CMP: AIE: رواية نار غيرتي وانكسار قلبي الفصل السابع7والثامن8بقلم امونه
أخر الاخبار

رواية نار غيرتي وانكسار قلبي الفصل السابع7والثامن8بقلم امونه


 رواية نار غيرتي وانكسار قلبي الفصل السابع7والثامن8بقلم امونه


لانا: قربت منه انت لسه عاوزها
ادم بزهق هي مين
لانا :جودي 
ادم لا طبعا انت دلوقتي بقيت يا مراتي لازم اراعي ربنا فيكي
لانا بوجع : يعني انت مش بتحبني وتقبلني بس عشان انا مراتك ولازم تكون مخلص
ادم : ايه الهبل ده اكيد لا طبعا انت مراتي وحبيبتي
لانا : بجمود وشراسه طلقني يا ادم
ادم : لا طبعا مش هطلقك
لانا : بطل بقى حب التمالك ده مافيش  قلب يشيل شخصين
ادم : انت وبس هتبقى في قلبي صدقيني واول ما نجيب طفل كل الذكريات دي هتتمحي 
لانا : بوجع انا في نار جوايا بتحرقني بسببك انا طول عمري شايله لنفسي نصيبي وعمري ما وهبت قلبي لحد 
لكن دلوقت انت هتموت عليها وهي يا ريت كانت حلوه اصلا انا هاعمل ايه بجمالي وهو ما يملاش عين جوزي حرام عليك كسرت الانوثه اللي فيا بسبب انانيتك انا عمري ما هسامحك سببت لي عقده في حياتي اسمها الرجاله
ادم : قاعد على السرير في اوضه النوم و حاطط يده على راسه وفي قمه الحزن مش مصدق أن  خلاص هيخسر لانا  للابد وهو حاسس انها بقت كل دنيته هو كاره الشقه من غيرها 
فجاه باب الشقه خبط ادم ادم فرح قوي وجرح علشان يفتح الباب حاسس انها لانا هي اللي على الباب
ادم بصدمه : جودي
ادم فتح الباب : جودي دخلت بسرعه وقفلت الباب عليهم وحضنته
جودي :  وحشتيني قوي يا ادم انا ما صدقت البومه الثانيه مشيت
ادم باستغراب :  بتعملي ايه هنا
ادم : بومه مين
ادم :  جودي احترمي نفسك
جودي :انت بتشتمني عشان الزفته  لانا 
قطعته وجودي ببوسه قطعت نفسه وبعد عنها بسرعه علشان ياخذ نفسه
جودي : ما هو  خلاص يا حبيبي انت هطلقها وهنتجوز وهتبقى ليه وهبقى لك
ادم :  بصدمه جودي ايه اللي انت عملتيه ده
ادم : علشان هي مراتي وهتفضل مراتي وبقت كل دنيتي
جودي : ليه بقى ان شاء الله
ادم : باستغراب بس انا مش هطلقها
جودي بعصبيه :  ادم انت بتقول ايه
ادم بصرامه : باقول لك انا مش هطلقها وانا خلاص لقيت نصيبي من الدنيا ما بقتش عاوز غير لانا 
جودي : بدموع انت بعت حبنا بالرخيص يا ادم
ادم :لا يا جودي بس الحب الحلال والحاجه الحلال اللي بتبقى قدام الناس وعلى سنه الله ورسوله بيبقى طعمها حلو قوي يا جودي وعقبالك
ادم : سابها وخرج وقفل الباب بعد ما هي طلعت وراح للانا بيتها علشان يرجعها لبيته ويرجعها لحضنه من جديد
ادم كان متحمس ومبسوط قوي انه اخيرا لقي الحب الحقيقي لانا روح قلبي......
ادم وصل بيت لانا وقبل ما يخبط على الباب غمض عينيك وقال بصوت هامس ل..ا...ن....ا
فجاه لانا وهي قاعده في اوضتها جسمها ارتعش.
وحست و متاكده انها سمعت صوت ادم بيهمس باسمها فجاه ادم خبط على الباب وفي نفس اللحظه لانا جسمها اتنفض لما سمعت الباب بيخبط
ام لانا نورا : بفرحه ادم اتفضل ادخل يا ابني ليك وحشه والله
ادم بسعاده تسلمي لي يا حماتي
لانا : جريت على باب اوضتها تتصنت تشوف مين بره 
نورا : اتفضل اقعد يا غالي يا ابن الغاليين علي ما اناديلك لانا 
لانا :حبه تستفزوا فقالت تلبس البيجامه ضيقه من كل حته وخصوصا انه عارف ان ابن عمتها كريم في الاوضه الثانيه بيلعب مع اخوها الصغير عمرو
لانا : قلبها وقع في رجليها وفرحت بس رجعت زعلت تاني 
ادم قاعد في الصاله متوتر وهيموت ويشوف لانا وياخدها في حضنه 
ادم بفرحه :  لانا  مراتي حبيبتي وحشاني 
لانا : لانها طلعت له وكانت مكسوفه شويه بس قلبها كان فرحان قوي بوجوده 
لانا : عامله نفسها زعلانه بس انت مش وحشتيني
لانا بدلع : هههههههههههههه 
ادم : اهون عليك تقسى علىا كده
وفجاه بجديه : ايه اللي انتي لابساه ده
انت نسيتي ولا ايه انا جوزك
لانا : بعند وانت مالك......
لانا بعدم اهتمام جوزي ماشي 
ادم بحنيه : لانا علشان خاطري ارجعي البيت انا مش قادر اعيش بعيد عنك 
وفجاه 
ادم بعصبيه : انت ليه ما قلتيش ان كريم هنا في البيت
لانا بعناد : ليه 
ادم بعصبيه : ماسكها من ذراعها وقال لها ازاي لابسه اللبس الضيق ده وهو موجود في البيت 
لانا ببرود وانت مالك انت طليقي 
ادم بعصبيه لا يا لانا انا لسه جوزك وانت بتاعتي وملكي أنا بس 
لانا : لانا اديته ظهرها وحاطه دراعتها حوالين صدرها وربعت ايديها 
ادم بص على جسمها من وراء وكانت البيجامه ضيقه موت ادم مقدرش يستحمل قام ضربها بإيده جامد علي..............
لانا شهقت من الخضه وبصتله وحطه ايديها وبترجع خطوات لوراء كل ما ادم يقرب منها 
ادم بمكر : مالك مش كنتي مقموصه من شويه 
لانا بكسوف : مش من حقك تلمسني على فكره انت هتبقى طليقي 
ادم غلى الدم في عروقه وفضل يمشي ناحيتها لحد ما سندت على الحيطه وقرب جامد منها ولا انا هتموت من الكسوف وبتحاول تهرب من عيونه مش قادره
ادم بصرامه وبصوت رجولي وشفايفه قريبه منها قوي وانفاسه منتشره على جميع وشها وصدرها وهي حاسه ان هيغمى عليها 
لانا بضعف وكسوف : ادم اوعي 
ادم بجديه  :انتي ملكي انتي فاهمه
لانا : بدموع واستسلام ادم بس انت مش بتحبني ودموعها نزلت بحرقه
ادم بلهفه لا يا لانا والله انا اكتشفت اني انا طلعت بعشقك انتي وجودي طلعت مجرد مراهقه
لانا : طيب اثبت لي
ادم : اللي تؤمري بيه 
لانا : تعالى ندخل اوضتي
ادم بضحك بس مامتك .........
ادم بفرحه يالا 
واول ما دخل ادم اتصدم ...........





الثامن
 
صحي آدم من النوم . و لانا كانت نايمه جمبه. حط أيده ع بوءه وقال انا ازاي عملت الخطوه دي. ليه يا آدم كده. انت نسيت انك كنت هتطلقها. 
آدم بص ع لانا لقاها نايمه وف قمه الهدوء والبراءه وشعرها مغطي وشها. شال شعرها من ع وشها. لقي ف شفايفها مورمه خفيف ف افتكر ليله امبارح و ضحك بحب. 
و قرب منها وحضنها وقعد يقرص خدودها علشان تصحي. بس مفيش فايده. 
قام اخد شاور. و قبل ما يمشي باسها من خدها بوسه عميقة و طووووويله. حاسس انه مش عاوز يبعد عنها. 
خد هدومه ودخل الحمام ياخد شاور. 
لانا صحيت من النوم وحاسه بسعادة كبيره بس مش فاكره ايه السبب. فجأه شهقت بقوه 
لانا :فين هدووومي 
لانا بتلقائيه 'و دموع وطفوليه وفين آدم 
فجأه افتكرت ليله امبارح و حطت صباعها ف بوءها و عضته من الكسوف. وضحكت بخجل. 
فجأه آدم دخل الاوضه. 
لانا :بخضه :آدم 
آدم بابتسامة صباح الورد ع أجمل بنوته ف الكون ورمالها بوسه ف الهواء. 
لانا ضحكت بخجل' و بصوت واطي ورقيق قالت صباح النور يا دومي 🙈
آدم بسعادة ':قرب منها قلب دووومي انتييي 
لانا :سحبت الملايه بسرعه وطلعت تجري ع الحمام. 
آدم بغرور وثقه و سعاده هههههههه أسد ياض ف ايه... و طبعا لانا حضرت الفطار و آدم فطر وبعدين راح الشغل. 
لانا وهي ف البيت بترتب هدومه وتحضنها وتشم ريحه آدم فيها. سمعت الباب بيخبط. 

فتحت الباب 
لانا بخضه وعصبية :جودي 
جودي :بحقد اه جودي يا حيلتها. 
لانا :لسه هتقفل الباب ف وشها. 
جودي بغضب :أدخلوا يا بنات 
لانا بصدمة بنات مين 
و فجأه دخل يجي خمس بنات وقفلوا الباب و نزلوا ضرب ف لانا 
لانا بخوف وصراخ انتوا عايزين ايه ابعدوا عني. 
جودي بشماته :انا مش عايزه يفضل فيها حاجه عدله. لما نشوف سي آدم هيبقى يعمل بيها ايه 
البنات مسكوا لانا ونازلين فيها ضرب 
لانا بدموع وخوف وصراخ آدم..... هاااا.... اااااادم وانهارت ف العياط. 

البنات ضربوها بغل لدرجه شعرها كان بيتقطع و جسمها بدأ يبقى ازرق 

جودي :بعصبية. بس كفايه وقربت من لانا. اوعى تقولي ل آدم. فاهمه يا حيلتها. واطلبي منه الطلاق فاهمه 
لانا بضعف حاضر بس سيبوني وبدأت تعيط 
ومشيوا البنات 
و سابوا لانا مرميه ع الأرض تعيط. وتصرخ و مفيش ع لسانها غير اسم آدم آدم اهئ اهئ لانا بصراخ اااااادم وانهارت ف العياط...... 

آدم طالع ع سلالم وبيفتح الشقه وهو فرحان. أخيرا هيشوف لانا بعد نهار طويل من الشغل. 
بص ف الشقه مش لقاها. ندى عليها ملقهاش. 
قعد ع السرير ومسك موبايله علشان يرن عليها. 
آدم بخوف الو لانا انتي فين 
آدم :طب خليكي عندك انا جايلك حالا. 

راح آدم بسرعه عند شقه الجيران وفضل يخبط زي المجنون وقلقان. طلعتله لانا وست عجوزه 

آدم باستغراب :قرب منها ومسكها من خدودها. 
آدم بقلق وخوف :لانا مين عمل فيكي كده. 
وبصوت عالي ومين قطع هدومك كده. 
الست العجوزه :أصل يابني جود....... 
لانا قاطعتها مفيش يا آدم كان حرامي 
آدم بعصبية نعم؟ حرامي دا ازاي دا. وشعرك ووشك آدم بزهق لانا مين عمل فيكي كده 

لانا :مفيش باب الشقه سبته مفتوح دخل حرامي ولما صوتت شدني من شعري وضربني ع وشي خبطني بحاجه. ف جيت هنا عند شقه الجيران وقربت من آدم وحضنته اوى ولفت أيدها الاتنين حوالين وسطه ودفنت رأسها ف صدره وقالت بضعف ودموع. وخفت الحرامي يجي تاني ف جيت عند شقه عمتو سميه
آدم بحنيه وحضنها اكتر وقالها متخافيش انا جمبك أهو مش هسيبك تاني ابدا. 
آدم شكر الست العجوز. ع أنها اخدت لانا عندها وبعدين راحوا شقتهم.

لانا دخلت الحمام تاخد شاور 
آدم راح وراها. ف لانا سابت الباب مفتوح. محبتش تقفله ف وشه و اديتله ضهرها وبدأت تفك شعرها وهدومها 

آدم وهو حاطط أيده ف جيوبه ومستغرب ومش مطمن وبحنيه :لانا مين قطع هدومك كده. انا مش مقتنع 
لانا من غير ما تبصله. بتعب مش فاكره يا آدم 
آدم ومحبش يضغط عليها. ممممم وبحنيه قالها ماشي براحتك. 

وكان لسه هيمشي. فجأه وقف بصدمة وبصلها تاني 
آدم بصوت عالي :لانا 
لانا بتعب و برود نعم يا آدم 
قرب آدم منها ومسكها من كتفها من ورا بعد ما شال شعرها من على رقبتها وضهرها 
آدم بعصبية وقلق :لانا جسمك مورم ليه؟ 

لانا بعدت عنه وراحت تفتح الميه علشان تستحمي. 

آدم ادايق اوى من تجاهلها ومسكها بعنف ووجهه وشها ناحيته هو 
آدم بعصبية وقلق :قوليلي مالك وجسمك مورم ليه. وهزها بعنف انتي مخبيه عني ايه 

لانا بدموع من عنفه معاها وبتعب قالتله :آدم أرجوك سيبني أيدك وجعاني. 
آدم بنفاذ صبر وهيموت من الحيره لا مش هسيبك وقالها بصوت عالي
لانا بعصبية :دا لون جسمي الطبيعي. ولا انت بتتلكك علشان تستفرد بيا. 
آدم بعد أيده عنها بسرعه :استفرد بيكي؟ 
لانا بزهق :اه
آدم :انا عمري ما اعمل كده. واللي حصل امبارح كان برضاكي يا لانا
لانا وتعبت من كتر اسئلته. وهي نفسها تحضنه وتعيط وتقوله ع جودي والبنات بس خافت 
آدم بزعل :انا رايح الاوضه. انا بس كنت عايز اطمن عليكي. 

آدم مشى وهو زعلان اوى وكلامها قد ايه وجعه اوى. وقعد يسأل نفسه يعني هي لما كانت بين أيديا امبارح كان غصب عنها. 

آدم بينفض رأسه من الأفكار دي. وقعد يقول لا مستحيل. امبارح كان فيه أحلى مشاعر واحلى حب. انا امبارح دوقت طعم اللذه والسعادة ف حضنها . حضنها هي وبس 

بعد آدم ما مشى :لانا قفلت الباب بسرعه وبعدين قعدت تعيط كان نفسها تقوله وتحكيله ع اللي البنات عملوه فيها وتعيط ف حضنه. 

آدم راح قعد ع السرير زهقان حتى مغيرش هدوم الشغل. 

بعد شويه دخلت لانا وهي لافه فوطه حوالين جسمها 'و فوطه تانيه بتجفف شعرها. 

آدم اول ما شافها قام علشان يطلع من الاوضه 

لانا برقه :آدم 
آدم بصرامة من غير ما يبصلها :نعم 
لانا :بخجل ممكن تخليك قاعد علشان تسرحلي شعري. 
آدم باستسلام :ماشي 

لانا حاولت ب اكتر من طريقة علشان تلفت انتباهه ويبصلها بس فشلت. آدم كان قاعد و مركز وشه ع باب الاوضه 

لانا :ادايقت اوى أنها زعلته منها. مقدرتش تستحمل انه يفضل زعلان منها. ف جابت روج نبيتي و كتبت بالروج ع بطنها آدم 
و راحت تورهاله. 

آدم بصلها :وبعدين غير وشه الناحيه التانيه. 
لانا زعلت ف قامت حاطه الروج ع بوءها و ندت عليه 
لانا برقه :آدم 
آدم ولسه بيبصلها وهيقول نعم 

لقي لانا اترمت فوقه بجسمها وشعرها وضحكتها. قاموا واقعين ع السرير ف آدم ضحك شهق من اللي عملته وبعدين قامت حاطت لانا شفايفها على رقبته وقعدت تمسح فيها.. كل الروج طلع ع رقبة آدم و لياقة قميصه نفس الكلام 

ضحك آدم غصب عنه وحضنها و قلب الآيه خالص و بقا هو فوق و هي تحت. 

لانا بضحك وخجل سرحلي شعري الأول 
آدم بمكر لما اخد حقي منك الأول ع اللي عملتيه دا 😉





تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-