CMP: AIE: رواية صغيرة الهادي الفصل الثاني2بقلم مريم سلامه
أخر الاخبار

رواية صغيرة الهادي الفصل الثاني2بقلم مريم سلامه


 رواية صغيرة الهادي الفصل الثاني2بقلم مريم سلامه



هادي: عريس ايه وزفت  ايه اللي انت بتقوله ده يا عميي 
ـ في ايه يا هادي بتعلي صوتك علي عمك ليه وفيها ايه عريس فيها حاجه دي 
هادي بعصبيه: يا بابا انا اقصد ان هي لسه صغيره وامتحاناتها قربت 
ـ يا هادي هو لسه بيطلبها لسه معطتنيش رأيها لسه 
ـــ ها يا بنتي اخليه يجي 
هادي بيبص لمريم مترقب اجابتها 
مريم: بص يا بابا حضرتك انا لسه صغيره فعلا زي ما هادي قال وكمان مش عايزه حاجه تشغلني عن الدراسه 
ـ خلاص يا بنتي انا مش هغصبك علي حاجه 
حنان: انا روقت الشقه اللي قدامنا اول مقولتلي  يا قمر ان انتوا هتقعدوا فيها 
مريم: ايه ده يا عمي انتوا هتستقروا هنا خلاص 
ـ ايوه يا بنتي هنقعد هنا معاكوا 
مريم: طيب اسيبكوا انا وادخل اكمل مذاكره 
هادي بغضب: انا ماشي 
قمر: رايح فين يا هادي الساعه داخله علي 11
هادي: مش رايح يا امي هشوف واحد صاحبي وجاي 
ـ طيب احنا نستأذن بقي 
ـ متخليكوا قاعدين شويه 
ـ لا عشان نروح نستريح شويه 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ما انكرش اني فرحت برد فعله مش ممكن يكون بيبادلني نفس الشعور لا يا مريم طلعي كل ده من دماغك وركزي في مذاكرتك الامتحانات علي ابواب 
احمد صاحب هادي: ما قولتلك يا هادي خد خطوه واتقدملها 
هادي: احمد قولتلك لسه صغيره انت عارف فرق السن بينا قد ايه 
احمد: وايه يعني انت عندك 26سنه وهي عندها 18سنه مش كتير والحب مش بالسن علي فكره 
هادي بتنهيده: مش عايز اظلمها معايا انا حاسس ان هي بتحبني وانا كمان بحبها بس مش لازم ده يحصل هي لسه صغيره 
احمد: انت مخك ده ايه احنا اللي هنعيده هنزيده خلاص ياعم طلاما مش عايز تاخد خطوه وتتقدملها سيبها بقي انت كده بتوقف حالها 
هادي بعصبيه: احمد انت بتقول ايه هي لو مكنتش ليا مش هتكون لغيري 
احمد: انت كلامك متناقض عن بعضه طيب هتتقدملها  طيب 
هادي: مش عارف انا حاسس اني مشوش 
احمد: خلاص لما تكون عرفت تكون هي راحت منك انا كنت معجب بيها و خلاص ياهادي هتقدملها 
هادي بعصبيه:ضربه بالبوكس انت بتقول ايه يلا انا خلاص قررت ان بعد النتيجه ما تطلع هتقدملها وهتجوزها سواء برضاها او غصب عنها 
احمد بضحك: ايدك تقيله كان لازم اقول كده عشان تتحرك 
هادي: ماشي يا ظريف انا ماشي 
احمد بضحك: ابقي سلملي عليها 
هادي: بس يلا شكلك عايز تتربا 
احمد: خلاص ياعم مشي 

ـ نزلت عشان اشتري حاجه من السوبر ماركت كنا الساعه 12ونص بليل وانا طالعه البيت 
هادي بعصبيه: بتعملي ايه في الوقت ده بره 
مريم بخوف ودموع: والله مش بعمل حاجه انا كنت نزله اشتري حاجه بس 
هادي بنرفزه: حاجه ايه الساعه 12
مريم بخوف: كنت عايزه اكل شوكولاته 
هادي وهو بيشد في شعره: وماقولتليش ليه 
مريم: وانا اقولك ليه 
هادي: اخفي من وشي دلوقت 
ـ طلعت اجري من الخوف ايوه العمر مش بعزقه 
طلعت اكلت الشوكولاتة ونمت وانا بفكر فيه 
صحيت علي رنة الفون 
مريم بنوم: الو 
ـ قومي يلا عشان تصلي الفجر 
مريم بصيت في الفون: لقيته رقم هادي 
مريم: حاضر قايمه اهو 
قومت صليت الفجر وقريت الاذكار والورد بتاعي في البلكونه عشان الوقت ده بيبقا جميل وقت الشروق وبعد كده دخلت عملتلي شاي بلبن العشق وطلعت البلكونه تاني عشان اذاكر 
هادي: بتذاكري ايه 
مريم: حرام عليك خضتني 
هادي: سلامتك من الخضه  بتشربي ايه 
مريم: بشرب شاي بلبن اعملك 
هادي: لا اعملي قهوه بلبن 
مريم: لا قهوه الصبح علي الريق لا هعملك شاي بلبن 
هادي: تمام 
دخلت عملتله وطلعت
هادي: تسلم ايدك 
هادي: هو لو فيه عريس اتقدملك محترم هتوافقي بيه 
مريم: لا 
هادي: ليه إن شاءلله بتحبي حد 
مريم ببرود: ايوه 
هادي بعصبيه وزعيق: نعمممم انت بتقوليي ايه 
مريم: وطي صوتك الناس نايمه وايوه انت سألت سؤال وانا جاوبت 
هادي بنرفزه: بقولك ايه يا بت الناس انت هتخلصي امتحانات من هنا ومش هستنا اكتر من كده وهنكتب الكتاب علي طول 
مريم بفرحه بس بتحاول تداريها: مش لما ابقي اوافق
هادي: لا ما انت هتوافقي غصب عنك اصل أنا مترفضش 
مريم: لا وانا مش موافقه ها نيني 
هادي بعصبيه: بصي يا بت بقي انا بحبك 
وانسي اللي انت بتحبيه ده عشان انت مش هتكوني لحد غيري 
مريم بضحك: طيب علي فكره بقي انا كمان 
هادي بضحك: انت كمان ايه 
مريم بتهرب: ايه ده الساعه 7يلا انا هدخل عشان عندي درس 
هادي: ماشي اهربي براحتك مسيرك تقعي واه انت ترجعي الدرس تاني 
مريم: حاضر يلا سلام 
هادي: سلام 
ـ دخلت صليت الضحي ولبست 
حنان: ايه ده انت تعبانه يا حبيبتي 
مريم بضحك: ليه بس ياماما 
حنان: اصلك قومتي من غير ما اصحيكي 
مريم بإبتسامة: عادي يا ماما انا همشي بقي 
حنان: ماشي خلي بالك من نفسك 
مريم: حاضر عايزه حاجه 
حنان: سلامتك 

ـ ده ايه الهنا ده كله متأخرتيش زي العاده وبتضحكي 
مريم: ايه يا ستي مش عايزاني اضحك 
حنين: يا ستي ربنا يديمها ضحكه بس ايه الصناره غمزت 
مريم: يلا بس لما نطلع هحكيلك 
ـ ماشي 
يااه اخيرا ماده غتته 
مريم: ايوه والله مش بحبها يلا بس عشان نروح درس مستر هادي هنتأخر 
حنين: احنا مش اتطردنا امبارح 
مريم: ما هو رجعنا تاني 
ـ انسه مريم ممكن لحظه 
مريم: نعم 
ـ ممكن اخد رقمك عشان تبعتيلي الملخصات 
مريم: انا ممكن اديك الملخصات تصورها وترجعها انما رقمي لا 
هادي بغضب وزعيق: مرييييييم...... 

يتبع 
                     
الفصل الثالث من هنا               


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-