CMP: AIE: رواية عشق الفهد الفصل العشرون20بقلم شيماء ناصر
أخر الاخبار

رواية عشق الفهد الفصل العشرون20بقلم شيماء ناصر


رواية عشق الفهد الفصل العشرون20بقلم شيماء ناصر

يوسف: بتحبيه؟ 

ساره باصه نحيت الشباك: اه بس بعد الي قاله ده مش عاوزه اشوفه تاني 

يوسف فضل ساكت ومتكلمش بعدها واكتفاء بانه وصلها البيت 
=انا مقدر مشاعرك بس لزم تسيبي مشاعرك دي علي جنب انت لو سبتي الشركة فعلا هتبيني ضعفك ليه 

ساره: مش هينفع ارجع هو طردني خلاص 

يوسف: اه بس القرار في الاخر لي مروان بيه متشغليش دماغك انتي 

ساره بتنهيده: متشكره لحضرتك علي التوصيله عن اذنك يافندم 

يوسف استنا لحد ما دخلت العماره 
انا لي متضايق كده ما تحبه ولا متحبوش انا مش هفكر في حاجه واكسر وعدي لي مراتي الله يرحمها 

ساره: سلام عليكم 

نورهان باستغراب: مالك يابت وشك لونه مخطوف لي؟ 

ساره: مفيش حاجه يامرات ابويا 

نورهان بتبص عليها من فوق لتحت: مين الي نزلتي من عربيته ده؟ 

ساره: مديري 

نورهان: ابوكي لو عرف هيطين عشتك 

ساره بنفاذ صبر: مرات ابويا انا مش طايقه نفسي الي عاوزه تعمليه اعمليه..... 

نورهان: بق كده طيب يابنت ريهام لما يجيلك الي يربيكي 

في المطعم 💜✨🦋
=ما تكلي عدل 

عشق ببرائه: ما انا باكل عدل اهو 

فهد بعصبيه: فرجتي الناس علينا خلاص سيبي الشوكه والسكي*نه

عشق بتكشير: ياساتر اهو 

فهد بق بيقطع وبياكلها في بوقها 

عشق: علي فكره انا مش صغيره بعرف ااكل نفسي 

فهد: مسمعش صوتك 

خلود: اي ده فهد ازيك 

فهد قام سلم عليها: ازيك ياخلود

خلود: اي المفجاء دي... وبصت لي عشق 
اممم قطعتكو عن حاجه 

فهد: لا ولايهمك

خلود: اومال فين حور ؟ 

فهد: مجتش معانا 

خلود: مش واخد مراتك وواخد دي بتعمل معاها اي اوعا تكون بتخونها

فهد بحده: خلودد دي مراتي كمان 

خلود بصدمه: في اي يافهد انت كمان هتزعقلي خلاص انا بس بسال مكنتش اعرف مبروك وعن اذنك... 

عشق: انت اتكلمت معاها كده لي؟ 

فهد: ملكيش فيه 

عشق: بتغير عليا 

فهد بص ليها: لا 

تلفون حور رن... 
الو 

خلود: في اي ياحور ساعه عشان تردي 

حور: في اي يابنتي مالك

خلود: شوفت فهد ده اتجوز عليكي هو والي بيقول عليها مراتي قعدين في مطعم بيتعشو وخدي عندك بياكلها في بوقها كمان دول عيشين في جو رومنسي ده كان هيتخانق معايا بسببها 

حور:... هكلمك بعدين ياخلود شكرا انك قولتيلي باي 

فهد: يلا نمشي 

عشق قامت وجت تمشي اتكعبلت وفهد لحقها.. 
اسفه معلش 

فهد بمكر: شكلك حبيتي الموضوع كل شويه تقعي في حضني 

عشق بخجل بعدت عنه: كله بسبب الكعب 

حنان: نعم ياهانم 

حور: عاوزه اخلص منها اعمل اي وبلاش افكارك الهبله

حنان باستغلال: العفو ياهانم بس مش انا برضو الي اقولك انا عملت الي عليا وزياده بس بصي احنا ممكن نروح لحد يساعدنا بس هيحتاج شويه فلوس

حور: مش مهم الفلوس...  . مين بق اخلصي؟ 

حنان: ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم نروح لشيخ ويعملها عمل ونخلص منها من غير ما حد فينا يجي نحيتها قولتي اي 

حور: وانتي متاكده من الراجل ده 

حنان: عيب ياهانم ده راجل واصل 

حور: لما نشوف اخرتها اي وده بيبق موجود امتا عشان نروحله

حنان قربت وهمست: بيبق موجود في المقابر علي ٢ بليل 

حور: انتي اتجننتي انا مرحش هناك 

حنان: خلاص ياهانم متروحيش براحتك 

حور بحيره: طيب 

حنان: هستناكي الساعه ١ بس قبل ما نروح لزم نجيب اي حاجه من ريحتها 

حور بضم حواجبها: يعني اي؟؟ 

حنان بهمس: يعني اي حاجه من هدومها اي حاجه بتستعملها عشان هو هيطلب مننا كده عشان العمل 

حور: تمام روحي دلوقتي شوفي شغلك

في الفندق... 
فهد كان قاعد علي السرير وماسك الاب توب وعشق كانت راحه جايه قدام المرايا 

فهد بخنقه: ما تهمدي بق خيلتيني

عشق: مش عارفه افتح سوستت الفستان 

فهد بيمسح علي وشه: ياااارب منك ومن عمايلك اتنيلي تعالي 

عشق بارتباك: هتعمل اي

فهد: هفتحلك السوسته ياهبله هعمل اي 

عشق كانت هتوافق بس رفضت بسرعه: لا شكرا خلاص مش عاوزه

فهد قام وقرب منها: لي مخبيه حاجه يعني ولا اي...... 
قرب ومسك اديها وشدها لحضنه وحط ايده علي رقبتها من وراء ومسك السوسته وبيفتحها براحه 

عشق سرحانه في ملامحه وقربه منها بالشكل ده وانفاسها بقت بتعلي اكتر واكتر

فهد بهمس وهو تايه في عيونها: مكنتش اعرف اني جميل قوي كده 

عشق انتبهت وبحرج بصت في الارض 

فتح السوسته وفكلها الطرحه وفرد شعرها البني علي كتفها وكل تركيزه علي شفايفها وبس*ها
بعد ثواني عشق سحبت نفسها من حضن فهد ورحت الحمام

في المقابر💜✨
حور بصويت: يالهوي انتي يازفته متسبنيش لوحدي امشي معايا 

حنان بهمس: وطي صوتك ياهانم طيب.... اللهم اجعل كلامنا خفيف عليهم 

حور مسكت في هدوم حنان لما شافت واحد اسود وجسمه ضخم: م مين دده؟؟؟ 

حنان بخوف: د دلنا علي الشيخ محمود الهي تنستر ياخويا 

وقال بصوت يشبه فحيح الافعه= متكلموش.... 

مشي وحنان وحور مشين وراه لحد ما وصلو علي مكان في المقابر مخيف ولقو واحد واقف قدام قبر وبيقول كلام غريب 

حور بهمس لحنان: منك لله يابعيده علي شورتك المهببه

لف ليهم مره واحده وهو بيقول نفس الكلام الغريب 
حنان بخوف: ي ياشخنا ا انا 

محمود حط صباعه علي بوقه بمعني محدش يتكلم..... 
انهي كلامه وهو بيلف حته قماشه ودفانها في القبر الي كان واقف قدامه وخطوات سريعه بق فجاء واقف قدام حور الي بربشت من الذهول 

حنان بتحاول تتمالك اعصابك: ك ك كنا احم كنا عوزين نعمل عمل لي وحده 

محمود بص لي حور الي واقفه بتتداره في حنان..... 
=انتي مش هتخلفي تاني 

حور بخوف منه: وانت ععرفتت ازاي؟ 

محمود: الي جايه علشانه هيحصل استني يوم ميلاه حظه هيغير حياتك 

حور: مفهمتش يعني اي انا عاوزه اعمل عمل لي مرات جوزي بكرهها ومش عوزاها تعيش واي فلوس انت عاوزها تحت امرك

محمود: هاتي حاجه فيها رحتها او حاجه هي شربت فيها حاجه نامت عليها

حنان مدت اديها بي تشرت عشق: كنت عامله حسابي اتفضل 

خد التشرت محمود وقال كلام غريب اول مره حور تسمعه

حور بهمس:  هو بيقول اي؟؟

حنان: دي طلاسم للعمل 

حور: ده اكيد بيشتغلنا واي كلام انا عاوزه امشي من هنا

بص محمود لي حور وعينه بقت بيضه خالص...... 

حور من خوفها اغمي عليها.... 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-