CMP: AIE: رواية جميلة والوحش الفصل السابع والعشرون 27بقلم سوزان محمد عبدالغني
أخر الاخبار

رواية جميلة والوحش الفصل السابع والعشرون 27بقلم سوزان محمد عبدالغني

 

رواية جميلة والوحش

الفصل السابع والعشرون 27

بقلم سوزان محمد عبدالغني




في العالم الموازي

يدخل بيان المزيف لغرفة النوم ويخلع ثوب الحكم فيظهر جسده وقد ظهر نتوء على ظهره لم يكن موجودا من قبل 

جميلة

أنتظر بيان ماهذا الذي على ظهرك 

ثم تتجه نحوه وتضع يدها على النتوء الغريب 

ماهذا الشئ لم يكون موجودا من قبل فكيف، ظهر فجأة

بيان المزيف

 ربما هو جرح بسبب سقوطي في بئر برهوت 

فدعك من هذا وتعالي في حضني 

جميلة

لا فلدي مانع شرعي يمنعك من الاقتراب مني 

بيان المزيف 

يال الحظ لا مشكلة حبيبتي فالايام لا تزال طويلة ونحن سنظل معاً للأبد

جميلة

بالطبع حبيبي وخصوصاً بعد أن تخلصت من السحر الذي تملكني لفترة وشفيت منه للأبد

خذ اشرب كوب الحليب خاصتك قبل أن تنام 

بيان المزيف

لا أحب الحليب

جميلة

غريب أنت تشربه كل يوم قبل النوم

وتقول أنه يهدأ أعصابك ويجعلك تنام

بيان المزيف

لقد مللت منه ولم أعد أرغب في شربه

ثم يقول لنفسه: الحليب يسبب لي التحسس ألم يجد بيان الاحمق شيئاً غير الحليب ليشربه قبل النوم 

جميلة

حسناً  سأترك على راحتك 

ثم تترك الكوب جانباً وتتمدد على السرير 

بينما يتمدد بيان بجوارها

جميلة

غريب لقد نمت مكان بيان في مكانه المعتاد كي أمزح معه ولكنه نام على الجانب الآخر  دون أن يعلق على شئ

ماذا يحدث؟

ياتري ماذا حدث له عند البئر كي يغير سلوكه فجأة


وبعد قليل 

يستغرق بيان المزيف في النوم ويبدأ في الشخير

جميلة

غريب لم يكن بيان يصدر صوتاً عال هكذا عند نومه 

ثم تنظر بالصدفة فتجد شئ يلمع في جيبه في ثوبه المعلق على الحائط 

فتنزل من فوق السرير وتتجه نحو الثوب وتضع يدها في جيبه لتخرج الشئ اللامع

ولكنها تجد بيان المزيف يمسك بيدها قبل أن تخرج الشئ الغريب  قائلاً:

ماذا تفعلين؟

*******

في عالمنا

يجلس أدهم على الكورنش ليخرج من الضيق الذي حل به بعدما أعلن مراد خطبته من فتون في الملهي الليلي

ثم يقرر العودة لشقته بعد أن يهدأ 

ولكنه فجأة يسمع صوتاً مؤلوفاً فينظر وسط النور الخافت المحيط به

 فيجد فتون ومراد يتجهون نحو الكورنيش وبالتحديد إلى المكان الذي يجلس فيه

أدهم

ماذا أفعل؟ 

يجب أن ابتعد بسرعة حتى لا ترى فتون عيوني المحمرة فتعرف حقيقه أنني حزين لفقدها 

ولكن لا 

لن أمشي فالمكان شبه مظلم ولن اتركها مع هذا المحتال بمفردها وهي لاتزال على ذمتي


ثم ينظر خلفه

هناك كشك خلفي سأجلس وراءه لأكون قريباً منهم واستمع لحديثهم وأراقب مراد في نفس الوقت

ثم يمشي بسرعة 

ويجلس خلف الكشك قائلاً:

سأبقي هنا وأراقبهم دون أن  يروني 

تتقدم فتون ومراد ويجلسان على  نفس الكرسي الذي كان يجلس أدهم  عليه 

بينما يجلس هو خلف الكشك الذي خلفهم وقد أعطاهم ظهره وأخفي نصف وجهه بالنظارة الليلة ووضع الظنط فوق رأسه وقد ساعده أن المكان شبه مظلم على عدم الانتباه لوجوده

مراد 

ها قد جلسنا على شاطئ الكورنيش لعل شعور الضيق الذي تشعرين به يختفي

فتون

فعلاً كنت أحتاج أن أجلس واستنشق هواء نقياً فلا أدري لماذا أشعر بأنني اختنق؟

 فأنا لا أحب جو الحفلات الصاخب وزاد من ضيقي وجود أدهم هناك الذي أزعجني بتصرفاته كثيراً، وخصوصا بعد أن سكب العصير على فستاني  

مراد

فعلاً أنه شخص مستفز ولولا وجودنا  وقتها في مكان عام لأبرحته ضرباً حتى لو ذهبنا للقسم ، ولكن خوفي من أن أتركك وحدك  هناك منعني من ذلك

دعينا منه الآن فسيرته تزعجني ولنتأمل في منظر المياه الجميل ونستمتع بالهواء البارد المنعش؛ لأنه سيحسن مزاجكِ 

أما مزاجي أنا فلا يتحسن إلا بوجودك معي

بالمناسبة 

لقد تبقى أقل  من شهر على إنتهاء العدة وبعدها سنكون معا للأبد 

فتون 

لا أدري  مراد ولكن قد لا يحدث ذلك  فقلبي لايزال يتألم وجرحه لم يلتأم بعد 

مراد 

سأكون  طبيبك الذي سيداوي جراحك كلها وزوجك وحبيبك أيضاً،  وسأمحو كل مافعله ذلك  الو.غد أدهم  معك من ذاكرتك نهائياً

****

بينما بالقرب منهم خلف الكشك

أدهم  يحدث نفسه:

لا يوجد  و.غد سواك هنا؛ فأنت السبب فيما وصلت إليه أنا وفتون فأنت  سبب انفصالنا وتمزق قلوبنا بسبب البعد بسبب فعلتك الشنيعة ، فلولاك لكنا معا الآن

****

علي المقعد القريب 

فتون لمراد

أرجوك لا تضغط علي فأنت بالنسبة لي قريب وصديق أكثر من كونك حبيب

مراد

لماذا فتون؟

طوال حياتي أخبرك أنني معجب بك وأحبك فلماذا لا تبادليني نفس المشاعر؟

 أنا أعرفك منذ أن كنا صغاراً وكنت أحاول دوماً إظهار إعجابي بك في كل مناسبة 

كيف تتجاهلين كل ذلك؟ 

وتغرمين بشخص عشت معه أقل من شهرين وكان مشوهاً

فتون 

لا أدري لماذا أحببته؟

 فهو شئ خارج عن إرادتي ولا أستطيع حتى الإجابة عن سؤالك لأني أنا نفسي لا أستطيع تبرير ذلك لنفسي ، ولا أعرف كيف تحمّلت كل مافعله بي في الفترة الأخيرة من إقحام فتيات في حياتنا وشرب للمسكرات وطرد وطلاق، ومع ذلك

مراد

لا تكملي فحديثك يوجع قلبي ثم يمسك يدها ويقترب منها وهي لاتزال تنظر للأرض فيقبلها في خدها

ويحاول أن يضمها 

فتون

أرجوك مراد أنا لا زلت في عصمة رجل آخر، فابتعد عني لو سمحت 

ولكن مراد يصر على ضمها وتقبيلها 

فتون

قلت لك ابتعد عني 

وتدفعه بعيداً عنها

فيسمع أدهم صوت فتون

ماذا يفعل هذا الجبان؟

ثم يترك الكرسي ويتجه بعيداً ويتصل بمراد 

يرى مراد الهاتف 

فيقول في نفسه لما يتصل هذا الآن

ألو 

ماذا تريد؟

أدهم

تعالي خلف الكشك الذي خلفك أنا أنتظرك هناك ثم يغلق الهاتف

مراد لفتون 

حسناً سأذهب  لشراء شئ  من الكشك الذي  هناك  اجلسي لدقيقتين فقط 

فتون 

حسناً 

يبتعد مراد بينما تقول فتون لنفسها:

 جيد أنك  ستذهب وتدعني وشأني وهذه آخر  مرة سأخرج معك فيها بالليل حتى لا تكرر ما فعلته معي،  فأنا  لا أحتمل تقربك مني، فهو يزعجني كثيراً  

****

يصل مراد خلف الكشك

فيمسكه أدهم من رقبته ويضغط عليها 

لو حاولت تقبيل فتون مرةً أخرى وهي لا تزال في عصمتي سأقت.لك

مراد

دعني أكاد أختنق

أدهم 

سأتركك الآن  وهيا خذ فتون وأوصلها للفيلا وإياك أن  تدخل معها وإلا سيكون لي معك تصرف آخر، فقد أخبرها بالحقيقة كاملة وأفسد مخطط زواجك كله


مراد وهو يدلّك رقبته

المفروض أنك تركتها وطلقتها، فلماذا لاتزال تلاحقها؟ 

بالإضافة  إنك  تخلّ بالاتفاق الذي بيننا فأنت  من بدأت واحتضنتها وقبلتها عندما كنا في الملهي ولولا أنني أوهمتها أنني  من فعل ذلك  لفشلت كل خططننا

أدهم 

أنت  تعرف السبب جيداً وهو أني أحبها وكنت مشتاقاً إليها وعندما أظلم  المكان لم أستطيع  كبح نفسي فأنا  مغرم بها وسأظل كذلك  حتى أموت  ؛ والآن  لاداعي للحديث كثيراً  وهيا اذهب حتى لا تشك فتون بشئ 

ولاتنس أن  تشتري أي شئ  من الكشك 

 مناديل أو صودا أو مياه حتى لا تشك بشئ 

واسمع سوف أراقبك ولو حاولت لمسها مرةً أخرى سأكسر يدك 

مراد 

حسناً ساصبر حتى تنتهي العدة واتزوج بها وساعتها أنا من سيكسر يدك لو أقتربت منها سلام


ثم يشتري مراد زجاجتين من الصودا ويعود لفتون


آسف لأني تأخرت قليلاً  فصاحب الكشك  لم يكن معه فكة وانتظرت حتى أحضر لي الباقي، تفضلي واشربي هذا كي نعود للفيلا

فتون 

سأشربه لاحقاً  أعدني للبيت لو سمحت  فقد تأخر الوقت كثيراً ولا استطيع البقاء في الخارج أكثر من ذلك

مراد 

لهذه الدرجه  لا تودين البقاء معي حتى  لحين شرب الصودا، على كل عموم سأتركك  براحتك، هيا إذاً  لنذهب فأنا أيضاً سأشربه لاحقاً 

****

بعد ربع ساعة  

يقف مراد  بسيارته أمام  الفيلا 

لقد وصلنا تفضلي 

فتون 

شكرا  على الأمسية وعيد مولد سعيد وآسفة أنني لم احضر لك هدية 

مراد 

في إمكانك أن تعطيني أجمل هدية أتوقعها منك

أعطيني قبلة هدية مولدي وسأكون ممتناً لك

فتون 

آسفة لا أستطيع أن أفعل سامحني 

مراد 

حسناً  لن أضغط عليك  ولكن  على الأقل  اعطيني وعداً بالزواج  وسأعتبر هذا هدية مولدي 

فتون 

حسناً  أنا  موافقه  ، 

فيضمها مراد  شكرا حبيبتي 

فتبعده فتون وتنزل مسرعة  من السيارة وتدخل الفيلا  وتغلق الباب وتقف خلفه 

 ماذا  يحدث  عندما ضمني مراد في الملهي حين انقطع التيار شعرت بشعور جميل جداً 

ولكن عندما حاول ضمي على الكورنيش وبجوار السيارة  شعرت بضيق شديد وابعدته عني

ماذا يحدث لي 

ما حدث في الملهي مختلف  عما حدث في الخارج وكأني ضممت شخصين مختلفين 

ففي المرة الأولى شعرت بأني أضم أدهم وشعرت بقبلته على خدي كأنها الجنة

علي عكس ما حدث على الكورنيش عندما حاول أدهم أن يقبلني فقد شعرت بنفور شديد منه ولم أستطع احتمال أن يلمسني

لا هذا جنون

أعتقد  أنني  أهذي هيا فتون  وكفاك تخيلات وأوهام  فارغة فعندما جاء الضوء كان أدهم  بعيداً  ويلف ذراعه حول خصر فتاة أخرى، فأدهم قد نسيني ولن يعود لي مجددا وهو يبدو سعيداً بدوني في عالمه الصاخب 

ثم تنطلق نحو غرفتها

****

خارج الفيلا  قبل خمس دقائق 

يعود مراد بسيارته متوجها نحو شقته وهو سعيد بوعد فتون له بالزواج 

ولكن  قبل أن يبتعد عن الفيلا 

فجأة تأتي سيارة  وتمر من جانبه علي الطريق ويسرع صاحبها ويقف في عرض الشارع فجأة معترضاً طريق مراد  الذي يتوقف وينزل من السيارة ويتوجه نحو السائق

هل أنت  مجنون؟

 لقد كنت سأصطدم بك وتتحطم السيارة

أدهم 

شئ عادي كنت سأصلحها لك كالمرة السابقة

ولكن الحقيقة أن هذه المرة كنت  أريد أن أحطم رأسك وليس السيارة

 ألم أخبرك أن توصلها وتنصرف لماذا تأخرت بالداخل؟

مراد

كنت أخذ منها وعداً بالزواج، ولم ألمسها

 فكف عن مراقبتي لأنها ستصبح زوجتي  قريباً ولن أدعك تطاردني هكذا في كل مكان 

أدهم

حتى تنتهي العدة ستجدني خلفك بالمرصاد وفي أي مكان تذهب إليه مع زوجتي، وبعد زواجك منها سأبتعد تماماً ولن تراني مرةً أخرى فلقد تعاقدت على السفر للخارج بالفعل هذه المرة وفي الليلة التى ستتزوج فيها بفتون سأغادر البلاد وربما لن أعود أبداً 

مراد

حسناً هذا جيد، وأتمنى أن تنجح هناك حتى لا تعود لمصر

أدهم

سوء نجحت  في عملي هناك أم لا فلن أعود حتى أستطيع نسيان فتون فربما بعدي عنها يساعدني في نسيانها 

تم يركب أدهم سيارته وينطلق

مراد

جيد أنك ستسافر ولكن علي تحمل وجودك لمدة شهر

حتى تنتهي العدة وبعدها ستكون فتون لي وأتخلص منك للأبد

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد


              الفصل الثامن والعشرون من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-