CMP: AIE: رواية مر شخصي الفصل الخامس5بقلم ميرا ابو الخير
أخر الاخبار

رواية مر شخصي الفصل الخامس5بقلم ميرا ابو الخير

رواية مر شخصي الفصل الخامس5بقلم ميرا ابو الخير



سهى اتصلت ع طليقها بدل جوزها يلحقها... 
سهى بخوف:  الو الحقني يا هاشم ف ناس هجـ. ـموا ع البيت. 
هاشم بخضة: ناس ايه انا جاي حالا. 
قام بخوف يروح ليها. 
باب الاوضة اتكسر: انتو مين وعاوزين مني ايه. 
الشخص:  هي دي هاتوها عشان جوزها يتا"دب بعد كدا. 
: ومالك ومال جوزها دلوقتي. 
بيبصوا لاقوا يزيد والحراس بتوعه ورافعين المسد"سات:  تعالى لي يا حلو منك له. 
الاشخاص بغضب بصوا لبعض ولسه هيضر"بوا رجالة يزيد مسكتهم وواحد جري ع سهى حط المسد"س ع دماغها:  هنخرج من هنا وهي معانا. 
يزيد ببرود: يعجبني الواثق من نفسه. 
قرب ببرود والشخص: ابعد بقولك هقتـ ـلهاااا. 
ف ثواني كان مرمي سا"يح ف د"مه. 
نزل سلا"حه: خدوهم من هنا دلوقتي. 
سهى بدموع بصت بخوف للجـ'ـثة واغمي عليها. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
بعد شويه.. 
كانت نايمة ع السرير ف الفيلا بيدخل هاشم بخوف:  حصل ايه هي كويسة. 
يزيد ببرود:  وانت مالك بيها دا ع اساس انك مش يلي بعتهم. 
هاشم بهدؤء: مبعتش حد ليك هي اتصلت عليا و... 
يزيد بغضب مقاطعا: نعمم اتصلت ع طليقها بدل جوزها تحمد ربنا انه البواب قالي لما شافهم طالعين. 
هاشم:  انا بتاع كلام وبس والله م اقدر اا*ذيها ولا اا*ذيك. 
يزيد بسخرية: بامارة ايه هاه لما قتـ ـلت ابنك ولا لما اتسببت ف عجزها انا اتخليت عنها عشانك يا غبييي انت ايه بالظبط اي بوظك اوي كدا م كنت كويس اشتغلت و حالتك ساءت خلاص اقعد عوطلي بقا. 
هاشم بدموع:  الفلوس خالتني مشوفش غير اني ابقا ف ايد كل حاجه السلطة و كله. 
يزيد بحزن: وخسرتك كل حاجه امشي يا هاشم واعتبرني مت بالنسبة لك. 
هاشم بدموع:  انا اخوك هتتخلى عني. 
يزيد بحزن لف ضهره له: انت يلي اختارت طريقك يابن ابويا. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
بيروح لسهى وبيقعد قدمها. 
بتفوق بخضة:  يزيد. 
يزيد بحزن: يزيد يلي مش ر"اجل ف نظرك لدرجة انك اتصلتي ع طليقك بدله صح. 
سهى:  مش قصدي رقمه.. 
يزيد بهدؤء:  هتسافري تعملي العملية النهارده وبعدين هطلقك وعيشي براحتك. 
سهى بخضة: تطلقني. 
يزيد. بهدؤء: اه ودا قراري. 
بصت له بحزن  . 
تمر الايام وسافرت مع يزيد تعمل العملية وهو كان جنبها خطوة بخطوة وقلبها اتعلق بيه.. 
هاشم اعتذر لدينا و بيحاول يتغير. 
يزيد عرف انه محمد يلي بعت الر"جالة دي بس قال يشوفه بعدين لما سهى تتعالج كليا. 
بعد مرور ست شهور. 
سهى واقفة ع رجليها بسعادة. 
يزيد بهدؤء: كدا اتفاقنا يرجع تاني ونتطلق عشان انا ف الفترة دي لاقيت شريكة حياتي . 
سهى..... 


                      الفصل السادس من هنا





تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-