CMP: AIE: رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الخامس عشر15والسادس عشر16بقلم ريتاج محمد
أخر الاخبار

رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الخامس عشر15والسادس عشر16بقلم ريتاج محمد


 رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الخامس عشر15والسادس عشر16بقلم ريتاج محمد


يزن مقاطعا اياها بقلق وهو بيحاوط وشها بايدة الاتنين:فهميني في ايي ...هو اي الي مكنتيش تقصدي.
قصدك ايي...
بدر بلجلجة :ا انا ق.تل...ومكملتش باقي الكلمة ووقعت بين ايدين يزن مغمي عليها 
يزن وهي شبة فحضنة قال بخضة :بدر بدر فوقي ..بدر
وهي مبتردش 
يزن قعد يضربها براحة على خدها عشان تفوق مفيش فايدة راح. شالها وراح العربية وحطها ف الكرسي الي ورا وساق وسط نظرات الجميع المدهوشة 
لان بدر معروف عنها أنها مش بتكلم شباب ولا ليها علاقة باي شاب 
ومكشمة لواد الحارة كلها ..!!!!
ومن هنا بقى بدأت الهمهمات 
ست بتقول لست تانية:شوفتي يامُ فتحي البت بدر ..
شوفتي وقفت مع الواد ازاي 
الست بحقد:شوفت يختي شوفت ...شوفتي انتي بقى الواد وهو بيحاوط وشها بايدة ...كان ناقص يبوسها احسن والله 
الست الاولانية:بس لا يبتش دا باين علية ابن زوات وابن ناس 
مشوفتيش انتي العربية الي كان سايقها ولا الريحة الي كان حاططها كانت مفتوحة عالمنطقة كلها فتحتلي منخيري والله
دحنا مفيش حد فِ المنطقه المئبرة دي بيحط ريحة عدلة كلوا كلونيا كولنيا 
:خلاص بقى يامُ فتحي بقى ما البت اغمَ عليها بلاش نجيب فِ سيرة الناس 
الست التانية:يعني تبدأي الكلام وتقطعية على مزاجك هيهيي اما شعب ملوش كتالوج بصحيح 
...............................
عند يزن كان سايق العربية وهو كل شوية يبص عليها 
من مراية العربية وقلقان عليها 
وصل المستشفى ونِزل بسرعة من العربية وفتح باب العربية وشالها 
ودخل بيها المستشفى والدكتور خدها على اوضة الكشف وخرج وقالة انها اتعرضت لصدمة مش عارفة تستوعبها فدا ادا إلى الإغماء 
ويزن كان بيفكر اي الي حصلها وصلها للدرجة دي انها تنزل بلبس البيت فالشارع وتجري وهي بتعيط وكمان 
يغمى عليها قعد يفكر كتير 
وفوسط ما هو بيفكر جالة اتصال من سجدة 
سجدة :الو يايزن 
يزن بهدوء:اي ياسجدة في أي.. 
سجدة بقلق:يزن انت اي الي خلاك تنزل كدة ونتَ جرحك كان بينزف.....؟؟!!
يزن شرد للحظة وقالها:مفيش مشوار كدة 
سجدة:طب تعالى طيب عشان عمتك جوري جاية هي وعيالها عندنا بعد شوية ونتَ مشوفتهمش ولا مرة 
يزن :مين جوري دي.؟؟؟.....هو انا ليا عمة اسمها جوري وناَ معرفهاش....؟؟
سجدة:يبني اخت صاحب بابا الانتيم واخت جوز عمو سمر 
يزن:ااةة طيب تمام تمام سلام..
سجدة:سلام 
يزن قفل وقام وقف عشان يمشي
بس للحظة افتكر لما جوري مسابتوش ولا مرة فِ المستشفى ومع انها مكنتش تعرفة 
بس هي كانت جدعة وهيبقى ندل اويي يعني لو سابها ومشي فقرر يقعد لحد ما تفوق ويشوف مالها واي الي حصل وبعدها يبقى يفكر يمشي قعد على الكرسي ورجع راسة على ورا وغمض عينة بيحاول ياخد شوية هدوء عشان اليوم معاة مكنش لطيف خالص 
غصب عنة راح ف النوم وهو مرجع راسة على ورا 
عدي وقت يعرفش قد اي ..صحي على ايد ممرضة بتقولة بعملية:يبشمهندس ...حضرتك فوق بقى انتَ قطعت نفسي وناَ عمالة اصحي فيك
يزن عدل دماغة وفرك بصوابعة عينة وبصلها وقال بصوت ناعس:معلش ..مخدتش بالي كنتي بتقولي ايه تاني كدة..؟؟!
الممرضة وهي بصالة بهيام:هااا..بتقول اي..؟؟!
يزن وهو بيفوق وبحدة:بقول حضرتك كنتي بتقولي اي مكنتش مركز 
الممرضة بحرج:اة ..احمم بقول ان البنت الي جت نع حضرتك صحيت جوة بس عماله تعيط جامد اويي ومحدش عارف يهديها ..
قام بسرعة مستناش يسمع باقي الكلام ...
دخلها الاوضة و...
__________________
عند العيلة كانوا كلهم متجمعين معادا فارس وتيم في الشغل ف الي كان قاعد ماهر واياد ونور وسما وسجدة وسيلا وسيليا ومهاب 
اياد :بس لا لا طلع دمكوا سكر والله 
سيليا:حبيبي وربنا 
مهاب نكزها في جنبها 
سيليا بصوت عالي:اي ياعم بهزرر مهزرش 
مهاب بهمس :اتكتمي بدل ما وربنا ضهر ايدي هتلاقية على وشك 
سيليا بعند فمهاب وهزار:بقولك اي ياديدو
اياد:دنا ديدو دَ ..؟؟!
سيليا:اة ..بقولك انا ارتحتلك ماتيجي نتجوز 
مهاب: يابنت الكلب ...
اياد مكمل معاها بهزار:ياابوي بقى الجمر بيطلبني 
بنفسة 
سيليا:شوفت بقى .. عملتلك جميلة ياسيدي
نور معجبهاش الهزار ولا الكلام فقالت:بقولكوا يجماعة انا هقوم انا بقى 
سيلا:لية بس كدة دَ القاعدة حلوة
نور:معلش ياسوسو مرة تانية بس عشان حاسة اني 
عندي صداع رهيب
سيلا:طيب براحتك
دخلت نور بس بدل ما تروح اوضتها راحت عالمطبخ 
وفتحت التلاجة وبدأت تطلع أكل عشان تعملوا ليها.
واياد كان مركز معاها وهي ماشية وعرف انها رايحة عالمطبخ
...............
عندهم وهما قاعدين 
اياد :بقولكوا اي يجماعة انا قايم اشرب 
حد عايز حاجة من المطبخ اجبهالوا 
سجدة بضحك:تسلم يدوديِ 
اياد دخل المطبخ وهي كانت واقفة مندمجة ومطلعه عيش توست ونوتيلا وحلاوة وجبة 
وكانت بتعمل اتنين نوتيلا واتنين حلاوة بالجبنة 
اياد قرب منها براحة من غير ماتحس ومرة واحدة جنب ودنها بصوت عالي اويي:بااااأتعملي اييييييييييييه 
نور بخضة راحت مدياة بالقلم وهي بتحط ايدها على مكان قلبها بخضة .:الله يخربيتك يا اياد الكلب ..الله يخربيتك 
اياد بصدمة:اي الي انتِ عملتية دَ يابنت المجانين 
نور بعد ماهديت:انتَ بتعمل اي هنا ..اطلع برة 
اياد:اطلع برة فين ..ونتِ مالك كان بيت ابوكي 
نور:عايز اي..؟؟!
اياد بجدية:سيبتي القاعدة لية وقومتي ...؟ 
نور:عادي يعني حسيت بصداع فقولت اريح 
اياد بسخرية وهو باصص عالرخامة:وهو مش المفروض الي بيريح بيريح عالسرير بردو ولا اي اكيد مش هيريح على رخامة المطبخ صح؟؟.
نور ....
________________
عند يزن ..
دخلها الاوضة لقاها بتعيط جامد 
وكان في دكتور وممرضة ماسكينها وعايزين يدوها حقنة مهدئة...
يزن بزعيق لانة مكنش يعرف انها حقنة مهدئة:انتوا بتعملوا اييي..؟؟!!
الدكتور:يفندم المريضة عندها انهيار عصبي ولازم حقنة مهدئة ..
يزن :يلا من هنا مفيش حقن. يلااا ...
الدكتور:يفندم مينفعش كدة لازم تاخد الحقنة 
يزن :ونا قولت مفيش امم حقن اتفضل برة 
الدكتور خد الممرضة وخرجوا بعد زعيق منة ومن يزن
يزن قرب على بدر لقاها عمالة تعيط وتقول:مكنتش اقصد والله والله مكنتش اقصد...
يزن قرب منها براحة ولسة هيمد ايدة يحطها على كتفها 
بدر وهي بتبعد ايدة بسرعة :ا ابعد ابعد انا آسفة والله آسفة ابعد انا اس...مكملتش باقي الجملة كان يزن حضنها وهي بتحاول تبعدوا وهو متبت فيها عشان يهديها و.....


الفصل السادس عشر


السادس عشر #قسوة_الحياة٢ 
بدر وهي بتُنطر ايدة من على كتفها وبعياط مش عارفة هي بتقول اي : مكنتش اقصد والله...مكنتش اقصد اع..ومكملتش باقي الكلمة كان يزن حضنها وهي بتحاول تبعدوا وهو متبت فيها جامد عشان يهديها 
يزن بهدوء وهو باصصلها وحاضنها وهي بتحاول تزقة جامد اويي :اهدي بقىَ ...اهدي ..مفيش حاجة حصلت لكل الي انتِ بتعملية داا ..اهدي 
وهي مكملة تزُق فية ومش راضية تهدأ 
يزن بهدوء:بدر متخلينيش اقلب على امك اهدي ونتفاهم ونشوف انتي هببتي اي وصلك للمرحلة دي 
وبدر بتزق فية ومبتردش
يزن بعصبية:بتتتتتت اركزيي كدا.. شغل المجانين دا مش معايا ...اهدي بدل ماديكي كف يرجع عقلك فِي مكانة من تاني ....!؟؟
وبدر ولا هاممها وعمالة تزُق فية 
يزن :بقى كدة..؟؟!
_لا رد 
يزن:طيب تمام اشطة اويي خليكي بقى كدة لحد الصبح ولو عملتي اييييييييييييه منيش متحرك يلااا 
عند بعند بقى ...كدة كدة بقى انا مش خسران حاجة حتى القاعدة كدة عجباني اووي
بدر وكأنها حست بالي قالة فهديت وبدأت تفوق لما سمعتة قال :ايوة كدة اهدي ومتتحركيش عشان اسيبك 
خليكي شاطرة ..
بدر بدأت تهدا وحدة وحدة لحد م هديت تماما 
واستكانت ف حضنة 
يزن بعد عنها بعد ما اتأكد انها هديت قام جاب كرسي وحطة قدام السرير بتاعها وقال بجدية:زي الشطارة كدة تحكيلي كل حاجة واي اليي حصل وصلك الانهيار دة 
بدر بهدوء وهي بتمسح وشها بكفيها الاتنين زي الاطفال :مفيش حاجة ..
يزن بتحذير:بدر..!!!
بدر بهدوء:مفيش حاجة ييزن صدقني 
يزن:بدر انجزي عشان مزعلكيش 
بدر :طب لو حكيتلك هتساعدني ..؟؟
يزن:مش هتأخر لحظة ها بقى احكي ..
بدر عينها بدأت تلمع بالدموع تاني 
يزن بتحذير:لو دمعة نزلت هكتفك تاني ونتِ حٌرة 
بدر وهي بتربش بعيونها كذا مرة ورا بعض :خلاص خلاص بص انا كنت قاعدة عالموبايل والباب خبط و..........فنزلت الشارع ونا بعيط ومعرفش بقى بس انا بجد خايفة اويي يكون مات كدة انا هدخل النا مهما كان هو زبالة مينفعش اموتة 
يزن بتفكير:ونتِ متأكدة يعني أنك قتلتية ما يمكن يكون عايش....؟؟
بدر :لا منا ضربتة بالسكينة فبطنة 
يزن:ف بطنة ....اممم ....طب مش فاكرة عند انهي ناحية بالظبط
بدر:...تؤ 
يزن:في احتمال يكون عايش ...وفي احتمال يكون ميت ...انتي قولتي انك سايباة ف الشقة عندك صح 
بدر بخوف:اة لية 
يزن :تعالى 
بدر:رايح فين 
يزن وهو بيشدها من ايدها ونزل بيها وركب العربية وساق عند بيتها وطبعا هي كانت بتوصفلة الطريق 
____________________
عند اياد ونور ف المطبخ 
اياد بجدية:سيبتي القاعدة ومشيتي لية ...؟؟
نور:مفيش حسيت اني تعبانة فقومت اريح لية ...؟؟!
اياد بسخرية وهو باصص على رخامة المطبخ:وهو الي بيريح ..بيرح بردك على رخامة المطبخ وجبنة وحلاوة ..؟
نور :ونتَ مالك نت انا بريح كدة 
اياد بحدة :اية انتَ مالك دِ انا دكتورك في للجامعة يهانم 
نور:يخي اتوكس بلا دكتور بلا بتاع دنتَ هتلاقيك واخدها واسطة وربنا 
اياد بحدة :واسطة ......ماشي ماشي يانور هبقى اوريكي بقى مين الي هيحتاج الواسطة والله لتوصى بيكي 
نور بعند:أعلى مافخيلك اركبة ياحبيبي مبخفش
اياد :يارب 
نور باستغراب:يارب اي...؟؟!
اياد بصرامة:يارب اخلص منك ومن غبائك 
نور:طب غور لو سمحت من هنا 
اياد:ولازمتها اي لو سمحت بقى ..؟؟
نور:اهو كيفي كدة بقى 
اياد :انا خراج يختي شوفي انتي كنتي بتهببي اي
نور لفت عشان تكمل عمل السندوتشات على اساس انة خارج لقت اياد باسها على خدها بسرعة أوي وقال وهو خارج:علفكرة انا بقيت احب الحلاوة بالجبنة عقبال ماتعمليها ونتِ فِ بيتي 
نوري بصدمة وايدها على خدها:ايدة ..!!!هو عمل اي ..؟؟!
الكلب الحيوان الرمة الزبالة دَ اما اشوفة وربنا لطلع عين الي جابوة هو مش شايف الخمار ولا اي ولا هو مش مالي عينية الحيوان ابن 
....و وبعدين يقصد اي يعني ب عقبال ماتعمليها فبيتي دي هو مفكر اني ممكن اقبل بواحد شبة. البرص زية كدة ...منكرش اني اه بح....لا لا استغفر الله دا انسان شبة الاركيوبتركس مينفعش اقول كدة ...كدة ربنا مش هيحبني 
استغفر الله الواحد بيفضل يجمع فحسنات طول السنة 
وييجي واحد فيوم يخليني اوزعهم على شجرة عيلتة كلها بالتساوي فرد فرد  
سارب توب علينا 
وخرجت وهي في ايدها طبق الاكل عشان تروح اوضتها 
وعشان المطبخ تخرج منة لازم هتعدي من قدام الريسبشن ووهي خارجة. ومعدية وبتكلم نفسها وتشتم فية لقت الي بيقول لها بضحك وصوت عالي:اي يا ماما بتكلمي نفسك كدة لية اتجننتي خلاص هههه.؟؟!
بصت لقتة اياد خدودها احمرت بسبب انة نعتها بالمجنونة قدام كل الي كانوا قاعدين وبصتلة من فوق لتحت وقالت ببرود.....


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-