CMP: AIE: رواية جميلة والوحش الفصل الثامن عشر 18بقلم سوزان محمد عبدالغني
أخر الاخبار

رواية جميلة والوحش الفصل الثامن عشر 18بقلم سوزان محمد عبدالغني

  

رواية جميلة والوحش

الفصل الثامن عشر 18

بقلم سوزان محمد عبدالغني



المقدمة


في عالمين مختلفين عالم خيالي والآخر على أرض من الاراضين السبعة حكاية أربعة أشخاص

الأولي للأمير بيان الذي سُحِر فأصبح  بشعاً وأصبح كل همه أن  يجد فتاة جميلة تحبه فتنقذه من السحر

وفي العالم الموازي 

مُغن مشهور يقوم أحد أصدقائه بوضع مادة غريبة في قهوته ليصير بشعاً لأن حبيبته معجبة بالمغني،  فيسعي المغني للأنتقام من صديقه بجعل خطيبته تتزوج به بالرغم من بشاعة منظره 

فهيا لنتعرف  على الحكاية 

****************

في العالم الموازي 

بعد مراسم دفن الملك آيان تذهب الملكة تالا لغرفتها وهي ثقيلة الخطى ولكنها تصطدم بالوزير الشرير سعدان، فتستوقفه قائلة

أنت كيف خرجت من السجن 

الوزيرالشرير

أنا طباخ فقير ولم أذهب أبداً للسجن جلالة الملكة

تالا

قد أكون تقدمت في السن ولكن ذاكرتي لم تخوني بعد أنت الوزير الخبيث سعدان  الذي سحرتني حتى لا ألد ثم سحرت ابني لوحش ولن أسمح لك أن تبقي في قصري ساعة واحدة

سعدان

مادمت  قد عرفت  سري فسأكشف أوراقي كلها أمامك وسوف أتغدي بك قبل أن تتعشي بي جلالة الملكة

تالا

ماذا تقصد؟

سعدان

أقصد هذا

ثم يخرج قارورة من جيبه ويرشها على الملكة فتسقط على الأرض وقد فقدت النطق فيجلس بجوارها

اسف ملكتي الغالية ولكن ستظلين هكذا ترين وتسمعين كل شئ و لكن لا تستطيعين الحركة أو الكلام 

ثم يقف وهو يمثل الإرتباك والخوف على الملكة 

وينادي على الخدم بصوت عال

اسرعوا الملكة سقطت أرضا ويبدو أنها فقدت وعيها حزنا على الملك

يأتي  بيان مسرعًا ويحمل أمه الملكة بين ذراعيه ويضعها على سريرها ويستدعي لها الطبيب 

*****

وبعد  قليل يأتي طبيب المملكة ليكشف على  الملكة تالا ثم ينظر لبيان قائلاً:

 جلالة الملك للأسف  لقد دخلت الملكة  تالا  في غيبوبة ويبدو أن  ذلك  من شدة حزنها على موت الملك آيان 

بيان: أليس هناك حل؟

الطبيب

للأسف جلالة الملك هناك أمور يعجز الطب أمامها سأعطيها المحاليل اللازمة وأُبقي معها ممرضة للعناية بصحة جلالتها

ولكن قبل أن أنصرف، عندي لك ولجلالة الملكة الصغيرة جميلة خبراً جيداً 

 فصهرك عبدالله والد جميلة نجحت عمليته وسيمشي قريباً بعد تلقيه بعض العلاج الطبيعي إن شاءالله

بيان

شكرا لك أيها الطبيب سأبلغ الملكة بالخبر

ثم يغادر الطبيب بينما يتوجه بيان لغرفة زوجته جميلة وعندما ينظر إليها يجدها قد تحولت لشبه وحش

ثم تتجه نحو بيان، لماذا أخفيت كل المريا التي في القصر عزيزي،هل هذا بسبب موت الملك؟

بيان في نفسه بعد أن ينظر لوجه جميلة:

يا ألاهي لقد غابت الشمس وتحولت جميلة لوحش يجب أن نبقي في الغرفة  حتى الصباح كي لا يراها الخدم على تلك الحالة،يجب أن أجد حلاً سريعاً

جميلة

لقد سألتك سؤلاً أكثر من مرة ولم تجب عليه لماذا أختفت المرايا من القصر؟

بيان

يضمها

سامحيني حبيبتي ولكن كلما نظرت في المرآه تذكرني بشكلي البشع وأنا مسحور فيبدو أن السحر لا يزال موجودا في مرايا القصر وكلما نظرت إليها أظهر بشكل بشع لذلك أزلتها

جميلة

ولكنك شفيت من السحر واستعدت وجهك الجميل  وغريب أن يحدث معك هذا الأمر

بيان

أعرف أنك تحبين النظر في المرآة، ولكن ما قلته

ليس هو السبب الوحيد لإخفاء المرايا فنحن في فترة حداد على الملك ومن تقاليد المملكة إزالة المرايا لمدة ثلاثة أشهر 

جميلة

أنه تقليد غريب حقاً لم أسمع به من قبل، ولكني أحترم تقاليد المملكة بالرغم أنها صعبة بعض الشئ 

بيان

شكراً حبيبتي، هذا ما أريده منك، وسوف أخبرك بشئ يخصك فوسط هذه المأسي كلها هناك خبر جيد لك 

جميلة

ماهو؟ملكي الحبيب

بيان

لقد أخبرني الطبيب حين كشف على أمي أن عملية والدك نجحت وسيمشي على قدميه قريباً

جميلة في نفسها:لا يجب أن أظهر سعادة غامرة لشفاء أبي فبيان فقد والده اليوم وأمه دخلت في غيبوبة من شدة الحزن وليس من المرؤة أن أظهر السعادة

بيان

لماذا سكتِ؟ألست سعيدة بالخبر؟

جميلة

الحمدلله على شفاء أبي ولكن الخبر جاء في وقت غير مناسب فلو أن جلالة الملك وجلالة الملكة كانا بخير لفرحت كثيراً ولكن الآن فلن أفرح قبل شفاء الملكة

بيان

يضمها شكرا جميلة أنك تراعين شعوري أنا حزين جداً

وقلبي ؤتقطع ألماً ولكن كوني ملك للبلاد ومسئول عن الجميع لا أستطيع أظهار حزني وخاصة أمام الخدم

جميلة

ولكنك بشر ومن حقك أن تفرغ شحنة الحزن التى بداخلك حتي تستريح

بيان

معك حق وسوف أصرف الخدم من هنا وصاعدا من بعد المغرب لنكون على راحتنا وأستطيع التعبير عن المشاعر التي بداخلي بحرية 

وقبل أن يكمل حديثه يطرق الباب

جميلة

أدخل يامن تقف خلف الباب

بيان

ياويلي 

ماذا أفعل الآن؟ لو دخل الخدم سيرون جميلة بهذا المنظر وقد تحولت لوحش 

ماالعمل؟ 


في عالمنا

بعد أن أعاد أدهم فتون من أمام الباب ظل طوال الليل يفكر كيف يصلح الأمر ويبعد فتون عنه ثم توصل لحل وقرر أن ينفذه

****

 فيلا أدهم،،، بعد ساعتين 

يجلس أدهم مع فتون على طاولة الطعام 

أدهم

أريد أن أخبركِ شيئاً

فتون:  ما هو؟

وأرجوك ألا تخبرني أنك سترسلني لبيت أبي كما حدث بالأمس فأنا أريد البقاء هنا بقربك فأنا أحبك ولا أريد أن أبتعد عنك 

أدهم

لا لن تذهبي لأي مكان وستبقين هنا ولن تغادري أبداً  ولو أحب أخوتك الحضور والبقاء معك هنا فليس لدي مانع وسأكون مطمئاً عليكِ 

فتون

مادمت لن تبعدني عنك ، ما الأمر إذاً؟

أدهم

للأسف فتون فنحن سنبتعد عن بعضنا ولكن لسبب آخر

 فأنا سأسافر لمدة عام لدولة عربية فقد وقّعت عقداً للغناء عندهم، وربما تطول المدة لأكثر  من عام فقد تصل لثلاثة أعوام

وقد أُرسل لي العقد منذ فترة  على الأميل الخاص بي وقد وافقت عليه بالأمس 

فتون

وستأخذني معك أليس كذلك؟

أدهم

لا لن أستطيع أخذك معي بكل أسف فليس مسموح لي بصطحاب أحد معي 

 وعليك الأختيار بين الإنفصال أو البقاء وحيدة هنا

وأنا أسألك الآن، هل تريدين الأنفصال كي تعيشي حياتك، أم ستنتظرين هنا حتى أعود؟

فتون

لا تقل هذا أبداً أنا سأنتظرك مهما كانت المدة  حتى لو غبت مائة عام، بالرغم من أن بعدك سيؤلمني كثيراً ،ولكن على الأقل سأراك عبر الفيديو عندما أتصل بك، ولكن ألن تأتي خلال تلك الفترة لزيارتي؟

أدهم

للأسف لن أستطيع، فسوف أقوم بجولة حول العالم 

ولن يكون لدي وقت لك

فتون

ولكن ألا يمكن أن تأخذني معك لاحقاً عندما تستقر هناك ولن أكون عبئا عليك أبداً صدقني

أدهم

لا لن أستطيع  أخذك إلى هناك والقرار قرارك الآن

فتون

 أخبرتك أنني سأنتظرك، ولن يتغير رأي فلا تذكر كلمة الإنفصال أمامي مرةً آخرى ، ولكن متى ستسافر؟

أدهم

اليوم قبل الظهر 

فتون

لم يتبق سوى ساعتين فقط

كنت أظن أن تجهيز الأوراق سيستغرق وقتاً أطول

كي أمضي معك بعض الوقت قبل أن تغادر

أدهم

أنا فنان مشهور وأسافر باستمرار، وجواز سفري مميز 

أستطيع من خلاله السفر في أي وقت وإلى أي مكان

وفي الوقت الذي أريده

بالاذن منك سأذهب لأجهز حقيبتي حتى لا تفوتني الطائرة

فتون

تذهب خلفه للغرفه فتجده يضع الثياب في الحقيبة وهو يغلقها ثم يمسك بها

فتحتضنه من الخلف وتقبله في رقبته، ألن تودعني قبل رحيلك

أدهم

وقد بدأ قلبه يدق بقوة، لا فقد تأخرت وعلى الخروج الآن بالأذن منك ثم يمسك حقيبته ويهمّ بالخروج من الغرفة 

فتمسك فتون يده 

أريد أن أقبلك للمرة الأخيرة قبل أن تغادر 

يفلت أدهم الحقيبة من يده لتقع على الأرض ويضمها بقوة ثم يقبلها

فتون 

أنت  لاتزال تحبني أنا  أشعر  بذلك 

يشعر أدهم بغصة في قلبه وهو يردد في سره بالطبع أحبك أكثر من نفسى، وتكاد عيونه تفضحه  فيبتعد عنها، ويحمل الحقيبة ويجري  مسرعاً نحو الخارج 

بينما تجري فتون  خلفه على السلم

 لم تخبرني أين  ستذهب؟

فلا يرد أدهم  عليها وينطلق نحو باب الفيلا ويشير لتاكسي كي يوصله

بينما تعود فتون للفيلا مرة آخرى،بعد أن شاهدت أدهم وهو يبتعد بالسيارة

 وتجلس على إحدى الكراسي،وهي تبكي بصوت مرتفع

****

في ذلك الوقت أدهم في في سيارة الأجرة،وهو يحاول جاهداً حبس دموعه التى نزلت منها قطرات مسحها بسرعة

سائق السيارة الأجرة

 إلى أين تريد الذهاب سيد أدهم؟

أدهم 

أنت  تعرف وجهتي صديقي السابق

السائق

 يكمل طريقه وهو يقول:

طبعا  أعرف، فأنا  صديقك مراد الذي خنته وسرقت حبيبته، ولكن أتصالك بي أمس أسعدني وعرفت أنك سترد لي ممتلكاتي

والآن  سنذهب معاً في رحلة صغيرة لنتفق على التفاصيل

أدهم 

إذاً  هيا للفندق لنكمل خطتنا هناك

*******

في الفندق

يذهب أدهم مع مراد للفندق حيث يحجز أدهم غرفة 

ويصعد الاثنان ويجلسان في مواجهة بعضهم البعض 

مراد

هيا قدم لي العرض الذي تريده 

أدهم

العرض هو أن  أعيد إليك فتون، ولكن بشروط 

مراد

غريب ، هل مللت منها بهذه السرعة؟

أدهم

لا بل أعشقها، ولم أحب احداً في حياتي كلها كما أحببتها، ولكن بقائها معي فيه ضرر عليها، بسبب المادة التي أعطيتني أياها، صحيح أنني شفيت منها ولكنها تركت أثراً في جسدي قد يؤثر على فتون وعلى أطفالنا لو فكرنا في الإنجاب 

لذلك سأتخلى عنها حتى لا تتأذي، وقلبي يعتصر ألماً 

مراد

جيد أن هذا حدث معك ليعود لي حقي الذي سرقته مني

أدهم

أنت مخطئ أنا لم أسرق منك شيئاً، ففتون تحبني ولم تحبك يوماً ولولا أن وجودها بجواري سيؤذيها 

ما تخليت عنها أبداً، ومهما شرحت لك الألم الذي أشعر به فلن أستطيع وصفه

مراد

بل شعرت به حين خنتني وأخذتها مني 

المهم الآن أنها ستعود لي مرةً آخرى ولا يهمني إن كانت تحبني أم لا المهم أنني أحبها بجنون ولم أكن سأدعها  لك بأي حال من الأحوال حتى لو اضطررت لقت.لك لستعادتها 

أدهم

يبدو أنك لن تحتاج لذلك الآن، فلقد قت،لتني بالفعل حين أدخلت تلك المادة لجسدي وحرمتني منها 

ولكن المشكلة أن فتون متعلقة بي فهي صغيرة وأكملت الثامنة عشر من عمرها حديثاً وأنا أول حب في حياتها لذا  هي متمسكة بي بشكل كبير لقد فعلت المستحيل كي أبعدها طردتها من الفيلا وبعد ساعتين وجدتها لاتزال أمام  الباب بعد أن  أغرقتها الأمطار،ثم أحضرت واحدة من المعجبات للفيلا، ولكنها طردتها وتصرفت معى كأن شئ لم يحدث  لذلك يجب أن تكرهني بأي طريقة كي تبتعد عني وتكمل حياتها

لذلك أحضرتك إلي هنا وسنتفق على خطة محكمة تجعلها لا تطيق النظر في وجهي هذه المرة

 وسنفعل الأتي 

ستستأجر لي فتاة لتمثل أمام فتون أننا على علاقة 

وستحضرها لغرفتي مساء اليوم

ثم سأتصل بفتون بعد أن اغير صوتي من خلال خاصية في هاتفي وأخبرها أنني لم أسافر لأن موعد سفري بعد أسبوع من الآن،وأنني لازلت موجود في مصر وأقضي وقتي مع فتاة تعرفت عليها حديثاً

وطبعاً ستحضر للفندق كي تراني،  فتجدني معها على الفراش 

وهكذا ستعرف أنني أخدعها وأخونها مع أخري وستتخلي عن تعلقها بي وطبعاً ستطلب الطلاق وأنا سألبي لها طلبها على الفور قبل أن تفكر 

وبالمناسبة لقد كتبت الفيلا باسمها حتى تستطيع العيش بشكل جيد وليعينني الله كي أنساها 


مراد

لا تقلق فأنا سأهتم بها وأجعلها تنساك، وسأتزوجها بعد إنتهاء العدة مباشرة 

أدهم

ولكن لم أقل شروطي بعد 

مراد

وماهي شروطك؟

أدهم

الأول

لو سمعت أنك أسأت إليها يوماً فلن تفلت من عقابي

وسوف أطحن عظامك 

والثاني 

لو لم تقبل بك كزوج عليك بالابتعاد عن طريقها وتدعها تختار من تشاء

مراد

لا تقلق، فأنا متعلق بها أكثر منك وسأبذل جهدي كي تبادلني مشاعري تلك

أدهم 

حسناً اتفقنا إذاً، وموعدنا الساعة الخامسة بعد العصر

ولاتنسى إرسال الفتاة التي ستمثل دور عشيقتي

مراد

طبعاً طبعاً لا تقلق فأنا أتمنى من كل قلبي أن تكرهك فتون ولا تطيق النظر إليك ياصديقي 

ولكن لماذا لا تأخر الموضوع لبعد العشاء حتى يكون منطقياً أكثر

أدهم

لا أريد أن تمشي فتون وحدها في هذا الوقت المتأخر 

وأريد أن يتم الأمر كله قبل الغروب حتى أطمئن أنها ستعود لبيت والدها قبل حلول الظلام

مراد

يبدو أنك تحبها فعلاً حتى أنك تنظر لأدق التفاصيل

فقد كنت أعتقد أنك سرقتها  مني من أجل الانتقام

أدهم

أنت مخطئ، فأنا لا أستطيع الانتقام منك على حساب شخص آخر، لقد قلت لك ذلك وقتها بسبب غضبي مما فعلته بي، ولكن تقربي من فتون كان بسبب حبي لها 

فهي أول فتاة تدخل لقلبي دون استإذان، وفي ذلك الوقت شعرت أنني أخونك، ولكن لو ابتعدت عنها كنت سأخون قلبي، ومع ذلك حاولت الابتعاد ولكني لم استطع وقد شغلت عقلي بالكامل

ومع ذلك قررت أن أتركها عندما رأيت تعلقك به، ولكن في نفس الليلة اعطيني ذلك المشروب البشع، وكنت أنت السبب في زواجي من فتون 

مراد

ماتشعر به الآن من مرارة الفقد هو ما شعرت به أنا تماماً الفرق بيني وبينك أنك عرفتها منذ عدة أشهر بينما أنا أحببتها من كنا أطفالا وكنت أراها تكبر أمام عيني حتي صارت شابة فاتنة، ثم جئت أنت تريد أخذها مني بسهولة ونسيت أنك صديقي الوحيد تقريباً ولكن الآن أعتقد أنك أصبحت تشعر بالمرارة التي سببتها لي

أدهم

فعلاً فما أشعر به شئ لا يمكن وصفه،وأن تسلم حبيبتك لشخص أخر بإرادتك شئ صعب للغاية ويكاد يقتلني 

مراد

حسناً سأتركك الآن تلملم جراحك وساذهب أنا لأتفق مع ممثلة من الدرجة الثالثة كي تقوم بدور عشيقتك  

هيا سلام

ثم يقول لنفسه: سأحضر أكثر فتاة تكرهها فتون،وفي نفس الوقت تستطيع أغواءك بالفعل لتبتعد عن فتون للأبد

بعد مغادرة مراد 

يجلس أدهم على سريره في الفندق وهو يمسح وجهه  بكفيه

قائلاً:

لقد أقحمت مراد في حياة فتون مرةً  أخرى، أتمنى أن يكون ما أفعله صحيحاً فلن أتحمل أن تتأذي فتون بسببه بأي شكل وعلى كل عموم سأظل أراقبهما من بعيد لأتأكد أن فتون  بخير، ولو حاول مراد مضيقتها بشكل ما سيجدني أقف له بالمرصاد  

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد


               الفصل التاسع عشر من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-