CMP: AIE: رواية فريدة الفصل الخامس5بقلم منه محمد
أخر الاخبار

رواية فريدة الفصل الخامس5بقلم منه محمد


 رواية فريدة كامله الفصل الخامس5بقلم منه محمد


فزعت من صوته و وقع منها التمثال علي الارض و تحطم 
فريدة :  انا اسفه مكنش اصدقي اناااا
عمر :  خلاص خلاص حصل خير 
نزلت علي الارض لتقوم بلم حطامه
عمر :  سبيه سيبه انا هنضفه، استريحي انت 
 قام بتنظيف المكان ثم عاد للجلوس علي مكتبه 
عمر : شوفي يا انسه فريدة انا لاحظت حاجات كتيره لما الاسانسير وقف بينا امبارح
فريدة :  حاجات ايه انا مش فاهمه حاجه 
عمر :  شوفي يا انسه فريدة انا بصفتي دكتور نفسي دايما ببقي مركز ف تصرفات الناس و طباعهم و حركاتهم و من تحليلي للي حصل لك امبارح ف واضح انك عندك مشاكل
فريدة :  و كمان طلع عندي امراض نفسيه اهو ده اللي كان ناقصني،  ده اهلي لو عرفوا هايبقي.... 
عمر بمقاطعه :  لا يا استاذه فريدة المرض النفسي عمره ما كان عيب ده زيه زي اي مرض عضوي بيحتاج بس ان يتعالج
فريدة :  طب و انا عندي ايه بالظبط؟ 
عمر :  ماقدرش  احدد من موقف واحد
فريدة بتسأل :  يعني
عمر :  يعني لازم تاخدي جلسات كتير عشان اقدر احدد ايه المشكله اللي عندك و اعالجها 
كانت مترددة ف ليس من السهل ان يحكم الشخص علي نفسه بأنه مريض و يتقبل تلك الفكره، خصوصاً اذا كان مرضاً نفسياً،  لكنها بالفعل تعرف انها تعاني من مشاكل كثير و ان الحل هو العلاج
عمر :  ها قولتي ايه؟ 
فريدة :  طب ماشي انا موافقه اتعالج عندك بس بشرط
عمر :  ايه هو؟ 
فريدة : ان محدش يعرف
عمر :  متقلقيش اسرار المريض دايما سر عند الدكتور،  احنا حالفين قسم
فريدة :  لا اقصد ان محدش يعرف اني بتعالج عندك و لا حتي بلقيس 
عمر :  طب مدام دي رغبتك الشخصيه ماشي،  ها بقي تحبي نبدأ من امتي؟ 
فريدة :  مش عارفه،  اخذت تفكر قليلاً فهي تخاف من تجربه اي شئ جديد 
عمر :  ها 
فريدة :  اي وقت مش هتفرق،  هووو ينفع انا لما ابقي مستعده اكلمك
عمر :  اه طبعاً،  ومد لها بطاقه : و ده الكارت بتاعي،  وقت متحسي انك مستعده كلميني و انا هافضي نفسي مخصوص 
فريدة : تمام شكراً بعد اذنك
عمر : اتفضلي 
خرجت من المكتب،  بينما هو سيطير من السعاده  ف اخيرا سيكمل حلمه الذي توقف فتره طويله 
_______________________________________________________________________________

خرجت تنظر حولها لتتأكد من احداً لا يراها ثم رنت الجرس
بلقيس :  اتأخرتي كده ليه ؟ 
فريدة :  انا اسفه الطريق كان زحمه 
بلقيس :  طب ادخلي يلا ادخلي 
دخلت معاها إلي غرفتها :  ها عملتي ايه قدرتي تظبطي الدنيا عشان ننقل عندك
فريدة :  اه قولت لماما انك هتيجي عندنا كتير الفتره الجايه عشان الفستان اللي عايزه تفصيله 
بلقيس :   هايل،  تعالى بقي عشان انا جهزتلك شويه افكار جديدة للفيديوهات هتخليها ف حتي تانيه 
______________________________________________________________________________

في غرفتها بعد ان انتهت و عادت إلي منزلها كانت تجلس علي فراشها تفكر فيما قاله لها "عمر"  و هي تنظر إلي الكارت الذي أعطاه لها
فريدة :   طب اعمل ايه اروحله و لا لا طب ولو رحلته هتحسن فعلاً و ازاي اصلا هاروحله من غير ما بلقيس تعرف،  هاااا ياربي 
______________________________________________________________________________

في المساء كان "عمر"  يجلس مع احد اصدقائه
عمر : اخيرا يا محمود هاكمل رساله الدكتوراه اللي وقفتها من سنين
محمود :  يا راجل انت لسه فاكر دي عدى عليها سنين
عمر : لا منا اخيرا لاقيت الحاله اللي هشتغل عليها
محمود :  و دي تبقي مين بقي؟ 
عمر :  واحده تبقي صاحبه البنت اللي سكانه فنفس العماره اللي فيها العياده شوفتها عندها بالصدفه
محمود :  و ازاي بقي اقنعتها تيجي تتعالج عندك
كان علي وشك ان يحكي له ما حدث لكنه قاطعه رنين هاتفه
عمر :  ثانيه واحد هارد ع التلفون، الو
فريدة :  ازيك يا دكتور عمر،  انا فريدة
ابعد الهاتف و هو يهتفم لصديقه بفرحه و همس : هي،  هي، ثم اكمل بصوت مرتفع :  ايوه يا انسه فريدة
فريدة :  ينفع نبدأ جلسات من بكره 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-