CMP: AIE: رواية جميلة والوحش الفصل الثلاثون 30بقلم سوزان محمد عبدالغني
أخر الاخبار

رواية جميلة والوحش الفصل الثلاثون 30بقلم سوزان محمد عبدالغني

   

رواية جميلة والوحش

الفصل الثلاثون 30

بقلم سوزان محمد عبدالغني



في العالم الموازي

بعد أن  يختطف المارد جميلة  ويذهب بها  للسرداب الذي يختفي فيه بيان الحقيقي

تنظر جميلة فتجد بيان في صورة الطاهي 

جميلة 

أنت طاهي القصر صحيح

 لماذا احضرتني إلى هنا وكيف فعلت ذلك  ؟

بيان 

يحاول أن  يخبرها بحقيقته ولكنه لا يستطيع الكلام

فيجلس وقد وضع يديه فوق وجهه 

كيف أخبرها أن الوزير الشرير قد سرق شكلي وهو من يجلس هناك في القصر مكاني 

جميلة

لماذا أنت صامت هكذا؟

هيا أخبرني

بيان يهز برأسه لا أستطيع الحديث

جميلة

يبدو أنك فقدت النطق ولكن كيف؟

وقد كنت تتحدث في القصر منذ يومين هذا شئ غريب

على كلاً لا أريد أن أعرف شيئاً، المهم عندي أن تعيدني للقصر  الآن وبسرعة

وعندما لا تجد استجابة منه

 تصرخ وتستغيث بصوة مرتفع

بيان

للأسف حبيبتي فصوتك لن يصل لأي مكان لأننا في بيت المارد وهو محصن بالتعاويز السحرية فلا يستطيع أحد أن يدخل أو يخرج من هنا ولا حتى صوتك يستطيع النفاذ 


وعندما لا تجد جميلة  فائدة  من الصراخ تجلس صامته 

بيان لنفسه

لقد جاء موعد الغداء وجميلة تحب أكل الملفوف 

سأطلب من المارد أن  يحضره لها ومعه وردة حمراء لأنها  تحبها ربما يذكرها ذلك بي


ثم يستدعي بيان المارد من خلال المسح على الخاتم ويطلب منه أن يحضر الطعام والورود الحمراء لجميلة

ثم يضعها أمامها 

جميلة

ماهذا لقد أحضر لي طعامي المفضل؟ومعه وردتي المفضلة، لماذا يفعل هذا الطاهي ذلك كله؟

ثم يمسك بيان بوردة ويقدمها لجميلة  

تقف جميلة لا أريد منك شيئاً ثم تضرب يد بيان بيدها فتقع الوردة بعيدا 

فيجلس بيان على الطاولة مرةً أخرى 

وهو يحدث نفسه:

جميلة تعرف أنني لا اكل الملفوف كاملاً وإنما استخرج الحشوة وأكلها سأفعل ذلك ربما تتعرف على أو تشك بي على الأقل

تنظر جميلة فتجد بيان يقشر ورق الملفوف ويضعه جانبا ويأكل الحشوة 

جميلة

ماذا يحدث الطاهي يقلد بيان بطريقة واضحة؟

لا فتون أخرجي من رأسك هذه السخافات لا يمكن أن يكون ما أفكر فيه صحيح ومايحدث أمامي  هو محض صدفة لا أكثر

بيان

سأجلس جانباً حتى تأتي جميلة وتأكل فهى لم تأكل شيئاً منذ حضورها

ثم يخرج لغرفة مجاورة وعندها تجد جميلة نفسها بمفردها في الغرفة 

أنا أشعر بالجوع سأكل بعض الملفوف بسرعة قبل عودة الطاهي

ياه طعمه طيب جداً سأجلس وأكل حتى أستطيع أن أكون قوية وبذلك أستطيع الهرب من الطاهي لاحقاً

ثم تأكل

بينما بيان يراقبها في الغرفة المجاورة عن طريق المرآة السحرية 

جيد حبيبتي أنك أكلت الآن سأكون مطمئنا عليك 

وعلى أن أستعد للذهاب لبئر برهوت ولكن  أولاً  علي قبل ذلك أن أثير الشك أكثر في قلب جميلة لتشك أنني بيان زوجها 

و بعد أن تناولت جميلة طعامها يذهب إليها بيان وهو يمسك في يده كوب الحليب وفي يده الأخرى وردة حمراء كما يفعل كل ليلة 

ثم يشرب الكوب أمامها كما اعتادت أن تراه يفعل ثم يقدم لها الزهرة بطريقته المعتادة  

حيث يجثو على ركبته ويرفع يده بالزهرة كأنه يتقدم لطلب يدها كما يفعل عادة

جميلة

ماذا يحدث؟ الطاهي العجوز يقلد بيان تماماً ولكن من أين عرف أن بيان يفعل ذلك معي وقد حدث هذا في غرفة نومنا ولم يرنا أحد، 

هناك شيء غريب يحدث ولا أعلم ما هو 

فتجلس على سريرها وهي شاردة الذهن تنظر لبيان حتى تغفو وتغلق عينيها ببطء  ثم تستغرق في النوم

بيان

والآن تصبحين على خير حبيبتي سأذهب  في مهمة قد تنقذ حياتنا 

ثم يخرج هو والماراد ليفتحا فتحة زمنية على  بئر برهوت  

وبعد لحظات يكونان هناك 

مارد بئر برهوت 

ماذا تريد؟ 

بيان

أريد  أن  أذهب  للعالم الموازي كي ألتقي بشبيهي 

المارد 

وما الذي ستضحي به من أجل  ذلك  

بيان 

بصري هو التضحية هذه المرة 

المارد 

حسناً  ولكنك ستبقي هناك طالما شبيهك هنا 

وعندما ينجز المهمة 

سيعود كلا منكم لمكانه 

ولكن لن يعود لك شكلك حتى تُكسر البلورة المسحورة    وعندها ستعود لجسدك ويعود الوزير لجسده

بيان 

موافق هيا لنبدأ

********

في عالمنا

بعد أن يخير أدهم فتون بين البقاء معه والاحتفاظ بالجنين

في اليوم التالي 

تدخل فتون  وتجري نحو أدهم  وتضمه أنا  موافقة لقد كان قرارا صعبًا  علي ولكني أتخذته أخيراً فلو تخليت عن الطفل سنرزق بغيره ولكني لا استطيع  التخلي عنك 

أدهم

حسناً سنذهب في المساء لطبيب يقوم بمثل هذه العمليات سراً 

ثم يقول لنفسه آسف حبيبتي أنا أخدعك لتتخلي عن الجنين ثم سأكسر قلبك للمرة الثانية وأبتعد عنك 

****

وبعد أن يجهز الطبيب الغرفة من أجل العملية

تنظر له فتون قائلة:

لو سمحت  أيها  الطبيب أريد أن  اقول شيئاً قبل أن  تنجز مهمتك 

الطبيب 

تفضلي ماذا تريدين؟ 

فتون 

هل فعلاً  الطفل مشوه كما يدعون؟

الطبيب 

سأخبرك بكل شئ بصراحة وعليك أن تقرري ماذا ستفعلين؟

********

في الخارج 

ينتظر أدهم  أمام  الباب ثم ينضم إليه مراد  بعد فترة وجيزة

مراد

هل انتهت العمليه؟

أدهم

لا ليس بعد لقد دخلت فتون منذ نصف ساعة،ولم تخرج بعد؛ ولكن جيد أنك رأيت رسالتي وحضرت فستصدم فتون مما سأقوله لها بعد العملية وستكرهني للأبد ولكن يجب أن تكون بجانبها كي تواسيها ولا تنهار تماماً

مراد

أتمني أن تتقبلني هذه المرة 

بعد دقيقة يخرج الطبيب وينظر لأدهم: تستطيع رؤيتها الآن

يدخل أدهم  لغرفة فتون وهو يقدم قدما ويؤخر الثانية ويغلق باب الغرفة خلفه

ويتجه نحو السرير الذي تتمدد عليه فتون ويجلس على كرسي بجوارها

فتون

تمسك يديه

الحمدلله أنك بجانبي فأنا لا أريد شيئاً آخر في الحياة وإن كان على الطفل سننجب غيره بالتأكيد فنحن لانزال صغاراً 

أدهم

يسحب يديه من بين يديها

فعلاً الحمدلله فالطفل هو الشئ الوحيد الذي كان سيربطني بك والآن لم يعد هناك مايربطنا وبمجرد نزول الطفل فقد وقع يمين الطلاق ولن نكون معاً أبداً

فتون

ماذا تقصد أنا لا أفهم شيئاً؟

أدهم

بل تفهمين كل شئ ولكنك لا تصدقين

لقد طلبت منك التخلص من الطفل حتى لا يربطني شئ بك بعد ذلك وتبتعدي عني ، فالطفل كان حجتك لتعودي لي وأنا لا أريدك، لذلك فقد كان الحل الوحيد 

كي تبتعدي عني وتتركيني في حالي هو إنزال الجنين

فتون

أنا لا أصدق ما أسمعه بالتأكيد أنت تمزح معي

أدهم

لا أمزح بل أقول الحقيقة أنت تشكلين عبئاً عليّ وأخيراً تخلصت من هذا العبء

فتون

أتعرف أدهم كم كنت أحبك؟

 لقد أحببتك أكثر من نفسي وكنت مستعدة بالتضحية بإبني من أجل هذا الحب 

ولكني الآن أكرهك بنفس المقدار تماماً، ولم أعد أرغب في التواجد معك في أي مكان ، والحمدلله أنني لم أفعل ماطلبته مني

 فأنا  لم أنزل الطفل وإلا لكنت ندمت أشد الندم

أدهم

ماذا تقصدين ألم تجري العملية؟

فتون 

لا لم أفعل ولن أنزله أبداً هذا طفلي أنا من الآن وصاعدا لقد طلبت من الطبيب ألا يخبرك أنني طلبت بقاء الطفل أعتقادا مني أنك ستندم لاحقاً علي التخلص منه وتتراجع وتحبه بعد أن يولد، ولكن للأسف، أنت  كنت تخطط لشئ آخر وهو التخلص مني

لذلك سأبتعد أنا وطفلي ولن تراني أبداً 

أدهم

ولكن الطفل مشوه وسوف يعاني لو جاء إلي الدنيا

فتون

هذا ماتدّعيه أنت  للتخلص منه

وما تقوله غير صحيح فهو ليس مشوهاً وقد أكد لي الطبيب ذلك ففي خلال النصف ساعة الماضية قام الطبيب بفحصي جيداً عن طريق الحاسوب وتأكد أن الجنين بخير وليس به أي تشوه

والآن ماذا ستفعل بعد أن عرفت أن الطفل سليم هيا أخبرني


أدهم بألم

 لن أفعل شيئاً سأنسحب من حياتك وحسب 

فتون

وهذا ما أريده تماماً فأنا لم أعد أطيق رؤيتك

 فأنت شخص أناني لا تهتم سوى لنفسك، أتعرف أدهم لقد كنت أحب شخص لقلبي والآن  أصبحت  أبغض شخص بالنسبة لي،  لقد تزوجتني وأنا  طفلة بريئة  وتركتني بعد أشهر وأنا عجوز ميتة القلب هيا أخرج  من حياتي  فأنا لا أريد  رؤيتك مجدداً  

يخرج  أدهم  مسرعاً  بينما تبكي فتون قائلة:

ماذا فعلت لأستحق منك ذلك  ، لقد كنت تريد قتل طفلنا حتى  تتخلص مني 

لهذه الدرجة لا تطيق بقائي معك 

ثم تمسح دموعها 

ولكن لا لن استسلم من أجل طفلي ويجب أن أبقي قوية 

يدخل مراد

هل ماقاله  أدهم صحيح؟

أنت لم تنزلي الطفل معقول

فتون بعصبية

نعم لم اتخلص من ابني ولا أريد أي منكم في حياتي سواء أنت أو ادهم 

مراد

ولكني أحبك 

فتون

وأنا لا أحب أحداً سوى ابني 

ثم تبكي ماذا فعل لكم هذا المسكين لماذا يحاول الجميع التخلص منه

مراد

حسناً حسناً أهدئي فضلاً

إذا كنت تريدين الاحتفاظ بالطفل فسوف أدعمك 

حتى يأتي للدنيا فلا تنزعجي أرجوك 

فتون 

أنت  أيضاً  حاولت أن  تجهضني بالقوة فاتركني في شأني

مراد 

قد كنت أفعل  هذا لأنني ظننت أن الطفل مشوه كما اخبرني أدهم ولم أكن أريدك أن تعاني سامحيني حبيبتي

وهيا بنا للفيلا فأخوتك ينتظرونك هناك 

وسابقي معكم في الطابق الأرضي  لأكون في خدمتك حتى الولادة،ولا تخافي فلن أحاول التقرب منك 

ثم يحاول أن يمسك بيدها كي يسندها 

 ولكن فتون تبعده 

لا تفعل فأنا أستطيع المشي بمفردي ثم تسير لخارج المشفي

ثم تركب مع  مراد في سيارته ويتوجان للفيلا

*****

وبعد أن يوصلها مراد للفيلا  يتوجه لمقابلة أدهم في شقته

أدهم

ماذا تريد لقد تمت مهمتي بنجاح  وابتعدت عني فتون مراد

لا أبداً جئت أشكرك على الوفاء بوعدك  

أدهم

لا أريد شكرا منك ما أريده ألا تزعج فتون حتى تضع الطفل


مراد

 ولكن متى ستسافر فالمفترض أنك حجزت تذكرة على الطائرة المتجهة لأبوظبي وستغادر مصر

أدهم

كنت سأفعل هذا لو اسقطت فتون الطفل وتزوجت بك ولكنها لاتزال زوجتي حتى تلد بالطفل، وعلي أن أكون بجانبها 

مراد

هذا أسخف شئ سمعته على الإطلاق

ثم يقول لنفسه:

علي أن أجد طريقة لابعدك عن فتون فلو بقيت بهذا الحال تتقرب منها فستعود لك وأخرج أنا من اللعبة

حسناً لا يوجد أمامي غير سامح ودوائه السحري سأعطيك جرعة زائدة لتفقد الذاكرة وأتخلص منك

ثم ينظر لأدهم حسناً سأذهب الآن فقد تذكرت موعداً 

وبعد أن أنهيه سأحضر معي بعض الطعام  ونتحدث  في موضوع فتون ونرتب ما سنفعله معاً

هيا بالأذن منك وينصرف

******

يذهب مراد لسامح في شقته ويطرق الباب

يفتح سامح

أهذا أنت، ماذا تريد؟

مراد

هكذا تستقبل صديقك القديم  

سامح

بعد مافعلته  من سرقة المواد الخطرة من معملي وأعطائها للصديقنا أدهم لم تعد صديقي

مراد

وأنت فعلت معي نفس الشئ وأعطيتني دواء جعلني أفقد الذاكرة ليومين 

سامح

كنت أريد التخلص من شرك فقط لأنك كنت تهددني

مراد

حسناً  لننسي الماضي قليلاً  

أنا الآن أريد نفس الدواء الذي أعطيته لي وجعلني أفقد  الذاكرة، وأعدك أنني لن اؤذي به أحد

سامح

هل أنت مجنون أم  ماذ؟  

 لن أدعك تأخذ شيئاً  ، ويكفي مافعلته من قبل ودمرت حياة أشخاص  أبرياء

مراد 

هذه المرة أريده كي أفعل  خيراً  ، فكما تعلم سأتزوج من فتون،  وأدهم سيكون حزينا لفقدها فما رأيك لو أعطيته بعض النقاط فقط لينسى حزنه وينسي فتون كي يستطيع أن  يعيش حياته بسلام

سامح

كلامك غير منطقي وسوف تشفي فتون إن شاء الله

مراد

كيف؟

هيا اخبرني بما لديك من  الأخبار، هل فتون ستشفي من مرضها فعلاً؟

سامح

نعم فلقد وجدت أن أنثي الفئران التي تزاوجت مرة واحده ثم انفصل عنها الذكر لم تتأثر هي والجنين 

لأن الجسم قام بعمل أجسام مناعية تقاوم المصل الملوث إذا دخل جسمها مرة آخرى ، ولأن أدهم لم يبق سوى ليلة واحدة مع فتون فهي ستقاوم المرض ولن تتأذي هي وصغيرها 

لذا من الممكن أن يعود أدهم لفتون  ولن يحدث لها شئ وبالتالي لن يحتاج أدهم للدواء الذي معك كي ينسي إذا كان بإمكانه أن يعيش معها مرةً أخرى

مراد 

في جميع الأحوال يجب أن ينسي فتون فلن أتركها له مرةً أخرى

وإذا لم تعطيني أياه برضاك سآخذه تحت تهديد السلاح 

ثم يخرج مسدسا من جيبه ويوجهه نحو سامح 

هيا أعطني الدواء حالاً قبل أن أفرغه في رأسك 


فيتجه سامح  نحو إحدي الرفوف ويجد الدواء فيمسك به هذا هو 

فياخذه مراد منه ويضع المسدس في جيبه

سامح

سأبلغ الشرطة على تهديدك لي وأخذ دواء خطير بالقوة وتحت تهديد السلاح

مراد

لن تفعل لسبب بسيط وهو أنني سأقتلك 

سامح

لا تنسى أنك ستدخل السجن إذا قتلتني ولن تتزوج بفتون أو غيرها

مراد

معك حق لن أفعل

 فلماذا أقتلك وأعرض نفسي للسجن بينما أستطيع  أن  أجعلك تفقد الذاكرة

سامح

لا تفعل أرجوك


يضحك مراد ثم يمسك سامح بقوة ويضع معصمه حول رقبتة ويخنقه ويسقيه جزء من الدواء ويتركه ملقي على الأرض وينصرف

****

بعد بضع دقائق يكون مراد أمام شقة أدهم فهي فوق شقة سامح مباشرة ويدق على الباب

يفتح أدهم الباب ويقول لمراد 

لقد حجزت الطعام وسوف يأتي بعد قليل  

أدهم

لا رغبة لي في الطعام  ولا حتى الحديث فأخبرني بما تريده وغادر فأنا لست بخير

مراد

طبعاً عزيزى سأفعل بالتأكيد ولكن ألن تعزمني على كوب عصير فأنا أشعر بعطش شديد 

أدهم

حسناً سأحضر لك عصيراً 

ثم يذهب أدهم  ويجلب زجاجة من الصودا 

مراد 

في نفسه

يجب أن  أشغله لأضع له دواء فقد الذاكرة في شئ ما

ثم يقول لأدهم

آه أشعر  بصداع شديد هل عندك مسكن

ينطلق أدهم  لاحضار الدواء بينما يضع مراد نصف الزجاجة لأدهم  في دورق المياه بعد أن يسكب منه كوباً

أدهم

تفضل المسكن 

يأخذ مراد المسكن  بكوب الماء الذي في يده

أدهم

حتى أنا أشعر بالصداع 

مراد

حسناً خذ حبة مسكن كي تستفيق، ثم يسكب له كوبا من دورق المياه الذى وضع به الدواء 

تفضل 

يأخذ أدهم الكوب من مراد ولكن هاتفه يدق فيترك الكوب على الطاولة ويمسك بالهاتف

ثم ينظر لمراد قائلاً:

تستطيع الانصراف فلدي مكالمة مهمة

يخرج مراد وهو مغتاظ 

وهو يقول لنفسه:

كاد أن يشرب الماء من الذي اتصل وافسد خطتي 

ولكن لا بأس عاجلاً أم أجلا  سيشربه 

 ثم يغلق الباب وينصرف

****

أدهم

ألو حضرة الطبيب 

أخبرتني فتون أن الجنين بخير فهل هذا صحيح؟

الطبيب

نعم فكل الفحوصات تقول ذلك

أدهم

أرجوك تابعها في الفترة القادمة وكل تكاليف العلاج سأرسلها لك ولكن لا تخبر فتون بذلك

الطبيب

حسناً سأفعل اطمئن

ثم يغلق أدهم الهاتف ويأخذ كوب الماء ليبتلع الحبة المسكنه ويقربه نحو فمه رويدا رويداً

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد


                الفصل الواحد والثلاثون من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-