CMP: AIE: رواية جميلة والوحش الفصل الثالث والثلاثون 33بقلم سوزان محمد عبدالغني
أخر الاخبار

رواية جميلة والوحش الفصل الثالث والثلاثون 33بقلم سوزان محمد عبدالغني

 

رواية جميلة والوحش

الفصل الثالث والثلاثون 33

بقلم سوزان محمد عبدالغني



المقدمة


في عالمين مختلفين عالم خيالي والآخر على أرض من الاراضين السبعة حكاية أربعة أشخاص

الأولي للأمير بيان الذي سُحِر فأصبح  بشعاً وأصبح كل همه أن  يجد فتاة جميلة تحبه فتنقذه من السحر

وفي العالم الموازي 

مُغن مشهور يقوم أحد أصدقائه بوضع مادة غريبة في قهوته ليصير بشعاً لأن حبيبته معجبة بالمغني،  فيسعي المغني للأنتقام من صديقه بجعل خطيبته تتزوج به بالرغم من بشاعة منظره 

فهيا لنتعرف  على الحكاية 

**********

في العالم الموازي

يفتح احدهم الباب ليدخل غرفة جميلة

فتضرب جميلة  الشاب الذي دخل على رأسه  ظنا منها الطاهي الذي خطفها 

وعندما يسقط على  الأرض  تكتشف أنه بيان 

جميلة 

أفق بيان أنا آسفة حبيبي لم أكن أعلم أنه أنت


يستفيق أدهم 

ماذا حدث؟

جميلة

آسفة حبيبي لقد ظننتك الطاهي لذا ضربتك على رأسك سامحني

أدهم

فتون أنت هنا

جميلة

من فتون هذه يبدو أن الضربة أثرت على عقلك

أدهم يغمض عينيه ويقول في نفسه:

زوجة بيان تشبة فتون بشكل غير معقول مع اختلاف الملبس فهذه تلبس طرازا ملكيا قديما 

ثم يفتح عينيه ماأسمك؟

جميلة

ياويلي ماذا حدث لك بيان هل فقدت الذاكرة ولا تتذكر أسمي 

أدهم

أنا لست بيان زوجك أنا أدهم شبيهه

جميلة

آسفة حبيبي لم أعلم أن الضربة قوية هكذا وأثرت على ذاكرتك

ثم تعانقه

يبعدها أدهم 

أسمعني سيدتي أنا لست بيان أنا شبيه زوجك من كوكب الأرض وجئت كي أخلص زوجك بيان من السحر الذي قام به وزيره الساحر

جميلة

أنا لا أفهم شيئاً إطلاقا مما تقوله، ماذا يحدث بالضبط؟

أدهم

ببساطة شديدة زوجك بيان ذهب لبئر اسمه غريب 

جميلة

بئر برهوت

أدهم

نعم هو بئر برهوت هذا، وذهب معه الوزير الشرير حيث قدم بيان تضحية هناك من أجل شفائك أنت وأمه 

فتبدّل جسده مع جسد الوزير الشرير وفقد  بيان صوته من أجل أن تعودي جميلة كما كنت وتفك اللعنة عنك نهائياً

جميلة

أتقصد أن الطاهي هو بيان وبيان هو الطاهي 

أدهم

نعم فقد تبادلا الأجساد 

جميلة

أنا لا أصدق ما يحدث

ولكني كنت أشعر أن هناك شئ خاطئ في بيان عندما كنت في القصر فهو لم يكن يتصرف على طبيعته وكان يبدو قاسيا مع كل المحيطين به ، 

وعندما خطفني الطاهي تعجبت من سلوكه معي بسبب معرفته بتفاصيل كانت تحدث بيني وبين بيان وأخذ يفعلها أمامي ولعله كان يريد لفت نظري كي أفهم أنه بيان الحقيقي

ولكن أين هو بيان الآن؟

أدهم 

هو هناك في عالمي  وسوف يعود إلى  شكله مرةً  أخرى  ويرجع لعالمه عندما نسرق البلورة المسحورة  من الوزير الشرير  ونحطمها 

جميلة 

كلامك يذكرني بالشئ اللامع الذي رأيته في جيب بيان أقصد الوزير الشرير  

أدهم 

وماشكلها؟ 

جميلة 

لم أرها فبمجرد إقترابي منها جاء خلفي وامسك يدي وعندما فتح لي جيبه لم أر شيئاً واختفى الضوء تماماً

أدهم

أفهم من كلامك أن البلورة المسحورة غير مرئية 

حسناً سأجد حلاً فيجب أن نعرف أين يخفيها هذا الشرير لنحطمها 

جميلة

حسناً ولكن علينا العودة للقصر بطريقة ما وتكون مقنعة للساحر حتى لا يشك في الأمر 

أدهم

أخبريه أنك أستطعت أن تجعلي الطاهي ينام ثم مسحت على خاتمه فنقلك المارد إلى القصر 

جميلة

فكرة ممتازة، ولكن ماذا ستفعل أنت؟

أدهم

أنا سأذهب للقصر أيضاً  وألبس ثيابا مطابقة لما سيلبسها الساحر ولكن سأتخفى حتى لا يراني  وعندما لا يكون الساحر موجودا سأصدر الفرمانات دون أن يعلم وأفسد عليه خططه 

جميلة

شكرا لك لأنك تساعدني 

أدهم

آسف ولكني أريد شيئاً في المقابل 

جميلة

ماذا تريد، لو تريد مالا فلدي جواهر رائعة سأمنحك إياها

أدهم

في الحقيقة أريدك أن تبكي وتذرفي الدموع

جميلة

ولماذا هل أذيتك في شئ؟

أدهم

لا ولكن دموعك فيها ترياق لمرض زوجتي، فقد وضع لي أحدهم مادة غريبة جعلتني أبدو كوحش ولكنني شفيت وللأسف نقلت العدوي لزوجتي ودموعك هي الترياق الوحيد كي تشفي

جميلة

تتنفس الصعداء 

الحقيقة تعجبت من طلبك في البداية ولكن طلبك بسيط سأحاول البكاء الآن 

آسفة  حاولت ولا أستطيع 

فيجب أن يكون هناك شئ يحفزني على البكاء

أدهم

مثل ماذا؟

جميلة

قصة حزينة مثلاً

أدهم

حسناً سأجد لك قصة حزينة لتبكي  بسببها

 أستمعي جلالة الملكة

كان يامكان في سالف العصر والأوان أمرأة يتيمة تزوجت بشاب فقير مثلها وعندما كانت حاملاً  في الشهر الأخير توفي زوجها في حادثة وتركها دون مصدر رزق تعيش منه

واضطرت السيدة المسكينة للعمل كي تنفق على نفسها وابنها الصغير الذي لم يتجاوز الثالثة من عمره

وعندما كبر الطفل وأصبح في سنوات المدرسة الأولى كانت الأم قد فقدت إحدى  عينيها فكان الطفل يخجل من أمه بسبب عينها العوراء 

وفي يوم من الأيام  طلب منها ألا تحضر للمدرسة 

لتأخذه حتى لا يسخر منه الأولاد 

وبالفعل كانت تراقبه من بعيد حتى تطمئن لذهابه وعودته للبيت ثم تطعمه وتعود للشارع  مرةً أخرى لبيع الخضار لتوفر له المال حتى تنفق عليه


وكبر الشاب وأكمل تعليمه وأصبح مهندسا

 فذهب لأمه  وأخبرها أنه  لا يريد أن تكون جزء من حياته مرةً  أخرى  وأنه سيهجرها لأنها كانت مصدراً لسخرية الناس منه طوال حياته بسبب عينها العوراء

فهو لم يعد يتحمل أن ينتقده أحد بسببها بعد الآن 

ثم ترك المنزل  دون رجعه 

وذهب الشاب وعمل مهندسا في مصنع كبير للنسيج 

وبسبب دعوات أمه المتواصلة له بفتح أبواب الرزق والخير له

فيكون ذلك سبباً في أن يعجب به صاحب المصنع بسبب تفانيه في العمل وأمانته ويخبره أنه سيزوجه ابنته الوحيدة وعندما يسأله صاحب المصنع عن أسرته يخبره الشاب أنه وحيد وأن جميع أهله قد توفوا  فيقام الزفاف ويزف لعروسه دون أن يخبر الشاب  أمه 

وتمر السنوات 

ويموت صاحب المصنع ويصبح هو المالك نيابة عن زوجته  وتتوسع شركاته ويكبر أولاده  

ثم ترسل له أمه رسالة على  عنوان مكتبه وبعد أن  يستلمها ويقرأ ماكتب علي الخطاب من الخارج يعرف أنها من أمه  فيضع الخطاب ولا يقرأه ويظل كذلك على المكتب عدة أيام  وفي يوم تصطدم يده بالخطاب فيفتحه ويقرأ مافيه فتنهمر دموعه

"بني أنا  راضية عنك وأدعو  لك في كل نفس أتنفسه أما عن عيني العوراء فسببها أنك  عندما كنت في  الثلاثة من عمرك سقطت من فوق الدرج ففرغت عينك اليمني بالكامل فهرعت بك للطبيب فأخبرني أنك  تحتاج لمتبرع حالا وإلا ستعيش أعور لبقية حياتك فلم أتردد لحظة وأعطيتك عيني لأني  أحببت  أن  تري الدنيا  بعينين أما أنا  فكانت تكفيني عين واحدة حتى أراك بها 

وسبب كتابتي للرساله هو أنني  أحتضر وأردت أن أراك أنت وأولادك  ولو مرة واحدة  قبل موتي 

أمك التي تحبك" 

ولما قرأ الشاب الرسالة  جرى مسرعا لبيت أمه ولكنه وجده مغلقا بالقفل ولما سأل 

أخبره الجيران أنها قد توفيت منذ يومين ودفنها الجيران فليس لها أقارب ولا أحد  يسأل عنها

جميلة

لقد أختطفني الطاهي الذي كان يعمل لدينا في القصر ولكني لم أستطع  معرفة لما خطفني فهو لا يستطيع الكلام،  ولكنه يبدو أنه يريد الأنتقام فقد سجنته قبل هربه 

بيان المزيف

وكيف هربت؟

جميلة

وجدته نائما فمسحت على الخاتم الذي في يده وعندما ظهر المارد طلبت منه أن يحضرني إلي هنا قبل أن يستيقظ الطاهي 

بيان المزيف

الحمدلله أنك استطعت الهرب 

ثم يتجه نحوها يريد أن يضمها فتبعده بيده 

جميلة

آسفة بيان ولكني متسخة فمنذ يومين وأنا أجلس على الأرض وقد تعرقت كثيراً سأذهب لأخذ حماما 

ثم تخطو مبتعدة خطوتين

وتلتفت له مرةً أخرى

صحيح أين الملكة الأم فأنا لم أجدها في غرفتها 

بيان المزيف

أنها في السجن بتهمة الخيانة العظمي

جميلة

مالذي تقوله بيان هل سجنت والدتك؟ 

********

في عالمنا

تجلس فتون في السيارات المتصادمة وعندما ترى الدماء تسيل منها تصرخ وتطلب من مراد أن يوقف اللعبة

فيقوم مراد بالاشارة للعامل بإيقاف اللعبة

وينزل من سيارته ويتجه نحو فتون ويحملها ويجري نحو الاسعاف وأخوة فتون خلفه 

وبعد أن تصل السيارة للمشفي يأخذ المسعفون فتون لغرفة العمليات بينما يقف مراد ورمي  وألاء في الخارج

فتسأل رومي الممرضة ماذا يحدث فتخبرها الممرضة أن فتون قد تفقد جنينها فلديها نزيف حاد 

فتضع رومي يدها على فمها من الصدمة 

يال المصيبة 


اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد 


                الفصل الرابع والثلاثون من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-