CMP: AIE: رواية غفرانها الفصل الثالث3الاخير بقلم شروق حسام
أخر الاخبار

رواية غفرانها الفصل الثالث3الاخير بقلم شروق حسام


 رواية غفرانها الفصل الثالث3الاخير بقلم شروق حسام


فريد بصدمة وهو بيضربها بالقلم "الحق مش عليكي الحق عليا اني بعت الغالي بالرخيص بعت الذهب بالفلصو"

_"انا ازاي اصلا قدرت اسامحك بعد ما اتجوزتي اخويا"

_"انتي طالق طالق بالثلاثة يا غلطة عمري طالق طالق طالق"

منال بجنون "لا لا انت ليا انا بس فلوسك وحياتك ليا"

الشرطي بصرامة "يا عسكري خد المتهمة علي الحبس"

_"استني عشان تعرفي اني احسن منك انا جبت اهلك من الصعيد عشان يربوا ولادك يا منمن"

_"بس دول ولاد اخويا"

_"مبسش ياحبيبي اهلهم أولي بيهم وهم هيعرفوا يربوهم احسن مننا"

...............

_"ايه اللي حصل يولاد ومنال فين"

_"انا طلقت منال"

_"يلهوي ياخيبتك السودا في ابنك يافوزية انتوا محسودين"

_"الحمد لله اني كشفت حقيقتها دي سرقت دهب مراتي وكانت هتبعيه ودلوقتي هي في السجن"

فوزية سمعته بصدمة وهي مش قادرة تتكلم

فريدة بسخرية "وكمان ايه محسودين دي انتي المفروض تقوليها ليا انا وفريد بعد ما اتجوز عليا ولا انتي رأيك ايه يا مرات عمي"

_"الاستاذه اللي انتي فضلتيها عليا وجوزتيها جوزي عشان ولادها او ولاد ابنك التاني بمعنى اصح سرقت الذهب ومكنتش اصلا بتحب ابنك كانت واخداه زي كوبري للفلوس وعشان تحقق مصالحها"

_"كان في مثل بيقول خيرا تعمل شرا تلقى بس انتي اذيتيني بس في الاخر ابنك هو اللي اتاذى يعني شرا تعمل شرا تلقى وخيرا تعمل خيرا تلقي"

فريد بزعيق "فريدة ايه اللي انتي بتقوله ده اعتذري لماما حالا"

_"بس...."

_"من غير بس يالا اعتذري"

فريدة بتمثيل الحزن "انا اسفه يا ماما حقك عليا"

خلصت كلام وبعدين سابتها وطلعت علي شقتها

............

بعد ساعة دخل فريد الأوضة وهو مكشر وزعلان

فريدة بدلال مصطنع " ايه يا بيبي كل ده اتاخرت عليا ليه"

مردش عليها وراح خد شاور وغير هدومه بعد مخلص راح نام علي السرير واداها ضهرو

فريدة وهي بتبوس خده " انت لسه زعلان مني انا مكنتش اقصد اجرح ماما في الكلام وكمان انا اتاسفتلها هي لسه زعلان مني" ( ياجبروتك ياشيخة ياجبروتك)

فريد بحزن وتعب "مكنش ينفع اللي قولتيه ده يا فريدة بعد ما انتي طلعتي ماما تعبت والضغط عندها بقي عالي جدا وكان هيغمي عليها ولحد ما طلعت مكنتش بتتكلم انا مسبتهاش الا لما اتاكدت أنها نامت"

_"خلاص يا حبيبي ما تزعليش وان كان علي ماما هبقي انزلها واعتني بيها"

_"وكمان انا عندي مفاجأة ليك"

_"مفاجأة ايه"

_"مش دلوقتي كمان اسبوع وتعرف"

_"انتي...."

_"يلا ننام ياحبيبي انا تعبانة أوي تصبح على خير"

_"وانتي من اهل الجنة"

................

عدي اسبوع وجيه اليوم اللي حددته فريدة

فريدة كانت محضرة سفرة بكل انواع الأكل ومرتبة الشقة وكانت مستنية فريد هي كانت مجهزة كل حاجة بدقة عالية عشان تحقق هدفها

شوية وفريد جيه راحت قالت له فريدة بسرعة "غمض عينك يا فريدي"

فريد بمرح "انتي ناوية تق**تليني ولا ايه يافيري"

فريدة بهمس "تصدق بالله نفسي والله نفسي بس اعمل ايه ربنا حرم علينا الق**تل لولا كده كنت قتلتك اتفو عليك كل**ب ميساواش"

_"فريدة حبيبتي فريدة رحتي فين انا بقي لي شوية بنادي عليكي بتفكري في ايه انا مغمض بقي لي مدة وعيني وجعتني"

_"لا ياحبيبي معاك تقدر تفتح عينك دلوقتي"

فريد بص حواليه بإنبهار وقال بإعجاب "ايه ده ايه ده ايه ده ايه الحلاوة دي يا الرضي ده كله ياست فيري"

_"ده ميجيش حاجة في اللي هقولهولك"

فريدة بهمس عند ودنه "أنا حامل ياحبيبي"

فريد بسعادة كبيرة "ايه حامل من أمتي"

" قصدي ألف مبروك ياحبيبتي"

فريدة بسعادة مصطنعة "الله يبارك فيك يا قلبي انا بقي ياسيدي حامل من 5 شهور ومكنتش حاسة بالحمل"

بعدين قالت بحزن حقيقي "اليوم اللي انت كتبت كتابك فيه علي منال كنت لسه راجعة من عند الدكتور عشان كنت حاسة بتعب و هناك عرفتني اني حامل وكنت جاية افاجأك بس انت كسرتني"

_"علي العموم كل ده ماضي وعدي مش هتكرر مش كدا ياحبيبي"

_"اه اه طبعا يا حبيبتي أن شاء الله هعوضك عن كل يوم زعلتي مني فيه"

_"اه صح عايزة أسألك علي حاجة"

_"اسألي"

_"هو انت قربت من منال ولا لأ"

فريدة بتوتر ولجلجة في الكلام " لا لا لا طبعا ياحبيبتي.... انتي عا.. عارفة ان جوازنا كان مؤقت بس .... عشان ولاد أخويا"

_"انت كنت حبتها تاني"

فريد بكذب ونفاق "لا طبعا ياحبيبتي انا اكتشفت اني عمري ما حبيت ولا هحب غيرك"

خلص كلامه بعدين حضنها "تعالي نحتفل بالخبر الحلو ده"

_"مينفعش الدكتورة منعاني من الحركة أو أي جهد طول شهور الحمل"

فريد بعبوس "ايه الدكتور اللي مابتفمش دي"

_"ده خطر علي البيبي وممكن لقدر الله ينزل" 

فريدة في نفسها وكأنها بتكلم بنتها "انا اسفه ياحبيبي بعد الشر عليكي بس أنا لازم اقول كدا عشان اخد حق اخوكي اللي راح قبل ما أشوفه"

_"لا خلاص صحتك وصحة البيبي اهم"

_"تعال نتعشي ونسهر نتفرج علي فيلم اكشن من اللي بتحبه"

فريد وهو بيبوس ايديها "ماشي ياحبيبتي"

بعد فترة كان فريد نايم علي الكنبة بتعب وهو بيتفرج علي الفيلم وفريدة قاعدة جنبه بتبصله بإشمئزار 

_"كتك القرف في شكلك اللي يقطع الخميرة انا معرفش ازاي كنت بحب واحد زيك اناني ومش بيحب غير نفسه بس أنا هوريك الويل"

................

عدي شهرين وفريدة مطلعة عين فريد طلبات الوحم في آخر الليل مجنناه وهو ساكت ومستحمل عشان ينفذ اللي في دماغة

ده غير الشركة بتاعه كانت قربت تفلس بسبب شخص ميعرفهوش وحاليا الشركة عليها ديون كتير

فريد ببرائة مزيفة "فريدة حبيبتي تعالي اقعدي جنبي عايزة اقولك علي خبر حلو"

فريدة وهي بتسرح شعرها عشان خارجة"نعم يا بيبي في حاجة ولا ايه"

_"انا قررت انقل الشركة بإسمك هدية عشان بنتنا"

فريدة بصدمة مصطنعة وهي بتحط ايديها علي بؤها "انت بتقول ايه يا فريد انت فاجئتني"

_"حبيت اعملها لك مفاجاه يا حبيبتي امضي على الورق ده بس والشركه هتبقى ليكي"

مضت فريده على الورق بعد ما قراته ومسكته في ايديها جامد

_"ألف مبروك ياحبيبتي"

_"الله يبارك فيك يا روحي"

رن الجرس وفريد راح عشان يفتح وفريدة وراه لقي البوليس قدامه

_"انت فريد أحمد المنشاوي"

_"اه انا في حاجة يافندم"

_"مطلوب القبض عليك امسكوه يا عساكر"

_"في ايه أنا معملتش حاجة طب قولولي انا متهم في ايه"

_"في القسم هتعرف"

فريد بصراخ "فريدة اتصلي بالمحامي يجي"

فريدة بهمس "ههههه اللهم لا شماتة بس أنا شمتانة"

فريدة بقلق مصطنع "حاضر يا حبيبي متقلقش"

....................

_"يافندم ينفع اعرف انا مقبوض عليا ليه"

_"نصب واحتيال وسرقة لشركات المحمدي"

فريد بلجلجة "انا معملتش حاجة من كل ده"

في الوقت ده دخلت فريدة وجنبها سامر المنشاوي

_"فريدة جبتي المحامي"

_"محامي ليه يا حبيبي انت عايزه في حاجة"

_"اه صح احب اعرفك سامر المنشاوي ابن خالتي"

فريد بصدمة واستيعاب "اه يا ولاد الك** انا فريد المحمدي تضحكوا عليا"

سامر بحدة "اعترف نفسك واتكلم باحترام دلوقتي رقبتك بين أيدينا"

_"ده غير فيديوهات كاميرا المراقبة اللي لقطتك وانت بتسرق ده غير الناس اللي انت كنت بتبعتهم بتفكيرك انهم بيحاولوا ينصبوا عليا"

_"انا يا فريده انا تعملي فيا كده انا عملت لك ايه"

_"قول ما عملتش ايه اوهمتني انك بتحبني اتجوزت عليا مرات اخوك الزباله اللي في السجن حاليا اليوم اللي كنت جايه اقول لك فيه اني حامل في تؤام كسرتيني وكسرت فرحتي انا لما دخلت المستشفى ما كانش عندي انهيار عصبي كانت حاله اجهاض ابني كان مات الله يرحمه ما كانش فاضل لي غير بنتي عشان كده قررت انتقم منك بس سبحان الله ( إنَّ الله يُمْهِلُ ولا يُهْمِل ) لما كنت عايزه انتقم من مناا ساعتها سرقت الذهب لوحدها من غيرتها من غير حتى ما اعمل اي حاجه وانت سرقت ونصبت وامك سايباها لله ده انا كنت بعتبرها زي امي واكتر وهي وجوزتك منال عشان احفادي هههه ده حتى يا مفتري سمعتك سمعتك وانت بتقول لها اللي اني خدامة عندكم واللي انت مش بتحبني ده حتي "

فريد بصدمة "ابني مات انا اللي قتلته سامحني يا ابني علي حصلك بسببي"

فريدة بهمس عند ودنه " ولا عمره هيسامحك احب اقول لك يا مغفل ان انا سبب افلاسك انا اللي اتفقت مع ابن خالتي عشان ياخد صفقات شركتك من غبائك كنت بتحسب ان انت كده هتورطني في الديون بس انت ما تعرفش ان الشركة دلوقتي بقت باسمي وهترجع زي ما كانت واحسن من قبل كدا مليون مرة كل الفتره دي كنت مستحملاك عشان احقق هدفي"

_"انتي تعملي في جوزك كده انا مش مصدق"

_"لا صدق وكمان انت مش جوزي انت طليقي مش انا رفعت عليك قضيه خلع واتقبلت"

_"سامحيني يا فريدة اديني فرصة واحدة وانا هتغير سامحيني انااا اسف"

_"انا مش بسامح واللي بيسامح ربنا"

_"سلام يا مخلوع اتمني أن السجن يعجبك"

فريد بجنون "فررررريدة تعالي هناااا متسبنيش يا فررررريدة اناااا اسف سامحيني فررررريدة اغفر لي"

قدام القسم

_"ارتاحتي كدا يافريدة"

_"تصدق اه عمري ما حسيت براحة زي ما حسيت دلوقتي"

سامر بمرح "يلا نروح خالتي عامله لنا فراخ مشويه ومكرونه بشاميل"

فريدة بجوع "طب يلا بسرعة"

...................

بعد 5 سنين 

فريد اتحكم عليه بالسجن 20 سنة مع الأشغال الشاقة ومنال متحملتش السجن وانتحرت وفوزية اتجننت بعد ما عرفت بسجن ابنها وجالها صدمة عصبية وفقدت النطق فقرايبها دخلوها دار للمسنين

كنت قاعدة علي البحر وجنبي ماما وسامر جوزي بيلعب مع ولادنا فرح ومعاذ

_"انتي مبسوطة يا حبيبتي"

_"تصدقي ياماما من بعد ما اتجوزت سامر عرفت أن هو ده نصيبي في الدنيا وحبي الحقيقي ودلوقتي أن مقدرش استغني عنه لحظة"

محاسن وهي بتحضنها " ربنا يديم سعادتك يا رب"

_"خيااانة بتحضنوا بعض من غيرنا طب احنا روحنا فين"

فريدة بمرح "فيه ايه يا سمسم كدا تخضنا"

بصت فريدة لأمها راحوا هما الاتنين فتحوا أيديهم فجري سامر والأولاد يحضنوهم 

فريدة بحب "ربنا يخليكم ليا انا بحبكم"

كلهم في صوت واحد " واحنا كمان بنحبك"

                 تمت بحمد الله 

لقراءة باقي الفصول من هنا





تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-