CMP: AIE: رواية قلوب ارهقها نبضها الفصل الحادي عشر11بقلم نرمين قدري
أخر الاخبار

رواية قلوب ارهقها نبضها الفصل الحادي عشر11بقلم نرمين قدري


رواية قلوب ارهقها نبضها
 الفصل الحادي عشر11
بقلم نرمين قدري




قال بيجاد بغضب
- انتي لا يمكن تكوني بني آدمه انتي شيطانه والله شيطانه 
وفجاءة ماجد رفع ايده وهوي  علي وجه بيجاد بدون سابق انذار 
وفجاءة اتكهرب الجو وقفت مروة متنحة و بيجاد سهم وكأن انفاس الكون كلها قد وقفت عند هذه اللحظة 
نزل ماجد يده وهو في حاله زهول مما حدث وكأنه مغيب تماما وعلامات انتصار علي وجه فاطمة 

اشجان بصوت عالي :
ماجد انت اتجننت انت ازاي تعمل كده انت اكيد اتجننت جري لمخك حاجة 
سمعوا صوت تصفيق يأتي  من أعلي 
محمود :
برافو برافو برافو ولا  و عرفت تربي يا محمود علي اخر الزمن عيالك بياكلوا في بعض 
ونزل  الدرج وعلى وجه علامات لا تفسر ولكن كان شديد الصرامة والحزم 
محمود بشده :
ماااجد عاوز نفسير قوي للحصل تفسير يقنعني بعملتك دية وذاي  جتلك الجرأه تمد إيدك علي أخوك 
قطعت فاطمة كلامه: 
انا هحكيلك يابا الحاج كل اللي حصل وهقولك علي قلت.......

محمود قطع كلامها وبزعيق قوي فزعها من مكانها :
أنا قلت ماجد أنتي اسمك ماجد وقلت مليون مرة محدش يدخل بين الاخوات كلامي مافهوم اتفضلي عند عيالك وسبينا لوحدينا يلا علي فوق بسرعة 
انتفضت فاطمة من قوة صوته وجرت علي مسرعة  تصعد الدرج تجنبا لغضبة الشديد لأنها علي علم بيه عندما يغضب 

قال ماجد صوت نادم :
- انا غلط يا حاج معرفش عملت كده ازاي اعصابي خانتني وكنت عاوز اوقف زنها بأي طريقة عاملة زي نزناز مش بتفضل وخلاص اعصابي تعبت منها 
وظل   بيجاد  واقف مكانه من ساعتها مش بينطق ولا مستوعب اللي حصل 

اقترب ماجد منه وقال وهو يحاول تقبيل راسة:
-حقك عليا يا اخويا راسك أبوسها انا اسف بجد اسف وحيات ربنا أنا ما اعرف عملت كده ازاي محستش بنفسي بجد ما عرفتش اتحكم في اعصابي 

بيجاد: 
خلاص يا ماجد انت مهما كان اخويا الكبير وانا مقدرش ازعل منك وحضنوا بعض 

محمود بنفس الصرامة:
خلصتوا ولا لسة علشان عندي كلمتين ولازم تسمعوهم كويس جدا 

وفجاءة قطعوا كلامهم بدخول امجد بمهرجانه

امجد.بصوت عالي :
انا جيت يا قوم ابشرو جأت البهجة والفرحة جأت الابتسامة أبشرووو اناجيت 
جرت مروة علية تحتضنه 
مروة بحب:
امجد حمدالله على السلامه ايه انبسطوا في شرم حلوة شرم صح. 

قالت ندا بمرح وابتسامة هادئة:
جدااا بجد اسبوع من اجمل ايام عمري بجد انبسط قوي 
مروة بشوق:
 هتجنن واروحها بجد نفسى جدا 

ندا /أن شاء الله يا حببتي 
مروة /انتي تستهلي كل خير حببتي الف مبروك 
اقترب امجد من مروة وقال:
بت يا مفعوصة الكلام اللي قولتيه ليا في التليفون ده ده صح ملك العزوبية هيتجوز

مروة وهي تبعث له نظرات للداخل:
اية هو انت مش شايف الكهربه اللي هناك 

امجد بهمس:
شايف وعامل نفسي مش واخد بالي بس ايه اللي مكهرب الدنيا قوي كده 
مروة وهي تعوج فاها:
بلاوي حصلت وختمت بالست الحسن والدلال الساحره شريرة اللي فوق هي سبب الكهربه دي 
تصور قاعدت تشحن في ماجد لحد ما مد ايده علي بيجاد من غير ما يحس 

جحظت أعين امجد وقال ؛
يالهوي انا غبت اسبوع بس مش سنه كل ده حصل في اسبوع . وماجد اتجنن ازاي يعمل كده اكيد جري لمخه حاجة
وقوليلي مين بقي بتكون ربه الصون والعفاف اللي قدرت توقع ملك العزوبية في شر أعماله اكيد محصلتش 

مروة:
هنا بقي بيت القصيد المشكله كلها هنا البت ملكة جمال عندك حق ومش اي جمال جمال يدوب  الحجر 
امجد:
طايب تمام في ايه بقي كلنا عارفين أن بيجاد مش  هتوقعة غير حورية طالعة من البحر. او جنية من تحت الارض 

مروة :
هي فعلا حورية من الجنه مش من الماية بس الحلو ما بيكملش عارف انت البت بتكون مين

امجد وهو يزغدها في يدها :
ما تنطقي بقي يا مفعوصة. انا فايق اقعد احل فوازير .
انتي هتنقطيني بالكلام اخلصي بدل ما اعلقك علي الحيطة 

مروة : 
اولا ماتقدرش تعلقني علشان ابوك علي اخره ثانيا خد التقيله البت بتكون مسك بنت فايز كلاف البهايم وانت عارف قوانين ابوك في الجواز. ازاي 

اطلق امجد صافرة اعجاب يخربيت عقلك يا بيجاد البت طلقه الصراحة بس هيعمل ايه مع ابوكي ده وقع في شر أعماله كده 
مروة : 
خد الاتقل بقي ابوك اجبره علي الجوزاه وفرحهم يوم الخميس الجاي 
امجد  بعتحب:
وكتاب الله المجيد بتتكلمي جد يا مفعوصة ولا بتسرحي بيا زي عادتك 
مروة :
/وغلاوتك جد انت مش شايف الدنيا عاملة ازاي

سمعوا صوت من بعيد بيتكلم بحده 

محمود :
ااايه هتفضلو حاطين راسكم في رأس بعض كده كتير ولا ايه . وانتي يا ريوتر نقلتي كل الأخبار ولا ناسيني حاجة
مروة :
رفعت مروة يدها بعلامة النصر وقالت: 
حصل يا كبير وبالتفصيل الممل كمان 
محمود :
طايب تعالو هنا والتفت الي ندا .. معلش يا ندا ممكن ترتاحي فوق من السفر اصل انا عاوز أولادي لوحدهم

ابتسمت ندا  ابتسامة رضا وهي معجبه بشخصية العمده علشان احتواءه لأولاده . وقالت و هي تستعد للصعود : 
طبعا يا عمي عنيا الاتنين وطلعت وعلي وشها نفس الابتسامة . عكس فاطمة اللي بتأكل في نفسها و التي كانت واقفة علي اول الدرج من أعلي  تحاول أن  تسمع الحديث الذي يدور في اسفل

طلعت ندا لقت فاطمة واقفه علي سلم بتحاول تسمع اي كلمة بصتلها وهزت رأسها بعدم رضا ومشت . وفجاءة رجعت خطوتين بظهرها وميلت علي فاطمة. وغمزت لها بعنيها وقالت :
هاتقفي كده للصبح ومش هتسمعي بردو،  العمده أخدهم علي المكتب .تصبحي علي خير يا بطه 

ازداد غضب فاطمة ودخلت غرفتها وهي  تبرطم بكلام غير مفهوم و أغلقت عليها باب الغرفه وهي في كنة غصبها  و غيظها 

دخل محمود المكتب ووراه أولاده الأربعة و اشجان وقفل الباب وراهم 
اوقفهم بجانب بعض 
وقال بحدة ممزوجة بالغضب: 
المهزله اللي حصلت برا دي لو اتكررت هتشوفوا مني وش عمركم ما شوفتوا . ماجد كام مرة قلتلك تتحكم في اعصابك وانت زي ما انت مصمم علي كده 

ماجد:
واللهي يا حاج انا مش عارف عملت كده ازاي

محمود :
بعصبية انا مش جامعكم هنا علشان اسمع مبرررات انت هنا تقول حاضر وبس انت غلط في حق اخوك غلطة كبيرة ولازم الأعتذار يكون علي قد غلط مش هاتمشي بكلمة اسف . لو كلمة اسف ترجع اللي راح كانت البقاء لله رجعت اللي مات انت عقابك ها تكتب لأخوك نص الأرض الشرقية بتاعتك وده أقل رد اعتبار لأخوك 
وده أنظار ليكم كلكم اي حد منكم يزعل التاني العقاب هيكون من جنس العمل 

بيحاد :
بس انا خلاص يا حاج مسامح ماجد وقبلت اسفة 

محمود:
العقاب ده ملهوش دعوة يا انك تسامحه لانك هتسامحة غصب عنك علشان ده اخوك لحمك واللي بينكم د*م واحد بيجري في عرقكم علشان كده ما ينفعش تزعلوا من بعض مهما كانت المشاكل كبيرة 
بس اللي هيعملوا اخوك رد اعتبار ليك 

ماجد:
وانا موافق باي حاجة تقول عليها يا حاج انا غلط في حق اخويا 
محمود :
خلاص فضناها سيره اتفضلوا اقعدوا واحكولي ايه اللي حصل في بيت فايز بالتفصيل الممل 

وفب منزل فايز 
عواطف :
يلا بقي يا بنات خشوا ناموا علشان بكرة ان شاء الله ورانا حاجات كتير تتعمل 
عطر 
وانا كمان كنت عاوزة اقولكم حاجة قبل ما اخش أنام . محمد قالي أننا بعد فرح مسك علي طول هتنزل اسكندريه علشان شغله هنعمل حفلة صغيرة علي الضيق كده ونتجوز 

عواطف:
وبعدين بقي احنا هنلاحقها منين ولا منين والعمل دلوقتي ابوكوا هيقدر علي شواركم ازاي انتم الاتنين مع بعض
مسك :
/ما تقلقيش يا مرات ابويا دهب امي معانا وجه وقته هنزل بكرة انا وعطر هنبيعه ونكمل حاجتنا اللي تفصانا 
عواطف :
/معلش يا بنات انتم عارفين الظروف غير أن لما مسك تتجوز ابن العمده ما فتكرش أن ابوكم هيفضل يشتغل عندهم اظن لازم هيقعد وحلني بقي لما يلاقي شغل تاني 
مسك :
/احنا عارفين الكلام ده كويس علشان كده فكرنا في دهب امي الله يرحمها يلا بقي احنا داخلين ننام
دخلت مسك وعطر وعلي وش كل واحده اسأله مش بتخلص 
مسك  بصوت باكي:
خلاص يا عطر هتسافري وتسبيني لوحدي 
عطر بحزن:
فين لوحدك بس ما انا سيباكي مع جوزك اللي بيحبك وانتي كمان بتحبية

مسك : 
بس انا مش عارفه هكمل ازاي وانتي مش جانبي 
عطر بدموع  :
مسك ما تصعبهاش عليا ونبي احسن انا ماسكة نفسي بالعافيه وحضنوا بعض وانهاروا في بكاء حاد فقلب كل مهم متعلق بالآخري 

وعند العمده في المكتب 
اشجان:
/هو ده خلاصه الموضوع وده كل الي حصل من ساعة ما نزلنا من هنا 
محمود :
واتني يا ام ماجد ايه تفسيرك ايه وجهة نظرك بالنسبه للبت 
اشجان ؛
بص يا حاج انا كنت رايحة ومتحاملة عليها وأنها هي اللي ضحكت علي ابني بس الشهادة لله البت ما تتعيبش جمال وعلام 
محمود؛
/يا فرحتي بالجمال و العلام ومافيش اصل ايوه هي من غير اصل ولا فصل
وقف ماجد معلش ياحاج وعملنا ايه احنا باللي ليها اصل 

محمود/
اوعا تنسي وقفت ابوها معايا في الانتخابات عيلة  مراتك عيلة  ليها وزنها مش اي حاجة 

ماجد:
/وانا يا حاج انا مش مرتاح في جوازي مش مرتاح خالص نفعني انا ايه أصلها وعليتها الكبيرة دلوقتي

محمود :
مااااجد لاده وقته ولا مكانه موضوعك منتهي ربي عيالك واسكت 

والبت اللي هتخش وسطنا بنت كلاف البهايم الكل يحظر منها محدش يديها الامان لحد ما نشوف اخرتها 

بيحاد :
بابا البت دي انا هديها اسمي مسك هاتيجي هنا معزززه مكرمه مش خدامة 

محمود:
بص يا بيجاد هي هتكون مراتك انت بس انا عمري ما هانسي إنها بنت كلاف البهايم وأنها ورطتك معاها وأنها ملهاش حسب ولا نسب وياريت تنبه عليها لوحابه تشوف أهلها هي اللي ترحولهم هما مايجوش هنا

ببحاد :
وبتصميم وتحدي بابا لو تحب اخد مسك ونسكن برا السرايا انا معنديش مشكله 

وفجاءة الجو اتكهرب تاني والكل وقف 



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-