CMP: AIE: رواية اختيار خاطئ الفصل الرابع4الاخير بقلم زهرة عصام
أخر الاخبار

رواية اختيار خاطئ الفصل الرابع4الاخير بقلم زهرة عصام


 رواية اختيار خاطئ الفصل الرابع4الاخير بقلم زهرة عصام


وتين مسكت التلفون و غيرت الخط و بدأت تبعت لعلي جوزها رسائل حب وغرام و استنت لما يرد عليها
وتين : إن ما طلعت عينـ*ـك ميبقاش أنا
علي أخيراً معدته هديه شويه خرج قعد في الصالون و وتين أول ما شافته دخلت الاوضة و بتكتم ضحكتها
علي مسك الفون و بص فيه اتفاجئ بالرسائل دي بس قرر أنه يخوض التجربة دي 
علي : انتي مين ؟ 
وتين ردت عليه: انا اللي ضاع من عمري سنين في حبك يا عليوه
علي بضحك: مش فاهم ؟ 
وتين : بقالي كتير براقبك و معجبه بيك أوي فقررت إني خلاص مش هكتم حبك في قلبي تاني و اصارحك بيه و خصوصاً إني عرفت أنك مش مبسوط مع مراتك
علي : و عرفتي منين بقي
وتين : اللي يسال يا عليوه
علي : امممم بتسالي عليا
وتين : كل يوم و عارفه عنك حاجات كتير أوي
علي بفرحة: بجد يا إنتي اسمك ايه 
وتين: اسمي فرحة
علي: اسمك جميل يا فرحة حاجة كدا تدل على الفرح
وتين : و انت كمان يا عليوه بس انا مبسوطه إن اسمي عجبك
علي : انت تعجب الباشا يا بشا
 و تين قعدت تتكلم معاه على أنها فرحة و بتحاول تخليه يتعلق بيها 

--------------- اذكروا الله ---------
سميحة: موافقة اتكلم معاك بس لجل تطمن عليا بس انا عارفه إني جميله و اتحب
ابتهال: جميله ايه يا وليه يا قاد*رة انتي بس ماشي مشيها جميله 
ابتهال: طبعاً يا حبيبتي جميله هو انا عيني شافت جمال غيرك 
سميحة: شكلك بكاش
ابتهال: و هو اللي يقول الحقيقة دلوقتي يبقي بكاش
سميحة: ضحكت و قالت أنت أسمك إيه 
ابتهال: محسوبك شوقي 
 ------ اذكروا الله -------
مر شهر علي الأحداث دي وتين بتكلم على على إنها فرحة و ابتهال بتكلم 

وتين قدرت تعلق على و خليته زي الخاتم في صباعها لدرجة أنه بقي يحولها فلوس على الخط دا 

و ابتهال بعتت اسكرينات بالكلام لـ وتين 

سميحة: انتي يا ز*فتة قومي روقي الشقة
وتين قعده و بتنفخ في صوابعها و بتقول مش قادره اعملي انتي 
سميحة: شكلك عاوزه تاخدي علقة من علي تاني 
وتين بضحكة: مش انا اللي هاخد يا حماتي العزيزه تخيلي كدا حمايا العزيز يشوف الاسكرينات دي هيعمل فيكي ايه 
سميحة: اسكرينات ايه 
وتين طلعت موبايلها و ريتها الاسكرينات فسميحة بصتلها بصدمة
وتين: شوفي بقي من هنا ورايح انا هنا ست البيت وإلا بكره هتلاقي الصور دي معبيه الحارة و عليها شويه حشتبنات من اللي قلبك يحبهم
سميحة معرفتش تتكلم و وتين سابتها وطلعت شقتها و قالت بتصميم و لسه دورك جاي يا علوش
مر شهر كمان و خطة وتين ماشية زي ما بتخطط و على اتعلق جدا بفرحة لدرجة أنه مبقاش يقدر يعدي يومه من غيرها
وتين : مامتك بعتالك الورق دا تمضي عليه يا علي
علي ورق ايه دا 
وتين: دا ورق عشان العدادت الجديدة بتاع الكهربة
علي مضي على الورق من غير حتى ما يبص فيه عشان كان مستعجل يكلم فرحة
وتين بفرحة: كش ملك يا علوش
تاني يوم نزلت سجلت الورق في الشهر العاقري و هى رجعة حودت على أنعام و قالت: اذيك يا خالتي انعام
أنعام: توك ما افتكرتيني يختي 
وتين بهزاز: كلها النهارده يا عسل و افضالك خالص و روحت دخلت على سميحة و قالت ليها بصرامة: تخلي إبنك يطلقني النهارده يا ولية انتي 
سميحة بفرحة عشان هتخلص منها : حاضر حاضر
سميحة كالعادة شحنت علي على وتين و طلبت منه أنه يطلقها
علي طلع متعصب و قال بصوت عالي: وتين 
وتين خرجت ليه بكل برود و قالت: خير
علي : كل خير انتي طالق يا هاتم لمي هدومك و مشوفش وشك هنا تاني 
وتين ببرود: دا كان زمان يا حبيبي اتفضل لم هدومك اطلع بره بيتي و لجل كرم أخلاقي هسيبك أنت و أمك قاعدين في الشقة بتاعتها
علي بعصبية و كان رايح يضر*بها: انتي بتقولي ايه
وتين مسكت ايده و قالت: ايدك لاكسر*هالك انتي مش فاكر انك كتبتلي تنازل عن كل املاكك يا علوش هههههه و كملت بسخرية و حزم تاخد هدومك و تطلع بره 
علي خرج متعصب و مش عارف يعمل ايه دخل عند أمه حاكالها أغمي عليها من الخبر
بعدها بيومين
وتين لابسه أحلي لبس و نازلة على السلم لقيتهم واقفين على الباب بصتلهم من فوق لتحت باحتكار و سابتهم و نزلت و هما بصين في الأرض محدش قادر يفتح بوقه معاها
يتبع
                   تمت بحمد الله


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-