CMP: AIE: رواية جيران العشق الفصل التاسع9بقلم شغف الاعصار
أخر الاخبار

رواية جيران العشق الفصل التاسع9بقلم شغف الاعصار



رواية جيران العشق 
الفصل التاسع9
بقلم شغف الاعصار





في الصباح استيقظ الجميع ونزلوا الي سفره الطعام وتناولوا الافطار وذهب كل شخص الي وجهته الشباب خرجوا ليروا اعمال الفرح والبنات في المطبخ
اسلام كان يقف ويمسك السلم لحسن
حسن:اوعي توقعني انا عارفك
اسلام:عيب عليك يا سطاا انا محل ثقه 
حسن:انا مش مطمنلك
سيف وهو يمسك فرع نور:يا بني ازاي انت مش مطمن دا اسلام
الحاج احمد:والله انتم واخدين فيه مقلب
اسلام:شكرا يا حاج علي ثقتك العمياء فيا
الحاج احمد:اي خدمه 
عند البنات
حور كانت تقف بجانب هند 
ام حور:اي يا ابله حور هتفضلي واقفه كده
حور:اعمل اي 
ام حور:تعالي ياختي اطبخي المكرونه
حور:اي كده يا ست الكل عيوني
وعدي الوقت وقد جاء موعد الفرح وذهبت البنات والشباب ليغيروا ملابسهم

بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
اسلام:بت يا حور 
حور:عايز اي 
اسلام:البس انهي بدله السوداء ولا البني
حور:الاسود 
اسلام:انا كنت بقول كده برده وذهب وارتدي البدله وكانت حور ارتدت الفستان
اسلام بهيام:شكلك حلو
حور بكسوف:ش شكرا
اسلام:يلا ننزل حور كانت هتنزل لكن وجدت اسلام يضع يده علي وسطها
اسلام:المتجاوزين ينزلوا كده 
حور من كسوفها معرفتش تكلم
عند هند ارتدت الفستان وخرجت من الغرفه وجدت نفسها دخلت ثاني اثر زق حسن ليها 
حسن بعصبيه:حد قالك انو طلبين رقاصه علشان تيجي كده 
هند:قاصدك اي
حسن:قاصدي يا هانم ده مش لبس غيري اللبس ده 
هند بعثبيه:واغيره ليه وانت يهمك في اي 
حسن:لا يهمني انت هتبقي مراتي وحبيبتي وانا مسمحش بمراتي تلبس كده 
هند بهيام:بتقول اي بتحبيني 
حسن:ومراتي دي عادي 
هند :احم احم يعني بتحبني من امتي 
حسن:يلا يا هبله غيري وانزلي ومشي
عند عشق خلصت لبس ونزل وجدت سيف يجلس علي الكنبه يأكل 
عشق:فضحتنا كل شويه تأكل بيقولوا علينا مبنخلكش تشوف الاكل 
سيف:ملكيش دعوه يابت هو انا بنزل في بطنك ولا بطني انا اللي هيطلعلي كرش ولا انت 
عشق:ما المصيبه انت مبتتخنش
سيف:الله اكبر في عينك اهو نيتي أسدت
عشق:اتسدت بعد فرخه كامله وطبق رز وطبق مكرونه
سيف:انت عايزه مني اي يا بت ها
عشق:هعوز منك اي هو انت حياتك حاجه اعوزها دا انا واكل شارب عندنا
وصلوا الي مكان الفرح قعدت حور وام حور والحاج احمد وسيف وعشق علي طربيزه
وحسن وهند واخت حسن علي طربيزه
وبعد وقت خلص الفرح و رجعوا الي البيت ذهب الجميع لينام معادا الشباب والبنات كانوا قاعدين في الجنينه الشباب في ناحيه والبنات في ناحيه بعيده عنهم شويه
ذهب حسن الي هند 
حسن:يلا يا بت منك ليها كل واحده علي بيتها
اخت حسن:ليه يا أبيه حسن
حسن:اصل هنرش مياه ابعدي يابت 
اسلام:تعالي يا حور حور ذهبت واخت حسن
حسن:تتجوزيني 
هند:ها 
حسن:مش وقته مفجأه تتجوزيني مش هقولها ثاني
هند:هزت رأسها بنعم وطلعت جري علي غرفتها 
سيف:الله يسهل عقبالي يارب وهو ينظر لعشق التي كانت تنام
سيف:قومي نامش يا عشق
عشق بنوم:طب انا هطلع انام وطلعت وبعد وقت طلع الجميع
اسلام نائم علي السرير وحور علي الكنبه 
اسلام:حور 
حور:نعم 
اسلام:اي رأيك ندي لجوازنا فرصه يمكن نحب بعض
حور:انا مش هنكر اني اعجبت بشخصيتك
اسلام:يعني ممكن تبقي زي اي اتنين متجوزين
حور:خلينا نعطي أنفسنا شهر امنه شهر تعارف وبعدها نقرر
اسلام:موافق
جاء الصباح
ذهب حسن وأخبر والده أنه يريد أن يتزوج بهند ذهب والده إلي اخته هي ام هند 
واخبرها 
ام هند:نشوف الاول قرارها نادت علي هند 
هند:اللي تشوفيه يا ماما
ام هند:وانا موافقه م هتلاقي تحسن من حسن تعالت الزغاريط
حسن:انا اتصلت علي المأذون
ام هند:لسه بدري يا ابني
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
حسن:لا معلش يا عمتي انا بحبها من زمان ومش هقدر استني أكثر من كده واحنا عايشين مع بعض من واحنا في اللفه يعني مش محتجين تعارف وخير البر عاجله 
ام هند:اللي تشوفه يا ابني وحضر المأذون وتم زواج هند وحسن وأصر الحاج احمد يرجع القاهره بقي ورجع هو واسلام وام حور وحور وسيف وعشق ايضا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-