CMP: AIE: رواية ايتي العاشقة الفصل السادس6بقلم ميرا ابو الخير
أخر الاخبار

رواية ايتي العاشقة الفصل السادس6بقلم ميرا ابو الخير

رواية ايتي العاشقة الفصل السادس6بقلم ميرا ابو الخير
: تحب اطلقها لك وتتجوزها ع يارا؟. 
اية بصدمة: نزار. 
نزار ببرود:  قول يا اخويا طمعان بردو ف مراتي يعني عاوز يارا و كمان دي مش سبت لك يارا وانت اي مبتحسشششش. 
طارق بملل:  اه يا نزار مبحسش و هاخدها منك. 
محمد بزعيق:  طاررررق انت زودتها اوي للدرجة دي انا معرفتش اربي. 
طارق بتوتر:  يا بابا انا معملتش ح... 
كف بينزل ع وشه:  اخرس خالص اطلع برا بيتي. 
طارق بصدمة:  بتطردني. 
محمد بغضب وزعيق :  اه بطردك  بررااا انت ميت بالنسبة لي مليش عيال غير نزار وبس. 
طارق بكر"ه:  يبقا هقتـ. ـله. 
محمد مسكه بغضب:  بس بس تقتـ. ـل اخوك انت مكنتش كدا اي حصلك. 
طارق ببرود زق ايد ابوه:  انا ماشي من هنا بس كلكم هتندموا. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
خرج بغضب و محمد كان هيقع سنده نزار:  بابا. 
محمد بضعف:  وديني اوضتي. 
نزار سنده لحد اوضته:  اهدا يا بابا طارق صغير وطايش. 
محمد بجمود ودموعه محبوسة:  سابوني دلوقتي لوحدي. 
نزار هيتكلم سهير من وراه:  سبني معه واخرج. 
اية مسكت ايد نزار:  تعالى معايا. 
خدته و خرجت و سهير قعدت جنب محمد. 
سهير بالم:  ابنك عرف الحقيقه مش كدا. 
محمد بحزن:  لا بس انا خايف عليه اتغير اوي دا مش ابننا دا مريض ولازم يتعالج. 
سهير بدموع:  هتكلم معه سابني اتكلم معه. 
محمد بهدؤء:  لا سبيه انا هعرف اتصرف. 
سهير عيطت بوجع ع حال عيالها ومحمد بص لها بالم ودموعه نزلت.... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند يارا. 
يارا بغضب:  انا معملتش حاجه خرجوني من هناااا. 
العسكري:  بطلي دوشة هحطك ف الانفرادي. 
يارا بخوف دخلت تقعد واحدة زعقت ليها:  جرا اي يا بت ما تفتحي عينك. 
يارا بخوف:  معلش مشوفتكيش. 
الست: يعني اي مشوفتنيش شفافة انا طب تعالي بقا. 
مسكتها هي والستات ونزلوا فيها ضر"ب. 
بعد شويه. 
بتكون واقفه قدم الظابط و طارق قاعد بصدمة:  ازاي مراتي يحصل فيها كدا. 
الظابط بهدؤء:  خناقة عادية اتفضل خد مراتك واطلع برا. 
طارق هيتكلم بزعيق المحامي منعه: خلاص يا استاذ طارق يلا يا مدام. 
مشيوا و طارق خدها شقة ما. 
يارا بتوعد:  مش هسكت ع يلي عملته فيا شايف يا طارق. 
طارق ببرود: احمدي ربنا اني عرفت اخرجك خلاص خلصنا. 
يارا بغل: ماشي يا طارق بس والله ما هسيب حقي فاهم. 
دخلت الاوضة بغضب ورزعتها. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند نزار واية. 
نزار بهدؤء:  اية انا مش قادر اتكلم. 
اية بحنان:  انا حاسة بيك ممكن ننسى ونعيش. 
نزار بسخرية:  انسى دا اخويا عارفة يعني ايه اخويا. 
اية بهدؤء:  عارفة اقعد معه وفهمه شوف ماله ريح قلبه طارق طيب بس طايش وانت عارف. 
نزار بغيرة:  مالك بتدفعي عنه كدا ليه بتحني له. 
اية بذهول: بحن له؟؟. 
نزار بغضب:  اه شكلك بتحني له ايه تحبي ارمي عليكي اليمين دلوقتي وتروحي له ترجعي لحبيب القلب تاني. 
اية بجمود:  واي تاني. 
نزار بزعيق:  كله بسببك انتي لولا انك كشفتي خيانتهم مكنش زماني بتعذ*ب. 
اية بغضب:  تتعذ*ب وانت شايف اخوك يلي كان جوزي ف حضن مراتك دا جزتييي بس هقول اي انتو صنـ. ـف واحد. 
مسكها بغضب من شعرها وو.... 
عند سهير. 
خدت العلاج وحست بتعب حاولت تقوم معرفتش بوقها بدء يخرج د*م و صوتها مش طالع ومحمد ف الحمام حاولت تصرخ معرفتش. 
عند طارق. 
يارا بعتت رسالة لشخص ما ف الصعيد ( ابنك المحترم عشان مرات ابنه اية خا*نته مع اخوه طلق كل واحد من مراته و جوزهم لبعض وظلم الاتنين التانيين وطرد طارق عشان نزار). 
الرسالة وصلت للعمدة قام وقف بغضب: مرعييي. 
مرعي: ايوة يا عمي. 
العمدة بغضب: اچهز يا ولدي هننزلو مصر الليلة و هات سلا"حك هنرجع بكـ. ـفن بنت البندر و محدش هيجدر يوجفنا ولا هنسمع لحديت حد واصل. 
مرعي:  امورك ياحج. 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-