CMP: AIE: رواية ادخلتني الي قلبها الفصل العاشر 10بقلم حنين محمد
أخر الاخبار

رواية ادخلتني الي قلبها الفصل العاشر 10بقلم حنين محمد

 

رواية ادخلتني الي قلبها 

الفصل العاشر 10

بقلم حنين محمد


مريم بزعيق ايه ده انتم مين انتم 

عبير فين ريهام مش ريهام موجوده هنا وانتي بتتكلمي كدا ليه يا بت انتي احترمي اني ست كبيره قد ممتك 

ريهام يا لهوي ده صوت ماما اكيد وصوت مريم  وخرجت بتجري علشان تشوف في ايه 

العيله كلها بتنزل

مروه ام مريم في ايه يا بنتي يا مريم 

مريم انا معرفش مين دول اللي عايزين يدخلوا هنا 

عصام وبسنت وتسنيم اهدي يا مريم

ادم ايه الصوت ده يا مصطفى

سامع يا يوسف 

ادم بينزل بسرعه بيقايل ريهام

ريهام يا لهوي يا آدم ماما شكلها بتتخانق مع مريم 

ادم بينزل هو وريهام 

ادم في ايه 

عصام احنا اللي عايزين نعرف هو في ايه 

عبير بصي يا ريهام يا بنتي لسه البت ديه بتفتح لينا الباب راحت مزعقه في وشنا 

عثمان اه و انا ساكت بس علشان  منزلش مستويه ليها 

روڤان اهدي يا عم انت كمان

ريهام في ايه يا مريم احترمي أن هي ست كبيره قد ممتك 

مروه ايوه يا بنتي مينفعش اتكلمي معاهم كدا انا اسفه بنيابه عن بنتي 

عبير يلا يا ريهام احنا ملانش قاعده هنا وانا قولتلك منجيش

ادم استني بس يا طنط 

عصام انا مش فاهم في ايه 

ادم دول يا عصام بيه جاين يقعدوا معانا هنا زيهم زينا في البيت ده 

عصام ده ليه 

ادم دكتوره ريهام هي اللي هتهتم ب ماما  من هنا هي علشان هتبقي مشغول مع ماما ف مش هتعرف تشوف امها علشان كدا  جبتها تقعد معانا هنا 

عصام ماشي بس تقعد في الأوضه اللي تحت ومحدش يختلط ب مريم ديه وصيت ابوها الله يرحمه أن مفيش حد يزعلها ولا هي ولا امها مروه 

ادم لا هتقعد في الأوضه اللي فوق 

ريهام لا انا معنديش مشكله اقعد تحت انا وماما في اوضه الخدم

تسنيم بتقول في ودن ريهام تعالي نامي معايا انتي وطنط وتبقي اقعدي بس في الأوضه ديه علشان نريحهم وخلاص 

ريهام بتتضحك طب تعالي وريني الاوضه اللي تحت اللي هقعد فيها انا وماما 

تسنيم تعالي 

ادم بيطلع وبيسبي البيت 

يوسف هو ومصطفي استني يا بني وبيرحوا وراه

مريم شكرا 😁 يا عمي 

عصام 😒انا عملت كدا علشان وصيت ايوكي يا مريم لكن ميمنعش انك غلطانه وبيطلع ويسبها 

وبسنت بتطلع وتسبها 

مريم وحيات ابويا لاوريكم 

مريم بتطلع الاوضه وبتفتكر وهما بيعملوا وحش وهي صغيره علشان كانت شاقيه علشان كدا لما كبرت بتكرهم وكان ا بيعملوا تسنيم بت الشوارع وبسنت حلو 

تسنيم تعالي ديه الأوضه اللي هتقعدوا فيها يا ريهام 

ريهام ماشي شكرا يا روحي 

تسنيم بعد ما تخلصي ترتيب في الأوضه عيزاكي 

في كلمتين

ريهام ماشي يا قلبي 

روڤان هاتي يا ريهام أطبق الهدوم بتاعتك وانتي روحي شوفي طنط مامت ادم

ريهام لا طنط نائمه يلا يا ماما نعمل مع بعض وانت يا عثمان روح علشان كنت عندك شغل 

عثمان وه هو باصص لروڤان وسرحان 

ريهام احم  عثمان انا بكلمك يلا روح وليا كلام معاك بليل تاني خالص 🤭يلا روح 

عثمان ماشي وبيمشي ويسبهم 

ريهام بعد وقت بتخلص ترتيب هي وروڤان وعبير الأوضه وروڤان بتروح وعبير بتنام وريهام بتطلع تشوف تسنيم كانت عايزه ايه 

ريهام بتخبط 

تسنيم ادخل 

ريهام كنتي عيزاني يا تسنيم 

تسنيم تعالي اقعدي ده موضوع طويل 

ريهام بتقعد اه احك

تسنيم بصي يا ريهام اكيد عايزه تعرفي ادم بيعامل بابا عصام ليه كدا ومريم بتعملنا ليه كدا صح 

ريهام بسكوت بصراحه اه بس هتقولي علياحشريه🤭ف علشان كدا مسالتش 

تسنيم ولا حشريه ولا حاجه انا اصلا عايزه حد زيك عسل اتكلم معاه

ريهام بضحك يلا قولي 

تسنيم بص يا ستي

انا مش من العيله ديه اصلا ولا لميه تبقي امي ولا ادم اخويا ولا حتي مصطفي ولا عصام 

ريهام اومال ايه مش فاهمه 

تسنيم اسمعي لاخر وهتفهمي 

انا تهت من عائلتي وانا عندي ١١سنه وي كدا كنت داخله علي ١٢ سنه كدا ف طبعا كنت كبرت وفاهمه كل حاجه 

ريهام بتفكر اختها اللي تاهت منهم😳طب متعرفيش اسم علتك ايه اللي تهتمي منهم 

تسنيم لا مش فاكره غير أن ابويا اسمه عادل 

ريهام اه 

تسنيم وانا قعد ادور في الشارع علي اي مكان اقعد فيه لحد ما عصام بيه لاقني واتربيت معاهم

بس لميه وعصام وادم ومصطفي هما اللي بيحبوني لكن مروه وبنتها مش بيحبوني 

لان مريم نفس سني وكانوا كلهم اهتمام بيا انا وبس و مر ه كانت  بتغير طب علشان بنتها بس بعد كدا  مروه حبتني 

وحتي أبو مريم قبل ما يموت كتبلي حصه في الورث زي زي مريم علشان كدا مريم مش بتحب العيله وحسه أن كل بيجي عليها لكن انا والله بحبها وعصام اهتم بيا وعلمني وانا دلوقتي في تالته ثانوي 

انا اللي مستغربه أن ازاي اهلي مدورش عليا انا بفضل اقول يمكن علشان عصام غير هويتي واسمي واسم علتي وسماني بإسم العائله  

ريهام مصدومه و شكه أن ديه اختها اللي تاهت منهم وغير كدا علشان هما فيهم شبه من بعض 

ريهام اه بس اكيد عيلتك دورت عليكي يا تسنيم طب انتي مش فكره تهتي ازاي 

تسنيم لا كنت بلعب بعيد عن البيت ولقيت نفسي عند بيت عصام مش فكره اوي بردو لأن الحوار ده بقاله ٧ سنين 

ريهام اه طب ادم ليه مش بيحب أبوه

تسنيم لأن في يوم لميه عرفت أن جوزها اللي هو عصام متجوز عليها راحت ركبت العربيه وهي رايحه علشان تشوفه عملت حدثه ومن وقتها وهي تعابنه وعندها كسر في رجليها زي ما انتي شايفه كدا وعمي عصام مهتمش بيها وخدني وسفرنا  بس بعد ما زوجت عصام جابت مصطفي وماتت وهي بتولده 

ف ادم مدايق من أبوه لان أبوه  قلبه كان اسود ولما عارف أن ماما لميه تعبانه مكنش بيسال عليها بس هما ميعرفوش أن هو كان بيسال عليها من بعيد وكان مخلي حد يراقب البيت بس لكن عمو عصام طيب اوي وهو سافر علشان ماما لميه متتعبيش اكتر لما تشوف وتفتكر اللي حصل ووقتها ادم كان عنده ١٦ سنه و كان فاكر كل الكلام ده  لحد دلوقتي مش راضي ينسي

ريهام يا لهوي يا تسنيم العيله ديه غريبه وبتروح تحضن تسنيم وتفضل حضنها شوايه 

تسنيم في ايه يا ريهام انتي كويسه انتي بتعيطي ليه 

ريهام اه كويسه ومتقلقيش انا هرجع العيله ديه واخليهم كلهم يحبوا بعض 

بسنت بتدخل في ايه يا بنات مش تقولوا انكم قاعدين مع بعض اقعد معاكم 

ريهام بتمسح دمعها تعالي يا بسنت اقعدي معانا 

بسنت انتم كويسين جيت في وقت غلط ولا ايه 

كلهم بيضحكوا لا تعالي

وبيقعدا سوا 

وادم و مصطفى بيرجع بليل ويوسف بيروح عند بيته 

ادم بيكلم نفسه مش عارفه اعمل ايه بس انا هعمل خطتي ديه بكره علشان اعرف ريهام معاها حق ولا لا ومريم غيرت الدواء فعلن ولا لا 

مصطفي مالك يلا سرحان في ايه 

ادم مفيش روح بكره يا مصطفى شوف الشغل وشوف الصفقة تنام بغير ولا لا 

مصطفي ماشي  يلا تصبح علي خير و متفكرش في الماضي وريح نفسك وادي لبابا فرصه تانيه 

ادم اسكت يا مصطفى

ادم بيدور بعينه علي ريهام وتفتكر أنها في الاوضه اللي تحت وهو طالع بيسمع صوت البنات هما بيضحكوا

مصطفي بيطلع الاوضه بتاعته ياخد دش  وبيخرج يشوف تسنيم بيخبط ويتكون البنات كلهم راحوا الاوضه بتاعته م ومفيش غير تسنيم 

تسنيم 

ادخل 

مصطفي بيدخل عامله ايه يا تسنيم في المذكره بتاعتك

تسنيم الحمد لله اهي ماشيه  وانا بشد حيلي علشان ده هو اللي هيحدد مصيري 

مصطفي اه لو عاوزه اي حاجه اشرحهالك هشرحالك عادي 

تسنيم والله مش عارفه اقولك ايه يا مصطفى ربنا يخليك احنا مش من نفسك الام ولا الاب بس بتعملي زي لكني أختك بالظبط

مصطفي اخوكي اه ماشي انا رايح انام يا تسنيم باي وبيخرج وهو زعلان ويسبها 

(ملحوظه( مصطفى معترفش ل تسنيم بحبه

تسنيم هو مدايق ليه كدا أنا مقولتش حاجه هروح اذاكر انا بقي وبكره هيبقي اشوفه 

وادم بيدخل ياخد دش هو كمان

مريم في الاوضه بعتها مسكه حقنه وبتضحك بشر😈 هقدر وهعملها 

وهخلص منك يا لميه 😡😈ونخلص من ريهام بقي مهو مش هيبقى في حد بيعلجك هتكوني خلاص عند اللي خلقك 

ريهام بتنزل 

وادم بيخرج وراها 

ريهام بتدخل المطبخ 

ادم بينزل وراها 

ريهام بسم الله الرحمن الرحيم سرعتني يا آدم 

ادم بيبص لريهام بحب  

ريهام عايز حاجه يا آدم 

ادم اه  تقبلي تتجوزيني يا ريهام 

😳ريهام بصدمه 


                الفصل الحادي عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا 



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-