CMP: AIE: رواية مر شخصي الفصل الرابع4بقلم ميرا ابو الخير
أخر الاخبار

رواية مر شخصي الفصل الرابع4بقلم ميرا ابو الخير

رواية مر شخصي الفصل الرابع4بقلم ميرا ابو الخير


سهى بغضب: ارجع لمين يا حيو"ان انت. 
هاشم ببرود قرب عندها لاقي يلي بيشده بيزقه بعيد: اياااك يا بن ابويا. 
سهى بخضة: يزيد سيبه. 
هاشم قام بغضب:  ايه جاي لمراتي ليه دي مراتي ومش هسيبها لك ايلا اذا اتنازلت. 
يزيد بقرف:  قول كدا فاكر اني هتنازلك عن اسهم الشركات لواحد زيك نجوم السماء اقرب لك و سهى كتب كتابي عليها دلوقتي. 
هاشم بغضب:  مش هتتجوزها هقتـ ـلك لو عملتها سهي انتي هترجعي معايا ابوكي تحت ايدي. 
سهى بخضة:  بابا. 
يزيد ببرود مسك الكرسي بتاع سهى ومشي وهي مصدومة وقال ببرود:  متخفيش عم حسن معايا وامك كمان سافرتهم عشان علاجها يلا. 
ساب هاشم ع اخره:  مااشي مانا مشغل معايا نسو"ان بس اوعدك يا يزيد مش هتتهني بيها . 
بقلم ميرا ابوالخير. 
بعد شوية. 
سهى بهدؤء:  انا مش عاوزة اتجوز يا يزيد ارجوك كفايه كدا انا مش هكون سبب ف فراق الاخوات. 
يزيد بحزن:  انا بحبك يا سهى بحبك من زمان اوي و ان كان ع يزيد ف انا هقدر ارجعه لحضني تاني دا اخويا بردو. 
سهى بحزن: بتحبني ومن زمان وسبتني ليه لاخوك؟؟  انا حالتي دي انت ليك يد فيها انت يلي قعدت تزن عليا اطلع برا انا لا عاوزاك ولا عاوزه اخوك. 
يزيد بجمود:  الماذؤن برا يلا اخلصي. 
سهى بغضب: بقولك اطلع مش عا... 
يزيد مقاطعا بتخويف وعينه بقت حمرا :  بتتتت اتلمييي ف يومكككك اييي هنظيط يلا قدمي. 
سهى بخوف:  احم يلا🙂. 
ضحك ف سره وهي اتغاظت. 
كتبوا الكتاب واخدها علي شقته... 
عند هاشم. 
بقلم ميرا ابوالخير 
ابوه:  اسمع لو مرجعتش عن تصرفاتك دي انا هرميك ف الشارع فاهم. 
هاشم بحنق:  انا سايبهالك انت والمحروس بس وصل له انه سهى ليا انا وبس. 
خرج واخد عربيته. 
وصل الشركة ودخل دخلت السكرتيرة:  حضرتك عندنا اجتماع مع الوفد الاجنبي. 
هاشم ببرود:  انتي متجوزة يا دينا. 
دينا بهدؤء:  مخطوبة. 
هاشم بص للاب توب:  ارمي لخطيبك دبلته عشان هتجوزك النهارده بليل. 
دينا بغضب:  انت مجنون بتقول ايه انت. 
هاشم ببرود:  معاكي ساعة واسمع ردك غير هتشوفي وش مش هيعجبك. 
دينا بغضب: لاا انت زودتها انا مستقيلة بلا قرف. 
خرجت وهو بص لطيفها ببرود. 
ف شقة يزيد. 
بقلم ميرا ابوالخير 
سهى بهدؤء:  انا مش عاوزة مساعدة من حد. 
يزيد بحنان:  ليه انا جوزك واي حاجة تحتاجيها انا جنبك وهجيب لك دادة. 
سهى بدموع:  عشان عاجزة تسمح تقول متجوزاني ليه حب ايهه انا مبحبكش يا يزيد خاليك ف حالك وانا ف حالي. 
يزيد بعصبية قام خرج من الشقة عشان مش يعمل رد يزعلها. 
بليل... 
سهى نايمة ع الكرسي المتحرك ف اوضتها وقافلة عليها بالمفتاح. 
سمعت الباب اتكسر ودخل رجالة ملـ ـثمة خافت وقالت: انتو مين. 
احدهم:  دا صوت مراته المشلولة هاتوها. 
سهى تليفونها كان جنب الكرسي والباب مقفول راحت واتصلت ع طليقها بدل جوزها 🙂🙂🙂. 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-