CMP: AIE: رواية نداء القلب الفصل الخامس 5بقلم نورهان ناصر
أخر الاخبار

رواية نداء القلب الفصل الخامس 5بقلم نورهان ناصر

 

رواية نداء  القلب 

الفصل الخامس 5

بقلم نورهان ناصر


"نور"


أنا مش عارفه أنا قولت كده إزاي ....؟


مفوقتش من شرودي إلا على شهقة نهى وهي بتمسك أيدي وتهزها وبتــصــ*ــرخ فيا وبتقول بغضب : نور إنتي اتجننتي إيه الهبل ده إللي بتقوليه؟! 

عيطت وانهارت من العياط ..... !

حضنتني نهى وهي بتطبطب على ضهري ....شهقت بقوة وأنا بحاول أقول اللي عندي وأرد عليها ولقتني بمسح دموعي وبقولها : نهى أنا أخدت القرار ده بعد تفكير طويل أنا عارفه إنه واحد غريب عني بس أنا خلاص إدبست فيه ودخلت في الحوار ده ...و ومش هقدر أتخلى عنه أنا جدي علمني إني مشوفش إنسان محتاج مساعدة وأرفض أمدله أيدي الرسول صلى الله عليه وسلم مكنش كده الصحابه مكنوش كده الإسلام معلمناش نتخلى عن بعض وعن إنسان محتاج مساعدة  وإحنا بشر وأنا ممرضه من واجبي أساعده ...إسمعيني انبارح وأنا مروحه شوفتهم تاني كانوا جايين يتأكدوا إذا كان مات ولا لأ ...!


نهى كانت بتسمعني وهي بتعيط على اللي أنا فيه ...!


سكت شوي وبعدين قولتلها ... أنا عارفه إنه غلط أسيبه في بيتي بس هو تعبان تعبان أوي يا نهى وشوفي شفـ"ـايفه دي دول مخيــطــ*ــينها يعني هيموت بالبطيء الله أعلم بقالوا قد إيه وهو على الوضع ده من غير أكل ولا شرب ......!


سكت وانفجرت في العياط .....!


نهى فضلت حضناني شوي ولقيتها بتمسح على خماري وبتتكلم وتقول : نور يا حبيبتي أنا عارفه إنه تعبان وحالته صعبة بس إنتي على كلامك بتقولي إنه متجوز يعني ليه عيلة وأهل وبيت يعني فهماني أكيد يعني مش مقطوع من شجره صح وإن شاء الله ذاكرته هترجعله وهيفتكر لكن إنك تتجوزيه تاخديه من على مراته وولاده ده غلط إنتي متقبليش بكده لأ لأ يا نور أنا مش ضد إنك تساعديه بس مش على حسابك وأنك تتجوزيه في فرق ....!


كنت بسمع كلام نهى وأنا بعيط ولقتني بقول : عارفه كل ده يا نهى وأكيد فكرت فيه أنا كان ممكن أوديه مستشفى وأسيبه بس لما شفتوهم تاني انبارح عرفت إني لو عملت كده هيلاقوه وأكيد هيــقـــ*ــلوه

مش هبقى إستفدت حاجه غير إني أكون ساهمت في إنهم يلاقوه أنا هتجوزه علشان بس ميكونش وجوده في بيتي غلط وعلشان لو حد عرف بوجوده عندي يبقى في رابط شرعي ولحد أما يتعافى وترجعله ذاكرته ووقتها هنطلق أكيد بس علشان الحــرمــ*ــانــيـــه  والخلوة يا نهى إفهميني مش أكتر.........!


لقيت نهى بتقاطعني وتقول وهي بتعيط: طب وانتي يا نور فين من كل ده  ....!


خرجت من حضنها وبصيت لها باستغراب وقولت : أنا إيه يا نهى ...! 


لقيتها بتمسك أيدي وتقول وعيونها بتلمع من الدموع : وانتي يا نور مش خايفة تتعلقي بيه وبعد كده  ...!


لقتني بقاطعتها وببتسم بألــ*ـم من جوايا و كأني فهمت هي عايزه تقول إيه ....؟! ...وقولت لها وأنا بضحك علشان أداري وجـــعـــ*ـــي : أنا زي ما أنا نور عادي هرجع تاني وأعيش لوحدي ....سكت شوي وقولت ... أنا طول عمري وقبل ما تقاطعيني يا نهى بس أنا طول عمري وأنا لوحدي يا نهى آه إنتي موجوده بس أنا لما بروح البيت بأكل لوحدي مبلقاش ونيس ..عيني التمعت بالدموع ونبرة صوتي بقيت ضعيفة وقولت ....عايشه لوحدي بنام وأصحى وأنا لوحدي  لحد ما الوحدة بقيت رفيق ليا في حياتي آه هو وجوده هيفرق معايا على الأقل أحس إن في حد تاني عايش معايا غير وحدتي دي ...!


خلصت كلامي ولقيت نهى بتقولي : أنا معاكِ وعلى طول جنبك واللي شايفاه صح اعمليه وربنا يديم عليكِ مساعدة الناس يا أم قلب طيب ......سكتت شوي ولقيتها بتكمل كلامها والدموع في عينيها  بس أنتِ مش خايفة يعني لأنك دخلتي نفسك في المشاكل دي وأنتِ مش قدها أنا خايفة عليكِ الناس دي شكلها مؤذيــ*ــه وأنا أخاف يعملوا فيكِ حاجه  والله أعلم ممكن يطلع وراه إيه ؟! 


ضحكت وكنت لسه هرد عليها قاطعني رنة تلفوني فــاتنهدت وبصيت للرقم ولسه هتكلم ......!


لقيت نهى بتضحك قالت علشان تخفف الجو المتوتر ده  : دكتور محمد أكيد ؟ 


ضحكت وأنا بقولها : هو ...وبعدها سكت وشاورت لنهى تسكت علشان أعرف أتكلم .....!


رديت وقولت: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته دكتور محمد خمسه وأكون عندك إن شاء الله .....!


سمعت صوته بيزعـ*ــق كالعادة لأني إتأخرت بس بعد كده هدي وقال "تمام يا نور " ......!


بعدها قومت ودعت نهى وأنا بقولها متنسيش اللي قولتلك عليه وهعدي عليكِ وأنا راجعه علشان إنهاردة إن شاء الله لازم أفك ليه الغـــ*ـــرز دي بأي شكل بقى ......!


إبتسمت ومشيت بعدها على المستشفى وأنا بقول لنفسي: إن شاء الله خطوة صح .....! 


Writer:

بداخل إحدى الغرف المُظلمة تحت الأرض نجد ثلاثة رجال وامرأة يتبادلون أطراف الحديث وفجأة صاحت المرأة عاليًا بغضب شديد

Listen  to me, i k'ill my hasband!

You are understand that!

I have tor'tured him with cruelty and the orders first I should kill him!

*إسمعنِ جيدًا ،لقد قمتُ بقتل زوجي أتفهم هذا ....! 

صمتت قليلًا ثم أردفت بغضب شديد وهي تكمل ....ولقد قمتُ بتعــذيــ*ــبه بقــســ*ـــوة كانت الأوامر أولًا أنه يجب قــتـ*ــله ....!*


وقف أحد الرجال ثم تحدث إليها ملقيًــا بـأوامرهِ وهو يتجاهل حديثها كأنها لم تتحدث 

_Listen Lara !

The instructions of the leader have changed and we have contacted you and did not answer the leader ordering you to find your husband, we need what it has information......!

*إسمعينِ لارا ،تعليمات القائد تغيرت ولقد اتصلنا بكِ ولم تجيبِ والقائد الآن يـأمركِ بــإيجاد زوجكِ ،نحن نحتاج إلى ما يملكه من معلومات ....!

أنهى الرجل حديثه وأشار إلى الآخرين معه بأن يذهبوا تاركين الأخرى تنعي حظها ...!


جلست هي على المقعد وهي تقول لنفسها بغضب : إزاي هلاقيه ده زمانه مات انهاردة كده اليوم التالت أكيد هيموت من الجوع والعطش ده غير خبطة دماغه ....صمتت ثم صاحت وهي تلقي بكل المحتويات على المنضدة أمامها وهي تهتف بغضب شديد: 

_God damn you!

* أفضل عدم ترجمتها ... ! *


عودة إلى*نور*


خلصت شغلي واستأذنت إني أمشي بدري النهاردة وكمان أخدت معايا بعض الأدوات الجــراحــ*ـــيـه ومخدر موضعي يكون مفعوله أوي....صراحة أنا اخدتها من ورى الدكتور لأني خفت يسألني إنتي واخداهم لمين ...فـخليت زميلتي تجبهملي وقولتلها هرجعهم بكره وقولتلها متسألنيش عن حاجه للأسف معنديش حد أثق فيه واجيبه بيتي مضمنش إيه إللي يحصل لأن النفوس بتتغير......! 


بس بعد ماأخدت كل حاجه وكنت خلاص هروح ضميري أنبني علشان دي أمانة ولازم يكون المدير عنده علم ....لقتني بلف وشي وروحت على غرفة المدير اتنهدت وجمعت كلامي ودخلت قولتله الأول سأل لمين وأنا قولتله دكتور دي حاجه خاصه بيا لو مش عايز تديهمني أنا بس عايزة المخدر الموضعي ده ولو كدة اخصم من مرتبــي ولو شاكــ .....!


لقيته بيقاطعني ويقول : لا لا يا نور يا بنتي أنا بس خايف عليكِ يعني لتكوني تعبانه ...وسكت شوي ولقيته بيكمل كلامه ويقول ...انا يا نور بثق فيكِ يا بنتي وبعتبرك زيها كفايه عندي أخلاقك وربنا يحفظك ويثبتك يابنتي ....!


إبتسمت وقولتله: لا يا دكتور أنا كويسه الحمد لله شكرًا دي حاجه تسعدني إن حضرتك تكون بتثق فيا والله يثبتنا جميعًا نساءً ورجالًا ... وسكت وبعدين كملت وقولت .... أنا عايزه المخدر علشاني  أنت عارف يا دكتور إني عايشه لوحدي فيكون معايا لحسن ......!


قاطعني ولقيته بيقول بتفهم: آه تمام يا نور أنا فهمت زي الحقن كده تمام تقدري تاخدي الكمية اللي عايزاها ومن غير ولا قرش واحد ...


كنت لسه هتكلم وأرفض لقيته بيشاور على الباب وبيقول بضحك : يلا على البيت انتهى الحوار ....!


شكرته من قلبي ومشيت كانت الساعة داخله على 8 اتنهدت ورنيت على رقم نهى صاحبتي بعد شوي لقيتها ردت وقالت : أيوة يا نور  أنا جبتلك عقد الجواز صحيح جوزي هلكني أسئلة بس متقلقيش مقولتلوش حاجه  سكتت شوي ولقيتها بتكمل وتقول  ..صح إسمه إيه يعني هتتجوزا إزاي  ....؟!


ضحكت بخفوت وقولتلها: وانا أعرف منين بس أنا لسه هشوف معاه بطاقة أو أي حاجه تدل على هويته بس أنا عايزة موضوع الجواز يتم في أقرب وقت يا نهى ...!


ردت وقالتلي : تمام ....!


وقفلت علشان تشوف أولادها ....!


لما وصلت على أول الشارع شفت العربية السودة تاني بس المرة دي نزل منها الست اللي شوفتها معاهم أول مرة ......!


كنت بفكر أروح وأشوف هي عايزة ايه أو أعرف أي حاجه بس اتراجعت وقولت لأ وفضلت مكاني لحد ما شوفتها رجعت ركبت العربية ومشت وأنا حمدت ربنا ومشيت ....!


وأول ما فتحت باب البيت دخلت الحجات وحطيت شنطتي على التربيزة في الصالة واستغربت إنه مطلعش زي المرة إللي فاتت ...خوفت ليكون مشي ولقتني بجري وافتح باب أوضتي ويارتني مشوفته في الوضع ده حرفيًا قلبي وقع في رجلي كان مرمي على الأرض وجزء من شفايفه مفتــ*ــوح حاجة بسيطه والد*م حواليه زي بركه صغيرة والمحلول واقع على الأرض وايديه بتنـ"ـزف وغايب عن الوعي أو أنا كنت بفكر كده .....!


أول ما قربت منه مديت أيدي بارتجاف وحطيتها على رقبته واتصدمت عيوني دمعت و قولت بشفاه مُرتعشه مـ"ـات يا مصيبتي..........!! 


                الفصل السادس من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-