CMP: AIE: رواية عالم موازي الفصل السادس6بقلم منه محمد
أخر الاخبار

رواية عالم موازي الفصل السادس6بقلم منه محمد

رواية عالم موازي الفصل السادس6بقلم منه محمد
  

في المستشفي كان يلف و يدور قلقاً عليها إلا ان خرج الطبيب
نور بقلق : خير يا دكتور هي كويسه؟
الدكتور :  اطمن هي كويسه بس جالها هبوط و احنا ركبنا لها محلول،  ثم نظر لها الدكتور بنظره ريبه :  بس هي اتعرضت لضرب شديد في كدمات كتير ف جسمها و واضح انه كان في اتعرضت لضرب عنيف
تعجب "نور" من نبره التي يوجهها له الطبيب و كأن فيها شيئا من الاتهام :  انت بتقول ايه يا دكتور ضرب ايه هي اغمي عليها بس لما شوفتها انا معرفش اي حاجه من اللي انت بتقولها دي
الدكتور :  عموما احنا هنستني لما توفق هي هتقولنا علي كل حاجه،  ثم اكمل بس ياريت الموضوع يتحل ودي احسن ما نضطر نعمل محضر 
نور :  محضر !! محضر ايه انا مجتش جمبها و الله العظيم
الدكتور :  هنعرف كل حاجه بعدين
______________________________________________________________________________

افاقت بتعب ووجدت نفسها بالمستشفى 
حبيبه بتعب : اااه انا فين؟ 
ردت عليها الممرضه التي كانت معاها في نفس الغرفه :  حمد الله علي سلامتك انت ف المستشفى 
حبيبه :  مستشفي ليه ايت اللي حصل !! 
الممرضه :  اغمي عليكي بس الحمد لله لحقناكي بسرعه 
كانت تحاول القيام فسعادتها الممرضه علي الاعتدال
الممرضه :  انا هاروح انادي الدكتور حالا
________________________________________________________________________________
    
كان الطبيب يتحدث مع "نور" إلا ان جائت له الممرضه 
الممرضه : يا دكتور يا دكتور المريضه فاقت 
الدكتور : الحمد لله،  انا هاروح اشوفها
دخل عليها و قاموا بفك المحلول الذي انتهي
الدكتور :  انسه حبيبه في موضوع عايز اتكلم فيه 
حبيبه برعب :  ايه انا عندي مرض خطير
الدكتور بضحك :  لا يا انسه حبيبه، مفيش مرض خطير و لا حاجه 
حبيبه :  اومال ايه !؟ 
الدكتور :  انا لاحظت انه في كدمات و واضح انك اتعرضي لحادثه تعدي
تذكرت ضرب والدها العنيف لها لكنها خافت ان تقول اي شئ
الدكتور :  ياريت حضرتك لو في اي حاجه حصلتلك تقولي عشان نعمل بلاغ 
شعرت بالرعب عندما سمعت بلاغ 
حبيبه :  لا بلاغ لا مفيش حاجه مستاهله كل ده 
الدكتور :  ببس يا فندم 
حبيبه بمقاطعه :  انا كويسه ارجوك متعملش بلاغ هي كل الحكايه اني مفطرتش بس عشان كده دخوت 
الدكتور :  انت متأكده و لا الراجل اللي برا ده مهددك
حبيبه :  الراجل اللي بره، نور !!  لا لا انا كويسه 
الدكتور :  انت حره عموماً حمد الله علي سلامتك
حبيبه :  الله يسلمك
خرج الطبيب من عندها،  ثم اتى "نور" :  حبيبه انت كويسه الدكتور بيقول انك اتعرضتي لعنف
حبيبه :  لا لا انا كويسه مفيش حاجه 
نور :  الحمد لله انا قلقت عليكي قوي
شعرت بالسرور لان احدا يهتم لها ف منذ انت اتت هذا العالم و لا احد يكترث لامرها و بما ان "نور" يهتم بها اخيرا فهذا يسعدها كانت كثيراً
نور : انا كنت عايز ابلغ اهلك بس
حبيبه باندفاع :  اوعي تعمل كده 
نور بتعجب :  ليه !! 
حبيبه :  مش عايزه اقلقهم و الموضوع مش مستاهل يعني انا خلاص بقيت كويسه 
_______________________________________________________________________________

عادت إلي المنزل  بمفردها بعد ان اراد "نور"  توصيلها لكنها رفضت لانها خافت من يراه اهلها معه و تعود لمستشفى مره اخرى،  لحسن حظها انها وصلت في نفس الوقت الذي تنتهي فيه من الدوام حتي لا يحققوا معاها
دخلت للمنزل و هي منهكه و لكنها فوجئت ان لا احد فيه كلهم خرجوا لكن لا تعرف إلا اين حمدت الله في سرها ثم ذهبت إلي غرفتها علها تنعم بالراحه قليلاً قبل ان يأتوا لكنها فوجئت عندما رأت غرفتها مقلوبه رأس علي عقب بالرغم من انها لم تتركها هكذا عندما ذهبت للعمل، ادركت ان والدتها فعلت هذا عن عمد حتي تعجلها تنظفها من جديد 
لكنها متعبه الان و لا تريد التنظيف،  لذلك قامت بترتيبها سريعاً لكي يكون شكلها مقبول ولكي تنام بسرعه قبل ان يعودوا،  اثناء ترتيبها للغرفه رأت كاتباً صغيراً كان مختبئاً 
حبيبه :  ايه ده !! 
فتحته فعرفت انه دفتر مذكرات قررت قراته لربما تفهم شيئاً مما يحدث معها و ما رأته كان صدمه كبيره بالنسبه لها 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-