CMP: AIE: رواية ملاك في رداء الشيطان الجزء الثاني2 الفصل الثالث3 بقلم ايزيس
أخر الاخبار

رواية ملاك في رداء الشيطان الجزء الثاني2 الفصل الثالث3 بقلم ايزيس


رواية ملاك في رداء الشيطان الجزء الثاني2 
الفصل الثالث3
 بقلم ايزيس




وفجأة فونه رن رقم برايفت مسكه بسرعة ورد : مين ؟ 
_ عجبتك المفاجأة خبيبي 
مارد لعنه ماركو تحت انفاسه وقف وحاول يتمالك أعصابه عشان ماحدش ياخد باله وخرج برا الفيلا 
مارد اتكلم من بين اسنانه بغ"ضب شديد وعروقه بارزة  : بنتي لازم ترجع دلوقتي يا ماركو والا مش هتلوم الا نفسك 
كان بيتكلم ويبص وراه خوفا من إن أنجل تيجي وتسمعه 
رد ماركو بكل برود : اديني  طلبي وخد بنتك بس مش تعمل حركة غبية مندفعة زيك ، لأني في الوقت دا هاق'تل البيبي الجميلة دي 
مارد كور إيده وضغط عليها 
وتابع ماركو : الطفلة شبه جميلة بالظبط جميلة جدا 
مارد كمل بغ"ضب : رجع البنت وخليك راجل ونتفاوض مع بعض في حوار السلا"ح 
ماركو : تؤ تؤ سلا"ح اولا الطفلة ثانيا 
فقد مارد كل ذرة صبر علي كلام ماركو المستفز وقالوا : أنا هعرف ارجع بنتي وساعتها ماتلومش الا نفسك وقفل الموبايل 
ودخل بسرعة ع الفيلا لقي جميلة حاضنة أنجل ولسة بيعيطوا
بص مارد لجميلة وكان لسة متعصب وقال : إيه اللي حصل وازاي البنت تختفي من اوضتها 
جميلة : أنا وانجل كنا قلقانين عليك فضلنا سهرانين وبعدين قلت لها اطلعي نامي وهو هيرجع دلوقتي ويطمنا وفعلا طلعنا قعدت أنا وعزيز ندردش شوية في اوضتنا وفجأة سمعت انجل بتصرخ أنها مش لاقية روز خرجنا كلنا ونزلنا ندور في كل حتة ولما خرجنا لقينا حسين الحارس واقع ع الأرض ود"مه سا"يح طلبنا الإسعاف وجات اخدته وكلمتك 
مارد اتنهد بضيق ومسك انجل قومها من ع الأرض وقال لوالدته روز بخير اللي خط"فها كلمني وعايز فلوس وانا بكره هاخد الفلوس واروح 
جميلة وانجل صرخوا في صوت واحد : لاااااا 
تابعت انجل : لا يا مارد دلوقتي تعالي نروح دلوقتي نجيب روز واديهم الفلوس اللي هما عايزنها 
جميلة هزت راسها بلا وقالت : لا طبعا تروح فين انت ضامن بعد ما ياخدوا الفلوس يعملوا فيك أو في البنت ايه 
مارد بص لها بنظرة حادة زي الصقر وقال : انتي ناسية أنا مين ولا إيه ، أنا المارد 
جميلة عيطت وقالت : إنت إبني ولازم اخاف عليك وعلي بنتك 
بص لها وما علقش بس عزيز كان بيفكر في حاجة وحب يتأكد منها لأن هدوء مارد خلاه يشك في حاجة 
قال بهدوء : نبلغ البوليس 
مارد رد بسرعة: لا 
عزيز هز راسه يعني أنا فهمت مين اللي خط"ف البنت بص ع الكرسي المتحرك اللي قاعد عليه وهز راسه بيأس كأنه بيلوم عجزه 
مارد اخد أنجل بالعافية وهي بتعيط وتقوله : حرام  عليك رجعلي بنتي يا مارد حرام عليك كانت منهارة حرفيا 
مارد كلم صاحبه الدكتور جاسر وجاسر كالعادة مش بيقدر يتأخر علي صاحبه وصل البيت وعرف اللي حصل وادا حقنة منومة لأنجل عشان تعرف تنام 
وبعد ما خلص بص لمارد بحزن وقاله : طول عمري بقولك انت واسلام بلاش السكة دي ، ابعد عن الخ"طر بس عمرك ما سمعتني وادي النتيجة أسرتك بتدفع التمن 
مارد بص له وبيمثل التماسك وقال بنبرة صوت بتكابر عشان ماتظهرش الخنقة من الدموع المتجمعه تحت نظرته الحادة وثباته الانفعالي الرهيب : مش وقته يا جاسر  مش وقته 
*****************
في بيت اسلام 
رغد كانت قاعدة ع السرير وملامح وشها جامدة ولا بتضحك ولا زعلانة دخل اسلام بكل هدوء وقعد جمبها وحاوطها بإيده وقال : أنا عارف انك زعلانة مني بس عمرك ما تقدري تكرهيني 
انا اول حب في حياتك وطبعا الوحيد 
بصت له رغد وأطلقت تنهيدة وشالت إيده بهدوء وحطت ايديها  فوق المخدة وسندت راسها علي ايديها وغمضت 
حض"نها هو من ضهرها وقال : والله بعدت عن السكة دي ودلوقتي شغلنا كله نضيف 
زقته رغد  بعن"ف وقالت : ابعد عني 
ابتسم وقال : احبك يا مخربش ، إنتي عبيطة ابعد عنك دا ايه 
انتي بتاعتي يا رغد انتي مراتي  
صرخت رغد : أنا مش بتاعة حد أنا بكر"هك  ابعد عني أنا بقيت  بخاف منك 
اتجاهل كلامها بس اتعصب بجد مسك"ها من شعر"ها وضغط عليه وقال : أنا مش هاستحمل جنانك دا كتير هما يومين و
بعدها ترجعي رغد بتاعة زمان والا هاعمل كل حاجة غصب عنك في البيت دا وهتمشي علي مزاجي فاهمة ولا لا 
رغد بعند : لا 
اسلام ضيق عينيه وفتح درج الكمود اللي جمبه وطلع مسد"سه 
وجهه ناحيه رغد وقال : تعالي نامي جمبي 
 رغد شافت المسد"س  وبرقت وهزت راسها يعني حاضر وجريت نامت جمبه ع السرير وغمضت عينيها 
ابتسم هو وتابع : تؤ تؤ كده غلط احضنيني 
وفعلا حضنته ونامت وهو بالعافية قادر يمسك ضحكته 
بعد شوية كانت نامت وهو قال في نفسه : فعلا ستات مابتجيش غير بالعين الحمرا 
عدل وضعها في النوم عشان رقبتها ما توجعهاش وغطاها وخرج برا الأوضة وهو سعيد أنه لقي طريقة يتعامل بيها مع رغد اتصل علي مارد عشان يحكيله علي جنان رغد 
رد مارد بصوت كله شجن وقال : ايه يا اسلام 
اسلام ابتسامته اختفت وقال بقلق : مالك صوتك متغير 
مارد بيأس وقلق وخوف علي بنته اميرته الصغيرة قال : ماركو خط"ف روز وانا دلوقتي في المستشفي عند حسين حالته مستقرة واخد رصا"صة في بطنه بس لحقوه 
اسلام : أنا جاي بسرعة انت في مستشفي ايه 
مارد : في مستشفي ****
قفل اسلام بسرعة وجري علي عربيته ركبها وراح لمارد 
**********
في فيلا قديمة 
خرج راجل من اوضة في الفيلا دي وماسك بنت صغيرة ممو"تة نفسها من العياط
وقال للتاني اللي كان قاعد جمب دفاية وبيزود الحطب لأن شهر يناير الجو تلج 
الراجل الأول: الحقني البنت مو"لعة نا"ر عايزة دكتور او مستشفي ، اسكتي يا بت افقلي حنكك دا شوية 
رمي التاني الحطب من إيده وانتفض وقال  : إنت مجنون دكتور ايه ومستشفي ايه هي بنت اختك احنا ما نقدرش نتصرف من دماغنا وفي نفس الوقت البوص مأكد علينا إننا نحافظ علي حياة البنت وما يحصلهاش اي خدش 
  كل دا والبنت صوتها راح من شدة العياط ووشها احمر زي الد"م ومش بتقول الا كلمه واحدة : ماما 
الراجل الأول مسك الموبايل ورن علي شخص والشخص دا رد بسرعة
_ عايز إيه بتتصل ليه 
_ ايوا يا بوص البت جسمها مو"لع نا"ر نتصرف ازاي 
الطرف التاني : روح اي صيدلية تكون شغالة ٢٤ ساعة وهات لها أي دوا اتصرفوا البت دي مش لازم يجرالها حاجة 
الراجل : امرك يا بوص 
 البوص : ابقي طمني عليها 
وقفل قبل ما يسمع كلمة من الخا"طف 
جري بسرعة واحد من اللي خا"طفين البنت عشان يجيب لها علاج 
أما التاني مسك منديل وبله مية وحطه علي راسها عشان الحرارة تنزل وحطلها ببرونة لبن عشان تاكل وتنام وتبطل تصدعه 
**************
في المستشفي 
اسلام وصل لقي مارد قاعد ع الأرض وراسه بين ايديه 
قرب بلهفة وقال : بينا علي ماركو كان لازم ر"قبته هو اللي تتق"طع مش رجالته عشان نخلص من شره 
مارد رفع وشه وقال : خليك هنا يا إسلام ما تتحركش فيه مشوار لازم اروحه دلوقتي 
اسلام : مشوار دلوقتي احنا الفجر 
مارد : عارف المهم لو حسين فاق حاول تعرف منه الشخص دا دخل البيت ازاي 
هز اسلام راسه يعني حاضر ، مارد مشي خطوتين فاسلام مسك دراعه وقال : متأكد انك هتقدر لوحدك ، متأكد انك هتكون بخير
مارد : طبطب علي ايد اسلام اللي ماسكة إيده وقال : ماتقلقش ، راجعلك بسرعة مش هتأخر 
وسابه ومشي ركب عربيته وساق وهو سايق كلم شخص ع الموبايل وماقالش الا كلمة واحدة بس : قابلني في المكان إياه 
وفعلا طلع علي الاستاد ودخل هو والشخص دا 
وقاله : أنا موافق علي عرضك هارجع اشتغل تاني مع عصا"بة  "wolves"
الشخص المجهول : ممتاز هو دا القرار الصح ، اسمع الخطة بقي 
قال الشخص دا الخطة كلها لمارد وبعد ما خلص كلامه قال : فهمت 
هز مارد راسه ومشي علي طول 
رجع المستشفي كان حسين فاق وحكي لاسلام ازاي انضر"ب بالرصا"ص وازاي روز انخ"طفت
مارد  : عرفت اللي حصل 
اسلام : ايوا في واحد جي وقال لحسين أنه عامل الدليفري وانكم طالبين اكل وكان لابس يونيفورم مطعم فاست فود مشهور ومعاه كارنيه واول ما حسين مسك الموبايل عشان يتأكد انهم طلبوا دليفري خرج الشخص دا مسد"س كاتم للصوت وضر"ب حسين ودخل من الباب الخلفي من غير ما حد يشوفه 
تابع اسلام : مارد انت لازم تزود الحراسة الوضع اختلف عن زمان اه انت مارد العظمة وكل حاجة بس دا 
وقبل ما يكمل كلامه قاطعه مارد وقال : احنا هنرجع نشتغل تاني مع " الذئاب"
تنح اسلام و برق عينيه وسكت تماما بعد دقيقة هز راسه وقال : نعم ؟؟؟!!!
مارد اتنهد بضيق وقال : زي ما سمعت ومش عايز نقاش ولا أسئلة في الموضوع دا 
لف  وادا ضهره لاسلام ومشي بخطوات تقيلة شوية جري اسلام ومسكه من دراعه وقال بغ"ضب : طب فاهمني ايه اللي خلاك تاخد قرار زي دا ، ماتسبنيش زي الأطرش في الزفة 
مارد بص لاسلام وقال : لو بخبي عنك حاجة فدا اكيد لمصلحتك ، فيه حاجات لو معرفتهاش هيكون افضل ليك اسلام لازم واحد فينا يعيش عشان يحمي باقي العيلة 
اسلام بقلق  : مارد لازم اعرف كل حاجة دا حقي ، أنا مراتي مش طايقة تبص في وشي وهي متأكدة اني تبت تخيل ممكن تعمل ايه لو عرفت اني رجعت تاني لشغل العصا"بات 
مارد ببرود : مش لازم تعرفها 
اسلام بغضب : مارد مابحبش اسلوبك دا معايا أنا بالذات انا اكتر واحد عارف إن البرود دا وراه بركان غ"ضب 





مارد بعد إيد اسلام عنه وقال : هفكر واحكي لك كل حاجة ممكن تسيبني اطمن علي انجل وبعدها استعد عشان هنروح لماركو 
اسلام هز راسه يعني ماشي 
**********************
في قصر فريدة 
فريدة كانت بتضحك وتقول : انخ"طفت هههههههه اكيد الكل منهار دلوقتي اكيد جميلة هتتجنن 
ضحكتها اختفت واترسم الحزن مكانها وقالت : اكيد عزيز زعلان اوي 
فاقت بسرعة من تفكيرها ورجعت تضحك تاني 
إياد  بنظرة شر : ولسة ياما هنسمع عنهم الظلمة مارد الظالم لازم يشرب من نفس الكاس اللي شرب الناس منه 
شرد هو كمان وقال في سره : بس انجل حرام تتعذب اه لو سمعت كلامي كان زمانا متجوزين بدل ما متجوزة واحدة أكبر منها بضعف سنها غبية يا انجل !
*******************
في الفيلا المهجورة 
الراجل طلع جري وهو بيصرخ 
الحقنييييييي يا عادل البت مش بتنطق البت مش بتنطق 
عادل وقف وانتفض وقال ..... لازم نبلغ البوص ...


  و
                       الفصل الرابع من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-