CMP: AIE: رواية ضحية ملاذهم الفصل الرابع4بقلم زهره عصام
أخر الاخبار

رواية ضحية ملاذهم الفصل الرابع4بقلم زهره عصام


 رواية ضحية ملاذهم الفصل الرابع4بقلم زهره عصام


شريف: ادخلي برجلك اليمين يا عروسة
حور دخلت و هي مكسوفة و لسه بتلف وراها لقت اللي مسكها من شعرها و سحبها وراه لحد الاوضة
شريف: بصي يا شاطره انتي لا تعنيني شئ تمام انا متجوزك لهدف واحد و هو إني أبان متجوز قدام الناس لكنك متفرقيش معايا حاجة
و كمل بقسوة: انتي هتكوني زي كيس الملاكمه بالظبط هفرغ فيكي غـ'ـضبي الفرق بينكم إن كيس الملاكمه مبينتقش لكن انتي هتسمعيني صوت صر*يخك الجميل دا عشان بيمتعني بيغسلني من جوه كدا 
حور بقت بتبص ليه بدهشة مش متخيلة إن في بني آدم بالقذ*اره دي 
شريف مدهاش فرصة حتي تستوعب اللي هو قاله و قال: هنبدا من دلوقتي يا قطة عشان تتعودي على اللي هيجرالك الأيام الجاية
قلـ*ـع حزام البنطلون و نزل فوقها ضـ*رب
شريف كان بيضر*ب بكل قسوة و غل كان اللي قدامة دي مش بني ادمة كانها حجر دا لو كان حجر كان نطق من شده قسوته
حور كانت بتصر*خ من شده الألم فضلت تستنجد بالناس و تقول: الحقوناي الحقوناي كفاية حرام عليك
شريف: اصر*خي كان  متعيني يا حور اصر*خي محدش هيسمعك البيت كله كاتم للصوت حتي لو سمعوكي محدش هيجرا يدخل هنا  .. اصر*خي كمان اصر*خي أنا دافع فيكي كتير انا شاريكي بفلوسي اصر*خي 
حور من كتر الضر*ب و الصر*اخ خلاص صوتها راح و عنيها بقت تغمض معدتش قادره تستحمل اكتر من كدا بس قبل ما تغمض عينيها لمحت الساعة و اتفاجئت أنه بقاله خمس ساعات بيضر*ب و يعذ*ب فيها غمضت عنيها بتهرب من الواقع اللي هي عايشه فيه 
شريف: تعبت مقدرتش تستحمل اكتر رمي الحزام و قال: نبقي نكمل بكره انا كنت ناوي مبطلش قبل عشر ساعات لكنها طلعت بتتعب بسرعة أوي نزل لمستواها و قال: هسيبك المره دي عشان خاطر ليله الدخله الف مبروك يا عروسة و سابها و دخل نام بهدوء كأنه معملش حاجة





بعد ساعتين حور صحيت لقت الفستان كله متقـ'ـطع و جسمها كله علا*مات من الضر*ب اللي اخدته مبقتش قادره تقوم من مكانها مش قادره حتى تحرك دراعها
اليوم اللي كل بنت بتحلم بيه هو نفسه اليوم اللي قلب حياتها جحـ*ـيم
بااك
فاقت على رساله جتلها إن جوزها وصل البيت قامت بتصميم وركبت عربيتها و راحت ليه وقفت قدامة و قالته: طلقني

نكدت عليكم صح 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-