CMP: AIE: رواية نداء القلب الفصل الاول 1بقلم نورهان ناصر
أخر الاخبار

رواية نداء القلب الفصل الاول 1بقلم نورهان ناصر

رواية نداء  القلب 

الفصل الاول 1

بقلم نورهان ناصر


كنت راجعه من شغلي وأنا قرفـ*ـانه وعفـ*ـاريت الدنيا بتتنطط في وشي طلعت تلفوني علشان أتصل بصاحبتي الوحيدة نهى تونسني عقبال ما أوصل لبيتي ....


_ ألو؟  السلام عليكم ورحمه الله !


ردت نهى عليّا وقالت : وعليكم السلام ورحمه الله! إيه يا نور إنتي فين كده ؟! 


رديت وقولتلها: أنا طلعت من المستشفى أهو ! 


*ستوووب أعرفكم بنفسي أنا نور الشمس إسم مركب هو أسمي كده متستغربوش إسم غريب بس مميز هتعرفوا حكايته بعدين أنا عندي 24 سنة بشتغل ممرضة في المستشفى عايشة لوحدي ومليش غير ربنا وصاحبتي نهى !


نهى قـالـت بضيق : يابت إنتي عارفه الساعة كام دلوقت؟ 


رديت وقولتلها ببرود: آه عارفه الساعة داخله على 12 يا نهى!


لقيت نهى بتصرخ وتقول : يابت إنتي ليه عنيدة كدة  وإيه البرود ده ؟!


قولتلها وأنا بنفخ الهواء بضيق : نهى مش هنفتح نفس الاسطوانه بتاع كل يوم إنتي عارفه إني مستحيل أبات في المستشفى لو إيه إللي حصل يابنتي أنا عندي عقدة من المستشفيات ده أنا بستحمل الشيفت بتاعي بالعافية وبعدين أنا مبرتحش غير في بيتي مستحيل أبيت في المستشفى ! 


نهى ردت وقالت : عارفه يا أخرة صبري بس أنا خايفه عليكِ الرجوع متأخر غلط يا نور ! 


اتنهدت وقولتلها بضحك: يابنتي أنا خلاص اتعودت على كده ومتقلقيش أنا أعرف أحمي نفسي كويس وربنا معايا وأنا مؤمنة ودايما بقول " قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا" صدق الله العظيم ... 

سكت شوي وقولتلها ..بعدين متنسيش أنا واخدة احتيطاتي معايا الحقن المخدرة ومعايا رذاذ الفلفل يعني أنا في السليم إن شاء الله ! 


لقيت نهى ضحكت وقالت: يعني بتصرفي مرتبك على الحقن يا نور ! 


ضحكت وقولتلها: عادي أنا راضية المهم إني أحمي نفسي إنتي عارفه إن طول عمري لوحدي مليش حد ...


نهى قاطعتني وقالت بعتاب: الله يسامحك وأنا روحت فين بس ولا فكرك يعني علشان إتجوزت هنساكِ أوعى أسمعك تاني مره تقولي الكلام العبيط ده إن شاء الله ربنا هيرزقك بواحد كويس ويتقي ربنا فيكِ !


ابتسمت وقولتلها: إن شاء الله يا نهى ...!! 


وسكت شوي بصيت للشارع إللي أنا ماشيه فيه ملقتش ولا حتى كـلـ*ـب معدي بالغلط....... 

ضحكت وقولت من جوايا أحسن...بصيت للسما لقيتها مغممة أوي وشكلها كدة هتمطر 

قولت لنهى وأنا بضحك : السما هتمطر يا نهى ههههه كملت يا بـ.....

ملحقتش أكمل كلمتي وقولت لنهى وأنا هطق علشان مش وقته خالص ..... ! 

بت يا نهى الدبوس وقع مني الخمار هيتفك كدة سلام أكلمك لما أوصل إن شاء الله يلا سلام أنا قربت أوصل أهو! 


سمعت نهى بتقولي : خلي بالك من نفسك وأبقي رني عليا طمنيني إنك وصلتي ماشي يا قلبي ! 


ابتسمت وقولتلها: حاضر يا قمري يلا سلام بقى المطره غرقتني وأنا بصراحه مبسوطة ههههه بس لازم الاقي الدبوس بدل ما أنا ماشيه هبله كدة ههههه......


وبعدها قفلت معاها وحطيت التلفون في شنطتي وقعدت أدور على دبوس الخمار وفجأة لقيت نور جي عليا من بعيد قومت جريت ووقفت جنب الحيط وحسيت إن قلبي هَيوقـ*ـع في رجلي من الخـ"ـوف وبصيت على العربية السودة إللي وقفت بالقرب من بيتي يعتبر ونزل منها إتنين ضُخام البنية مسكوه حد كده وخرجوه من العربية وباين عليه مغمى عليه وبعدها شوفت واحدة نزلت من العربية وشكلها كده من الناس الهاي من لبسها إللي مش لبس ده أصلًا رموه ومشوا .....!

أنا كنت واقفه مكاني مش عارفه أعمل إيه قلبي كان بيدق بقوه حسيت إن رجليا مش شيلاني إتلفت في الشارع مفيش حد خالص أنا أساسًا ساكنه في حته تكاد تكون منعدمة من السكان بس في كام بيت كده قُـدام من بعد ما أطلع من المستشفى ....! 


لفيت وشي وقولت شكلي هبات في المستشفى إنهاردة وكنت همشي فعلًا لأني خُوفـ"ـت دي شكلها جريمة قتـ*ـل وأنا شوفتهم أكيد لو شافوني هَيقــتـ*ـلوني وعزمت قراري وكنت ماشية فعلًا بس لقيتني بقف في نص الشارع وقلبي مطعونيش إني أمشي ولا ضميري خصوصًا إني ممرضة وممكن الشخص ده يكون لسه فيه الروح وأقدر أنقذه وافتكرت القسم إللي أخدته على نفسي وكمان بابا مكنش جبان أبدًا كان عرقه صعيدي ده غير المطر إللي غرق الدنيا .....! 

ولقيتني بلف وشي ورجعت وأنا ماشية حرفيًا خايفة في أي لحظة المجرمـ*يـن دول يرجعوا ويشوفوني ...

قربت خلاص عنده بصيت عليه ملقتش أي حاجه ولا أثر لدم أو أنا كنت بعتقد كدة لأني لقيت إن رأسه بتـ*نزف بقيت واقفه مش عارفه أعمل إيه؟ بصيت للسما ولقتني برفع رأسي وأقول بحزن : يارب سامحني على إللي هعملوه سامحني يارب !


نهيت دعائي وقربت منه وحاولت أسنده علشان يُقف كان جسمه تقيل أوي على واحدة بجسمي بس سندته كان رامي كل حمله عليّا فضلت مسنداه لحد ما وصلت لباب بيتي فتحت الباب ودخلته وأنا عماله أستغفر ربنا بس أعمل إيه مقدرتش أسيبه مرمي في الشارع كده لحد ما يموت وفي نفس الوقت مقدرش أروح بيه المستشفى الطريق طويل يجي بتاع نص ساعه وأنا مهقدرش أشيله المدة دي كلها ده غير إني مستحيل أركب تاكسي في الوقت ده .....! 


دخلته بيتي رقدته على سريري وجبت المعقمات وقعدت طهرت الجـ*رح ليه وسيبته وقفلت الباب وطلعت إترميت على الكنبة إللي في الصالة لقيت نهى بترن عليا رديت وطمنتها إني وصلت البيت وقفلت معاها  وروحت في سابع نومه وأنا بدعي من جوه قلبي إني أكون عملت الصح !


الصبح فقت وأنا حاسه إن جسمي كله مكسر طبيعي من نومة الكنبة مش مريحة خالص  سمعت صوت بيأن بخفوت خوفت أوي ولقتني بطلع الحقنة من شنطتي وقومت أتسحب وفتحت باب الأوضة وأول ما دخلت لقيت إللي مسكني وحط إيده على بـۅقـ*ـي ولقيته بيصـ*ـرخ بهمهمات مش مفهومة وأنا مفهمتش حاجه ولا كلمة كل إللي قدرت أفهمه من الهمهمات دي إنه شكله كده أبـكـ*ــم وقتها ضربـ*تـه بالحقنة على طول هو وقع على الأرض من هنا وأنا قعدت أندب حظي .....


                  الفصل الثاني من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-