CMP: AIE: رواية حارس من نور الفصل الثاني 2بقلم رشا منصور
أخر الاخبار

رواية حارس من نور الفصل الثاني 2بقلم رشا منصور

       


رواية حارس من نور 

الفصل الثاني 2 

بقلم رشا منصور


ببص في المرآيا لقيت شاب وسيم جداً بيبتسم ليا وبيقولي استنيتك كتير أوى

حور ... أنت مين 

يا روح أنتى فين وسيباني لوحدى 

الشاب...

. مكنتش اعرف ان شكلي وحش كدا وأنك مش عوزانى كنت فاكر أنك حسيتي بحبي لكي وبمشاعري اتجاهك 

نظرة عيونك بتقول أنك محتاجاني وعوزانى في حياتك بس أنتى رافضة تعترفي 


حور.... أنا معرفش أنت مين 

الشاب .... 

أنا اللى كنتى بتحلمي به 

أنا اللى بحبك ومنتظر إشارة منك علشان أدخل حياتك 

حور.... 

أنت تعرفني منين وروح تعرفك من امتى 

الشاب ... 

كنت بشوفك من المرآيا وشوفتك وأنتى بتكبري كل يوم وشوفتك وأنتى فرحانه وأنتى زعلانه ولما حسيت اني مش قادر ع بعدك كلمت روح 

بس اظاهر أنك مش حابه وجودى 

حور... 

لا والله ابدااا بالعكس أنا أول مرة أحس أني مبسوطه وأول مرة أكلم شاب أصلا 

ومش مستوعبه حكايه المرآيا دى هو أنت كنت جوه إزاى 

الشاب.....

 تحبي تجربي وتعيشي معايا في العالم بتاعي 

حور..... 

لأ لأ مينفعش اروح معاك أنا لسه معرفكش 


الشاب .... أنا واثق أنك هتحبيني زى ما بحبك دقات قلبك بتقول كدا 

حور.... 

أنا أول مرة قلبي يدق بالشكل ده وحاسه أنى تايهه  

وهنا سمعت حور آذان الفجر 

إيه ده إحنا بقينا الفجر إزاى الوقت عدى بسرعه كدا أنا مصلتش قيام الليل يلا علشان نصلي الفجر .....

مالك مقشر ليه وبتبرق ليا 


الشاب....

 لأنك مضايقه من وجودى معاكي وندمتى أنك مصلتيش للدرجه دى أنا مش مهم عندك ودلوقتي عاوزة تسبيني وبعد ما افتكرتك حسيتي بيا و بتحبيني 


حور.... والله ابدااا ده أنا مبسوطه أوى أنك معايا ونفسي تفضل معايا ع طول 


الشاب...

 لو فعلاً كلامك صحيح يبقي خليكي معايا مجتش من يوم تصلي متأخر فيه وحتى لو مصلتيش ممكن تعوضيه لكن أنا صعب تعوضي واحد زيي ويكون بيحبك زى ما أنا بحبك ومسك ايدها ووضع قبله 😘 ع أطراف أصابعها ونظر إلى عيناها جعلها تخجل وخدودها احمرت من الكسوف 


حور.... خلاص أنا مش هصلي وهفضل معاك ما أنا بصلي كل يوم مجتش من يوم مش هيحصل حاجه يعني 


الشاب ... دلوقتي بس اتأكدت انك عوزانى زى ما  أنا عاوزك يا حور 


كل ذلك كان يحدث تحت أنظار روح ودون أن تشعر بها حور ولكن هذا الشاب كان يعلم بوجودها 

 الشاب.... 

حور إيه رأيك نخرج مع بعض تعالى ولحظه وجدت حور نفسها في وسط أرض خضراء واسعه وبها نافورة وبجانبها مرجيحه بقلم رشا منصور والجانب الآخر كان يوجد ينبوع ماء في الأرض 


حور.... 

جميل أوى المكان ده زيك بالظبط بس هو إحنا جينا هنا إزاى أنا مش فاكرة أننا ركبنا مواصلات هو إحنا هنا فين  


الشاب... أنتى في عالمي يا حور 

وكل ما حولك اعتبريه ملكك في لحظه موافقتك ع العيش معي 


حور... 

اعيش معاك فين أنا معرفش أنت مين ولا أسمك إيه ولا فاهمه إحنا جينا هنا إزاى بقلم رشا منصور


الشاب.... 

أنا لوثاب إبن مرجان ملك من ملوك مملكه الجان 

وبعشقك يا انسيه من زمان وكنت منتظر اللحظه اللى اقدر اعبرك بها عن حبي 

حور... 

أنت بتقول جن أنت اكيد بتهزر وعاوز تخوفني بلاش الكلام في الحاجات دي أنا بخاف


لوثاب.... 

عمرك ما تخافي مني يا حور أنا حبيبك وعمر ما في حاجه تقدر تأذيكي طول ما أنا معاكي 


حور.... 

أنا مش خايفه منك بالعكس أنا لأول مرة أحس أني مبسوطه 

لوثاب... 

وهتنبسطي إكتر لو بقيتي طوع أمري وجيتي تعيشي معايا 


حور.... بس أعيش معاك إزاى بأى صفه 

خليني أنا وسط الناس والجيران عرفاهم وعرفني بقلم رشا منصور وأنت خليك معايا 


لوثاب.... 

هفضل معاكي مش هسيبك وهتكونى مراتي وعشيقتي 

حور....

 اتكسفت من كلامه وطلبت منه أنها ترجع بيتها وفي لحظه كانت حور في أوضتها واقفه أمام المرآة ويقف بجانبها لوثاب 

لوثاب..... كل طلباتك أوامر طول ما أنتى ملكي ومافيش غيري في حياتك 

ودون أن تشعر حور استيقظت لتجد نفسها نائمه على السرير لأ تعلم إذا كان ما حدث كان حلم أم حقيقة ولكنها شعرت بصداع وألم في جسدها

وعندما نظرت إلى الساعه اتفزعت 

الساعه 2 ده العصر قرب يأذن معقوله نمت كل ده ومن غير ما اصلي الفجر ولا الظهر لما أحاول اقوم

وفجأة وجدت لوثاب أمامها يبتسم لها 

وهنا أدركت حور أن كل ما حدث كان حقيقه مش خيال 

واندمجت مع لوثاب حتى فاقت فجأة وادركت أن الساعه 8 مساء 

شعرت حور بالندم يوم كامل بدون صلاة  

وهنا ظهرت لها روح 

روح .... 

عامله ايه يا حور شكلك مبسوطه وطول الليل فرحانه وع فكره لو سمعتي كلام لوثاب واتجوزتيه هتنبسطي إكتر 

حور... اتجوز جن إزاى 


روح.... ايه المشكله ولا أنتى أول ولا آخر واحدة وكمان هو أنتى كنتي شايفه حد من الإنس مهتم بيكي

شوفي هو من يوم واحد خلاكي سعيدة إزاى ما بالك بقي لو عيشتي معاه 


حور.... أنا صحيح مبسوطه بس مش عارفه إزاى الوقت بيعدى من غير ما أحس ولا حتى صليت 

روح.... 

أنتي مجنونه أوعى تفكري في الصلاة خالص فكري في حبيبك لوثاب وفي سعادتك معاه فكري إزاى تظهري له إنك أحلي واحدة بدل ما يسيبك ويعشق غيرك 

حور .... أنتى بتقولي ايه هو ممكن يبعد عني

 

روح.... طبعاً ده إبن ملك ووسيم وألف واحدة تتمني تتجوزه الحقي بقي قبل ما واحدة منهم تخطفه وترجعي وحيدة تاني 

       

                 الفصل الثالث من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-