CMP: AIE: رواية قدري المر الفصل السادس6بقلم زهره عصام
أخر الاخبار

رواية قدري المر الفصل السادس6بقلم زهره عصام


 رواية قدري المر الفصل السادس6بقلم زهره عصام

عهود: ليه كنتي شيفاني الفليبنيه اللي جبتوها بفلوسكم
ألفت: أنا أصلا متستنضفش اجيبك خدامة عندي بس يلا انتي المتاحة حالياً
عهود: امشي من هنا يا حاجة متخلنيش ا.غلط فيكي على الصبح كدا 
ألفت:تغلطي في مين يا خد.امة انتي 
عهود : قطع لسان اللي يقول عليا كلمة واحدة و بعدين يا هانم يا اللي بتفهمي في الزوق هو من الزوق برضوا تدخلي اوضه نوم عريس
ألفت: البيت دا بيتي و أعمل اللي انا عاوزها فيه اوعي تكوني مفكره نفسك عروسة بجد انتي هنا أقل من الخدامة
عهود : امممم طب اتفضلي بره بقي اصلي عاوزه اغير هدومي و أقلع النقاب و الصراحة انا مبتكشفش على رجالة
ألفت بغضب و صدمة: رجالة
عهود بخبث : طبعاً مش شايفه صوتك تخين إزاي وإلا شكلك يخراشااااي أعرف كوافيره حلوه في وسط البلد ممكن ادلك عليها هتصنفرك و مش غالية ألف جنيه بس 
ألفت مشيت بغضب و هي بتشتم فيها و بتحسس على وشها و بتقول: انا صوتي و شكلي و.حش مشفتش نفسها بنت الخد.امين

سليم دخل و كانت عهود على وشك إنها تشيل النقاب بس نزلته بسرعة

سليم: اللي حصل دا ميتكررش تاني و دا لمصلحتك بصي يا بنت الناس إحنا هنقعد فتره مع بعض خليها تكون حلوه و جهزي نفسك هنقعد في شقتي 

عهود : يكون أحسن برضوا 

سليم بحنيه: عهود 

عهود لفت ليه و بصتله فسليم قرب منها و وقت على بعد خطوتين و قال: انا آسف على اللي حصل امبارح بس صدقيني كنت مضغوط انتي متعرفيش

عهود قاطعته و قالت: مفهوم مفهوم و بكل هدوء مسكت ازازة بارفان و كسرتها ميت حته 

بصلها باستغراب و غضب في نفس الوقت

عهود : تقدر ترجع الازازة زي ما كانت 

سليم بص للازاز و قال: مستحيل ترجع زي ما كانت 

عهود : بالظبط كدا انا برضوا كدا انتوا كسرتوني و فوق كل ده انت و امك جيتوا عليا مش ذنبي إن اخوك ا.عتدي عليا مش ذنبي إني ضعيفة و مقدرتش احمي نفسي لو قدرت ترجع اللي انكسر ساعتها ممكن اقدر اسامحك على غلطتك معايا و سابته و دخلت الحمام رفعت النقاب و بدأت تعيط
قعدت على حرف البانيو تفتكر اللي حصلها في اليوم المشئوم
فلاش باك
كانت راجعة من درس القرآن اللي بتاخده كل يوم بعد صلاة العصر في المسجد فجأة لقت اللي بيشدها من اديها
عهود: ايه في ايه ؟ 
شادي:ايه يا موزه ما تيجي و نتسلي مع بعض شوية
عهود برجفه: نتسلي ايه يا حيو*ان أنت سيبني بقولك
شادي: مين دا اللي حيوا*ن يا حليتها طب تعالي بقي 
عهود حاولت تصر*خ لكن الشارع أصلا مفهوش حد دا شارع محلات بس 
عهود : حلفت بكتاب الله و مسكت المصحف في اديها و كملت : حلفت بكتاب الله ما تقرب مني 
شادي: والله لو عملتي ايه مش هرجع عن اللي في بالي و غمز لصاحبه اللي شاورله برأسه و بدأ يقرب منها لحد ما عهود وقعت على الأرض و بصت عليه بخوف و لما لقيته بيقرب من كتر خوفها أغمي عليها محستش بحاجة غير بعد ما فاقت و لقت دم على هدومها و هدوهما مقطوعة من كتفها قامت و هي منهارة روحت البيت 
بااك 
سليم : قدامك كتير جوه عاوز اغير هدومي
عهود : خارجة اهو و نزلت النقاب و خرجت قعدت على السرير تفتكر ايه اللي حصل لما روحت البيت 
فلاش باك

----------- اذكروا الله -----------
شادي: راجعلكم يا حبايبي و أنا الصراحة بحبكم أوي عشان كدا مش ههني حد فيكم 



و هخليكم مزلولين ليا زي الكلا*ب 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-