CMP: AIE: رواية وردة وسط اشواك الفصل العاسر10بقلم فريدة احمد
أخر الاخبار

رواية وردة وسط اشواك الفصل العاسر10بقلم فريدة احمد


 رواية وردة وسط اشواك الفصل العاسر10بقلم فريدة احمد


شالت طاسة الزيت اللي بيغلي من علي النار وبتلف وهي قصدها توقع الزيت علي زهرة اللي واقفة وراها بتعمل قهوة
لكن فجأة وبدون اي مقدمات علطول وبحركة سريعة كانت في ايد شدت زهرة لورا 
زهرة اللي صرخت مرة واحدة وتلقائيي كانت حاطت ايدها علي وشها لما طاست الزيت وقعت من ايد حبيبة 
فتحت زهرة عنيها بصت لاقت نفسها في حضن الشغالة اللي واقفة بتحمد ربنا انها قدرت تنقذها لانها من الأول كانت شاكة في حبيبة 
زهرة فاقت من الخضة وبصت علي حبيبة اللي بتشيل الطاسة من علي الارض وبتقول بارتباك...  ا. انا. د. دي وقعت غصب عني 
اتكلمت زهرة وقالت بغضب لأنها هي كمان شكت فيها ....  غصب عنك ايييه. انتي كنتي هتحرقيني بالزيت
الله يخربيييييتككك. مش تفتحي ياعامية انتي 
ردت حبيبية عليها هي كمان بغضب وقالت...  لااا انا مسمحلكييش تغلطي فيا. وبعدين انا كنت بلف وانا ماسكة الزيت معرفش انك ورايا وهتتصدمي بيا
دخلت علي الصوت صفية عمة زهرة اللي قربت عليها وهي بتقول...  حبيبتي انتي كويسة. حصلك ايه 
زهرة وهي بتتنفس بغضب ...  انا كويسة ياعمتو
الشغالة..  الحمداللة ياست صفيه جات سليمة 
صفية حضنت زهرة وهي بتقول...  الحمدلله. الحمدلله 
دخلت امينة اللي وقفت ببرود علي باب المطبخ  وليلي اخت حمزة اللي قربت من زهرة وقالت وهي بتطمن عليها ....  زهرة. انتي كويسة
زهرة هزت راسها.. اه
قربت امينة هي كمان وهي عاملة نفسها بتطمن علي زهرة 
بصت ليها وقالت...  جات سليمه ياحبيبتي
بس زهرة بصتلها بضيق
صفية بصت ل حبيبة وقالت بضيق ... مش تخلي بالك
حبيبة...  ما انا قولت غصب عني. مكنتش اعرف ان الهانم ورايا. 
وهي بتبص علي زهرة بغل
ثم اكملت بعصبية ....  ليه محسسيني اني كنت قاصدة اوقعه عليها يعني 
ليلي ل حبيبة  ...  بس خلاص 
وبصت علي نادية الشغالة...  نضفي الارض يانادية
نادية....  حاضر ياهانم 
وصفية اخدت زهرة وخرجت من المطبخ 
..................... 
وقف احمد بالعربية ومعاه شيماء اللي خرجت من المستشفى وكان موصلها بيتهم.
احمد وهو باصص قدامه ... حمدالله على السلامة  . يلا وصلنا. انزلي 
شيماء بصتله وهي شاكه انو متغير ف قالت بترقب..  احمد..  ه. هو. احنا هنتجوز امتا
احمد بصلها ثواني وبعدين  ضحك بسخرية..  
وقال...  نتجوز 
وراح ضحك تاني 
شيماء باستغراب...  هو فيه ايه
احمد...  في ان العشم واخدك اوي 
شيماء بلعت ريقها..  ق قصدك ايه
احمد...  اقصد انك تنسي موضوع الجواز ده. لاني عمري ماهتجوزك ياشيماء.. 
شيماء بصدمة..  انت بتقول ايه 
احمد..  بقول اللي سمعتيه
شيماء بجنون..  يعني ايه. يعني اييه. انت بتهزر صح... بعد ماضحكت عليا جاي في الاخر تخلع.. 
كملت بتهديد وقالت... لاااا دا انت قبل ماتفكر كده اكون فضحاك
احمد مسكها من شعرها بغضب وقال...  تفضحي مين ياروح امك. الحاجاات اللي معاكي دي تبليها وتشربي ميتها . انتي فاكرة اني خايف منك.. 
لأ فوقي يابت. دا لا انتي ولاعشرة زيك يقدرو يوقعوني 
 شيماء بوجع ...  ط طب سيب شعري 
احمد ساب شعرها...  انزليي..  ومش عاوز اشوف وشك تاني 
شيماء حاولت تهدي الوضع شوية واتكلمت بنبرة هادية
وقالت...  احمد انا بحبك وانت عارف 
احمد...  بتحبي مين يابت.. انتي بتعرفي تحبي.. طب قوليلي هأمنلك الزاي بعد ماسلمتيلي نفسك يارخيصة.. دا  غير كمان انك واحدة خاينة.. دانتي خونتي اختك ياواطية.. بذمتك مش ابقي راجل اهبل لو اتجوزتك

شيماء فضلت تعيط وهي بتقول...  انا عملت كده علشان بحبك والله. انا ماتخيلتش ان زهرة تاخدك مني.. احمد انا بحبك بجنون. ارجوك متسبنيش.. 
احمد...  انا مش عاوز اشوف وشك تاني. انزلي. انزلي يازباا. لة 
شيماء بدموع...  احمد 
احمد...  يلاااا
وفتح باب العربية...  انزلييي
شيماء نزلت بسرعة ودخلت البيت وهي منهارة
.... 
مساءا في اخر الليل عند زهرة 
زهرة واقفة في البلكونة وهي رايحة جاية كانت مستنية حمزة لحد ماشافته جاي بالعربية من بعيد وداخل علي الفيلا
اتنهدت ودخلت من البلكونة وهي بتشجع نفسها انها تتكلم معاه

فتح حمزة باب الاوضة بص لقي زهرة واقفة جمب السرير 
حمزة بص عليها وقال...  ايه اللي مصحيكي لحد دلوقتى 
زهرة...  مستنياك 
حمزة قرب عليها وهو بيقول باستغراب...  مستنياني..  ومستنياني ليه بقا 
ثم اكمل بمكر وقال...  اوعا يكون اللي في بالي.  
غمزلها وكمل...  ايه محضرالي ليلة حلوة ولا ايه.. طب مش كنتي تقولي كنت رجعتلك بدري..  بس ملحوقة الليل قدامنا طويل
زهرة...  لا انت فاهم غلط..  وبعدين متخليش دماغك تروح لبعيد تاني..  انا عايزاك في موضوع تاني خالص 
وقالت علطول...  انا عاوزة انزل الجامعة
حمزة قعد علي الكنبة وقال وهو بيولع سيجارة..  ياشيخة.  هو دا الموضوع 
زهرة...  ااه..  عاوزة انزل من بكرة. بقالي كام يوم مروحتش 
حمزة ببرود...  لا ماانتي مش هتروحي تاني
زهرة...  نعم!!!! 
حمزة...  نعم الله عليكي..  ايه مابتسمعيش كويس
زهرة...  وليه بقا ان شاء الله مش عاوزني اروح جامعتي
حمزة... مزاجي. مزاجي كده
زهرة بعصبية... يعني ايه..  انت مش من حقك تتحكم فيا 
حمزة... لأ من حقي لاني جوزك. ولا الهانم ناسية 
زهرة ...  انت جوزي علي الورق بس. فاهم. انت اتجوزتني علشان رغبة ابوك. وانا اتجوزتك لاني متضطرة. لكن كل واحد فينا يعمل اللي هو عاوزو..  محدش فينا ليه علاقة بالتاني 
حمزة كان بيبصلها بهدوء وهي عمالة تزعق ومتعصبة 
حمزة شاور علي الطفاية اللي علي الكومود وبنفس هدوءه قال...  هاتيلي الطفاية اللي هناك دي
زهرة فضلت واقفة مكانها وهي متعصبة
حمزة..  سمعتي.  هاتي الطفاية. اخلصي
زهرة اتحركت بضيق وخدت الطفاية ادتهالو 
حمزة وهو بياخد نفس من السيجارة وبينفخه بهدوء...  انا ممكن اوفق بس بشرط 
زهرة بصتله باستغراب ..  شرط ايه ده
حمزة....  جوازنا يبقي طبيعي 
زهرة....  يعني ايه مش فاهمه 
حمزة....  يعني نتمم جوزانا. اشرحلك تاني.  ولا كده فهمتي
زهرة بندفاع قالت من غير تفكير...  انسي دي نجوم السما اقربلك..  انت مش هتلمس مني شعرة واحدة
حمزة اتضايق في نفسه لان اول واحدة ترفضه. طول عمره البنات بيرمو نفسهم عليه وبيتمنو بس نظرة منو

لكن اتكلم و رد عليها ببرود وقال... بس دا اللي عندي..  ياتوافقي ويبقا بمزاجك كمان. يا اما تنسي الجامعة 
زهرة بتحدي .. مش موافقة والجامعة هاروحها. لاني مباخدش رايك انا بس كنت بعرفك. 
كملت بقوة وقالت... وهروح سواء انت وافقت او فضلت رافض.. ووريني بقا هتعمل ايه
هنا حمزة قام قرب عليها بهدوء وقال...  هعمل كده ياروح امك 
و بغضب راح نازل علي وشها بقلم من قوته وقعت علي الارض 
حمزة بغضب...  انا مراتي قبل ماتفكر بس تكسر كلمتي اكون دافنها بالحيا. فاهمة ياروح امك 
زهرة قامت من علي الارض وهي حاطة ايدها علي وشها بصدمة...  انت بتضربني ياحيوان. يازبا.. 
مكملتش الكلمة وكان قلم تاني نزل علي وشها 
حمزة..... اقسم بالله لسانك ده لو طول طول عليا تاني مرة لكون قاطعهولك. 
مسكها من شعرها بغضب وقال بتحذير... دي اخر مرة تغلطي وتطولي لسانك . ومتفكريش تعندي معايا لأني مبحبش العند وانتي في الاخر اللي هتتعبي
وشد شعرها اكتر ..  سامعة
زهرة بوجع .. سامعة سامعة
  
حمزة سابها وراح قعد علي الكنبة وولع سيجارة تاني وفضل يشربها بغضب 
بصلها وقال...  انا هعرف اادبك الزاي 
زهرة قعدت علي السرير حطت ايدها علي وشها وفضلت تعيط
حمزة بعد ماخلص السيجارة اللي في ايده قالها.... انزلي اعمليلي قهوة 
زهرة مرديتش عليه وكانت لسه بتعيط
حمزة بغضب...  سمعتيي. روحي يلااااا
زهرة بصتله بخوف وقامت بسرعة مسحت دموعها وراحت تعملو
.. 
تحت في المطبخ زهرة واقفة بتعمل القهوة ودموعها نازلة 
سمعت صوت امينه من وراها وهي بتقول بسخرية...  ايه ياعروسة معرفتيش تكيفيه قال اتكيف بالقهوة. 
وهي بتبصلها بشماته 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-