وبس ما رايدش اللي جواتك خليه ليكي هعوزه ليه هعمل بيه ايه هكمل مهاه والا احبه لاه خلصت اكده لينقض عليها مره اخري ليقضي معها وقت  لحاله والغضب مسيطر عليه لينتهي منها ويهب يلبس ملابسه ويخرج محروقا يشعر بقبضه في صدره .خرج وابتعد عن البيت تماما يحس بسكاكين تقطع بداخله .يحس ان قلبه اصابه الوهن شعر بكلبشه تكوي عروقه وتنزع انفاسه...... ايه اللي جرالك مانت خدتها ايه اللي جرا مجهور ليه ماهي دي كت اتفاج تاخدها  اهو خدتها مجهور ليه.. وضع يده علي قلبه بتصرخ ليه دلوك مالك يابن الناس فيك ايه جلبك بيدج رايد اللي كت فيه جبل سابج ليه ماتنجتم ماهي مابتنطجش وسيبالك حالها.. ليصرخ.. سيبالي حالها زي الميته مابتتحركش ولا تنطج ميته بتحرجلي جتتي هموت ما رايدهاش اكده رايدها نار بين يدع رايد حنيتها كت بتطلعني السما هموت .جرالها ايه جرالها ايه انجلبت ليه اعمل ايه دلوك .هتكمل اكده يا حزين من يوم موت في يدها هتكمل سنه اكده تاخدها َميته تجهرك طب وبعدين حلك ايه يا شكران حلك ايه اعمل ايه ارجع ادادي فيها ترجعلي حنينه تاني طب ماهيا اللي جلبتني اكده وخدت الحبوب ليه تاخدهم ليه مش جالت مبسوطه معايا وجضينا ايام في الجنه ملبوسه اياك طب اني رايدها الف مره بس رايدها كيف ما كنا اعمل ايه دلوك اجيبها ازاي تاني لما خدتها كت هموت هموت رايدها بس مش اكده مش اكده اني جرفان من حالي ماهعرفش اعملها تاني اني لا بهيمه ولا جاموسه بتنجر مابحسش ..داني بحس وبحس ورايدها كت تاخد جلبي وتنسيني الدنيا ليه يا شكران ليه . جلس واغمض عينه يتذكر ايامهم معا والقهر ياكله ولا يعلم انها عرفت كل شئ ولا يعلم انها دبحت منه مرتين يوم ان اتفق عليها ويوم ان عاد ورفض ان ينجب منها اطفال وعاملها كالخرقه الباليه.

اما تلك الجميله فقد ماتت الف مره ماتت ما ان اخذها بلا قلب وتركها كشئ لا يسوي شيئا. اثبت لها فعلا انه يريدها رغبه ولا يهتم لشئ وسيرميها فور ان ينتهي تلك السنه.......ناجص يجيب ربابه ويغنيها مارايدكيش رايد جتتك ...حب مره واحده يا تري بيفكر فيها وهو معاي بيتمناها..نفسه ترجعله وساعتها يرميكي هتجعدي ليه .. ..اه يا جلبي ...كل عيشتي اكده يحط الحبايه في خاشمي ويجضي رغبته ويرميني كيف الكلبه ..منك لله يا بدار داني حبي بيمزعني . لتقوم وتغتسل لتجلس تفكر بحالها.. وتظل جالسه لتحس انها ستموت لتقوم وتخرج من الحجره وتنزل لتجلس مع امها واختها ليمر الوقت .دخل بدار.

هتفت نجيه.....كت فين يا ولدي هو البيت بقي لوكانده الحزين اخوك مهمله ومانعرف جراله ايه بعد عملته السوده وانت مجدوب فيه ايه.

هتف..... مفيش هيكون فيه ايه اني مابييش حاجه زي الفل اهه ونظر الي شكران التي لا تنظر اليه.

دخل الحارس .. يا بيه في حد بره بيسال عليك.. 

هتف.......... مين دخله خليه يتفضل..

ليتفاجا بدار بمن دخل عليه وشعر بصاعقه نزلت عليه من السماء عندما....... 

سخمااااط يا بدار ...دورك جاااي ...#ودق_قلب_الحجر 

#حكايات_mevo 

البارت الخامس والعشرون ...ما ان نطقت صبا انها ستكون لغيره وستعطيه نفسها وزادت وفاضت في حرق قلبه حتي هاج داخله واحس بحرق يكوي قلبه اقترب ومسك رقبتها بعنف وضغط عليها لترتعب هتف غاضبا.... لتكوني مفكره اني مره وتسمعيني الكلام ده  واسكت..لتكوني مفكراني راجل بجرون اسيب مرتي ايوه مرتي تعمل اكده. فاكراني ايه عيل سيس يشوف حاله بيرمح بعيد ويهمله. فكرك لما تعملي اكده َتتخطبي ويتكتب عليكي هخاف َواكش ارجع لورا... لاااااه انت ماتعرفيش بدر اللي كيف الوحش .حنش يلدع اللي يجرب من حاجته. انت فاكره انك تجدري تبعدي عني تبجي ماتعرفنيش .فاكره ان ممكن حد يحط صباع عليكي تبجي ماتعرفنيش انت مكتوبه لبدر ولو ماحصلش تموتي ايوه اموتك وماحد ياخدك غيري او اخد جلبه جبل ما يجرب ليكي. بتجوليلي اتحضنتي وهتنامي في فرشته ...ليبتعد ويصفعها علي وجهها بقوه ليعاود ويمسك رقبتها لتسيل دموعها .فهتف ايوه اكده ابكي. ابكي بالجامد عشان تعرفي تحترمي نفسك َجتتك دي بتاعتي تخافي عليها اكتر مني تترعبي اكده لحد يجرب منها تحطي جوا راسك ان جتتك دي بتاعه بدر وتحافظي عليها بروحك.كلك بتاعتي جلبك ده بتاعي وبس لو فكر بس يفارج بدر يعصره لحد مايرجعه ..بدر لاناجص رجوله ولا ناجص يد ترجع حاله ..انت حالي فاهمه بصيلي ايوه واتنفضي اكده ليضغط عليها لتحس بانفاسها تنقطع .

هتف.... ايوه ما هسبكيش الا وانت جاطعه النفس فاهمه هموتك  لو حصل تاني وخليتي المحروج ده يلمسك .عملتك ماحاسبتكيش عبيها بس تزيدي وتخلي بس حد يحط صباع عليكي هحط كفنه عليه فاهمه.انت بتاعه بدر كلك بتاع بدر لا هو رغبه ولا جرف عايزك مرتي وهتكوني مرتي لو انطبجت السما بتاعتي .،تاني مره اسمع منك كلمه عنه هموتك تاني مره هتحرجيلي جلبي ويلمسك هموتك واموت حالي اني لا هعيش من غيرك ولا هسيبك تعيشي من غيري ....شدها اليه يحتضنها بقوه كانت تنتحب وترتعب من خوفها .ظل يملس عليها بحنان ..كانت تنتفض وتبكي وهو يعتصرها بين يديه يحس بهيجان في قلبه يحس بلوعه فراق تدبح اوصاله ....همس .....ده مكانك وده اخرك اعجلي بقه وحطي عجلك في راسك انت بتاعتي والله بتاعتي.

لتدفعه وتبتعد وتقف بعيدا تبكي لا تعلم ماذا تفعل في مواجهته ليرن تليفونها نظرت اليه قطبت جبينها ومسحت دموعها فتحت التليفون .......

ايوه يا خالد خير .نظر اليها بدر بغضب فوجدها تصرخ انت بتقول ايه.. ايه تيته مالها.. بجد يا خالد ايه عمليه.. فلوس فلوس اد ايه.. لتشهق كام منين منين يا خالد لتنهار . وتقفل السكه َتنتحب َ...اندفع َيمسكها لتنهار بين يديه احست ان دنيتها اسودت لتنهار وتنهار وهو يشدد عليها همس بحنان.... ايه يا جلب بدر اللي بيكي ايه بتبكي ليه اكده.

لتشهق وتهتف ......تيته بتموت تيه بتموت يا بدر ولازم عمليه  تيته هتروح مني تيته خلاص هتروح مني فلوس العمليه كتير اجيبهم منين قلبي مش قادره لتشهق فضمها وشدد عليها اهدي اهدي.

لتدفعه وتهتف..... انا لازم امشي لازم اروحلها انا انا... اقترب منها وشدها ...... طب اهدي وهنروح.

همست  بغلب وعدم امان.. هنروح

هتف.. ايوه يا جلبي يلا ماتحمليش هم  يلا مش هسيبك اجهزي وهكلم شركه الطيران نشوف يلا ليعود بها الي السكن ويذهب يجهز حاله ويحجز الطائره وذهب اليها اخذها  وذهبت معه دون كلام .....ركبا الطائره كانت حزينه مقهوره احست انها اصبحت وحيده في الدنيا فجدتها كل حياتها وفقدها لبدر قد قصم ظهرها ليمر الوقت ويصلا الي المشفي اسرعت الي مكان جدتها لوجدت خالد يقف اندفعت تمسك يده ليشتعل بدر ويعلم ان هذا هو غريمه هتفت.....مالها تيته يا خالد قلي قلي كل حاجه.

مسد علي يديها..... اهدي بس اهدي.. تيته عايزه عمليه قلب وفي سنها ده صعب وكمان العمليه عايزه دكتور كبير وكلمنا اكتر من دكتور بيقول السن  صعب....الوحيد اللي وافق عايز مبلغ خرافي. 

لتنهار اقترب ومسد علي ظهرها كل ذلك وبدر يقف وقد وصل لقمه الغليان نظرت اليه طب وبعدين يا خالد هعمل ايه هجيب الفلوس منين.

هتف بدر...... صبا ممكن نتكلم.

نظر اليه خالد فهتف .....انت مين.

هتف بدر بعنفوان.. بدر العابد رفع خالد حاجبه.. 

هتفت صبا .....انا هخش اشوف تيته وتركتهم وبدر يقف امامه وينظر اليه نظرات حارقه ....هتف خالد..وعايزها في ايه ممكن اعرف.

نظر اليه بدر بغضب .....وانت مالك اعوزها في ايه يخصك في ايه. صفحه حكايات ميفو .

هتف خالد..... ازاي مش مراتي انت عقلك فيه حاجه. 

هتف بدر بتكبر.. مالك مبسوط اكده يكونش مش حاسس انها مابتحبكش والا بتستعبط .

بهت خالد من عنفوانه.. هتف ببرود..... وانت بقه مالك. 

هتف بدر غاضبا.... لانها بتحبني اني. 

ضحك خالد.. بتحبك احتمال بس اختارتني وده اللي حاصل .

هتف بدر.. دا بعدك انها تكون ليك. 

هتف خالد...... امال هتكون ليك انت انا مش فاهم جايب الجراه دي منين بعد عملتك انت بجح ليه كده. 

هتف.. لان صبا بتاعتي. 

ضحك خالد.... والله دا حاجه جميله وانا ايه جوز مين.. صبا اختارتني وبقت ليا وخلاص كلها كام شهر واخدها َهعلمها الحب وهبقي امانها مش واحد بيلف عالستات ياخد رغبته ويرميهم .

اقترب بدر ومسكه من ياقته ليهتف.. لم تمسك سلوك الكهربا ابقي تعالي جول انها بتاعتك لما تنفلج نصين اكده جدامها ماهتطولهاش.وجريب هخرجك بره حياتها وابقي تعالي جول بدر جال ودفعه  وابتعد يبحث عن صبا.

********

 

نعود لكرم بعد ان اخبرته والدته ان اميمه عرفت انه يكذب عليها وانه ليس به اي مرض نفسي دخل عليها وجدها جالسه علي الكنبه وما ان دخل حتي لشاحت بوجهها بعيدا ....تنهد واقترب وجلس بجوارها مسك يدها .

شدتها وهتوهتفت......د يدك دي. 

هتف.... طب زعلانه عارف هفهمك طيب .

ههتفت بغضب....هتفهمتي تفهمني ايه انك مافيكش حاجه وبتكدب عليا وتوجعلي جلبي ليه اكده انت جاسي ليه اني جلبي مخلوع وانت بتضحك عليا.

مسك يدها وشدد عليها ليهتف.. اعمل ايه طيب كت ألينك ازاي. 

لتصرخ بالكدب بالكدب يا كرم اني اكره ما عليا الكدب .الكدب لما بيخش اي علاقه بيدمرها وانت كدبت لما شبعت كدب. 

هتف .....ماني جولت كلام عفش وانت زعلتي ورمحتي بعيد جولت اخلي جلبك يرج ويحن عليا ماكتيش هتحني واني خجلان من جولي ده. تصرخت..... وبتجوله ليه اساسا وتوجعني عملتلك ايه ماتدخل وتهملني من سكات ماكتش هنطج تجهرني ليه يوميها انت ملبوس عاد وترجع تجرب مني هيا لعبه يا كرم انت يتخاف منك اصدجك ازاي طيب .

هتف.... اني شوفتك جبل سابج وكت رايدك يا بت الناس راجل رايد ولما عرفت انك مرتي جولت مرتي ورايدها هو عيب الراجل يرغب مرته 

لتهتف..... كت ماتكدبش برضك الا الكذب يا كرم بيخرب البيوت العمرانه .

تنهد.... طب خلاص حجك عليا خلاص عاد. 

هتفت ....ووجع جلبي ده وضحكك عليا. 

تنهد وقبل يدها..... حجك عليا خلاص بقه ماتجفشيش اكده امال كت اجيب الجمر في حضني ازاي بس دانا ماكتش عايز غير اني اخدك وتبجي ليا وبس ....شدها اليه مش بجيت ليا يا جمر مش اكده ليبدا في مداعبتها. 

هبت وابتعدت ليهتف......طب ايه هنجضيها غلب اكده وزعل. 

هتفت....اه عشان تبطل تكدب عليا. 

اقترب واحتضنها..... خلاص يا ستي هبطل هاه ايه جولك بطلي بقه داني رايد والليل لسه في اوله تغفلجيه اكده دا جلبي ياخد العجل وهو غضبان اكده. 

تنهتنهدت و هتفت.... كرم انا مابحبس الكدب بيوجعني جوي ما تعملها تاني. علاقتنا ماتتبناش علي الكدب لانت تخبي عليا ولا انا اخبي عليك الصدق بينجي. 

همس ....خلاص بقه بطلي عاد. 

لتتنهد .....يعني مش مخبي حاجه تانيه والله اموتك .

ارتبك وهتف .....هاه.. لاه اخبي ايه عاد اهو خلاص ماعتش حجك عليا  بقه. 

همست....اعمل فيك ايه بس .

شدها....... ماتعمليش اني اللي هعمل بجمالك ده وحملها وذهب معها لتوه معها ليشبع تلك الرغبه التي تاججت بداخله ومقتنع هو انها رغبه لا اكثر.

********* 

اصبحت شكران منزويه لا تنطق ولا تكلم احدا لتقترب منها امها.. مالك يا بتي ليكي كام يوم حزنانه فيه ايه. 

هتفت.....مفيش يامه هيكون ايه. 

هتفت....ماخبراش حزنانه اكده بعد ماكتي طايره ايه بدار مزعلك. 

لتبتسم بسخريه...... . ويزعلني ليه مافيش حاجه ازعل عليها كلها نخلصوا السنه وكل واحد يروح لحاله. 

هتفت امها....... بطلي هبل بلا سنه بلا سخماط راجل زين اهه وشكله رايدك وبيهننك اجعدي هتلاجي جوازه فين زي دي غنا ومال وراحل زين بطلي هاتيله عيل تعكشيه بيه. بدار واعر وجلبه نافر لما يلاجيكي جيباله عيل هيكمل َهينبسط الراجل بيحب الخلف ويا هناكي لو جه ولد 

لتنظر اليها بقهر فهذا ما يفكر فيه الكل ان تنجب وتعيش دون اي مشاعر .

هتفت....لاه يا اما ماعايزاش منه عيال ماعايزاش الجوازه.اخرتها نخلصو من اتفاجنا وكل واحد يعيش حياته. 

هتف بدار  غاضبا......وهتعيشيها ازاي يا بت عمي ماتعرفيني. 

لتهتف امها.. لاه يا ولدي مافيش حاجه دا عايشه ومتهنيه. 

هتف ساخرا.. متهنيه ومبسوطه.. اه باماره ماريداش منه عيال. 

لتقف شكران وتترك المكان لتهتف اصيله...... براحه يا ولدي. 

هتف .....عجلي بتك يا مرت عمي اني ممكن اغفلجها عليها واجهرها وترجعو تلطمو وتجولو خربت عليها .

صعد اليها غاضبا دخل ورزع الباب صارخا..... هيا حصلت تجعدى مع امك تجولي مش رايده عيال ليه كت بجري وراكي عاد واجع فيكي والا رايدك من الاساس .

نظرت اليه ببلده.. وزعلان ليه ما هو ده اتفاجك انت كمان. 

صرخ.... انت ايه اتخبلتي اتجلبتي ليه اكده انت مجنونه يا بت انت. بس لاه بدار ما يتعملش فيه اكده اقترب وشدها لتكوني فاكره اني وجعت فيكي وهتلفيني علي صباعك .بدار حب مره واحده بس وهيفضل حبها في جللي العمر كله نايم جايم احلم بيها وماتت في عيني النسوان اتمني ترجعلي اخدها وافرح بيها وانت تكوني بره  .. انت رغبه وبس ولو فاكره اني رايد خلف بروحك تخلفي مني اموتك واموته .

شدها وهتف .....اني ليا حج في الجوازه دي هاخده تالت َمتلت راجل وراغب جتته واحده ياخد ويشبع شدها بعنف للسرير ليفتح الدرج وياخذ الشريط ويفتحه ويخرج حبابه ويضعها في فمها عنوه وهتف .....بس جبل ما افضي فيكي رغبتي اخد اماني الاول انك ماهيكونش بيكي عيل مني لو اوجلبت السما علي الارض. اني ماهربطش نفسي بيكي عشان لما رغبتي تخلص تروحي لحالك .

كانت هيا تنظر اليه ولا تنطق وقلبها يتمزع ولا تبدي اي بادره لتجده ينقض عليها لتغمض عينها ليظل معها يستجدي استجابتها كان يتحول من العنف للين كي تعود اليه كالسابق ليحس انه سيجن .

ليدفعها عنه ويصرخ .....انت ايه جبله مابتحسيش اتلبستي ايه فاكره ايه هتحرجيني اكده بس عموما ما هيهمنيش اني عايز جتتك وبس ما رايدش اللي جواتك خليه ليكي هعوزه ليه هعمل بيه ايه هكمل مهاه والا احبه لاه خلصت اكده لينقض عليها مره اخري ليقضي معها وقت  لحاله والغضب مسيطر عليه لينتهي منها ويهب يلبس ملابسه ويخرج محروقا يشعر بقبضه في صدره .خرج وابتعد عن البيت تماما يحس بسكاكين تقطع بداخله .يحس ان قلبه اصابه الوهن شعر بكلبشه تكوي عروقه وتنزع انفاسه...... ايه اللي جرالك مانت خدتها ايه اللي جرا مجهور ليه ماهي دي كت اتفاج تاخدها  اهو خدتها مجهور ليه.. وضع يده علي قلبه بتصرخ ليه دلوك مالك يابن الناس فيك ايه جلبك بيدج رايد اللي كت فيه جبل سابج ليه ماتنجتم ماهي مابتنطجش وسيبالك حالها.. ليصرخ.. سيبالي حالها زي الميته مابتتحركش ولا تنطج ميته بتحرجلي جتتي هموت ما رايدهاش اكده رايدها نار بين يدع رايد حنيتها كت بتطلعني السما هموت .جرالها ايه جرالها ايه انجلبت ليه اعمل ايه دلوك .هتكمل اكده يا حزين من يوم موت في يدها هتكمل سنه اكده تاخدها َميته تجهرك طب وبعدين حلك ايه يا شكران حلك ايه اعمل ايه ارجع ادادي فيها ترجعلي حنينه تاني طب ماهيا اللي جلبتني اكده وخدت الحبوب ليه تاخدهم ليه مش جالت مبسوطه معايا وجضينا ايام في الجنه ملبوسه اياك طب اني رايدها الف مره بس رايدها كيف ما كنا اعمل ايه دلوك اجيبها ازاي تاني لما خدتها كت هموت هموت رايدها بس مش اكده مش اكده اني جرفان من حالي ماهعرفش اعملها تاني اني لا بهيمه ولا جاموسه بتنجر مابحسش ..داني بحس وبحس ورايدها كت تاخد جلبي وتنسيني الدنيا ليه يا شكران ليه . جلس واغمض عينه يتذكر ايامهم معا والقهر ياكله ولا يعلم انها عرفت كل شئ ولا يعلم انها دبحت منه مرتين يوم ان اتفق عليها ويوم ان عاد ورفض ان ينجب منها اطفال وعاملها كالخرقه الباليه.

اما تلك الجميله فقد ماتت الف مره ماتت ما ان اخذها بلا قلب وتركها كشئ لا يسوي شيئا. اثبت لها فعلا انه يريدها رغبه ولا يهتم لشئ وسيرميها فور ان ينتهي تلك السنه.......ناجص يجيب ربابه ويغنيها مارايدكيش رايد جتتك ...حب مره واحده يا تري بيفكر فيها وهو معاي بيتمناها..نفسه ترجعله وساعتها يرميكي هتجعدي ليه .. ..اه يا جلبي ...كل عيشتي اكده يحط الحبايه في خاشمي ويجضي رغبته ويرميني كيف الكلبه ..منك لله يا بدار داني حبي بيمزعني . لتقوم وتغتسل لتجلس تفكر بحالها.. وتظل جالسه لتحس انها ستموت لتقوم وتخرج من الحجره وتنزل لتجلس مع امها واختها ليمر الوقت .دخل بدار.

هتفت نجيه.....كت فين يا ولدي هو البيت بقي لوكانده الحزين اخوك مهمله ومانعرف جراله ايه بعد عملته السوده وانت مجدوب فيه ايه.

هتف..... مفيش هيكون فيه ايه اني مابييش حاجه زي الفل اهه ونظر الي شكران التي لا تنظر اليه.

دخل الحارس .. يا بيه في حد بره بيسال عليك.. 

هتف.......... مين دخله خليه يتفضل..

ليتفاجا بدار بمن دخل عليه وشعر بصاعقه نزلت عليه من السماء عندما....... 

سخمااااط يا بدار ...دورك جاااي ...

        الفصل السادس والعشرون من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-