CMP: AIE: رواية وردة وسط اشواك الفصل السابع عشر17بقلم فريدة احمد
أخر الاخبار

رواية وردة وسط اشواك الفصل السابع عشر17بقلم فريدة احمد


 رواية وردة وسط اشواك الفصل السابع عشر17بقلم فريدة احمد

انا مخلفتش غير شيماء. زهرة مش بنتي. انا مش همثل اكتر من كده. مش قادرة امثل كفااايه بقااا
قالتها امال بضيق وعصبية لولدتها
في اللحظة دي كانت زهرة راجعة من برا فتحت الباب ودخلت بهدوء 
جدتها بصدمة وهي خايفة تكون سمعت 
قالت بتوتر....  ز. زهرة 
زهرة بهدوء...  مساء الخير 
اتنهدت جدتها براحة لما اتأكدت انها مسمعتش امال
امال بسخرية بصت ل زهرة....  اهلا بالهانم المحترمة اللي مفيش في تربيتها ولا اخلاقها 
جدتها بحدة....  اماال
غمضت زهرة عنيها بوجع من كلامها لكن اتجاهتها ومرديتش بعد مافتحت عنيها واتنهدت بزهق
واتجهت لاوضتها وهي بتقول ل جدتها....  تصبحي علي خير يا تيتا 
لكن وقفت لما امال قالت .....  ويتري بقا كنتي حامل من مين 
كملت بسخرية.... ماهو اكيد مش من جووزك اللي لسه متجوزك من كم 
وكملت بتفكير مصطنع.. 3 ايام. لا 4 ايام. اه صح هما4.. اللي اكيد ملحقتيش تحملي فيهم وتبقي حامل في اكتر من شهر 
والدتها بحدة...  امااال. اسكتييي
كملت امال بنفس السخرية....  واسكت ليه. مش دي الحقيقه..  الهانم اللي عاملة فيها الخضرة الشريفة طلعت مدوراها من ورانا وماشية علي حل شعرها 
بصت لزهرة.... تصدقي كنت مغشوشة فيكي وفكراكي متربية بجد. اتاريكي مشفتيش تربية. يافااجرة
زهرة مستحملتش اكتر من كده بصت ليها بدموع متحجرة في عنيها وقربت منها وهي بتقول بوجع.....  انتي ايه. ليه بتعملي معايا كده. ليه طول عمرك قاسية عليا ودايما بحس انك بتكرهيني كأنك عدوتي مش امي 
نزلت دموعها وبصوت ضعيف قالتها....  ليه. ليه كده.. ليه بتعملي معايا كده. ليه عمرك ماحسستيني بحنيتك. ليه عمرك ما خدتيني في حضنك زي اي ام. هو انا مش بنتك
امال بملامح باردة قالت...  لا مـشـ
بس قبل ما تكمل قالت جدتها بسرعة.... زهرة. ادخلي ارتاحي ياحبيبتي
بصت زهرة لأمال بدموع ودخلت الاوضة قربت قعدت علي السرير وانهاررت من العياط
برا
جدتها بصت لامال نظرات كلها غضب ولوم وهي بتقول...  انتي ايه ياشيخة معندكيش دم. مش شايفة حالتها 
امال ببرود....  دا كلو تمثيل. انتي بيخيل عليكي. 
..................................................... 
عند حمزة 
وصل بعربيتة في مكان زي مخزن ونزل قرب علي الرجالة وهو بيقول...  فين 
الراجل.....  جوا ياباشا
دخل حمزة علي جوا بغضب 
كان شاب مربوط وواقع علي الارض بتعب فاقد الوعي من كتر الضر.. ب والتعذ.. يب 
حمزة شاور للراجل بمعني يفوقه 
الراجل جاب جردل ماية ساقعة ودلقو مرة واحد عليه
فتح الشاب عينه بفزع وهو بيتنفض
ميل حمزة عليه ومسكه من فكه وهو بيقول بهدوء مميت... مين اللي قالك تفبرك الصور 
الولد بخوف.....  ا ا. انا معملتش حاجة ياباشا 
حمزة بغضب...  اخلص ياروح امك انا مش فاضي.. ميين الللي ورراك. يلاااا
الشاب بلع ريقه...  م محدش
حمزة شارو للراجل 
الراجل مسك سلك الكهربا وقرب منو وبدأ يكهربو
الولد صررخ.....  هقوول. هقوول ياباشا.. حبيبة. حبيبة
حمزة باستغراب ......  حبيبة مين يلا 
الولد بلع ريقه وهو بيتنهد بتعب وبيقول .....  قربيتك.. ه 
هي اللي اتفقت معايا اعمل كده. م مقابل مبلغ كويس ادتهولي افك بيه زنقتي... 
كمل بخوف.....  اسف ياباشا  . ا انا عارف اني استاهل الد.. بح 
حمزة.....  كويس انك عارف 
وقبل مايخرج بص للراجل اللي معاه سلك الكهربا وقال... ضايفه حلو
الراجل فهم ومسك السلك وفضل يكهربو والولد يصرخ
........................................ 
رجعت امال بيتها لاقت شيماء قاعدة قدام التلفزيون 
قربت امال وقعدت من غير ماتتكلم وهي شاردة
بصت شيماء ليها وببرود قالت....  ايه ياماما. مالك
امال بصتلها بضيق....  مليش
وقامت تدخل جوا
بس قبل ماتتحرك شيماء قالت بسخرية...  هاا ياماما صدقتي بقي. لما قولتلك ان ست زهرة شمال 
اهو ربنا فضحها. علشان تعرفي ان وش البراءة اللي كانت لابساه ده مزيف ووراه بلاوي.. يارب تكوني عرفتي  وصدقتي
امال....  صدقت ياختي.. صدقت انها متفرقش عنك. وانكم جبتولنا العا. ر انتو الاتنين 
ودخلت 
وشيماء رجعت بصت للتلفزيون بنفس برودها وهي بتبتسم بخبث وبتقول في نفسها.. حلو اووي. ماهو مش معقول حياتي انا اللي تتخرب وست الحسن تتهني وتعيش حياة سعيده 
وهي شمتانه فيها 
.................. 
عند زهرة 
زهرة قاعدة علي السرير بتعيط بوجع وقهر 
مسحت دموعها وقامت راحت اتوضت وصلت
خلصت وفضلت قاعدة علي سجادة الصلاة وهي بتدعي بدموع لربنا
لحد ماسمعت تليفونها بيرن اتجاهتله وكملت دعاء وهي بتبكي 
بعدين قامت وكان التليفون مش مبطل رن مسكته وبعد مابصت علي المتصل ولاقته احمد قفلت التليفون ورمته ونامت 
غمضت عنيها وهي بتفتكر قبلها بيوم لما كانت قاعدة علي البحر 
فلاش بااك
قامت زهرة وبتلف اتفاجأت ب أحمد في وشها 
احمد.....  وحشتيني يازهرة 
زهرة بغضب....  ايه اللي جابك. جاي ورايا ليه. انت بتراقبني 
احمد....  لا بس حسيت انك هنا 
كمل وهو بيبصلها بنظره كلها حب وقال....  لسه بحبك يازهرة وبحس بيكي. 
كمل وقال بندم....  سامحيني يازهرة 
وقرب يحط ايده عليها 
لكن زهرة رجعت لورا وبعدت ايده وقالت بغضب.... انا مش عاوزة اعرفك تاني ولا عاوزة اشوفك تاني في حيااتي..
كملت وهي بتبصله باستحقار.... لأني مش طايقة اشوفك 
ولسه هتمشي احمد قال.....  عارف اني كنت واطي وندل 
بس انا اتلعب بيا... صدقيني انا عمري مابطلت احبك. حتي بعد اللي عرفته عنك
بصتله زهرة بغضب وقبل ماتنطق 
اتنفضت وهي واقفة مكانها من صوت حمزة اللي نزل من عربيته واول ماشافها واقفه مع احمد قال بغضب.....  زهررررررة
بلعت زهرة ريقها برعب وراحت بسرعة قربت عليه
حمزة بغضب.....  بتعملي ايه هنا. وواقفه مع ابن ****الكلب ده بتعملي اييه
زهرة بخووف....  كن كنت ه هنا لوحدي. مـ معرفش هو جي ا الزاي ا انا فجأة  ل لاقيته. م معملتش حاجة ياحمزة د دي صدفة ووالله
مهتمش حمزة لكلامها لكن قال وهو بيبص علي احمد بغضب وغل.....  رووحي استنيني في العربية. واتشاهدي علي روحك. لحد ما اجيلك 
زهرة... بـ.. 
قاطعها حمزة بغضب.....  سمعتييي. اخلصييي
بلعت زهرة ريقها برعب ومشيت من غير ولا كلمه وراحت ركبت العربيه وهي مستنيه مصيرها
وحمزة قرب علي احمد اللي مرة واحدة كان واقع علي الارض من البوكس اللي حمزة ضربهولو في وشه 
مسح احمد الد. م اللي نزل من بوقه وقام وهو بيبص عليه بسخريه وهو بيقول....  مرراتك لسه بتحبني ياحمزة بيه..  
اصل صعب تنساني. مستحيل.. هفضل في قلبها. وانت عمرك ماهتعرف تخليها تحب.. 
حمزة كان بيبص عليه بهدوء لكن مرة واحدة مكملش احمد كلامه لما وقع مرة تانيه علي الارض من شده الضربة اللي خدها من حمزة 
احمد حاول يقوم بتعب علشان يردلو الضربة فضل يحاول لحد ماقام وبغل رفع ايده ولسه هيردلو الضربة ملحقش لانو كان وقع تالت مرة لما حمزة ضربو بوكس تاني 
احمد من كتر التعب مكنش قادر يتحرك 
ميل حمزه عليه ومسكه من فكه وهو بيقول...لو قربت منها تاني مرة. متلومش الا نفسك. 
وزقه برجله ومشي 
قرب وفتح العربية وركب شغل العربية وقبل مايطلع قالت زهرة بخوف..  ح حمز.. 
قاطعها بغضب.....  ماسمعش صوووتك 
وطلع بالعربية بجنون علي اعلي سرعة وزهرة ميته من الرعب
باااك 

زهرة اتنهدت ودموعها في عنيها وهي بتقول يارب خليك معايا
وحاولت تنام 
..... 
في الصعيد 
وصل حمزة بعربيته قدام القصر 
ونزل دخل بغضب وبصوت عالي... حبيييبة
امينة قابلتو.....  في ايه ياحمزة 
حمزة طلع خد السلم في خطوتين وهو بيقول....  فين بنت الكلب دي
صفيه طلعت من اوضتها وقالت...  حمزة في ايه
لكن حمزة الغضب كان عاميه ومش سامع حد وواخد في وشه لحد ماوصل اوضة حبيبة ودخل بغضب اعمي 
كانت حبيبة قاعدة علي السرير بتتكلم في التليفون 
اول ماشافته وشافت الغضب في عنيه رمت التليفون من ايدها وهي بتقول....  ح حمز.. 
مكملتش الكلمة وكان قلم نزل علي وشها 
جريت امينه عليها.....  في ايه وبتضربها ليه
صفية....  في ايه ياحمزة ماتفهمنا
حمزة ولا كأنو سامع الغضب عاميه بس 
شد حبيبة من شعرها وهي في حضن امه ونزل عليها بقلم تاني من قوته بوقها جاب د.. م
امينه بصريخ....  في اييه. هي عملت ايه يعني لكل ده 
حمزة بغضب.....  اسأليها بنت الكلب دي
وهو ماسكها من شعرها ومكمل ضرب فيها 
امينه بتحاول تخلصها من ايده وصفيه كمان ومش قادرين 
كان نازل ضرب فيها بجنون وهو مش شايف قدامه 
حمزة بغضب...... بتتفقي مع عيل ابن ستين كلب علشان تفضحي مراتي يابنت *** الكلب.
صفيه حطت ايدها علي بوقها بصدمة
حمزة وهو ماسك زهرة من شعرها.... اديني سبب واحد لللي عملتيه ده 
حبيبة باندفاع وهي بتعيط بانهيار...  علشان بحبك
اول ما قالت كده حمزة ضربها قلم تاني
حبيبة وهي حاطة ايدها علي وشها قالت بقهر.. ايوا بحبك ياحمزة بحبك بجنون. عملت كده علشان مقدرتش اشوفك معاها..وعندي استعداد اعمل اكتر من كده علشان تسيبها وانا اللي ابقي معاك مش هي. بحبك يا اخي بحبك.. ليه مش حاسس بيااا
امينه كانت اخيرا خلصتها من ايد حمزة وحضنتها وهي بتحميها منو
حمزة وهو بيتنفس بغضب....  انا هعرف اادبك الزاي 
وقبل مايخرج قال....  البت دي ماتخرجش من الاوضة دي لو خرجت ماتلموش غير نفسكم
وخرج بغضب
...................... 
تاني يوم 
عند زهرة في بيت جدتها 
الباب خبط جدتها فتحت وكانت مامت ياسمين 
مامت ياسمين....  الزاي حضرتك.
جدة زهرة... ازيك ياحبيبتي.. اتفضلي
مامت ياسمين..... زهرة في ياحجة
زهرة خرجت من الاوضة 
زهرة اول ماشافتها... طنط
مامت ياسمين قربت عليها وهي بتقول بترجي....  زهرة. الحقي ياسمين يازهرة. الحقي صاحبتك.. ارجوكي اعملي اي حاجة خلي رحيم يسيبها.. ياسمين مظلومة
زهرة بحزن عليها....  انا عارفة. 
كملت وقالت.....  بس اتطمني. متقلقيش. انا هروحله.. اتطمني ياطنط. هو مش هيأذيها
.... 
بعد وقت
في شركة رحيم دخلت زهرة الشركة واتجهت لمكتب رحيم علطول ودخلت 
رحيم باستغراب...  زهرة.. تعالي
زهرة...... رحيم. ياسمين معملتش حاجة. ممكن ترجعها لاهلها.. حرام عليك انتا مش متأكد انها ليها يد في حاجة حابسها وبتعذ. بها ليه 
رحيم.....  مين قالك اني مش متأكد.. انا سامع تسجيل بصوتها وهي بتتفق معاهم علي قت. ل يوسف
زهرة بثقة.....  اكيد حد لاعب في التسجيل...  ياسمين متعملش كده يارحيم. انا متأكده. دي صحبتي وانا اكتر واحدة اعرفها. وانت كمان تعرفها كويس والمفروض متصدقش فيها كده..
اتنهدتوقالت.... رحيم اسمعها. اديها فرصة واحدة بس واسمعها ممكن. انا متأكده ان في حاجة غلط 
رحيم.....  زهرة.. ملكيش انتي دعوه بالموضوع ده. متشغليش دماغك بيه
زهرة بعصبية.....  يعني ايه ماليش دعوة.. ياسمين صاحبتي. وانا مش هشوفك بتأذيها واسكت 
رحيم بحدة.....  زهرررة
حاولت زهرة تتكلم بهدوء.....  علشان خاطري.. اسمعها. علشان خاطري يارحيم 
ومسكت ايده بترجي
رحيم بهدوء ....  تمام. حاجة تاني
زهرة.... اوعدني
رحيم....  اوعدك
زهرة قامت.....  شكرا 
ولسه هتمشي 
رحيم.....  طب استني اشربي حاجه 
زهرة.....  لا شكرا
وخرجت من عندو وهي ماشية قابلت حمزة في وشها
حمزة.....  بتعملي ايه هنا 
زهرة اول ماشافته تلقائي خافت لكن مبينتش وردت ببرود وقالت......  كنت جاية ل رحيم 
حمزة.....  وجايه ل رحيم ليه
زهرة....  مفيش كنت بكلمه في موضوع ياسيمن.. عن اذنك
ولسه هتمشي 
حمزة....  استني عندك 
زهرة وقفت....  افندم
حمزة.... استني هوصلك. وتاني مرة متخرجيش من البيت بدون اذني.. فاهمة
زهرة بنفس برودها...  ليه ان شاء الله. تبقالي ايه علشان استأذنك 
حمزة مسك ايدها وسحبها وراه وهو بيقول.. تعالي وانا هقولك ابقالك ايه
زهرة بغضب....  سيب ايدي. ساحبني كده ليه 
وهي بتحاول تشد ايدها منه 
لكن بدون جدوي
حمزة بحدة.....  ششش. مش عاوز اسمع نفسك. مفهووم
زهرة سكتت بخوف
ونزل فتح العربية...  اركبي 
زهرة نفخت وركبت بضيق 
........ 
بعد شهرين 
كل حاجة كانت زي ماهيا مفيش حاجة اتغيرت 
زهرة فضلت عند جدتها 
وفي الصعيد فاكرين انها قاعدة معاها علشان جامعتها مايعرفوش اي حاجة
 وحمزة طول الوقت ده كان بيحاول يوصل للشخص اللي زهرة حملت منو ومش عارف وكان هيتجنن
وزهرة كمان كانت بتحاول تعرف هو مين اللي عمل فيها كده وهي كمان كانت هتجنن وحمزة مش راحمها طول الوقت بيكلمها كلام يوجع 
شيماء اللي طول الوقت كانت بتحاول ترجع لأحمد بس احمد كل مرة كان بيطردها ويسمعها او. سخ الكلام لحد مافقدت الامل وبقت كل يوم تروح تسهر وتشرب ومترجعش غير اخر الليل وطبعا باباها ومامتها سايبنها محدش بيقولها بتعملي ايه 
لحد ما في يوم خرجت وراحت البار اللي متعودة تسهر فيه وفضلت تشرب لحد ماسكرت مكنتش شايفة قدامها وكانو مراقبينها 3 شباب 
فضلو عينهم عليها لحد ماغابت عن الوعي كانت في دنيا تانيه وخدوها التلاته وطلعو بيها علي شقة مفروشه 
وهناك اغتصبو.. ها التلاته بكل وحشية وهي غايبة عن الوعي مش دريانة بحاجه 

تاني يوم 
فاقت شيماء وهي حاسة بتعب بصت حوليها لاقت نفسها في مكان متعرفوش  
قامت وفضلت تسند علي الحيطة بتعب بصت لاقت نفسها بتنز.. ف 
الشباب دخلو لاقوها كده 
واحد فيهم.... يلاا البت فاقت. هنعمل ايه دلوقتي 
التاني.....  ماتغور في داهيه هنعملها ايه يعني
التالت..... انت غبي. دي لو خرجت من هنا هتبلغ عننا. يعني هنلبس حبل المشنقة.. وبعدين انا عرفت هي مين. دي طلعت بنت ناس تقال اوي. انتو عارفين دي من عيلة مين.دي من عيلة الهوراي.اكبر عيلة في الصعيد 
 يعني هنروح ورا الشمس 
 ‏التاني بخوف......  ولما انت كنت عارف هي بنت مين مقولتش ليه من الاول مكناش عملنا فيها كده.. الله يخربيتك..روحنا في داهية 
 ‏وهو بيلف حوالين نفسه وبيندب
التاني ‏...مكنتش اعرف انا لسه عارف من شويه  
 ‏حط ايده علي راسه. طب هنعمل ايه دلوقتي في المصيبة دي. احنا لازم نتصرف. البت دي لو اتكلمت. احنا كده ضعنا خلاص. يعني نقول علي نفسنا من دلوقتي يارحمن يارحيم
 ‏واحد فيهم كان ساكت وبيسمعهم وهو بيفكر 
 ‏قرب اخد سكـ ينه من علي البار وقال.. هنعمل كده
 ‏ودخل الاوضة علي شيماء اللي لسه بتسند علي الحيطة وخلاص هيغمي عليها 
 شيماء كانت بتبصله بخوف وهي مش عارفه تفتح عنيها 
 ‏قرب منها وراح ضا.. ربها بالس.. كين في بطنها
 ‏الاتنين التانيين بصدمة وزهول ....  الله يخربيتك. انت عملت ايه.. قتـ لتها ليه
 ‏هو من غير مايرمش قال... مش كده احسن مانروح احنا في داهيه 
 ‏وميل يشيلها... شيل معايا يلا انت وهو.. انتو هتقفو تتفرجو عليا
 ‏شالوها معاه بعد مالفوها ولسه هيتحروكو 
 ‏البوليس دخل... 
 ‏... 
 ‏في المستشفى شيماء كانت علي السرير في العناية المركزة وكلهم بيبصو عليها وبيبكو
 ‏زهرة كانت بتبص عليها بدموع وهي قلبها واجعها عليها لحد مافاقت شيماء وبصت لزهرة وشاورت ليها
 ‏دخلت زهرة قربت منها بدموع 
 ‏شيماء بتعب.....  سامحيني. سامحيني يازهرة 
 زهرة بدموع.....  مسمحاكي. بس انتي قومي. قومي ياشيماء 
 ‏وهي بتعيط اوي 
 ‏شيماء بتعب ومش قادرة تتكلم شاورتلها بمعني انها توطي عليها 
 ‏وزهرة ميلت عليها بدموع 
 ‏شيماء بتعب ....  انا عارفة انتي كنتي حامل من مين يازهرة.. انا السبب. سامحيني
 ‏زهرة مسحت دموعها....  مين. مين ياشيماء
 ‏شيماء......******
 ‏زهرة بصدمة
 ‏شيماء..... سامحيني 
 ‏وروحها طلعت




تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-