CMP: AIE: رواية حب مع ايقاف التنفيذ الفصل الرابع4بقلم الكاتبة الصغيرة
أخر الاخبار

رواية حب مع ايقاف التنفيذ الفصل الرابع4بقلم الكاتبة الصغيرة



رواية حب مع ايقاف التنفيذ الفصل الرابع4بقلم الكاتبة الصغيرة




عند اوس راح للعيادة وكانت تمارة قاعدة علي مكتبها كالعادة بس كان باين عليها الحزن ودا شيئ غريب بالنسبة له لانها عمرها ما بان عليها اذا كانت مبسوطة او حزينة 

اوس بمشاكسة : ها اي الاخبار النهاردة 

تمارة ردت ببرود كالعادة : كويسة زي كل يوم 

اوس : ي شيخة استغفر الله العظيم انتي هتنقطيني دايما نفس التعبير علي وشك لا بتضحكي ولا بتعيطي حتي اعمل اي 

تمارة : طب ودا يهمك في اي انا بشتغل كويس وبكمل شغلي علي اكمل وجه اي بقي اللي يهمك في تعابير وشي 

اوس : استغفر الله العظيم 

تمارة : الاستغفار حلو بردوا اتفضل يلا ادخل لان المرضي مستنيين 

اوس : داخل انا غلطان اني بكلمك خليكي كدة دايما انا اشك انك عمرك حبيتي 

تمارة : ومين قالك كدة 

اوس : يعني انتي بتحبي 

تمارة : اظن دا ميخصكش واتفضل يلا 

دخل اوس للاوضة وهو بيفكر في كلامها ومتضايق انها ممكن تكون بتحب الفكرة نفسها بتضايقه اوي 

اوس : وبعدين بقي لو مانت بتحب هعمل اي انا مستحيل اخليها تكون لحد تاني انا لازم اعمل اي حاجة تخليها قريبة مني 

برة كانت قاعدة وملامحها باين عليها التعب والحزن ومش قادرة تعمل حاجة 

تمارة : انا مش هقدر اكتر من كدة طول ما انا شايفاه قدامي هيفضل حبه في قلبي وكدة انا بتؤذي انا لازم اشيله من قلبي وعقلي هو خلاص بقي عنده خطيبة فلازم احترم دا 

❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️

في قسم الشرطة كان سيف قاعد ومبسوط لانه انتقم من لارا وحبسها دخل عليه فجأة رئيسه وهو متعصب قام من مكانه بسرعة وادي التحية وهو مستغرب انه جاله 

ابراهيم : انت اي اللي هببته دا 

سيف : وانا عملت اي ي هيما 

ابراهيم : متعصبنيش ي سيف انت ازاي تحبس لارا 

سيف : لارا ! اه لارا البنت اللي خبطت واحد بعربيتها 

ابراهيم : اه هي انت ازاي تحبسها 

سيف : ما هي غلطت ي هيما وكان لازم يحصل كدة

ابراهيم : انت غبي ي سيف انت عارف دي تبقي مين 

سيف : لا والله ما اعرف 

ابراهيم : لارا تبقي زميلتك في الشغل ي سيف يعني ظابط زيك 

سيف : نعممم زميلتي ازاي يعني انا مسمحش بكدة 

ابراهيم : عنك ما سمحت انجز طلعها حالا من الحجز واعتذرلها وانا عاوزكم انتم الاتنين 

سيف : بس ي هيما 

ابراهيم : بلا هيما بلا زفت اعمل اللي قولتلك عليه يلا 

سيف وهو بيؤدي التحية : تمام ي فندم  

طلب سيف من العسكري يجيب لارا من الحجز كلها دقايق ودخل العسكري وهي معاه خرج العسكري وهي وقفت قدام سيف 

لارا : اكيد عرفت انا مين بدال انا طلعت من الحجز 

سيف : انا ميهمنيش ويلا 

لارا : اعتذر الاول علي اللي عملته 

سيف : انا اعتذر منك انتي 

لارا : ايوة وحالا 

سيف : دا انتي بتحلمي 

لارا : والحلم هيتحقق 

سيف : بلاش كلام كتير ويلا هيما عاوزنا 

لارا : انا بتكلم بجد وبعدين مين هيما دا 

سيف : ابراهيم باشا عاوزنا ضروري 

لارا : مش همشي الا لما تعتذر 

سيف : ياربي خلاص انا اسف ي ستي قدامي يلا 

لارا : تمام يلا 

خرجوا من المكتب بتاع سيف وراحوا لابراهيم اول ما دخلوا حضنتوا لارا وهي مبسوطة 

ابراهيم : عاملة اي ي شقية مشوفتكيش من زمان 

لارا : انت اللي مبتسالش 

ابراهيم : فرحت اوي لما عرفت انك اتنقلتي هنا 

لارا : مش انا قولتلك اني في يوم هشتغل معاك 

ابراهيم : نورتينا 

بص ابراهيم لسيف اللي مش فاهم حاجة وبيبصلهم باستغراب 

ابراهيم : اقدملك لارا بنت اخويا من النهاردة هتشتغل معانا 

سيف : بنت اخوك 

ابراهيم : ايوة فهمت ليه ي غبي اتعصبت 

سيف قرب منه وهمس : بقي كدة ي هيما كنت مخبيها عني فين دا انا حتي حبيبك 

ابراهيم : انت عارف لو زعلتها او عملت حاجة هموتك 

سيف : متقلقش هي في الحفظ والصون 

ابراهيم : يارب نجيها 

لارا :هو في ايه 

ابراهيم : لا مفيش ي حبيبتي انا كنت محتاجكم في مهمة 

سيف : مهمة ايه 

ابراهيم : اقعدوا وانا هقولكم 

❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️❣️

عدي الوقت وكانت تمارة احساسها بالتعب بيزيد مع الوقت الكل كان مشي مفضلش غيرها هي واوس طلع اوس من الاوضة 

اوس : انتي لسة قاعدة تعالي لما اوصلك 

تمارة : لا شكرا انا هاخد تاكسي 

اوس : ما تبطلي العند دا وخلصي 

تمارة : قولتلك شكرا اتفضل انت 

اوس : مالك فيكي اي 

تمارة : انا كويسة اهو 

اوس : صوتك متغير اي اللي تعبك 

تمارة : قولت مفيش حاجة اتفضل يلا 

خرج اوس فعلا من العيادة وهي قامت عشان تقفل وتروح بس فجاة وقعت علي الارض واغمي عليها في الوقت دا كان اوس رجع عشان يقنعها تاني تيجي معاه بس لقاها واقعة علي الارض خاف اوي وراحلها بسرعة وو .........




تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-