CMP: AIE: رواية ليالي العشق الفصل الثالث3بقلم حبيبه الشاهد
أخر الاخبار

رواية ليالي العشق الفصل الثالث3بقلم حبيبه الشاهد


رواية ليالي العشق
 الفصل الثالث3
بقلم حبيبه الشاهد


 

: وأنتي بقي ارمله ولا مطلقه وأنتي سنك صغير كدا 
لطمت فردوس على وشها وهي بتميل تقبل ايد الطبيبه: ابوس ايدك يا دكتوره متعرفي حد بنتي والله مظلومه 
زيدان دخل بندفاع: شكراً يا دكتوره حسابك مع مراد ابن اخويا برا 

قرب عليها زيدان بعد خروج الطبيبه وهو ماسك... الحـ زام في ايده ولا يبالي.. للرعب والزعر اللي في عنيها وقفت قدام فردوس بدموع: ورحمة ابوك يا شيخ متيجي جنب بنتك أنت مش.. شايف حالتها عامله ازاي 

مسكها من اديها بعـ نف خرجها برا الغرفة: مش عايزك تحلفي برحمة ابويا تاني.. اخرجي برا هي دي تربيتك 
قفل الباب بالمفتاح وبصلها بغضب مفرط ليالي جسمها كله اتنفض من الخوف: والله يا بابا معملت حاجه مراد بيكدب عليك هو اللي اتهـ جم عليا وعمل كدا 

أنهال عليها بالضـ رب تحت صرخها: بتكدبي عليا عايزه تلبسي ابن اخويا المصيبه بتعتك... بتداري عليه هفضل اضـ رب فيكي لغيط اما امـ وتك في ايدي جبتلنا العـ ار 
كان بيتكلم وهو بيضـ ربها بدون رحمه.. كأنه بيفشي غله كله فيها وهي استسلمت لضـ ربه... من صدمتها فيه أنه مش مصدقها ومكدب كلمها وهي سامعه صريخه وغضبه المفرط عليها حاسه.. بألم شديد في انحاء جسدها 

خبطت فردوس بصريخ على الباب: لا ونبي يا زيدان البت هتمـ وت في ايدك... علشان خاطري متعملش كدا زيدان 
بصت لـ مراد وهو واقف ببرود قربت عليه مسكته من قميصه بصريخ: عملت ايه يا كـ لب في بنت عمك هااا عملتلها ايه انطق

دخلت هبه وخلفها ندى بفزع على صوت صريخ فردوس 
هبه بعدت ايديها عن ابنها: جرا ايه يا فردوس انتي مسكه ابني كدا ليه ولا كأنك ماسكه حـ رامي

فردوس ببكاء: واضـ ربه كمان... ابنك ضيع بنتي وجاي يتبله عليها 
مراد: انا مجتش يمت بنتك ولا عملتلها حاجه شوفي بنتك غلطت مع مين.. وجايه تلبسها فيه ولا علشان كنت بحبها وعايزها في الحلال جايه تلبسهالي... مش أنا اللي يتعلم عليه من عيله لسه بضفاير يا مرات عمي 

ندى مسكت في والدتها بخوف شديد: أنت كداب أنت اللي عملت في ليالي كدا... أنا شوفتك بعنيه وأنت حبسها في الاوضه اللي فوق السطح وهي كانت بتعيط
جريت فردوس على باب الغرفة تخبط بقوة وهي بتصرخ: افتح يا زيدان بنتي مظلومه 

هبه بصت لـ أبنها بصدمه حقيقية: أنت عملت كدا بجد يا مراد هي دي تربيتي ليك يا أبن بطني 

سحب ندى من شعرها بعـ نف وهمس بفحيح أفاعي: أنتي عارفه لو بؤك دا اتفتح قدام عمك بالهبل اللي بتقوليه دلوقتي أنا هقطعلك لسانك أنتي فاهمه يابت 
مسكت ايده بألم: اااه شعري هيتقـ طع في ايدك حرام عليك 

دخل خالد المنزل بفزع من صوت الصريخ : في ايه يا مرات خالي بتصوتي ليه
فردوس برجاء: الحق خالك بيضـ رب ليالي 
قرب عليها بسرعه: ابعدي عن الباب 
رجعت فردوس للخلف كسـ ر خالد الباب ودخل مسك ايد زيدان قبل ما تنزل عليها وهو باصص لـ جسمها اللي بينـ زف من كل مكان بص لـ خاله بهدوء 

: خالي الامور مش بتمشي كدا " سحبه للخارج " تعالى معايا برا وقولي ايه اللي وصلك انك تضـ ربها بالشكل دا  

دخلت فردوس الغرفه صرخت اول ما... شفتها اخذتها داخل احضانها بصريخ وهي شيفاها فاقده الوعي دخلت هبه شهقت... ندى من شكل الجـ روح وخرجت من الغرفه بسرعه 
هبه بقلق شديد: قومي معايا يا فردوس نغير هدومها ونروح المستشفى بسرعه 

كانت فردوس مسكاها جامد وهي بتهز رأسها برفض: بنتي هتروح مني يا هبه " علت نبرة صوتها " عملت ايه في بنتك يا زيدان صدقت عليها اللي اتقال.. هي دي ليالي بنتك اللي كنت بتحلف وتتحالف بتربتها عملت فيها ايه ابن اخوك طعـ نها بسـ كينه وأنت بدل ما تداوي جـ رحها بتـ دبحها بيدك حسبي.. الله ونعم الوكيل فيك أنت وابن اخوك 

: بلاش الكلام دا دلوقتي قومي معايا نشوفها وبعد كدا نتكلم ونشوف هنعمل ايه في المصيبه اللي وقعت على راسنا دي  
قامت فردوس بصعوبة من جنبها جابت... بن كتمت بيه جـ رح كبير في دماغها و فوطه صغيره وطبق فيه مايه وبدأت تمشيها بلطف..  مكان الجـ روح وغيرتلها ملابسها هي وهبه وبدأت تحطلها مراهم على الجـ روح والعلمات 

مراد مسك ايد ندى وسحبها... كان بيشدها وراه خرج من الشقه مسكت ايده بخوف شديد: انت سحبني وموديني على فين يا ماما تعالي 
بصلها مراد نظرة ارعبتها: امشي معايا بسكات ومسمعش صوتك خالص لغيط أما نطلع بتنا
طلع شقتهم اول ما فتح الباب دفعها وقعت على الأرض: عايزة تفضحيني وتقولي ان انا اللي.. عملت كدا ايوا أنا يا ندى ولو فتحتي بؤك بكلمه واحده مش هخلي الدبان يعرفلك مكان 





زحفت للخلف برعب وهي شايفه بيقرب عليها: حرام عليك 
مسكها من شعرها بعـ نف جرجرها من على الارض بغضب: حرمة عليكي عشتك أنتي وهيا 
دخل غرفتها دفعها بحد على السرير: قسماً بالله يا ندى لو نطقتي بحرف ساعتها هتشوفي مني وشي التاني فاهمه 
هزت رأسها بـ لا بخوف: مش هسكت هقول لـ عمي حرام عليك أنت مش شايف ضـ ربها ازاي بسببك 

 قرب عليها مراد صفعها على وشها: هوا ايه اللي لا شكلك عايزة تضـ ربي زيها من عنيه حاضر 
خلص جملته وأنهال عليها بالضـ رب بعـ نف صرخت ندى من الألم مسك وشها بين ايده بقوة لدرجة أنها حست إن فكها هيتكـ سر بين ايده: مش عايز اسمع صوتك أنتي فاهمه اللي حصلك دا مش هيبقي حاجه جنب اللي هعمله فيكي لو نطقتي وقولتي حاجه 

هزت رأسها وهي بصله برعب دفعها.. وقعت على السرير وخرج من الغرفه و قفل عليها الباب بالفتاح من الخارج وهمس بضيق: اعمل في المصيبه دي ايه " ضرب على قلبه بعـ نف " ياريته مكان اتفتح ولا حبك يا ليالي بس انتي السبب أنتي اللي خلتيني أعمل كدا 

في الأسفل كان خالد في قمة غضبه من حديث خاله 
رفع وشه لـ خالد بحزن: شوفت يا خالد ليالي عملت فيه ايه اعمل ايه ولا اروح فين اسيب البيت وامشي من هنا علشان الفضـ يحه وسط اهل المنطقه ولا اقعد واسكت مش عارف 
عادل بمقطعها: جوزها مفيش حل غير أنها تتجوز بس يكون حد من البيت دا علشان احنا مش ضمنين حد غريب يدخل وسطينا ممكن يفضـ حنا وسط الناس والمنطقه 

: هجوزها مين يا عادل مين هيقبل بيها وهي كدا 
: مفيش غير مراد ابني هو كان شاريها وعايزها وخالد بس خالد متجوز مفيش غير مراد أنا هكلمه ونكتب عليها انهارده روح يا خالد هات المأذون وتعالى 

فتحت عنيها بتعب شافت فردوس قاعده جنبها ومنهاره من البكاء جت تتحرك أتالمت بشده مسكت فردوس ايديها بلهفه
: قومي يا حبيبتي قومي يا نن عيني عمله فيكي ايه مستكترينك عليا عايزين ياخدوكي مني أنا ممكن يجرلي حاجه من غيرك يا ليالي 

حضنتها ليالي ببكاء شديد: كسـ رني اوي يا ماما ابص في عينك ازاي بعد كدا وانا شايفه الكـ سره فيها بسببي ياريتني كنت مـ وت ولا اشوف النظرة دي ولا كنت شوفت راس ابويا وهي في الارض 

: معاش ولا كان اللي يكـ سر.. بنت المعلم زيدان ارفعي راسك أنتي معملتيش حاجه وحقك هيجيلك لغيط عندك وانتي.. حطه رجل على رجل وابن هبه دا أنا هعرفه هوا جه على بنت مين بنت المعلم زيدان الجرحي
دخل زيدان عليهم بصلها بحد: جهزي نفسك المأذون على وصول مراد ابن عمك هيكتب عليكي

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-