CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل الرابع والثلاثون34بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل الرابع والثلاثون34بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر

 الفصل الرابع والثلاثون34

بقلم ميفو السلطان

البارت الرابع والثلاثون ،،،،،،كانت اميمه تجلس تجلس حزينه تفكر في حالها وكيف ستكمل بقيه السنه هكذا وامامها عشق دنياها كانت تتمزق ولكنها تتجلد حتي لا تنهار دخل كرم وجلس ونظر اليها وظل يتفرس فيها كانت تجلس وتضع يدها علي قدميها وتحني راسها ليتنهد ويهز راسه بغلب ويتمت ادعيه هدايه لها وله ليقوم ويقترب منها ويجلس علي الارض امامها لتنصدم عندما وطي علي يديها يقبلها لتنتشها بقهر .

اغمض عينه واراح راسه علي قدميها خفق قلبها ظل فتره هكذا ليلف يديه حولها كان محاوطها وهو نائم علي قدمها كانت لحظه سكون.  والوجع يطوف حولهما 

تنهد وهتف....... نفسي امسح كل اللي فات وارجع بيكي ليوم ماكنت في حضني في الزراعيه تايهه  لا اعرفك ولا تعرفيني بس جلبي دج يوميها ليكي.. عارفه يا اميمه انا طول عمري جاسي وجامد بس اول ماشفتك جلبي دج والله دج.. اتصرفت غلط  وماجدرتش ان ليا جلب بيحس ويعرف يحب. شيطاني سايج ومعايا شيطان تاني بينغز فيا وجوايا بيحرجني. لما بتبقي في حضني بنسي كل الغل اللي جوايا حضنك ده دوايا، شفا لغل الجلوب. اميمه انت دخلتي حياتي تعالجيني اجولك ان قسما بالله مافيه في جلبي دلوك اي غل لاهلك ولا حتي لصنف مخلوج.. دا انا جلبي اتعبي حب واتعبي عشج ليكي..

 كانت تغمض عينها وتتحمل كانت تريد ان تصرخ بحبه ولكن كرامتها تابي حتي لو تمزقت احشاوها.. رفع عيونه لها بصيلي طيب ريحي جلبي عهد عليا لاصبر والله هصبر بس اديني امل اني هفضل بتنفس معاكي .اميمه ادينا فرصه بالله عليكي ماتهريش جلبي عارف موجوعه بس عهد عليا اداويكي اميمه انا بعشجك بصيلي وشوفي عيوني هتحسي وانا عارف انك حاسه من غير حاجه..

لتهب وتبتعد بقهر وتعطيه ضهرها ليتنهد.. يا رب اهديها يا رب.. ليقوم ويذهب اليها.. طب يرضيكي ايه جولي.

هتفت بجمود.. يرضيني اتفاجنا يمشي زي ماهوا.

صرخ.. ماجدرش ماجدرش والله ماجدر اطلبي مني اجطع حالي بس ماسيبكيش.

نظرت اليه بوجع.. مانت سيبتني لما حكيت سر بيتك للغريب.

ليشعر بالدونيه..  حجك تزعلي اني كنت زباله بس والله يا اميمه هصلح كل ده.

هتفت....مش لما اكون عايزه مش لما اكون انت لسه في جلبي انت خلاص مسحت نفسك بعملتك. خلاص يا كرم خلصت وانت جطمتها اني كت بين يدك راضيه وعاشجه لحد انت ماجتلت العشج ده مامتخيلاهاش ابقي في حضنك اديك واصب عليك عشج وانت من ورايا بتصب جهر وحزن عملتها ازاي والله ما خابره عملتها ازاي ده مش حب ده جرف ،انت مابتعرفش تحب ،

صرخ ،،،والله عاشج بس الجطران كان مجومني غل السنين يا بت الناس كان معشش والدود سارح داني من كتر حبك حاسس عجلي هيخف ،اميمه ماتموتنيش اني اه عفش بس انت بتحبيني واني بحبك .

هتفت بقهر ،،،،ما اموتكش ،،كيفها دي وانا وانت متنا انت مت وموتني انا جوايا تمزيع يبان الناس مالوش اخر ،،عايز ايه انت ،،عادي اكده كرم يجول معلهش ورايد خلاص العبده تجول امين ،،انت مابتعرفش تحب عشلن تجول اديني فرصه ،،،من اول ما دخلت مجعدي وانت نازل جهر في جهر في كدب ..مش رايد مره ،،،وبعدين حليت في عنيك اهو تاخدها برضك عادي كلو عادي ماتجيبش عيال مني برضه عادي وانت متمرمغ معايا في العشج اللي فاكراه عشج ،،،طب لو كت جبت عيل كت هتعمل اي ما هو مني ،،جولي كت هتكمل لميته في خلعه جلبي .اني الجهر جوايا مالوش وصف ...رفعت عيونها..ورفعت يدها وهتفت ودموعها تسيل بتجولي نرجع عارف مامتخيلاش نرجع ازاي ملست علي صدره كت ببقي نايمه اهنه وعشجي طافح ومغرجك حب  ،وانت من جواتك هترميه بعد شويه جتتي بتلسعني يمين الله ،جولي كت بتعملها ازاي طيب عرفني فرشتك لسه سخنه وتنزل تتمجلت مع صاحبك .جالك جلب يا كرم ...اه جالك جلب عشان اهنه مافيش ودفعته فارتد للخلف ..ودلوك اني برضك اهنه مافيش .

اقترب بقوه وهتف ....ماتكذبيش علي روحك انا جواكي وهفضل جواكي.

هتفت بسخريه،،،،،،باماره ايه.

اقترب وشدها وهتف. باماره ماوجفتي جدام بدر يا اميمه باماره مادافعتي عني جدامه ووجفتي خناجنا وانت عارفه ان بدر ممكن ببساطه يموتني. ماسيبتهوش يموتني ليه يا اميمه.

لتبتلع ريقها فهيا فعلا خافت عليه فبدر جاحد وذو عنفوان واقوي من كرم .. اخاف عليك بتاع ايه انا خفت علي اخويا والدم يرجع تاني.

هتف ....طب يا اميمه انا ممكن ارجعله بالسلاح عادي واروحله داره وساعتها حجه يجتلني ولا حد ينطج طالما ماخايفاش عليا ليستدير لتشعر بالرعب عليه لتندفع وتقف امام الباب ابتسم بعشق 

صرخت..... انت ايه عايز تجلبها حريجه حرام عليك بقه.. ظل ينظر اليها بحب لترتبك من نظراته وضع يديها حولها فهمس خايفه عليا يا جلب كرم.

لتهمس بوجع.. لاه مش خايفه.

اقترب منها فهمس.... طب ماتسيبيني اروحله حتي ترتاحي مني عايزه ترتاحي مني يا اميمه اقترب منها لتحس بقهر من عشقها وكتمتها وخوفها عليه.جولي رايداني اروحله ،،اشاحت بوجهها وهزت راسها ..

داعب وجهها ليه طيب هترتاحي مني ماهو اني لو مش معاكي اموت احسن  .كان يداعب وجهها فاغمضت بقهر ..اقترب و وضع راسه في شعرها.

همس..... حاسس بجلبك بيدج وحاسس بجلبي هيخرج من مكانه مش عارف اودي عشجي فين طافح وزايد وخايف انحصر بيه كان يمرغ راسه في شعرها ليرفع يديه بهدوء لتنزل علي وسطها كان يتلمسها بحنان يقترب بهدوء دون رغبه كان حنان جارف ومشاعر فقط وانفاسهم تتعالي ليهمس عايزه تسيبي كرم جولي يا روح كرم .

رفع عيونه لتخطف عيونها عايزه اروح لبدر يفضي طبنجته جوا جلبي جولي والله راضي ظل ينظر اليها لتنزل دموعها من فرط مشاعرها ليتلقفها بشفتيه ويهمس طب ليه دموعك دي بتحرجني والله بتحرجني .

انفجرت في البكاء ليندفع ويحتضنها بقوه حاولت ان تبتعد ليهتف.. اهدي جلبك ده بيصرخ اهدي شويه ليحملها ويذهب بها للفراش ليضعها ويندس بجوارها شدها اليه ليهمس..... سيبني نفسك ونامي ماتفكريش في حاجه حاولي تفكري بليلتنا عالزراعيه سيبي الدنيا اللي وجعتك يا جلبي وبتمزع فيكي..فكري بعيونا لما لمست عيون بعض هناك ونسمه ربنا بتملس عالجلب تشفيه  كان يمسد عليها لتنساب بين يديه فقد تعبت وجعا لتسرح في ذلك اليوم لتحس بهدوء في قلبها ومشاعرها وحنيه كرم تحاوطها لتنساب وتندس بين ثنايا قلبه وهو يشدها يلصقها به كانها روحه لتنام اخيرا متعبه من كثره الطحن بداخلها ليجدها نامت .

فهمس .....عهد عليا لاداويكي ولو كت اخر نفس عندي يا جلب كرم حجك عليا يا واكله جلبي دانت روحي كت عفش ونضفتيني اهملك كيف ، ليظل يقبلها ويداعبها ويهمس لها بحبه حنتي نام.

*********


عاد بدار محنيا الي البيت والهم اكل قلبه وجد شكران تقترب باكيه امي كويسه ،،،،

نظر اليها بقهر ...الحمد لله هتبقي كويسه ،

تنهدت ..طب تمام خلاص لما تعاود هجيب خالي سعد وخالي فكري ونفضوها بقه كفايه اكده يا بدار اني كت هكلمهم بس لجيت امي نجيه تعبت هستني وماتحمل هم حاجه اني ماعايزاش الا اني اخلص يابن الناس وعيلك هشيله بعيني وحاجتك خدها كلها ماعايزاش حاجه  هبريك من ايوتها حاجه يا بدار دهباتك ومهرك والجايمه والمؤخر وكلو ماهخدش الا جلبيتي اللي عليا بس تخلصني ،،

احني راسه بقهر ،،،هو اني عفش جوي اكده عشان ترميلي كل حاجه عيونك ماليانه بعفاشتي عشان اكده بتبريني .

تنهدت ،،خلاص ماعادلوش عازه الكلام يابن الناس هيا خلصت بس مستنيه جطمتها ومش هنجعد عشان عيل اهو ياما اهالي منفصله وعاشو ماتربطنيش بيك بيه الله يسترك  .طلجني يا بدار وريح شكران اني والله ماستحج اكده اني غلبانه يابن الناس ودورلك علي حد يراضيك. لتستدير اندفع ويحتضنها ......صرخ بوجع،،،،،،ده لو جعدت عمري ادور علي حد يراضي جلبي ما هلاجيش .لو حفيت العمر كله علي ركبي  ماهلاجيش بتجولي اربطك بعيلي وجلبي ده اوديه فين كانت تنتحب بقهر فادارها ومسك وجهها.......

 بصيلي اكده بصي في عيوني. عمري في حياتي ماجولتها لمخلوج ولا هجولها اني عاشجك يا شكران ...فارتجفت من تاثير الكلمه ،،دفهتف بعنفوان خلع قلبها،،،،،عاشج كل مافيكي عاشج روحك جبل جتتك عاشج جلبك ونفسك السامحه ،،كت واغش وملستي علي جلبي حتي المحروجه دي ماحبيتهاش اني واعي لجواتي. بتجولي عيلي ولا علي بالي بتجولي جتتك لاه يمين اتحاسب عليه لاه اني عاشج لجلب شكران ورايد شكران وهوطي احب علي يدك ،

ابتعدت بقهر ،،تحب علي مين بعد بقه هو ايه عذاب في عذاب اني ماعتش رايداك.صفحه حكايات ميفو .

شدها اليه وهتف ......،دوريلي عيونك يلا والله لو جولتيها واني عيني في عينك لارمي عليك يمين الله دلوك.

 اشاحت بوجهها مارايدكش خلصني.

 صرخ..... بصي في عيوني وجولي ما رايداش طين. اني طين عارف بس عاشج اعمل ايه عاشج ووعيت للحزن اللي عملته كت بهيمه ومتربي بهيمه  بس انت جيتي دشملتي كل ده ،،بصيلي يا جلبي نظرت اليه وعيونها تسيل منهم الدمع.

 فهتف ......شايف العشج وجاره الوجع شايف وعارف اد ايه اني جليل عليكي والله جليل بس العشج اللي بيصرخ ده ماجادرش اسيبه هكلبش فيه ياما اخده يا روحي تطلع سامحيني يا جلبي والله عاشجك سامحي حبيبك انت بتحبيني واصحك تجولي لاه ،

صرخت..... ايوه بحبك وبيوجعني حبك بيوجعني اني تعبانه حرام عليك بقه كفايه اني مامتحملاش روح كلم خوالي ونخلص من الشبكه السوده دي .

اقترب واحتضنها ،......لاه ماهكلمش حد وهخليها شبكه تفرح اني ععهد عليا اراضيكي والله هراضيكي يا جلبي يمين الله ماعت عايز من الدنيا الا انت .شكران انت جلبي ماتجهرنيش عارف استحجها بس اديني فرصه .

ابتعدت ،،لاه يا بدار فرصك خلصت وانت خلصتها بيدك .اني كت راضيه وبتمني من ربنا اموت واني مرتك دلوك الفكره نفسها توجع ،كلامك اللي جولته معلم جوايا بغرز عارف انت كت حجاره بتجول اهو حجارتك الدشملت ونطت كلها رجدت علي جلبي ،،كوم حجاره بيخنج فيا وبيموت جواتي ،كلامك انحفر ونجش علي جلبي هتشيل نجشك ازاي وانت سكينتك طاحت جول هتعملها ازاي ،،،اسكت واكفيها بقه وغطي عالحزن مالاجياش حاجه واحده واحده بس اديك فرصه عشانها .مرطه النفس مالهاش علاج ،دعك الوش مالوش علاج ،،كلمه مارايدكيش ولا رايد منك عيال بترن في ودني صاحيه نايمه بترن جرس شغال وبينهش ....اسكت الله يسترك   بس امي نجيه تخرج وهكلم خوالي وعلي اكده يابن الناس واستدارت هاربه من ذلك العاشق الذي اوجعها لينهار هو من البكاء وينتحب علي مافعله بنفسه وبها.

********

  

عادت الام من المشفي  تاني يوم لم تمكث كثيرا ودخلو جميعا كانت جده  صبا تجلس مع اصيله وشكريه وشكران لتقترب صبا  وتقبل جدتها لتهتف الجده حمداله عالسلامه يا حاجه نجيه ماكتش اعرف والله سابوني نايمه زي الهبله كده.

هتفت نجيه.. ولا يهمك يا حاجه صفيه احنا بجينا عيله خلاص.

صدح صوت بدر...... طب طالما اكده هنعملو الفرح ميته اني بجول بعد سبوع ايه رايك يا حاجه صفيه لتنظر اليه صبا بغضب شديد فهو كان حنونا في المشفي وبه بعض الضعف لتجده يقف اماها الان وعاد كما كان.

هتفت صفيه......والله يابني هتلحقو تجهزو طلباتكو.

هتف..... اني كفيل ان الحاجه تخلص في اسبوع.

هتفت صبا حانقه وحاولت ان لا تنفعل حتي لا تلاحظ جدتها لتهتف.. اسبوع ايه انت بتقول ايه.

اقترب وهمس بحب ......ايه يا جلبي راجل مستعجل جمري يبقي معايا وفي حضني لتشيح بوجهها باحراج فهو لا يخجل

ضحكت جدتها...... ايه يا بت بتنكشي فيه كده ليه والواد واقع علي الاخر عيني عالرجاله لنضحك وتهتف ابنك واقع لشوشته يا حاجه نجيه.

لتتنهد نجيه.. جولي تاتي يا حاجه خلي الحجر يفهم.

نظر اليهم بدر...... ايه هتعملوني مجلتتكو طب خلاص يمين بالله الفرح بعد سبوع

.نظرت اليه صبا بغضب .....وانا مش عايزه فرح ايه رايك وتركته واندفعت للخارج.

ضحكت الجده.. انت مزعلها في ايه يا واد بنت ابني بتغلي من جوا روح روح هيا هبله راضيها بكلمتين البت بتحبك. احنا هنقعد نشوف هنجهز ايه يلا روح لين دماغها الحجر تقدر يا واد.

هتفت نجيه.. ان كان عالحجر عنده كتير يا حاجه ماتجلجيش عندنا منه بالكوم نطلع بيه ونعمل جبال.

تنهد بدر من كلام امه ويستدير يذهب وراء صبا ليجدها تقف تغلي ليركن علي طرف الباب ويقف ينظر اليها بعشق واضح في عينيه .

نظرت اليه بغضب.. ايه نتصورني عجباك اوي.

ضحك واقترب.. لا انت مش عجباني لتنظر اليه بغضب فهتف انت هبلاني والله ليتنهد ممكن اعرف  ايه مشكلتك في الفرح.

نظرت اليه..... ليه يا بدر نعمل فرح ومالوش لزوم هو جوازتنا اصلا زي بقيت الخلق ماتعقل بقه.

هتف.. ومش زي بجيت الخلج ليه ينجصها ايه.

صرخ.... ماتبطل بقه انت بارد كده ليه.. انا مش هعمل فرح فاهم.

اقترب وشدها اليه عنوه ليهتف.. ومين هيلبسلي الابيض يا جلب بدر.

لتدفعه.. ابيض قول اسود البسلك اسود.

هتف .....حد يلبس اسود في جوازته برضك.

صرخ..... دي مش جوازه دي جنازه وبطل بقه انا وافقت جبر اتجوزك انما فرح وفستان لا يا بدر.

تنهد.. واقترب.. هتحرميتي اشوف ليله العمر اشوفك لبسالي فستان .هتحرميني من اكده  يا صبا رايد اشوفك عروسه ليا اخدك وافرح بيكي واتملي من جمالك في الفستان.

لتدمع عينها.. احرمك.. انت اللي حرمتنا من كل حاجه انت السبب ماتضحكش علي روحك البس ايه وازفت ايه.. لتكون فاكر اني مصدقه جوازه العمر وهنكمل والكلام الفارغ ده.. انا مش هخش معاك في التمثيليه دي يا بدر انا اتوجعت منك بكفايه انا عايشه الواقع ومستنيه اليوم اللي هترميني فيه وتقلي خلاص قصه وخلصت.

اقترب.... عمر اليوم ده ماهيجي والله ماهيجي صبا انا رايدك العمر كله.

صرخت......ليه ليه رايدني ليه بص في عنيا وقول رايدني ليه كانت تتمني ان تسمع كلمه العشق تريح قلبها فاغمض عينه بوجع..،فصرخت...... يا اخي بقه انت ايه بطل واسكت ومشي الدنيا بطل تكلمني كاني واحده هبله ماعندهاش احساس.

شدها اليه...... انت ازاي مش حاسه بيا مش حاسه باللي جواتي .

نظرت اليه بقهر واقتربت لتنظر في عينيه... ايه هو يا بدر ايه اللي جواك انطق بس هتنطق ازاي َانت مفيش جواك حاجه لتنظر اليه .....بتمني بجد ايامنا تعدي تاخدني ونخلص.. اخلص يا بدر وعدي دنيتك لتمسك يده وتشده. تخبط علي جسدها اخلص وخد ده عشان نخلص انا عايزه اخلص تعبت ارحمني بالله عليك. انتظار الوجيعه بيوجع قوي . لتستدير وتجعش بالبكاء.

 شدها الي احضانه وهمس.. بطلي توجعيني و َتوجعي روحك بطلي بطلي تجولي اكده انت عاليه في السما والله عاليه وهموت علي طرفك رايدك العمر كله رايدك تلبسيلي فستان واشوفك فيه مني عيني اشوفك لابسهولي انا عايش احلم باليوم ده والله يا صبا هموت علي اليوم ده نولهولي.

 كانت تبكي وتنتحب َمشاعرها تحرقها والمها زايد الخوف معشش بداخلها ليرفع وجهها عهد عليا لاكون ليكي العمر كله بس ترضي ارضي بالله عليكي.. لتهز راسها فهتف.... لاه هترضي واني هخليكي ترضي لينهال عليها يقبلها بحنان وعشق جارف كان يتمناها ويعشقها ومشاعره تاكل صدره كانت حالمه بين يديه ليهيم بها وتحاوطهم مشاعر لا حصر لها ليركنها ويتوها معا ليمر وقت لا يكف كل منهم عن عشق الاخر ليتجلد ويحتضنها.. ويقبل راسها ليهمس شفتي اهه اني جادر اخليكي ليا ماترمحيش بعيد..

لتشعر بالقهر لتدفعه.. اه قادر تخليني  اتوه معاك اهوقادر تركعني يا بدر عارف ليه عشان انا بحس مش زيك عشان انا عاشقه مش زيك ولا عمري هبقي زيك بس اللي مش هتقدر عليها تشيل احساس الخوف وعدم الامان من جوايا ..احساس اني اول ماتاخدني هترميني حتي لو قعدتني همشي مستنياك وانت عيونك بتلف هنا وهنا واقول يا تري هيا دي اللي هيرميني عشانها ،،مش هتقدر تشيل وجعي اللي جوايا مش هتقدر تطمن قلبي هفضل خوفي بيني وبينك هفضل مستنيه يوم رميتي منك.. الحب مش كلام وخلاص الحب متغلف بالامان اليتم صعب وانا يتيمة عيله وانت جبيت يتمتني اكتر يتيمه مشاعر وامان.... لتقترب منه وتمسك يده لتضعها علي قلبها وتهمس تعرف تحسس ده بامانك يا بدر ده اللي واقف اني ارجعلك وماظنش انك تقدر يا بدر اللي بينا انكسر.

واقف قدامي مش قادر علي نفسك .كنت بستغرب جدا اما بسمع ناس بتقول الوجع على قد الغلاوه وكنت اقول ازاي طيب ما هو الواحد غالي عنده مش هيوجعني . بس طلع كلامهم صح للاسف فعلا الوجع بيبقى على قد الحب. ده كمان وقت مش بيبقى وجع بس دي بتبقى صدمه اللي هو انت بتبقى في حاله ذهول تفضل تسال نفسك مليون سؤال ازاي الشخص ده يعمل معايا كده. طيب هو معملش حساب وجعي معقول انا ما ليش خاطر عنده طب  والحب والعشره اللي بينا . كل  كان تمثيل مثلا وبتبقي الصدمه اكتر اما تكتشف ده فجاه يعني تبقي  تكتشف وحاشة الشخص ده تكتشف اني مش قد الغلاوه اللي انت بتكنهاله في قلبك وللاسف ممكن حبك ليه  يتحول لكره سبحان مغير مقامات الناس في قلوبنا. حبيتك وعشقتك وكان امنيتي اعيشلك عمر حبيبه بس انت غدرت يا بدر انت غدار ومالكش قلب راجع تقول جواتك مش هاين عليك حتي تضحك عليا وتقول بتحب.. لتهتف ساخره.. عارف ليه مش قادر لانك متكبر يا بدر ازاي بدر يسلم قلبه لواحده بس انا بقولهالك انا مش عايزه قلبك يا بدر انا طلبته مره وماخدتش الا قسوتك فعلا القسوه ليها ناسها وانت القسوه وناسها يا بدر مش بنندم علي الحب ولا صدق المشاعر مش بنندم علي الطيبة وحبي ليك  الحقيقة بندم علي سوء الإختيار  بندم علي لحظات صدق اتقابلت في كل المواقف بتهاون ولا مبالاة. بندم علي ردود أفعال قاسية لكل حاجة حلوة قدمتها بطيب خاطر وعفوية بطل يا بدر توجعني بطل انا استكفيت منك وجع عايز فستان هلبسهولك شوف انت عايز ايه هعمله اكتب اوامرك في لسته كلها حقق احلامك واللي عايزه فيا عشان لما اخرج من حياتك ابقي خلصت ديني وعملت اللي عليا اني اديتك كل حاجه طلبتها ومقابلها ماخدتش منك حاجه لاني مش عايزه حاجه منك لتقترب كفايه اوي اللي خدته منك لتمسك يده وتضعها علي قلبها.. اللي خدته منك كتير علي ده ماعتش متحمل والله يا بدر ماعتش متحمل لتبتعد وتستدير وهيا تنتحب ليقف محصورا يحس بوجع داخله ويشعر بقهر الدنيا لتنزل دمعه عزيزه من عين البدر الذي يقف عاليا لا يطوله احد يظن انه منيرا ينير للاخرين  دربهم ولكنه لا يعلم انه يتشح بالغيوم التي تداري ذلك النور ليظهر منه فقط الغيوم.. فكيف سيسطع نوره ومتي لعاشقه ارادت ان تسير في دربها علي نوره هل سيظهر ذلك النور مره اخري سنري.

          الفصل الخامس والثلاثون من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-