CMP: AIE: رواية انت قدري الفصل الثاني عشر12بقلم رحاب القاضي
أخر الاخبار

رواية انت قدري الفصل الثاني عشر12بقلم رحاب القاضي


رواية انت قدري
 الفصل الثاني عشر12
بقلم رحاب القاضي
 


_ صحيت ريم من نومها وبصت لاحمد. اللي نايم جنبيها ودموعها نزلت بحزن، استسلمت لمشاعرها معاه امبارح بس من جواها مرعوبه من اللي ممكن يحصل لابوها او لاحمد. نفسه من ولاد عمها.، رن موبيلها فأخدته وقامت طلعت بسرعه من عند احمد وكان اللي بيكلمها كمال ابن عمها.. 

ردت عليه وقالت
نعم؟.. 

كمال
انتي لسه عندك ليه ما سمعتش يعني انك اطلقتي يا بنت عمي.. 

ريم بدموع
مش هقدر اطلق واحمد مش هيسيبني.. 

كمال 
يبقي انتي اللي حكمتي ان ابوكي يحصل اخوكي يا ريم.. 

ريم بسرعه قالت
لا لا ما تعملوش حاجه لو سمحت بس انا بجد ما اقدرش اقول لاحمد. يطلقني.. 

كمال بجمود
يبقي تيجي عندي وانا اطلقك منه بمعرفتي ويكون في علمك فتحي مستني اشاره مني عشان اقوله طريق ابوكي ويخلص عليه.. 

نزلت دموع ريم وقالت
هجيلك والله وهسمع كلامك في كل حاجه بس ما تعملوش حاجه لبابا... 

ضحك كمال وقال
ههههه حاضر يا حلوه مش هنعمل حاجه لبابا بس انتي اسمعي الكلام.. 

ريم بخوف
خاضر بس انا هجيلك ازاي يعني؟.. 

كمال 
نص ساعه وهتكون عندك العربيه اللي هتجيبك لحد. البلد، البلد اللي هتقضي فيها باقي عمرك معايا يا بنت عمي.. 

_ قفل معاها وريم دخلت جوه تاني اخدت حجابها وشنطة هدومها اللي كانت علي الارض وبصت لاحمد بحزن وهو نايم وبعدين طلعت.. 

_ وفي المانيا كان ممدوح متألم جدا من الالم اللي حس بيه في جسمه وكانت كامليا جنبيه وقالتله.. 

كامليا 
يا ممدوح مش كده اكيد احمد انشغل في المستشفي وعشان كده ما جوش..

ممدوح بتعب
احمد مستحيل يكون ما بيردش عليكي كده وخلاص اكيد في سبب او حاجه حصلت... 

كامليا 
يا ابني انت كده هتتعب تكتر، اهدي وانا اهو هكلمه تاني.. 

_ وفعلا كامليا مسكت موبيلها وكلمت احمد تاني، وفي الوقت ده احمد صحي ومسك موبيله من جنبيه وهو كان نايم في اوضة ريم اللي في شقتها ورد علي الفون وقال.. 

احمد 
ايوه يا كامليا في ايه علي الصبح؟.. 

كامليا
انا برضو اللي في ايه انت فينك وريم فين مش كنتو جايين.. 

احمد 
ااه صح انا نسيت اكلمك واقالك اني اجلت السفر وهحجز تاني وهنيجي علي طول.. 

كامليا
طيب خد ممدوح عايز يكلمك. بس ما تطولش عشان تعبان.. 

_ابتسم احمد لما سمع صوت ممدوح اللي قاله بنبره باين فيها التعب... 

ممدوح 
ريم فين يا احمد هاتها اكلمها... 

احمد 
يا عم ريم ايه دلوقتي ده الواحد. روحه رجعت فيه، انت كويس.. 

ممدوح 
انا هبقي كويس لما اكلم. ريم هي فين؟.. 

احمد بخبث
اااه قصدك ريم مراتي اختك. دي طلعت عيني يا جدع بس خلاص الدنيا بقيت تمام بينا وبقينا نسايب رسمي.. 

ممدوح 
قصدك ايه يعني؟.. 

ضحك احمد وقال
يا عم كلك مفهوميه، طيب كامليا جنبك؟... 

فهم ممدوح قصده وقال بعصبيه
وحياة امك يا احمد لما اشوفك، بقي تعمل في اختي كده دي الامانه اللي مديهالك.. 

احمد بحده 
 يا اهبل دي مراتي، وبعدين اهدي وانا خلاص هجيلك واجيبهالك معايا.. 

ممدوح بغضب
هات ريم اكلمها يا احمد يا محترم ياللي بتصون الامانه.. 

احمد ضحك وقال
يادي النيله هي مش عندي وبعدبن ما تعرفش انك عايش وعلي اللي عملته فيا من لما شوفتها للنهارده مش هقولها انك عايش هخليها تتفاجئ.. 

ممدوح بغيظ 
ريم تكون عندي بكره يا احمد فاهم ولا لا؟.. 

احمد 
حاضر من عينيا.. 

ـ قفل معاه ممدوح وكامليا اخدت منه الفون وقالت بقلق.. 

كامليا 
هو ماله احمد عمل ايه لريم؟.. 

اتوتر ممدوح وقالها
ااا ابدا بيتخانقو ما انا كنت قايلك انهم مش متفقين.. 

كامليا 
بس تعرف انا حاسه انهم هيبقو كابل حلو اووي.. 

ممدوح بغيظ 
هما لسه هيبقو ماشي يا احمد... 

_ وعند احمد كان قاعد هيتجنن ازاي اختفت وراحت فين والبواب قاله انه شافها ماشيه وكانت معاها شنطة هدومها، لبس الكوتشي بتاعه واخد موبيله وجه يطلع لقي طارق في وشه.. 

احمد بحده 
هي عندك مش كده؟. 

طارق بقلق
لا مش عندي ريم بعتتلي رساله وقالتلي علي المكان اللي هي فيه وطلبت مني ما اقولكش بس انت لازم تعرف وتلحقها.. 

احمد بخوف 
الحقها من ايه ريم فين يا طارق؟.. 

طارق 
راحت لولاد عمها البلد.. 

_اتصدم احمد من اللي سمعه، ودخل جوه وقال بخوف حقيقي.. 

احمد 
ازاي تروح هناك. هي اتجننت؟.. 

طارق
بتقولي اللي اسمه كمال ده قالها ان ابوها عايش هناك وطلب منها تطلق منك وتروحله بس هي ما قدرتش وخافت عليك ومشيت وقالت مش تايزه تخسر ابوها زي اخوها.. 

احمد بحده 
انت ليه ما قولتلهاش طيب ان هو عايش.. 

طارق
ده. غلطك. انت يا دكتور احمد.، ريم. طفله والله ومن خوفها ممكن. تعمل اي حاجه من غير ما تفكر في العواقب.. 

احمد 
هي اكيد لسه ما وصلتش مش كده.. 

طارق 
دي متحركه من ساعه تقريباً..

احمد بجمود
 افتح اللوكيشن ولو موبيلها مفتوح اكيد هوصلها لو متحرك بسرعه اكبر من السرعه اللي ماشيه بيها العربيه اللي هي فيها.... 

طارق
بس انت انت كده عايز تموت نفسك صح.. 

احمد بقلق
مش مهم المهم الحقها وهلحقها.. 

_ نزل احمد بسرعه وطارق راح معاه وساق العربيه بتاعته بسرعه وكان طارق جنبيه فاتح اللوكيشن وفضل متابع موبيل ريم عشلن يوصلو لمكانها.. 

طارق بخوف 
براحه والنبي انا مش عايز اموت.. 

_ ما ردش عليه احمد وكان سايق فعلا بسرعه كبيره جداً وكان مل تفكيره واللي يهمه انه يوصلها قبل ما تروحلهم، وانتبه لصوت طارق اللي قاله.. 

طارق
قربنا منها جدا يا دكتور احمد بالراحه بقي ابوس ايدك.. 

_احمد فضى يبص حواليه علي كل عربيه لحد ما شافها في عربيه جنبيه، وشاور للسواق يقف بس السواق اول ما شافه زاد من سرعة العربيه، يس احمد وقف بعربيته قدامه واجبره هو كمان يقف ونزل من العربيه بسرعه هو وطارق اللي مسك السواق وقاله.. 

طارق
احنا دكاتره ااه ومحترمين اااه بس هتتكلم هنقل منك عادي جداً... 

فتح احمد الباب وقال لريم
انزلي.. 

ريم بقلق
لا مش هنزل.. 

احمد زعق فيها وقال
بقولك انزلي يا ريم عشان ما اتصرفش بطريقه تزعلك واحنا في الشارع.. 

خافت منه ريم ونزلت وقالت 
مش عايزه ارجع انا لازم امشي دلوقتي واروح لبيت عمي.. 

احمد شدها من. ايدها جامد وقال 
ما تنزلي بقي وتخلصي، قال ترجعي بيت عمك قال انتي هتلعبي بيا.. 

_ واخدها احمد غصب عنها وخلاها تركب العربيه بتاعته وركب هو من قدام وجنبيه طارق اللي قال.. 

طارق 
بقي ينفع اللي عملتيه ده يا ريم، ما هما اكيد بيكدبو عشان يخلوكي تروحي عندهم... 

احمد بحده 
انت بتكلم مين، مش لما تكون بتفهم الاول.. 

بصتله ريم بدموع وقالت
لا انا بفهم كويس انا شوفت بابا هو صورهولي فيديو وعند كمال.. 

احمد بجمود
وانا لازمة اهلي ايه في حياتك حاجه زي دي مش المفروض تقوليلي عليها الاول.. 

ريم بسخريه. 
والله انا مش شايفه  غير انك بتزعق وبتفرض كلامك عليا وبس.. 

اجمد. بصلها بي المرايا وقال بحده 
ده. انا كده، ماشي يا ريم انتي الحبسه في البيت هي اللي تناسبك اصلا.. 

ريم بخوف
بقولك بابا عنده انا لازم اروح هناك... 

طارق 
انتي غبيه يا بنتي لما هتروحي هناك هو هيسيب ابوكي ومش هياخد بتاره منه.. 

ريم ببكاء
هو قالي كده وانا موافقه.. 

وقف احمد العربيه فجأه وبصلها بعصبيه وقال
انتي اتجننتي موافقه علي ايه انك تطلقي متي وتروحيله.. 

ريم بجديه 
ايوه المهم بابا ما تحصلوش حاجه.. 

طارق 
يا ريم اللي انتي بتقوليه ده ما ينفعش.. 

احمد بغضب
انت لسه هتتكلم معاها خلصت يا ريم... 

ريم بغيظ 
ما خلصتش ونز... 

زعق احمد فيها وقال بحده. 
لا خلصت وانتي تسمعي اللي انا اقوله وبس، قال عايزه تروحيله قال انا هوريكي يا ريم... 

جه طارق يتكلم فاحمد زعق فيه هو كمان وقال
وانت كمان اخرس خالص ما سمعش صوت حد... 

ـ وساق احمد العربيه وراح بيته اللي كان جنب بيت ساره وقال لريم بحده.. 

احمد 
انزلي.. 

ريم 
لا 

احمد 
والله العظيم يا ريم لو ما نزلتي ودخلتي معايا البيت وانتي حاطه جزمه في بوقك لانزل انا ادخل من شعرك... 

ريم فتحت الباب وقالز بغيظ
نازله اهو نازله اللهي يارب يجيلك شلل في حنجرتك.. 

طارق 
انا هستناك هنا.. 

احمد 
مااشي.. 

_ نزل احمد من العربيه ومسك ايد ريم وسحبها وراه جامد ودخل البيو وكانت مامته جوه ولما شافته قامت بسرعه وقالت.. 

الهام 
احمد انتو يا ابني لحقتو تسافرو وترجعو.. 

احمد
ما سافرناش وخليكي في حالك يا ماما ... 

الهام بهدوء
اوكيشن براحتكم انا قاعده هنا في حالي اهو... 

_ طلع احمد فوق ومعاه ريم وساب ايدها وهي مسكتها بألم وكانت ساكته... 

احمد بجمود
هخلي الشغاله تجيبلك هدومك هنا.. 

ريم 
لا انا هقعد في اوضتي اللي هناك.. 

احمد 
ليه، لتكون الهانم مكسوفه تحبي افكرك باللي حصل بينا امبارح قبل ما تسبيني الصبح وتمشي.. 

ريم بكسوف 
احترم نفسك يا احمد، وبعدين شكلي هيكون ايه قدام مامتك لما تعرف... 

احمد بحده 
يعني هو انا قاااعد معاكي في الحرام يا ريم ما تتظبطي كده.. 

ريم بقلق
طيب وبابا اعمل ايه وانا عارفه انه عند. كمال.. 

احمد راح دخل اوضة اللبس بتاعته وقال
انتي ليكي عندي اني ىرجعلك ابوكي وانا هعمل كده بأذن الله، وتسمعي كلامي انا وبس لان لا ابوكي ولا اخوكي ولا الجن الازرق ليه كلمه عليكي غيري.. 

ريم قربت منه وقالت بدموع
طيب ما تقفلش عليا الباب من بره عشان بخاف وانا هسمع كلامك.. 

احمد
حاضر... 

ريم 
وانزل اقتد. مع مامتك تحت وفي الجنينه.. 

اتنهد احمد. وقال
حاضر يا ريم.. 

ريم بحزن 
وتلاقي بابا... 

احمد بخبث 
حاضر بس ايه المقابل بقي.. 

ريم بتوتر
ااا هسمع كلامك.. 

قربها احمد ليه وقال
لا ما هو ده غصب عنك انا لا متحضر ولا زفت ولو كلامي ما اتنفزش ياريم المره دي ورحمة ابويا لارنك علقه معتبره.... 

ريم بقلق
انت بتتحول كده علي فكره انت كنت محترم لما عرفتك... 

احمد
هو انتي اللي يعرفك انتي واهلك يفضل علي حاله.. 

_ بعد عنها وغير هدومه وهي كانت واقفه مدايقه جدا، وقف احمد قدامها وهو بيقفل زارير قنيصه وقال.. 

احمد
خير زعلانه عشان ما روحتيلوش.. 

ريم بغيظ
تصدق ايوه انا زعلانه عليه.. 

احمد خبط. ايده علي الحيطه وراها وقال
اتعدلي با رييييم، قال عايزه تروحله قال.. 

ريم بغيظ 
يا عم غور بقي شوف هتعمل ايه وريحني.. 

احمد بجمود
موبيلك فين؟.. 

ريم 
لا لا كله الا موبيلي.. 

احمد
عندك. لابتوب اهو اقعدب عليه هاتي الفون.. 

ريم بضيق
علي فكره الفون ده حاجه خاصه بيا.. 

احمد بحده 
نفسي تسمعي الكلام من مره واحده. هاتي الفون.. 

ريم بغيظ اديته الفون وقالت
خد اهو يا خدك ربنا.. 

احمد بسخريه
وطبعا اول ما قولتي اللي مدايفك لحد كان طارق ولما حبيتي تنقذي ابوكي هتروحي للواطي ابن عمك انا وجودي ايه في حياتك يا ريم.. 

ريم بحزن 
انا كنت خايفه عليك.. 

احمد بحده 
عيل صغير انا، هما لو كانو قادرين علية او قادرين يأذوني كانو هيسبوكي عندي ابوس ايدك فكري بهدوء تلات دقايق بس وبعدين خدي قرار.. 

ريم ابتسمت وقالت
حاضر اوعدك اني هعمل كده بس ما ينفعش تلات ثواني كتير تلات دقايق اقعد افكر... 

احمد بنفاد صبر
يارب صبرني انا ماشي.. 

ريم 
انت رايح فين طيب؟.. 

احمد بحده 
في داهيه من وشك وغباءك يا ريم.. 

_ مشي احمد واول ما طلع من اوضته لقي الشغاله في وشه، بصلها بغضب وقال.. 

احمد
بتعملي ايه هنا يا بت انتي؟.. 

ميرا
اا اا الست هانم والله هي اللي قالتلي اجي واشوفكم بتتكلمو في ايه.. 

_ نزل احمد وهو متعصب ولقي الهام قاعده بتقلب في موبيلها وقال... 

احمد 
ماما ريم ما تطلعش بره البيت ممكن.. 

الهام 
انا مالي يا ابني قولها هي كده.. 

احمد 
ماما انا فيا اللي مكفيني.. 

الهام 
انا ماليش دعوه وديما فيحالي.. 

احمد 
طيب ابقي اطلعي خدي مناخير حضرتك اللب حشرتيها فوق بيني وبين مراتي يا ماما.. 

ابتسمت الهام وقالت 
ااا هروح اشوف ساره اصل اا خالك قالها انه متجوز.. 

_ سابها احمد وطلع، وبره كانت سلره واقفه مع طارق وقالتله.. 

ساره 
خير يا طارق انت بتعمل ايه هنا، لو جاي عشان نتكلم انا مش عايزه اتكلم والموضوع خلص اصلا وو... 

طارق بجمود
انا مش جاي عشةن حضرتك اصلا انا جاي لدكتور احمد.. 

ساره بأحراج 
بجد. خير يعني برضو هو مش انت قدمت استقالتك.. 

طارق 
موضوع خاص بيني وبينه.. 

ساره بغيظ. 
انت ليه بتتكلم معايا كده.. 

طارق 
واتعامل معاكي ازاي يعني؟.. 

جه احمد في الوقت ده وقال
يلا بينا يا طارق وانتي يا ساره ادخلي عند ماما كانت جيالك.. 

_ بصت ساره لطارق بضيق ودخلت جوه، وطارق كان مدايق جدا وقال لاحمد.. 

طارق
انت ماوي تعمل ايه؟.. 

احمد
انت استقالت ليه من المستشفي؟.. 

طارق
اخدت الخبره اللي عايزها وهكمل في مستشفي تانيه.. 

احمد 
ما كنش قصدي اهددك.. 

طارق
فاهم وعارف انك كنت غيران علي ريم، بس والله التظيم ريم اختي ووقفتي معاك دلوقتي هنا وانا مستعد اعمل اي حاجه عشانها هي وعشان ما حدش يأذيها وبتمني علاقتك بيها تتحسن لانها فعلا تستاهل واحد زي حضرتك.. 

احمد
ماشي يا طارق يلا بينا عند خالي.. 

طارق
عزيز بيه.. 

احمد
وكمان عارف العيله كلها يلا بينا.. 

_ وفي الصعيد في بيت كمال كان متعصب جدا، وقال لرشاد اللي علي الارض.. 

كمال 
الواد ده عايز مني ايه؟.. 

ابتسم رشاد وقال
انا كده الحمد لله مطمن علي بنتي انها مع راجل وانت مش هتقدر تعملها حاجه.. 

كمال 
ولو عملت هتعمل ايه؟.. 

رشاد بحده 
مش هتقدر انت واخوك مش هتقدرو علي جوزها.. 

كمال بهدوء
تمام يا عمي خليك قاعد واتفرج وشوف وانا بتجوزها وفي نفس اليوم هخلص عليك.. 

رشاد ضحك وقاله
هههههههه ابقي قابلني لو طلت شعره واحدخ من بنتي يا كمال انت او اخوك... 

ـــــــ 
_ وفي بيت عزيز كان قاعد معاهم وقال لاحمدوهو باصص لطارق..  

عزيز 
مش انت الولد المتفوق اللي اسمك مسمع في المستشفي.. 

قبل ما يرد طارف احمد قال
هو ده وقته يا عمي هاا هتعرف تبعت رجالتك الصعيد... 

عزيز بخبث
والله انا عريس جديد وااا.. 

احمد
خاالص والله اطلع اقول لطنط علياء علي السهرات السعيده اللي كانت بتحصل في اوتيا الغرام قبل ما تعلن جوازك منها.. 

قام عزيز بسرعه وقال
ااا اخرس خالص هبعت حد الاول يطقس ويجيبلي عنوان حماك وبعدين ساهل ندخل البلد.. 

احمد 
تمام انا هروح الشركه وطارق هو البي هيمسك المستشفي مع ساره.. 

طارق بصوت 
ايه اللي انت بتقوله ده انا مستقيل وبا نسيت.. 

احمد بخبث
كله عشان ريم ولا انت مش بتعتبرها اختك وما فيش حد هيسد مكاني غيرك... 

طارق بضيق
طيب.. 

_ وطلع احمد علي الشركه وعدي يوم في التاني وكانت الامور طبيعيه معادا عند ريم اللي كانت خايفه علي باباها وممدوح اللي خوفه كل يوم بيزيد علي اخته... وفي قرر ممدوح انه هينزل مصر.. 

كامليا بحده 
قولتلك. مش هتنزل انا ما صدقت انك كويس.. 

ممدوح 
انا هنزل لاختي يا كامليا ويا اقعد معاها يا اجيبها معاها.. 

كامليا 
احمد معاها انت لو نزلت هتروح فيها.. 

ممدوح 
اما حر وكتر الف خيرك انك ساعدتيني.. 

كامليا بدموع 
ما تمشيش انا ما اقدرش اعيش من غيرك يا ممدوح انا سيبت كل حاجه وحيت معاك هنا كل اللي بنيته هديته في لحظة خوف عليك.. 

ممدوح بضيق
انتي ليه عملتي كده اصلا روحي يا كامليا صالحي اهلك اللي زعلاانين من وجودك معايا وانا سبيني اواجه عيلتي واحمي اختي.. 

كامليا 
مش هقدر يا ممدوح  اسيبك. ولو اقدر اعمل كده ما كانش زماني معاك هنا.. 

ممدوح بحده. 
وانتي ليه هنا اصلا بتعملي ايه؟.. 

كامليا دموعها نزلت وقالت
تفتكر ليه عشان بحبك مثلا مش واخد بالك من حاجه زي دي؟.. 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-