CMP: AIE: رواية جميلة والوحش الفصل الثالث والعشرون 23بقلم سوزان محمد عبدالغني
أخر الاخبار

رواية جميلة والوحش الفصل الثالث والعشرون 23بقلم سوزان محمد عبدالغني

   

رواية جميلة والوحش

الفصل الثالث والعشرون 23

بقلم سوزان محمد عبدالغني



المقدمة


في عالمين مختلفين عالم خيالي والآخر على أرض من الاراضين السبعة حكاية أربعة أشخاص

الأولي للأمير بيان الذي سُحِر فأصبح  بشعاً وأصبح كل همه أن  يجد فتاة جميلة تحبه فتنقذه من السحر

وفي العالم الموازي 

مُغن مشهور يقوم أحد أصدقائه بوضع مادة غريبة في قهوته ليصير بشعاً لأن حبيبته معجبة بالمغني،  فيسعي المغني للأنتقام من صديقه بجعل خطيبته تتزوج به بالرغم من بشاعة منظره 

فهيا لنتعرف  على الحكاية 

*************

في العالم الموازي

وعندما تلتفت جميلة التي تقف بظهرها نحو ترتجف آلاء  تصرخ ولكن جميلة  تقترب منها  وتضمها لصدرها ولكن آلاء  ترتعش من الخوف فيقف بيان وراء ظهر جميلة وهو ينظر لآلاء ويضع أصبعه  السبابة على فمه ثم يشير لها أششششش

تلتفت جميلة  نحو بيان للخلف وهي تتثائب وتقول يبدو أن آلاء خافت لأنني ظهرت أمامها فجأة

بيان

بالتأكيد ملكتي أذهبي أنت لغرفتك كي تنامي الآن وسأوصل آلاء لغرفتها وأعود 

تصعد جميلة السلم بينما يجلس بيان أمام آلاء 

تعالى آلاء لنتحدث قليلاً

أريد منك طلباً صغيرتي، ما شاهدته  منذ برهة يجب أن يظل سراً بيننا أنا وأنت  فقط ولا يعلم به أحد غيرنا ولا حتى جميلة 

آلاء

ولكن أختي شكلها غريب ومختلف

بيان

لا تقلقي فبسبب سحر ما يصبح وجهها هكذا في المساء فقط بينما في الصباح يعود كما كان فأرجو أن تكوني على قدر المسئولية ولا تخبري أحداً بما رأيته

آلاء

حسناً سأحاول أن أكتم السر ولكن لا أعدك بشئ فأنا أتحدث أثناء نومي وقد أبوح بكل شئ

بيان

هذه مشكلة أخرى ولكن سنجد لها حلاً هيا اذهبي الآن لغرفتك ونامي وسنري في الصباح ماذا سنفعل؟

تدخل آلاء الغرفة وتعود لسريرها  وتغطي وجهها وهي حزينة لما حدث لأختها وخائفة في نفس الوقت

******

بيان يعود للغرفة 

ويجلس بجوار جميلة ويضمها قائلاً:

لماذا خرجت حبيبتي من الغرفة لقد وضعت لك كل ماتحتاجينه حتى لا تضطري للخروج، كما أن لدينا حمام في الغرفة

فكيف خرجت وقد أغلقتُ الباب من الداخل

جميلة

لا أدري كيف خرجت ، ولا أعرف كيف وصلت للأسفل؟

 أنا استفقت على صوت آلاء وهي تصرخ فوجدت نفسي في بهو القصر

بيان

أنه أمر غريب فعلاً 

وحتى لو افترضتُ أنك تمشين وأنت نائمة؛ فكيف فتحت الباب  وخرجت وهو موصد ومفتاحه معي؟

 هاهو تحت المرتبه مكانه فقد تفقدته عندما وجدت الباب مفتوحاً

 ثم يضع يده ليأخذ المفتاح فلا يجده، فقد قام الساحر بإخراجه عن طريق السحر ووضعه في الباب

بيان

هذا حقاً غريب

 المفتاح في الباب لقد كان قبل نزولي في مكانه لذا استغربت كيف فُتح الباب؟ ماالذي يحدث يجب أن أبحث في الأمر؟

****

في الصباح 

يذهب بيان ليطمئن على الملكة الأم ويعطيها الدواء

ثم ينزل للأسفل  ويقوم بفتح الأبواب للخدم

ويجد والد جميلة وأخوتها يخروجون ليتوجهوا لغرفة الطعام 

فينظر بيان لآلاء : بينما تنظر إليه وهي وتهزر رأسها بالنفي 

أي لم يعرف أحد شيئاً مما حدث

وبعد أن يجلس الجميع تنزل جميلة من فوق السلم بينما تنظر آلاء نحوها فتجدها عادت لشكلها 

فتجري نحو جميلة وتضمها 

فتنحني جميلة وتقبلها فوق جبينها فتجد الدموع تملأ عيون أختها

جميلة

 تمسح لها دموعها بيدها ثم تقول: مابك صغيرتي لماذا تبكين؟

آلاء

أنت جميلةجداً يا أختي

جميلة

أتبكين لهذا السبب الغريب، لاهناك شئ آخر  أخبريني بالحقيقة مالذي يزعجك؟

يتدخل بيان في الحديث

أكيد أنها منزعجة لأنها غيرت مكان نومها بالإضافة  أنها  خافت بالأمس  من ظهورك فجأة  أمامها 

أليس كذلك  ياآلاء؟


آلاء

كلام بيان صحيح أقصد جلالة الملك

بيان

لايهم الألقاب صغيرتي المهم هنا هو المحافظة على أسرار المملكة

عبدالله

بالطبع فالجميع حريصون على المملكة بعدما وصلت لقمّة العدل والإنسانية

بيان شكرا صهري، والآن بعد أن تناولنا الإفطار استأذنك فلدي اجتماع مع الوزراء 

عبدالله

وأنا استأذنك في الذهاب لبيتي أنا والفتيات 

بيان

كما تحب صهري

جميلة

أرجو ألا تتأخروا في الحضور مرةً أخرى فأنا لا استطيع ترك الملكة وهي في هذه الحالة والقدوم إليكم

عبدالله

بالطبع ياابنتي

رومي

عذرا منكم، ولكن انتظرني قليلاً يا أبي فلقد نسيت حقيبة اليد خاصتي بالداخل تعالي آلاء لتبحثي عنها معي

عبدالله

حسناً تستطيع الذهاب لاجتماعك جلالة الملك 

وستذهب الفتيات لأخذ أغراضنا من الجناح ونمشي 


تنطلق الفتاتان نحو الجناح وتجمع رومي أشياءها

آلاء

لماذا احضرت المرآة معك؟

 ألم يخبرنا بيان أن دخولها ممنوع للقصر

رومي

أنها صغيرة ولا أستطيع الاستغناء عنها ثم إننا سنأخذها معنا دون أن يكتشف صهري الأمر

ثم تضعها في الحقيبة وتذهب لإحضار شئ آخر

بينما الساحر الشرير في غرفته ينظر عبر البلورة المسحورة

جيد جداً رومي معها مرآة ويجب أن تتركها لأن بيان منع دخول المرايا للقصر والجميع يُفتش قبل دخوله ولولا أن البلورة تختفي عندما يدخل أحد لغرفتي لكتشف أمرها وتخلص منها 

ثم يقوم بقراءة تعويذة سحرية يجعل المرآة تخرج من حقيبة رومي دون أن تشعر ثم يُطيّرها بالقرب من السقف حتى يضعها في غرفة جميلة فوق دولاب الملابس كي يستخدمها لاحقاً في المساء

*****

ويمضي اليوم وفي المساء 

يذهب بيان لغرفته مع جميلة بعدما أغلق كل أبواب القصر بالتعويذة السحرية 

وقد تحول وجه جميلة لذلك الوحش

وبينما يدخل بيان للحمام 

تتحرك المرآة من مكانها بحسب تعويذة الوزير الشرير وتسقط على الأرض أمام قدم جميلة بالمقلوب

وهنا يخرج بيان فيجد جميلة تمسك بالمرآة وعلي وشك أن تقلبها لتنظر فيها

فيرتبك ويقف مكانه دون حراك لا يدري كيف يتصرف؟

*****

في عالمنا

 ينقذ أدهم  فتون من السيارة التي كانت ستصدمها، ويطلب من مراد  أن  يقلها للقصر ويحضر آلاء  كي تبات معها 

وفي صباح  اليوم التالي

 تتصل رومي بفتون باكراً

ألو فتون تعالي بسرعة 

فتون

ماذا حدث رومي؟

رومي

أنا أوقظ أبي ولا يردّ علي، وجسده بارد بعض الشئ

فتون

حسناً اطلبي من جارنا الطبيب أن يكشف عليه وأنا سآتي حالا ثم تغلق الخط

وتذهب نحو آلاء وتوقظها 

استفيقي أختي يجب أن نعود لشقتنا فأبي ليس بخير

تقوم آلاء مسرعة وهي تمسح عينيها بيديها

بينما تجمع فتون بعض ملابسها في حقيبة بسرعة  وتأخذ آلاء وتغلق باب الفيلا وتخرج لتستوقف تاكسي 


ولكن أدهم  الذي كان يقف بسيارته من بعيد يرى المشهد  فيقول لنفسه:

لقد نمت طوال الليل  هنا خوفاً  من أن  يحدث شئ أو ينقطع التيار مرةً أخرى عن الفيلا 

ولكن ماذا يحدث لماذا غادرت فتون الفيلا هكذا باكراً؟ 

يجب أن  أجد حلاً كي تعود مرةً  أخرى وتعيش هنا فلن أدعها تعيش في ذلك المكان الفقير، وتعاني كالسابق، فشقتها معظم الأشياء فيها معطلة وبالرغم من أنني حاولت أصلاح ما يمكن إصلاحه لوالدها ولكنها لا تصلح للسكن، لذا سأجد طريقة ما لأعيدها للفيلا هي وأسرتها وسأبقي أنا في الفندق حتى أجد مكانا مناسباً

ثم ينطلق بالسيارة ويسير خلف التاكسى الذي يقلّ فتون وأختها  ولكن من بعيد حتى لا ترى فتون السيارة فتعرف أنه يتبعها

وعندما يصل أدهم لمنزل فتون  يجد الناس قد تجمعوا حول العمارة بشكل ملحوظ وعندما يرى بعض الجيران  فتون يتجه أحدهم نحوها ويخبرها بشئ ما 

فتسقط الحقيبة من يدها وتجرى هي وآلاء للداخل بسرعة

فيترجل أدهم من السيارة 

ويضع الكاب على رأسه ويلبس الكمامة ليغطي وجهه ويذهب ليسأل عما يحدث 

فيخبره السكان بأن  والد فتون قد تُوفي 

أدهم 

هذا كثير على فتون، أطلقها ثم يتوفى والدها في اليوم التالي ودون حتى أن  تراه  سوف يحطمها هذا الخبر تماماً وهي محطمة اساساً بعد ما قلته لها بالأمس

ولكن علي أولاً  أن أقوم بترتيبات دفن والدها ثم أجد وسيلة كي أواسيها بها

ثم ينادي على طفل صغير يلعب في الجوار

خذ هذه الحقيبة يافتي وأوصلها لشقة فتون وخذ هذا المال كمكافأة لك

الطفل:شكرا عمو


بينما يذهب أدهم ليشتري الكفن ويجهز القبر ويُعد جميع الترتيبات  ويستخرج تصريح الدفن وشهادة الوفاة، ثم يتصل بمراد كي يطلب منه الحضور

أدهم

ألو

 مراد تعالى لبيت فتون فوراً

مراد

وقد استيقظ من النوم حديثاً، وهو يفرك عينيه

لماذا هل جد جديد؟

أدهم

نعم لقد تُوفي والد فتون وأنا قمت بكل الترتيبات حتى تصريح الدفن وأرسلت لهم الكفن مع المُغسل على أساس أنك أرسلته وقمت بتجهيز المقبرة ، وعليك أن تأتي حالاً لتكون بجانبهم أثناء خروج الجنازة

مراد

سأخذ تاكسي وأحضر فوراً سلام

****

بعد ربع ساعة 

يصل مراد للعمارة  فيجد أدهم  في انتظاره حيث يقف وسط المشيعين وهو متخفي حتى لا يتعرف عليه أحد؛ ثم يعطيه أدهم تصريح الدفن  و يدخل مراد لشقة فتون


مراد

البقاء لله فتون، لقد تأخرت عليك لأنني كنت استخرج 

تصريح الدفن وأرتب للجنازة لعمي

فتون وهي تبكي

شكرا لك مراد لقد أخبرني المغسل الذي أحضر الكفن أنك قمت بكل الترتيبات، ولكن كيف عرفت؟

مراد

لقد اتصل بي صديق لي وأخبرني بوفاة عمي، فقلت أجهز كل شئ أولاً ثم أحضر 

تبكي فتون لقد رحل دون أن أودعه

مراد

 لا تبكي هكذا أرجوك فدموعك غالية عندي ولا أتحمل رؤيتها

فتون

هذا يحدث رغماً عني فلو حضرتُ بالأمس لكنت رأيته على الأقل ياليتني حضرت، فقد أخبرتني رومي أنه رفض طعام العشاء ونام 

وعندما ذهبت لتوقظه في الصباح لتعطيه الدواء كان قد تُوفي ولكنها لم تعرف بذلك، وأتصلت بي وأخبرتني أنه لا يصحو؛ فظننتُ أنه من تأثير الدواء الذي يأخذه لأن  فيه مسكنات قوية، فطلبت منها إحضار الطبيب،  وعندما حضر الطبيب وكشف عليه أخبرها أنه فارق الحياة فاتصلتْ لتخبرني بوفاة أبي، ولكني كنت في سيارة الأجرة ولم أسمع صوت الهاتف بسبب صوت السيارات العالي؛ حتى فوجئت عند حضوري بالخبر

مراد

ٱنا لله  وإنّا إليه راجعون، قدر الله وماشاء فعل، ولكن الآن سنأخذ النعش لنصلي عليه وندفنه، والأفضل عزيزتي أن تبقي هنا أنت وأخوتك فخروج النساء خلف الجنازة منهي عنه

فتون

حسناً سأبقي؛ فأنا  لن أستطيع  أن  أصلب طولي، وشكراً لك على كل شئ 

يخرج مراد وقد حمل النعش مع ثلاثة آخرين 

وعندما يصل للشارع يأخذ أدهم مكان أحدهم ويحمل بدلاً منه ثم يصلون علي الميت صلاة الجنازة ويدفنونه في مقابر العائلة 

****

بعد ثلاثة أيام

يجلس مراد مع فتون وأخوتها في شقة والدها المتوفي

فتون

شكرا لك مراد لا أعرف كيف أرد لك الجميل على كل مافعلته من أجل أبي؟

مراد

لا شكر على واجب فهو عمي وأنت كل شئ بالنسبة لي فلو لم أفعله بسبب صلة القرابة سافعله من أجلك فتون


تقف رومي:

تعالي آلاء سنجهز شيئاً للغداء، ثم تنسحبان من المكان 

مراد

يبدو أن رومي فهمت أنني أريد التحدث معك على إنفراد  لذا غادرت؛ فحبى ولهفتي عليك واضحة 

فتون

ليس هذا وقتًا مناسباً لمثل هذا الحديث فأرجوك  مراد أجله لوقت آخر فقلبي لم يستفق من صدمتي من طلاقي بأدهم وموت أبي المفاجئ

مراد

أعلم أن عمي توفي حديثاً ولكنه كان يحب أن تكوني مع شخص يهتم بك أنتِ وأخوتك 

 

 فتون

أنا أستطيع الاهتمام بأخوتي فلا تقلق سأعود وأعمل من جديد وأنفق على نفسي وأخوتي كما كنت أفعل من قبل

ولكن لدي سؤال واحد، هل أدهم حضر الجنازة؟

مراد

مازلت تسألين عنه بعد كل مافعله معك؟

طبعاً لم يحضر الجنازة ، ومالاتعرفينه أنه في نفس اليوم أقام حفلة غنائية في مارينا بالرغم أنني أتصلت به وأخبرته بما حدث لوالدك

فتون بحزن وقد غلبتها دموعها 

شكرا لك أنك أخبرتني حتى لا أضع عليه آمال كاذبة

يدق جرس الباب 

فيفتحه مراد فيجدا محضرا واقفا أمام الباب فيسأله مراد

ماذا تريد؟

المحضر

هذه ورقة يجب أن يوقع عليها ورثة المرحوم عبدالله 

مراد

وماذا فيها؟

المحضر يجب عليهم أخلاء الشقة غداً على أقصي تقدير فمالكها الجديد يريد أن يخليها ليسكن فيها 

وبحسب القانون فالمستأجر قد توفي وليس من حق الورثة البقاء في الشقة

فيأخذ مراد الورقة لتوقع عليها فتون 

فتون:  ماهذا

مراد

أنه قرار على يد محضر لتخلي هذه الشقة

فتون

توقع وتعطي الورقة للمحضر الذي يأخذها وينصرف

مراد

ماذا ستفعلين الآن؟

فتون

لم أكن أرغب في الرجوع للفيلا ولكني مجبرة الآن على الأقل حتى أجد بديلاً عنها

مراد

هذا تفكير منطقي فهي ملك لك لأنها مهرك 

فتون

لم أكن أود الرجوع إلى هناك إطلاقاً ولكن بعدما حدث فما باليد حيلة 

مراد

ولماذا لا تعودين إليها سواء مضطرة أم لا

؛ أنها من حقك فهي صداقك وتعويضاً لك على تلك الأيام السيئة التي عشتها مع أدهم

فتون

في نفسها، لم تكن سيئة أبداً لقد كانت أجمل أيام حياتي وليتها تعود 

ثم ترفع صوتها معك حق فالفيلا هي بيتي وتحمل الكثير من ذكرياتي الحلوة والمرة

مراد

إذاً جهزي حقائبك أنت والفتيات وتعالوا كي أوصلكم فقد أصلحت السيارة وهي أمام العمارة

فتون 

حسناً سأذهب لأجهز كل ملابسنا والأشياء المهمة كي نرحل من هنا للأبد ولكني حزينة لأني لن أستطيع دخول المكان الذي عشت فيه طفولتي ويحمل ذكرياتي مع أمي وأبي مرةً أخرى

مراد

الذكريات نحملها في قلوبنا وعقولنا وليست في جدران المنازل، لذا ستظل ذكرياتك  معك أينما ذهبتِ

فتون

معك حق  سأذهب كي استعد للرحيل 

****

بعد ساعة 

كان الجميع في طريقهم للفيلا 

بينما يدخل أدهم  شقة فتون ويجلس على  إحدي الكراسي،  سامحيني  فتون أنا  المالك الجديد للشقة لقد اشتريتها واشترطت على المالك أخلاءها 

كي تعودي للفيلا فأنا لن أتحمل أن تعاني مرة آخرى في مكان كهذا

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد 


               الفصل الرابع والعشرون من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-