CMP: AIE: رواية فريدة الفصل الثالث3بقلم منه محمد
أخر الاخبار

رواية فريدة الفصل الثالث3بقلم منه محمد

رواية فريدة الفصل الثالث3بقلم منه محمد


بعد ان انتهوا من تصوير الفيديو و شاهدوا
بلقيس :  اهو شوفتي مبينتش وشك خالص ركزت ع الشغل بس 
فريدة :  حلو 
بلقيس :  بس فاضل حاجه
فريدة :  ايه هي؟ 
بلقيس :   احنا صورنا من غير صوت لازم تعلقي ع الفيديو
فريدة :  ليه؟ 
بلقيس :  يا بنتي عايزه تنقطيني اومال الناس هتفهم الشغل اللي انت عامله ازاي؟ 
فريدة :  بس انا مش عايزه اتتكلم متتكلمي انت 
بلقيس :  لا مش هاينفع ده شغلك انت 
فريدة  : يعني هو لازم 
بلقيس بسخريه :  لا هنقضيها بالاشاره
فريدة : ارجوكي اتصرفي يا بلقيس اكيد ف طريقه تانيه و بعدين انت عارفه كويس اني مش بعرف اتكلم كلمتين علي بعض   
بلقيس :  طيب،  بس انا هاعمل كده مؤقتاً عشان انت لسه مبتدئه 
فريدة :  شكرا يا بلقيس
__________________________________________________________________________________

مرت الايام و كانت "فريدة"  تذهب كل يوم إلي "بلقيس"  في نفس الموعد و كان "عمر"  يراقبها يشعر ان هناك لغز فيها كما انه اخيرا وجد حاله عمليه يستطيع من خلالها انهاء مشروعه الذي يعمل عليه منذ فتره 
___________________________________________________________________________________

بلقيس :  بصي عدد المتابعين عندك بدأ يزيد
فريدة :  دول صحابك اكيد 
بلقيس :  مش مهم المهم ان في حد بيتفرج و صحابي يعرفوا صحابهم و صاحبهم يعرفوا ناس تانيين و هكذا هي ماشيه كده،  بس بقولك ايه رأيك نغير المكان و نخليه عندك
فريدة بطفوله :  ليه هو انا سببت لك مشاكل مامتك مضايقه من وجودي مش كده
بلقيس :  لا يا حبيبتي طبعاً بالعكس ده ماما بتحبك اوي هي بس كل الحكايه ان الحاجات كلها عندك و عشان اسهل عليكي مش اكتر
فريدة :  بس اهلي لو عرفوا مش ها يوافقوا على ده، انا حتي كنت بقول لماما اني بخلص فستان ليكي عندك ف البيت عشان تخليني اروحلك غير كده مكنتش هترضى ،  و بعدين انا مضايقه عشان بكذب عليها اصلا 
بلقيس :  اهدي اكيد لما يعرفوا ان اللي بتعمليه ده حاجه مفيده هايفروحلك 
فريدة :  صدقيني انت متعرفيهمش كويس 
بلقيس :  متكبريش الموضوع احنا ها ندور علي اي حجه نقولهالهم و بعدين نبقي نقولهم الحقيقه واحده واحده كده لحد ما يتقبلوها،  ماشي
فريدة باستسلام  : ماشي 
_________________________________________________________________________________

كان في مكتبه يفكر كيف يمكن ان يقنعها بالعلاج عنده بطريقه غير مباشره دون ان يخبرها بالحقيقه و انها فأر تجارب بالنسبه له اخذ يلف و يدور في مكتبه :  و بعدين اقنعها ازاي تجي تتعالج عندي،  اكيد يعني مش هاروح اقولها وش كده انت مريضه و محتاجه تتعالجي مش اسلوب دكتور نفسي ده،  يارب يارب اعمل ايه؟ 
اثناء تفكيره سمع باب شقه "بلقيس" يفتح ذهب بسرعه ليراها خرجت و ودعت صديقتها ثم نزلت،  وجد نفسه دون تفكير يتبعها حتي ركب المصعد معها،  توترت بشده لانه كان قريباّ منها
عمر :  مساء الخير
فريدة :  ممم مساء النور 
عمر :  انت صاحبه بلقيس مش كده؟ 
فريدة :  اه اناااا هي اصدق صاحبتها 
كانت تنظر إلي الارض بخجل و توتر بينما ينظهر لها هو بدقيق يراقب حركاتها كانت تفرك يدها مراراً و تكراراً و رأسها تنظر إلي ان توقف المصعد فجاءه
فريدة بهلع : ايه ده اللي حصل !! 
عمر :  الاسانسير شكله وقف 
فريدة :  ايه وقف و قف ازاي !؟ 
عمر :  اهدي اهدي دلوقتي يشتغل
ثم انقطع تيار الكهرباء فجأة،  مما جعل قلبها ينبض بسرعه شديده و بدأت تتنفس بسرعه ايضاً و التوتر و الخوف يملئ قلبها 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-