CMP: AIE: رواية فريدة الفصل الرابع4بقلم منه محمد
أخر الاخبار

رواية فريدة الفصل الرابع4بقلم منه محمد

رواية فريدة الفصل الرابع4بقلم منه محمد

ثم انقطع تيار الكهرباء فجأة،  مما جعل قلبها ينبض بسرعه شديده و بدأت تتنفس بسرعه ايضاً و التوتر و الخوف يملئ قلبها
فريدة :  النور قطع لا انا مش عارفه اتنفس 
جلست علي الارض تضم نفسها بخوف و ذعر
عمر :  اهدي اهدي انا هاكلم حد يلحقنا،  اخرج هاتفه من جيبه يحاول الاتصال بأحد :  مفيش شبكه 
فريده :  يعني ايه هنموت لا لاااااا
عمر :  اهدي اهدي ان شاء الله مش هايحصل حاجه 
نزل إلي مستواها ليحاول تهدئتها  ولكن فجاه وجدها تتشبث بذراعه و هي مغمضه عينها : انا خافيااااه
عمر :  متخافيش،  نظر لاهاتفه مره اخري :  بردو مفيش شبكه 
ضغطت علي ذراعها بقوه فربت علي كتفها بهدوء :  متخافيش هنتصرف
__________________________________________________________________________

كانت " بلقيس"  تقف ف الشرفه تنظر إليها،  لكنها لم تراها 
بلقيس :  هي مظهرتش ليه، ليكون حصلها حاجه و هي مبتعرفش تتصرف انا هطلع اشوفها 
خرجت و سمعت صوت ضرب ف المصعد فركضت مسرعه إلي هناك
بلقيس : ايه الدوشه دي، اللي بحصل عندكوا؟ 
عمر :  بلقيس الحقينا الاسانسير وقف 
بلقيس :  حاضر حاضر انا هكلم حد يلحقكوا 
كانت لاتزال متمسكه بذراعه و مغضمه عينيها 
عمر :  خلاص اهدي بلقيس هاتجيب حد يساعدنا 
فتح الباب اخيرا و عندها ركضت "فريدة"  مسرعه تعانق "بلقيس" و بدأت بالبكاء 
اخذت تربت علي كتفها بهدوء :  هو ايه اللي حصل ؟ 
عمر :  الاسانسير عطل بينا بس الحمد لله ربنا ستر 
بلقيس :  الحمد لله،  خلاص خلاص يا فريدة اهدي يلا بينا عشان اوصلك،  و اخذتها و ذهبت 
بينما "عمر"  ظل في مكانه يفكر فيها : بسم الله ما شاء عندها ست فوبيات دي هايله جداً
_________________________________________________________________________________

في اليوم التالي ذهبت إلي "بلقيس"  و لكن هذه المره قررت الصعود علي الدرج بدلاً من ركوب المصعد لكنها وصلت منهكه 
عمر :  انسه فريدة
نظرت له بتعجب :  نعم !! 
عمر :  كنت عايزك اتكلم معاكي ف موضوع 
فريدة :  اتفضل؟ 
عمر :  لا مش هنا ممكن تتفضلي ف مكتبي 
فريدة :  بس انا لازم اروح لبلقيس  عشان متأخرش عليها
عمر :  انا مش هاطول  
فريدة : طيب
دخلت معه إلي مكتبه و هي تنظر إليه بانبهار تخيلته سيكون مثل عياده الاطباء المليئة بأدوات الجراحه لكنه كان مكان راقي
عمر :  مالك مستغربه كده ليه؟ 
فريدة :  عشان شكله مختلف عن عيادات الدكاتره التانيين
عمر :  عشان انا دكتور نفسي مش محتاج الحاجات اللي بتبقي عند الدكاتره  التانيين 
فريدة :  صح
عمر :  اتفضلي استريحي 
جلست علي المقعد امامه و هي متوتره تريد ان تنتهي بسرعه و تعود لصديقتها
عمر :  تحبي تشربي ايه؟ 
فريدة :  و لا حاجه متشكره 
عمر :  لا ازاي ميصحش انت ضيفه عندي بتحبي القهوه 
فريدة :  مش اوي بس ماشي 
عمر : خلاص تمام هاعملك واحده مظبوطه 
كانت تنظر حولها و رأت العديد من الشهادات المعلقه علي الحائط و رأت ديكورات غريبه ايضاً ف المكان،  لافت نظرها تمثال علي شكل حصان اعجبها بشده ف قامت من مكانها لتراه،  امسكته في يدها و بدأت تتأمل تفاصيله 
عمر :  انا جييت 
فزعت من صوته و وقع منها التمثال علي الارض و تحطم 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-