CMP: AIE: رواية عشق الحمزه الفصل السادس عشر والسابع عشر بقلم فاتن جمال
أخر الاخبار

رواية عشق الحمزه الفصل السادس عشر والسابع عشر بقلم فاتن جمال

 


رواية عشق الحمزه

الفصل السادس عشر والسابع عشر 

بقلم فاتن جمال



 الملثم ..تحت امرك وقفل ورفع ايدو بالمسدس فوش مي

شروق بصوت عالي..نزل ايدك ماما 

مي شافت المسدس فضلت تقول الشهاده وعنيها دمعت 

شروق ..طب اقتلني انا وسيب امي 

مى ..متسمعش كلامها اقتلني انا وسيب بنتي 

الملثم ..انتو الاتنين هتموتو وليس هيضرب بالنار شروق لقت عصايه جانبها خبطت أيده ووقعت المسدس منه وضربته علي جسمه بالعصايه ومي استغلت الفرصه وضربته بخشبه كانت علي الارض علي دماغه والملثم وقع علي الارض 

شروق خدت تليفونه وقالت..ياله يا ماما 

مي مسكت ايد شروق وجريو وحوله يفتحو الباب معرفوش وفي لحظه كان في مجموعه من الخاطفين بيدوره عليهم وشروق ومي استخبه في مكان مداري وشروق فضلت تحاول ترن علي حمزه بس الشبكه وحشه ومش بتجمع 

مى ..شروق حاولي ترني علي حمزه أو محمد 

شروق ..بحاول بس الشبكه مش بتجمع 

مى ..المكان مفهوش شبكه 

شروق ..لازم أخرج علشان الشبكه 

مى بخوف ..لا مفيش خروج هم بره لو شفوكي هيقتلوكي

شروق ..بإصرار متخافيش بس لازم أخرج 

شروق خرجت وليس بتكتب الرقم ظهر رقم حمزه ومتسجل بالرئيس

شروق حاست انها بتفقد الوعي ازاي رقم حمزه علي تليفون الخاطف يعني حمزه هو الاي وراء كل ده لا مستحيل حمزه مستحيل يعمل كدا وبدأ عقلها يفقد التوازن بين الاي بيحصل والاي حصل وخلاص قرارت ترن وتشوف الاي هيحصل 

عند حمزه

حمزه.. كان  بيراقب التليفون الاي شروق اتكلمت  منه  

حمزه كان راكب العربيه ومراد وادهم وراء ومستنين اي اخبار عن شروق

حمزه حس أنه ممكن يخسر شروق لو معملش الاي اتقاله عليه بس تليفونه

شروق ..رنت وهي بتتمنا انها تكون غلطانه بس ازاي والرقم هو رقم حمزه وبدأت تركز لما الخط اتفتح 

وحمزه قال ..الو 

شروق ..الو 

حمزه حس أن روحه رجعت ليه من تاني وقال..شروق حببتي انتي فين ؟

شروق بدموع حست أن فعلا حمزه هو الاي وراء كل ده وأنه عايز يموتها بس قلبها كان بيقول لا مش حمزه دي اكيد لعبه بس ازاي  لعبه  وفضلت تعيط وهي بتقول يارب مكونش هو  بس فلحظه الخط اتفتح هو حمزه هو صوته 

شروق ..الو 

حمزه ..شروق انتي فين ؟

  وقالت ..انت مش عارف انا فين 

حمزه باستغراب وعصبيه..شروق مش وقته هزار 

شروق ..انا مبهزرش 

حمزه ..قصدك اي 

شروق .. بطل كدب كل حاجه بانت وعرفت انك السبب في خطفي 

حمزه مكنش مستوعب الاي شروق بتقوله وقال ..طيب ممكن تقولي انتي فين ؟

شروق ..معرفش المفروض انت الا خطفني تكون عارف 

حمزه..اي الهبل ده وبعدين هخطفك ليه شروق انتي مالك 

شروق ..مكنتش عارفه تمسك نفسها من العياط بس  تحاولت   لحمزه أنها مش خايفه 

حمزه ..عرف من كلامها أن الخاطفين هم الاي قالو ليها أنه الخاطف بس حمزه كان اسرع في التفكير وساب التليفون في العربيه  ونزل من العربيه وقال ..ادهم انا بكلم شروق دلوقتي عايزك تعمل تتعبع المكالمه وتعرف مكانه بس بسرعه

ادهم ..اديني عشر ثواني 

شروق ..الو الو 

حمزه..معاكي انتي قولتي اني الخاطف صح 

شروق ..لو امي جر ليه حاجه هقتلك

في اللحظه دي واحد اتكلم وقال افتح ليهم الطريق وخلي عربيه تكون بالمفتاح قدام المكان بس تكون قديمه والاي موجودين في المكان يختفو كدا خلاص هي وحمزه سابو بعض وكدا بق ساهل نوقع حمزه الهادي بسهوله 

حمزه فالوقت عرف أن شروق فقت الثقه فيه  

شروق سمعت صوت مجهول بيقول ..ياله بينا شكلهم هربو حمزه باشا قال نسيب المكان

شروق استنت لحد مامشيو وقالت ..حمزه ورقتي توصلي ومش عايزه اشوف وشك تاني 

حمزه ..شروق انتي بتقولي اي شروق 

ادهم ..جاب العنوان وليس هيكلم شروق بس كانت قفلت السكه 

شروق خدت مي وركبو العربيه بعد وقت طويل وصلت مي لقصر الهادي 

مي ..انزلي 

شروق ..مليش مكان فيه 

مي بدموع ..انتي بنتي 

شروق ..شكرا علي شعورك وشكرا علي اهتمامك بيا 

مي ..انتي بتوجعيني بكلامك ليا انتي بنتي 

شروق عيونها دمعت وقالت ..بعد اذنك لازم امشي 

مي ..طيب خديني معاكي ونعيش بعيد عن كل ده 

شروق ..ده مكانك وانا لازم ادور علي مكاني 

مي حست انها تقصد عيلة امها بس قالت ..طيب طمنيني عليكي

شروق بهدوء ..حاضر 

مي نزلت ودخلت القصر 

هدي الام..كنتي فين يا مي خوفتيني عليكي 

مي قالت الاي حصل معاها 

هدي الام..كل ده يا حببتي 

الهادي الكبير..في اي ؟

هدي الام قالت كل حاجه مي قالتها ليها 

الهادي الكبير..والحرس فين 

مي ..مش عارفه

هدي الام..طيب يا حببتي اطلعي انتي ارتاحي شويه 

عند ليان 

ليان .. يا بابا رد تليفونك مقفول ليه

ادهم كان قاعد في العربيه هو ومراد مستنين حمزه 

ليان ..طب ارن علي ادهم اكيد عارف بابا فين 

ادهم تليفونه رن وشاف اسم ليان 

ادهم رد..الو 

ليان ..اسفه لو برن فوقت مش مناسب 

ادهم..انتي ترني وقت مانتي عايزه وعلي فكره دي مش معاكسه 

ليان ابتسمت وقالت..كنت عايزه اطمن علي بابا هو كويس صح 

ادهم بحزن قال ..طبعا كويس بس عنده ضغط شغل ودائما مشغول دا حتي انا معنتش بشوفه زي الاول 

ليان ..طيب ممكن تقوله أن عيد ميلادى بكره علشان هو بينس وانا وهو دائما بنحتفل بيه سو 

ادهم حس أنه عايز يروح يخدها فحضنه بس مينفعش 

ادهم ..قال كل سنه وانتي طيبه يا اجمل وارق دكتوره 

ليان انكسفت وقالت..شكرا 

ادهم ..بس مفيش حاجه تانيه 

ليان ..حاجه تانيه زي اي 

ادهم ..زي انك تجهزي نفسك وانا علي الساعه تمانيه هعدي اخدك ونحتفل بعيد ميلادك 

ليان ابتسمت وفرحت هي الاول كانت بتكره قربه بس دلوقتى بقت تحب قربه اوي 

ادهم .. ساكته ليه ؟

ليان..ها مش ساكته بس بابا 

ادهم ..هرن عليه استاذنه 

ليان ..تمام 

عند حمزه

حمزه ..اول ما شاف شروق حضنها وشروق حست بالأمان فحضنه 

شروق ..كنت هموت من الخوف عليك 

حمزه بعدها عنه شويه وقال ..مش اكتر من خوفي عليكي انا كنت ميت وانا بعيد عنك 

شروق ..بعد الشر عنك يا حبيبي

حمزه ابتسم وقال..عرفتي منين انها لعبه 

شروق ..الاي كان خطفنا انا وماما سمعته بيتكلم في التليفون وانا كنت عامله نفسي نايمه وقال ..متخافش يا باشا هي ليس نايمه بس كويس أننا خطفنها قبل عماد العمده

المجهول ..المهم تاخد بالك منها ولما تصحا تعمل الاي قولتلك عليه

الخاطف..حاضر 

شروق ..بعدين لقيته بيقول لوحد من الموجودين 

يا عم خد سجل رقم حمزه باسم الرئس 

الملثم ..هي الأوامر اي 

الخاطف ..الباشا قال أنه عايز يخليها تعرف أن الاي ورق خطفها حمزه الهادي وكملت كلامها وقالت ..بضحك عبيط اوي ميعرفش اني مستحيل اصدق عنك اي حاجه

حمزه مسك خدودها وقال..بموت فيكي

شروق ..وانا بموت فيك 

حمزه ..عملتي اي في التليفون 

شروق اول ما وصلت ماما القصر حطيته في العربيه ونزلت خدت تاكسي ورنيت عليك من تليفون في الشارع و قولتلك كل حاجه

حمزه ..طيب انا عايزك تفضلي في القصر ومحدش يعرف أننا بنتقابل أو اني عرفت حاجه 

شروق بحزن ..يعني اي مش هشوفك تاني 

حمزه ..لا طبعا هتشوفيني وكل ماتشوفيني هزعقي معايا علشان توضحي للكل اني السبب في خطفك

شروق بضحك..انا هعمل كدا 

حمزه قرب منها وقال ..وحشتيني اوي

شروق فهمت هو قصده اي ..حمزه انا لازم امشي 

حمزه مسك ايديها وقال مش قبل ماشبع منك انتي وحشاني موووووت

شروق ليس هتتكلم حمزه شالها ودخل بيها اوضه النوم ووو

عند ادهم

ليان مش عارفه البس اي الساعه بقت تمانيه الا ربع 

تليفونها رن بتشوف مين لقت ادهم 

ليان ..يا نهار مش باين هعمل اي وبعدين ردت وقالت ..الو 

ادهم ..خمس دقايق واكون عندك 

ليان ..تمام 

بعد خمس دقائق

ادهم قاعد في العربيه تحت البيت وبيرن علي ليان 

ليان كنسلت عليه وليس هيتكلم لق ليان نازله من العماره ولابسه فستان نبيتي شكله يجنن اوي رقيق وليق علي البدله بتاعت ادهم كان لابس بدله سمره وكرفته نبيتي 

ادهم مقدرش يفضل قاعد ونزل فتح ليها العربيه

عند ايمان .. لراجل من رجلتها انا عايزه عماد العمده وشريف الهادي لازم اخلص من حمزه الهادي فأسرع وقت ..أوامرك يا هانم 

عماد العمده ..مدام ايمان عايزاني ليه ؟

مدير أعماله ..قالت إن بينكو حاجه مشتركه 

عماد ..قولتلها تتفرج بس شكلها هي كمان لازم تموت وكمل كلامه وقال..قولها اني جاي 

شريف ..عايزاني في اي 

رجل من رجال ايمان ..في حاجه بينكو مشتركه 

شريف ..حاجت اي ؟

رجل من رجال ايمان..معرفش بس المدام بتقولك هتفرح اوي لو جيت 

شريف ..تمام هاجي 

بعد وقت اتجمعو في بيت قديم 

شريف ..عماد العمده بتعمل اي ؟

عماد ..انت الاي بتعمل اي هنا 

ايمان قطعت كلامهم وقالت..انا الاي جمعتكو هنا وانت وهو نفس الحاجه بتجمعكو وهي موت حمزه ولازم نكون ايد واحده 

شريف ..محدش هيقتل حمزه غيري 

عماد ..انا الاي هقتله

ايمان ..متخافوش كلنا بايد واحده هنقتله

عماد ..ايمان انتي الاي خطفتي شروق ومي الهادي

ايمان ..لا مش انا 

عماد ..شريف يبق انت 

شريف ..لا مش انا علشان لو انا مكنتش اسيبها ترجع غير وحمزه مكانه وبين ايديه وكمل كلامه وقال..يمكن انت 

عماد ..ملحقتش انا كمان 

ايمان ..امال مين ؟

دخل واحد مجهول وقال ..انا الاي خطفتهم

كلهم بصو عليه وقالو ...رامي انت الاي عملت كدا

لا لا ثواني هو مش ده رامي الدكتور ازاي بق


               الفصل الثامن عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-