CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل الرابع والعشرون24بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل الرابع والعشرون24بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر 

الفصل الرابع والعشرون24

بقلم ميفو السلطان

دخل بدار مهتاجا يشعر بالغضب ومعه الشريط وجد شكران تجلس مطرقه وتحني راسها وتضع يدها علي قدميها .اقترب ورمي الشريط في وجهها .وصرخ .......ايه ده انطجي ايه ده بتاخدي حبوب عشان ماتحمليش مني هيا حصلت اكده .الهانم مش عايزه تخلف مني ليه بت بارم ديله تكونيش فاكره اني واجع فيكي وهموت واخلف منك .تكونيش فاكره انك خلاص طوعتيني وتعملي ما بدك لاه فوجي مش بدار اللي فيه مره تجدر عليه .انت اهنه عشان تخلفي وبس .انت اهنه عشان تعملي بيت وتجيبي عيال لو ماجبتيش يبقي مالكيش عازه. بدار يتاخدله حبوب علي اخر الزمن ايه اللي انا فيه ده. نازله رط وجرف وسبسبه وانت بتتلوني كيف الحيه وتدوري تكدبي عليا فاكراني ماهعرفش كدبك ده لحد ميته جولي لحد ميته كتي هتجعدي بلا خلف والا هطيجك من غير خلف لحد ميته.

 كان يوجعها بكلماته كان غضبه وتصوره انها لا تريد منه اطفال حرق قلبه واظهر عنفوانه وتكبره ان كيف شكران لا تريد بدار رجلا لاولادها ليكمل  عليها.. بتاخدي حبوب يا شكران عشان ماتجبيش عيال مني. طب ايه جولك بقه اني مش  عايز منك عيال ولا عايزك من اساسه ولو حصل هنزله.و لو الجيامه جامت ماهعوزش منك عيال يا بت الناس ولو جه غصب هكرهه واعيشه مرار ماهو منك  يبقي خلاص اكده جصه واتجفلت ومن اهنه ورايح تاخدي الحبوب دي اني بيدي هديهالك  ليصمت اخيرا وينظر اليها وهيا لا تنطق كان يستعجب سكونها ليجدها تمسح وجهها وتقوم من سكات تتجه الا دولابها ليجدها تخرج احد الحقائب وتبدا في اخراج ملابسها بهت ورجف قلبه ذهب اليها وشدها من يدها وصرخ....... بتعملي ايه.

لتبتلع ريقها وتنظر اليها بهت من منظر عيونها كانت حمراء من كثره البكاء كان بداخلها َوجع يصرخ من داخلها هتفت.......ماشيه يا بدار مش جولتلي لا رايدني ولا رايد الجوازه هجعد ليه.

نظر اليها مصعوقا كانت هادئه لم تعطي اي رد فعل صرخ..... والله ده اللي ربنا جدرك عليه تمشي طب مانا ممكن اسيبك تمشي بسهوله هعوزك ليه.

لتبتسم بسخريه..... يبقي كتر خيرك يابن الناس.

صرخ ......انت مالك بارده اكده ليكي عين تنطجي..

هتفت.. مش جولت اللي فيها اديني همشي وهريحك خالص. 

ليندفع بلا تفكير......وحجي في الجوازه اللي صرفت عليها  فين هو..

احست بلسع داخلها لتضع يدها علي قلبها فاحتمالها يمزق صدرها احس ان بها شئ اخر لتترنح اقترب منها يمسكها ابتعدت علي الفور وذهبت تجلس وظلت مطرقه والقهر ياكلها لتهتف......حجك في الجوازه اللي صرفت عليها ...... اه صوح عندك حج لازمن تاخد حجك تالت ومتلت يابن الناس ماهي دي ليله الحجوج خلاص شوف هتاخده لميته َجولي وانا تحت امرك َ وكل واحد يروح لحاله. سنه بالطول والعرض تنجضي تاخد فيه حج الجوازه وتاخد حج فلوسك   وتنبسط من اهنه لحد ما السنه تخلص اني تحت امرك يابن الناس هو من الاساس كان اتفاج واضح وصريح  بس مشي في سكه غلط واهه رجع لاصله. اطمن فلوسك ماهتروح عليك ماهتخسر في جوازتك واصل شكران بتجولك هتدفعلك حج جوزاتك تالت ومتلت ماتنجهرش اكده علي فلوسك اي وجت جتتي موجوده تخليص حج يابن الناس  .

قامت ودخلت الحمام وانفجرت في البكاء تحس ان انفاسها ستزهق منها كانت تكتم نفسها حتي لا يسمعها تريد ان تصرخ و َتصرخ كانت تنتحب في صمت.صفحه حكايات ميفو.. ........

اهو جلهالك في وشك لا رايدك ولا رايد جوازتك مش ماجبتيش عيال خلاص هيجعدك ليه هيديكي الحبوب بيده لاجل تغوري في الاخر كان عايز يربطك بعيل ولما ماحصلش خلاص ياخد حجه في الجوازه ماهو صرف وتعب لتنظر ليدها لتتذكر الاساور التي احضرها لها شعرت بلسع في يدها .خلعت الاساور من يدها بعنف لترميهم عالارض.. اشتراكي بدول عايز ياخد حجهم لتنتحب وتنتحب ..عايز حجه ابن العابد دفع عليكي كتير دفع وصرف عايز حجه يا مري يا حزنك يا شكران هتموتي مجهوره ااااه جلبي مامتحملاش الوجع ليه اكده ليه .يجولهالي في وشي اكده ايه الجهر ده يا رب نفسي داني عشجته كان بياخد جلبي عشان يجعدني له ولفرشته مره زي غيرها واخرتها عايز حجه ..منك لله ليه داني غلبانه جوي .

ليمر الوقت لتقوم وتلملم الاشياء وتضعها في رف الحمام  وتقرر ان تكمل تلك السنه بلا روح ولا تخبره انها عرفت شيئا حتي لا تشعر بالمهانه فيكفيها وجع فليظن انها لا تريد منه اطفال افضل لها من ذلها له.


كان هو بالخارج كانه يجلس عالنار.. هيا اتجننت جرالها ايه هيا عامله ليه اكده مانطجتش حتي فيه ايه ليه تعمل اكده دا كت لسه في حضني راضية جالتلي رايداك الف مره فيه حد يعمل اكده ويدور ويوجعه اكده.. طب اني موجوع دلوك وهموت ليه. مش عايزه مني عيال داني حاططها في نن عيني ليه ياشكران ماكنا رايجين وعايشين سعاده الدنيا ايه اللي حوصل عايزه تمشي وتهمليني بعد سنه بعد ما خدتك في حضني ليه تعملي اكده هتجنن جلبي بيحرجني يعني مش رايداني ازاي داحنا بجالنا شويه. في هنا ملبوسه اياك دانا مابشبعش منها تجوم عايزه تمشي اكده داحتي مادفعتش عن نفسها ولا نطجت جولت ما جولت مانطجت.. هو فيه ايه هيا انجلبت.. وضع يده علي قلبه جلبي بيوجعني جوي هو فيه ايه كت نار بين يدي جالتلي الحلو كله رايجه وراضيه . اتجننت تعمل اكده مش عايزه مني عيال ليه عملتلها ايه داني هننتها ودلعتها وهيا بجت مبسوطه لاه ومانطجتش مادافعتش حتي عن روحها ماجالتش حاجه كل اللي عملته عايزه تهملني.. وضع يده علي قلبه يتالم...... تهملني هتهملني بعد سنه كيف ماجولت يا حزنك يا بدار جواتك بيحرجك البت هتهملني مانت جولت مش رايدها خلاص هتجعدلك سنه تاخد حجك في الجوازه الطين وتمشي تني مش عايز حج ولا طين اني جولت اكده من حرجتي اني رايدها ليحس بغلب وقهر ماذا يفعل فهيا طعنته في رجولته ليدور ويطعنها في قلبها قصدا وهيا من الاساس مطعونه ليجدها تخرج من الحمام وجهها احمر لاحظ ان يديها فارغه من الاساور الذهبيه رجف قلبه .ذهب الي السرير واندست به وانكمشت علي نفسها. كانت حالتها بائسه ليبتلع ريقه.. هيا عامله ليه اكده جلبي بيوجعني ظل يراقبها حتي وجدها ترتخي ونامت كالطفل الصغير الذي فقد امه .اقترب منها واندس بجوارها وظل يراقبها اقترب وازاح شعرها بهدوء فهمس ........ليه اكده تعملي ليه اكده هتهمليني وتروحي بعيد عني فين بس اني ماهجدرش ابعد والله ماجدر

شدها بهدوء ياخذها في حضنه.. ليتلمسها.. ايه يا بدار مالك هيا عملت عملتها هتنح زي النسوان هترجع لجديمه تاني توجع تحت يد واحده مش رايداك اعجل اكده انت هتتاخد وتتجاب من مره اعجل َمشي دنيتك وهملها خد منها واشبع ليشدها ويحتضنها .رجف قلبه  وقد دق القلب وضخ بداخله مشاعر فياضه لا يعرف ماهيتها ولا كيف تحكم فيها.

**********

عند اميَمه كانت بين احضان كرم لتقوم وتظل تتامله ابتسمت فهو قد امتلكها واصبحت زوجته وهيا اعطته عن طيب خاطر بل سعدت به ظلت تتلمس صدره ليحس بها ويستيقظ ابتسم وجدها تتنهد وتهمس.. بحبك.. دق قلبه بعنف من تلك الكلمه ضمها الي صدره رفعت َوجهها اليه لتبتسم بحالميه ابتسم لها لتهمس بحبك جوي .

ظل يتاملها ويتامل جَمالها ليقبلها قبلات ناعمه همست....كرم انت حنين جوي واني مبسوطه اني هكونلك العمر كله ليبتلع ريقه بصعوبه ويشدد عليها ظلت تداعب جسده ليمسك يدها يقبلها ليستدير وينظر الي عيونها ابتسم وهتف .....عيونك حلوه جوي

تنهدت وتهمس لاه اللي في عيوني هو اللي حلو جوي.. انت شايف ايه بعيوني لتقترب احس بجسده يتشج همست....شايف نفسك جوا مش اكده عشان انت بجيت جوايا يا كرم ده لوحدها الدنيا وما فيها يا كرم. انت مليت عليا جلبي انت بجيت نفسي اديتني من حنيتك دخلت اهنه واني فاكره اني هعيش عيشه والسلام جيت انت وجولت اللي جولته طلعت في غضبك ماكنش جصدك ورجعت تجول اللي في جلبك ساعتها حسيت ان ربنا بيحبني ان هبجالك زوجه وحبيبه العمر كله لا يوم ابعد ولا يوم تهَملني.. انت يا كرم غرزت جواتي كرم اللي رايد وحسسني انه رايدني ورايد جوازتي اني بحبك جوي يا جلب اميمه عايزه اجول للدنيا كرم راجلي وحبيبي اجيب عيال واعمل عزوه ونسب .


 ظل ينظر اليها ليشدها اليه ويهمس .......كفايه بطلي ماعتش جادر .

همست....ابطل ابطل اجولك بحبك ابطل اجولك بعشجك انت واخد جلبي اعمل ايه من حنيتك وجعت وطبيت وكرم بقي ليا حبيب ليستدير ويقترب منها وينظر اليها بحب وقلبه يطحن بداخله ليقبلها بقوه ولا يترك لها مجال للكلام لينخرطا معا في وصله من العشق فكلامها قد جعله مهتاجا ومشاعره تطحن بداخله لم يصدق انها وقعت اليه بتلك الطريقه ووقع كلامها عليه كان صعبا اصابه في الصميم واصاب غروره وكبره لينعم بها كمحب وعاشق لا يعي انه اصبح عاشقا حتي النخاع لتلك الجميله. 

في الصباح استيقظت اميمه فلم تجد زوجها نزلت وجلست مع  نبويه قضيا معظم النهار بسعاده لتقترب نبويه شايفاكي رايجه ايه الحلوه مبسوطه.

همست اميمه...... ايوه يا مرت عمي مبسوطه جوي كرم بقي طيب وحنين جوي.

لتنسعد نبويه اخيرا ......الحمد لله يا بتي انه بقي زين وبطل عفرته والسعاده جدامي اهيه.

هتفت اميمه..... الحمد لله يا مرت عمي مالدكتور جال انه خلاص خف وبقي زين.

لتقطب نبويه.. دكتوَر ايه يا بتي وخف من ايه.

نظرت اليها.. الدكتور يا مرت عمي النفسي اللي كرم بيروحلها اصله ساب الدكتور الجديم وانا جبتله حكيم شاطر والحمد لله اهه خف وماعتش بيغضب ومرضه راح خلاص.

هتفت نبويه.. مرضه راح .هو ولدي كان مريض.

هتفت اميمه..... الله ما هو جال انكو عارفين يا مرت عمي هتخبو ليه.

هتفت نبويه..... جوليلي بالراحه اكده عشان اني مافهماش حاجه لتحكي لها لتضحك نبويه.. اكنه جالك اكده وانت هبله وصدجتي.

قطبت اميمه........ هبله بتجولي ايه يا مرت عمي.

لتضحك.. يا عبيطه دا كرم صحته تهد بلد دا جال اكده شافك هبله وزعلانه انه جال عفاشه ليله فرحك َماكنش عارف يرجع في كلامه خزيان فجال ان مش هو وانت هبله وصدجتي يحظك يا كرم تضحك عالبنيه اكده.

بهتت اميمه.... ايه ده كل ده بيضحك عليا ويوجعلي جلبي عليه عشان يصعب عليا.

لتضحك.. ايوه ويروح غضبك منه وتجعيله واهه الوجعه جت والجرب ناله الواد ده ماهواش سهل بس انت اللي هبله بزياده حد يصدج اكده .

قطبت اميمه جبينها..... اكنه ضحكَ عليا ....اكده يا كرم عشان تفلت من يوم الفرح وجولتك العفشه تكدب عليا واني هبله وصدجتك وصعبت عليا بالجوي تستغل هبلي اكده واني اللي مبسوطه انك خفيت ماعتش بتزع فيا.

ضحكت نبويه..... لاه هو ماعتش بيزع عشان رايد الجرب وعمل اكده عشان رايد الجرب كان خزيان يجول كرم  عنده كبر يموت ولا يطاطيش بس اهو لان وطاطي وبجي تحت يد الجمر منين ماتروح بيلفلف ورامي كيف الدبور.

لتطل ساهمه قاطبه تفكر فيما فعله هنا دخل عليهم كرم  لتنظر اليه غاضبه لتقوم وتترك المكان قطب وهتف .....مالها يا ماه في ايه.

ضحكت نبويه.. مالها انك اتفضحت يا بتاع النفسيه. 

هتف..... نفسيه ايه.

ضحكت.....اكن يا جاحد مفهمها انك ملبوس وعندك شخصيتين واحده بتزع والتانيه رايجه يا واد انت البت غلبانه تضحك عليها يا مري.

تنهد.... هيا عرفت ازاي.

ضحكت....َ جايه مبسوطه انك خفيت وبجيت رايج وطيب اتاريها فاكره ان العفريت راح وربنا شفاك البت هطله هطل اني اللي مش متعلمه ماصدجتش بس اجول ايه دي طيبه وجلبها ابيض ماهتلاجيش زيها اطلع وراضيها البت حنينه ربنا يهديكو لبعض ليصعد هو اليها يحاول ان يراضيها ويشعر بالخجل من كدبه عليها.

***********


كانت صبا تجلس مع سناء وقد قصت عليها كل شئ لتهتف سناء .....طب ده هتعملي ايه معاه ماهيسكتش بدر واعر وممكن يرتكب نصيبه.

هتفت صبا .....هعمل ايه خليه كده قلبه يهري لحد ما ينقهر.

هتفت سناء..... بس باينه بيحبك يا صبا ماحدش يعمل اكده رغبه لو رغبه كان خلاص سابك مش اتجوزتي زي ما جولتيله انما ينحرج اكده ويجولك هتبقي بتاعته لو حصل ايه لاه بدر بيحبك يا صبا.

تنهدت...بيحبني ده بيعرف يحب ده جاحد دا كل همه رغبته وبس .ازاي صبا تفلت من تحت ايده ولا يطولهاش كان عايز يدفع مليون جنيه لسمر عشان تسكت شوفتي القهر شفتي انا وقعت مع مين.. لتنتحب بشده اقتربت نها سناء واحتضنها لتظل فتره لوقوم صبا وتهتف انا ماشيه يا سناء.

هتفت سناء...... ماتجعدي تباتي معايا يا بنتي بدل جعدتك لوحدك.

هتفت ......لا عايزه ابقي لوحدي تعبانه لتقوم صبا وتسير واثناء عودتها للسكن يعترضها بدر .....ايه عايز ايه وعرفت مكاني ازاي.

هتف.. اني بدر يا صبا اللي يخصه مايسيبهوش اكده لازمن يعرف عنيه كل حاجه.

نظرت اليه غاضبه......ايه بتراقبني واخصك ازاي مش خلصنا انت لسه عايش في الوهم.

اقترب منها وشدها اليه ..،،الوهم ده اللي انت عيشاه الوهم ده انك عايشه مفكره نفسك بقيتي بعيد وبدر بعيد.

هتفت  ساخطه.. ايوه بعدت وخرجت من حياتي. 

هتف.....اهو رطي كيف ما بدك اني لا خرحت ولا بعدت انت بس اللي مش واخده بالك وسايبك تفكي عن نفسك بحديت ماسخ.

هتفت.....لا والله وهتعملها ازاي وانا متجوزه ومكتوب كتابي.

اشتعل وهتف.. هعمل كتير هاخدك واخبيكي من الدنيا ماحد يوعالك لو فاكره اني سهل واتاخد علي قفايا والبت اللي رايدها تكون لحد تاني يبقي ماتعرفيش بدر.

اقتربت منه..... لا عرفت وعرفت كويس ويا رتني ماعرفت. عرفت انك جاحد واناني عرفت ان قلبك حجر مابتعرفش يعني ايه حب وفوق كل ده عرفت انك قادر ومايهَمكش مشاعر حد.بدر بيه واللي يعوزه بدر بيه وعشان كده لو هموت يا بدر ماهبقاش ليك.

اشتعل وشدها اليه لتنفعل فشدد عليها..... ماترطيش كلام مانتش جده بسهوله اخدك وتكوني ليا اجيب المحروج ده واطلجك منه انت فاكراني اهبل وعبيط اسيب حرمتي لحد .

صرخت......خالد بيحبني ومش هيسيبني.

هتف وانت مابتحبهوش انت بتحبيني اني ورايداني اني هتعمليها ازاي هتجهري حالك وتدي نفسك لراجل تاتي كيد فيا.

صرخت....ايوه يا بدر هسلم نفسي ليه عشان احرق قلبك. هكون ليه عشان اقهرك مانت مش هتاخد واحده متاخده من راجل تاني هسلم حالي وهعيش تحت رجليه. عارف هديله اللي كنت هديهولك هديله مشاعري حتي لو بالكدب يفرح بيها ويشبع. خالد اشتراني بحبه وانا هديله نفسي لتخبط علي جسدها......... مش انت كنت عايز ده وهتمَوت عليه مش كت هتدفع مليون جنيه اهو خالد هياخده ببلااش عن طيب خاطر وهوريه سعاده ماحدش شافها. هسعده يا بدر حتي لو ماتسعدتش عشان لما تشوفه تعرف انك كت هتكون مكانه وتاخد االي هياخده بس ماهيحصلش ولا هيعدي يوم الا اما تنقهر علي اللي راح منك. هديله نفسي وافرحه واخليه راجلي وجايز في يوم ربنا يشفيني منك واحبه ساعتها هيبقي حبي وجسمي ليه وانت زي مانت ابقي دورلك علي واحده تشوف فيها رغبتك. اقتربت منه وهتفت بصلي يا بدر بصلي كويس مسكت يديه ..ايدك دي كت هتبقي علي جسمي تاخد وتفرح دفعت يده بقرف ماهيحصلش هتبقي ايد خالد عليا ياخد ويفرح .هنام معاه يا بدر في فرشته وسريره وعارف كمان هقله بحبك يا خالد وبتمناك راجلي .هقله اللي كت هقولهولك وانا بقلها هتمني من ربنا انها تتحقق .هعيش يا بدر وهعيش خالد .هجيب عيال وهفرح انا استحق افرح انا ماعملتش حاجه استحق وجودك في حياتي ..انا اتجوزت خالد كيد فيك اه بس هو اتجوزني حب فيا وقالي عهد عليا انسيك بدر ..هنساك براجل تاني هنساك بحد تاني هنسي لمساتك بلمسات راجل تاني مالبعيد عن العين وخالد هيبقي في العين ،،شايفاه راجل مش ناقص شايفاه عايز قلبي بس انا بقه هغرقه سعاده. حب هدي جسم هدي رغبه هدي .،وهدي يا بدر بزياده واغرقه عشان مافكرش فيك لحظه انت بقيت ورايا ورايا قوي عارف ليه عشان شيفاك حاجه تقرف .،راجل عايش لرغبته وبس بتحركه رغبه وبس حاجه تقرف .،جاي تقلي ماهتسكتش .،ضحكت .،ايه هتخش عليا وانا في سريره  تاخدني منه .،ضحكت ..عارف بفكر اعمل دخله هنا في الصعيد وابقي اخرجلك المنديل مش دي عوايدكو ابقي تعالي بارك لخالد وابقي اضربله عيارين مانتو بتضربو نار لما البنت تتاخد ..ضحكت واقتربت .. تبقي واقف بره مستني منديل صبا من خالد ....كتر من العيارات يا بدر عشان هعمله ليله نار ماحد يتخيلها .وروح يا غلبان شفلك واحده تبليها بيك وبرغبتك

ليشتعل ويشعر بالجنون فهذا كثير عليه ويحترق من كلامها ليضع يده علي رقبتها يضغط عليها بعنف لتصرخ عندما..

       الفصل الخامس والعشرون من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-