CMP: AIE: رواية دميتي الجميله الفصل الثالث والاربعون43بقلم نوره عبد الرحمن
أخر الاخبار

رواية دميتي الجميله الفصل الثالث والاربعون43بقلم نوره عبد الرحمن


رواية دميتي الجميله 
الفصل الثالث والاربعون43
بقلم نوره عبد الرحمن


عامر :سبت دنيا عشانها ..

حسن :كدب ده كلام بتقوله عشان تبرر لنفسك..انا فهمك اكتر من نفسك انت زهقت منها ورميتها…

عامر بانفعال : انا مش بالوساخه دي..

حسن : للأسف انت اوسخ من كده وصدقني انت مش بتأذي الللي حوليك بس انت بتأذي نفسك..دنيا هتكمل وهتعيش حياتها وجيجي ممكن تكمل معاك وممكن لا بس انت ..انت هتعمل ايه هتفضل تتخبط طول الوقت …هتفضل مش عارف انت عايز ايه…

جلس عامر واضع رأسه بين يديه مرددا باختناق : انا بجد مش عارف انا عاوز ايه ياحسن…انا بحب جيجي اووووي من لما كنا صغيرين ومصدقت بدأت تحس بيا…

بس بعد دنيا عني وجعني …وجعني اووووي وكاسر ظهري..

جلس حسن يربت على كتفه بتفهم ليردد بتسائل : طيب سبتها ليه

عامر رفع وجهها لاخيه الاكبر ليقول بضياع : امهاااا ..امها عايزه كده بتقول اني بدمرها بقربها مني..بتقولي انها مش هتعرف ترجع حقها من ابوها طول مانا فظهرها ومعتمده عليا…عايزه دنيا تقف على رجليها مش عايزاني حوليها..

حسن :بس انت انقذتها من ال***** اللي كانت فيه..

عامر بغصه : امها مش شايفه كده…هي شايفه اني سرقت شر،ف بنتها.  كرهاني بتقولي انت شبه ابوها….انا في الاول اتجوزتها شفقه وعشان عملت اللي عملته مكنتش عارف اني هحبها ياحسن..بعدها وجعني. بحاول اداري وجعي ..مش عارف ..حتى لما ببقى مع جيجي بنسى الدنيا بالللي فيها جمبها..واول ماببقى لوحدي بؤضتي دنيا بتجيلي … شقاوتها حبها الكبير قلبها الطيب عينيها البريئه ووشها اللي ينور مع ضحكتها كل حاجه فيها وحشوني ياحسن انا تعبان ..تعبان في بعدها اووووي..

جذبه حسن الى حضنه يربت عليه بأهتمام مرددا بتسائل : طب وجيجي اللي بتعمله معاها ده غلط انت بتعشمها بالحب وانت مش حاسس بيها..

رفع نظره لأخيه ليقول بجديه: تصدق لو قلتلك اني بحبها كمان..من لما كنا صغييرين جيجي ليها مكانه خاصه جوايا بحبها من صغري وبغيري عليها حتى من مهران..انا بحبها ياحسن هي كمان..انا ضايع ..هو مينفعش احب الاتنين حرام والا غلط...

نهض حسن وهو يمسح شعره مرددا بضياع انت كده قفلتها من كل جههه ازاي تحب الاتنين دي حصلت فين..

عامر…

**************

غيث ببرود : طلاق مش هطلق..

مريم بانفعال : بس انت وعدتني

غيث ببرود : وكدبت 

مريم : يعني ايه مش فاهمه…

غيث : هفهمك نجوم السما اقربلك من الطلاق يامريم واعقلي عشان متشوفيش جناني..

مريم بانفعال : لا بقى انتي اللي هتشوف جناني ياغيث وهتطلقني غصب عنك…

اولاها غيث ظهره ببرود ليقول: اتجننني يامريم اتجننني برحتك ياحبيبتي وانا هتحمل بس طلاق مفيش سلام ياقمر..

ممريم : استنى هنااا ياغيث .. غيث انت اتجنننت هتحبسني…انت مش طبيعي ياماما افتحيلي الباب ياماما

ليمسح وجهه باختناق بعد ان حذر والدته من الاقتراب من غرفتها وغادر دون اي وجهه….

*************

في مكتب منصور

جيجي : طلبتني ياعمووو

منصور: ايووا يابنتي تعالي جلست مقابل عمها بحرج فهي تعلم جيدا مالذي يريد التحدث به…

منصور انا سبتك طول الوقت ده تفكري وعايز ردك على طلبي..

جيجي بحرج : انت عارف غلاوتك عندي ياعمي بس انا شايفه مهران زي اخويا ومش بفكر فيه غير كده..

منصور : جيجي انت..

جيجي بمقاطعه : متزعلش مني ياعمووو بس ياريت تنسى انك طلبت مني الطلب ده وانا هعتبر كلامنا بالموضع ده محصلش بعد اذنك..قالت كلماتها وغادرت بسرعه ليرمي منصور الاشياء من على المكتب بغضب…مرددا بحده غبيه..غبيه..هعمل ايه..هعمل ايه دلوقتي….كان يجوب المكتب ذهابا وايابا…ليقول بحده بكرى فلوس اخويا كلها هتروح للكلب عامر اللي عرف ياكل بعقلها حلاه...  وولادي اللي بيجري ورى مراته زي ال**** واللي صاييع ميردش حتى على فونه…

**********

تنفست الصعداء في غرفتها بعد ان اخبرت عمها بجوابها ..لتشعر بالراحه حتى اعلن هاتفها عن مكالمة لتنظر الى هاتفها وتبتسم فور رؤيتها اسم عامر…اجابته بسرعه

جيجي : الوووو

عامر بمغازله : احلى الوووو بالدنيا كلها

جيجي بضحكه متصل عشان تقولي كده ..

عامر تؤ متصل عشان اقولك وحشتيني..

جيجي بابتسامه وقلبها ينبض بعنف وهو احنا مش كنا من شويه مع بعض 

عامر حتى وانتي جمبي بتوحشيني..

جيجي شعرت بالارتباك لتغلق الهاتف وترتمي على السرير بسعاده تشعر بان قلبها يرفرف ..اغمضت عينيها تتستعيد صوته وكلماته المعسوله التي دائما يطرب مسمعها بها..

حتى صدمت بيد تبعد شعرها عن وجهها لتنهض تريد الصراخ لكنه كتم صراخها ووووووو

***********

شوق بتعب : مهران…مهران اصحى..

مهران : بنعاس هممممم

شوق  بصراخ : اصحى بسرعه مش قادره…

انتفض مهران ليجد وجهها شاحب وممسكه بطنها بألم…

مهران بخوف ورعب : في ايه اي اللي حصل ياحبيبتي مالك..

شوق بدموع والم مش قارده بطني بتتقطع مش قادره اه..لتسقط ارضا ممسكه بطنها بألم ووووو

**************

منصور اهلاا اهلا محمود النجار زارتنا البركه الشركه نورت..

محمود منوره بصاحبها…

منصور باعجاب مين القمر اللي معاك..

محمود بابتسامه وهو ينظر لأبنته الوحيده : بنتى يم عاوزها تتعلم الشغل عشان كده باخدها بكل حته بروحلها....

منصور : ماشاء الله ربنا يخليهالك..زي القمر..

يم بثقه : متشكره…

محمود مش هنتكلم بالشغل والا ايه. .

منصور اكيد بس هتصل بمهران عشان انت عارف هو شايل الشغل كله عني…

يم بغرور : وليه البيه مش عارف ان عندنا اجتماع

محمود بتحذير: يم…

رمقت والدها بنظرات متذمره واخذت تعبث بهاتفها.  

منصور بحرج هو ولا مره عملها اكيد في حاجه طارئة حصلت…

لوت جانب فمها بتذمر وهي تنظر الى الساعه..مرددة اظن يابابا معادنا خلاص وانا عندي شغل تاني بعد اذنك لتغادر وسط نداء والدها لكنها تجاهلته وغادرت..

محمود بحرج : احم متاخذنيش يامنصور بيه..

منصور والله عندها حق 

محمود بحرج انت عارف الجيل ده عامل ازاي..

منصور بتعب انا اللي عارف…
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-