CMP: AIE: رواية ذكري الفصل الواحد والعشرون21بقلم سلمي ابراهيم
أخر الاخبار

رواية ذكري الفصل الواحد والعشرون21بقلم سلمي ابراهيم


رواية ذكري
 الفصل الواحد والعشرون21
بقلم سلمي ابراهيم 



في غرفة التحقيق...
الظابط بتهديد..اهو نا بقي مستنيك من الصبح غشان تنطق...مين قالك تعمل كده 
=هقولك يا باشا خلاص...واحده اسمها عليا..هي اللي اتفقت معايا علي كده
الظابط..طيب براحه كده..قولي قالتلك اي بالظبط
=قالتلي اني اقت"ل البنت اللي هتبقي مع حسن باشا...بس جيت اضربها السك"ينه جات فيه هو ووقف ادامها....
الظابط..اسمها عليا اي....
=معرفش يا باشا والله.....بس تقريبا هو عارفها...من طريقتها معايا يعني بان انهم عارفين بعض....
الظابط..عارف لو طلعت بتحور في حاجه 
=يا باشا...انا اللي خلاني اقولك عشان عارف انهم هيحاولو يقت"لوني عشان متكلمش..احميني يا باشا.....
الظابط..لو حبيتك منهم...هحميك مننا؟؟...دا قت"ل مع سبق الاصرار والترسب..........
شالها رامز وحطها ع السرير وبيحاول بيفوقها وهي غايبه عن الوعي
رامز برعب وجنون..قومي عشان خاطري..والله ما هقدر اعيش من غيرك...اصحي يا ليان......وقام جاب البرفيوم حطلها وبردو مصحيتش...خس انو هيموت من الرعب...شالها بسرعه ونزل بيها للعربيه وساقها باقصي سرعه لحد ما وصل للمستشفى......
كانت نفس مستشفي حسن....
شروق..كل يا حسن بقي عشان خاطري....
حسن بغمزه..انا هاكلك انتي....
شروق..يبني بطل جو المتحر"شين دا...انا مراتك مش واحده شاقطها....
حسن بضحكه..انا بحب الشقط.....اشقطك انتي ولا اشقط حد تاني 
شروق خنقتو بايديها بخفه..دنا اقتلك فيها...ابقي بص بس احد غيري...
حسن مسك ايديها با"سها..والله ماقدر اصلا يحبيبي.....
شروق..ايوه كده اتظبط...بقولك اي
حسن..ها
شروق بصتلو باشتياق..وحشتني....
حسن..منا قاعد معاكي اهو
شروق بصتلو..بقولك وحشتني...وغمزت
حسن بضحكه..ااااه...نتي بتشقطيني....
شروق بضحكه. خلاص براحتك....يبقي نا موحشتكش 
حسن قربها عليه اوي..موحشتنيش اييي...دنا ماسك نفسي بالعافيه وربنا..
شروق حطت ايديها علي رقبتو بدلع وقربتو عليها..طب شد حيلك بقي..وخف بسرعه هاا
حسن بضحكه..حاضر..متقلقيش......ضحكو هما الاتنين.....
كان واقف رامز أدام الاوضه وهيموت من القلق عليها...خرجت الدكتوره...
الدكتوره..متقلقش يا رامز باشا...المدام حامل بس...
رامز بفرحه شديده..حامل!!!...حامل بجد
الدكتوره..ايوه يافندم حامل في الشهر التاني كمان....
رامز..بس هي كان مغم عليها 
الدكتوره..ايوه كنت لسه هقولك...ضغطها واطي اوي يافندم...شكل في حاجه مزعلاها..غير كده هي مبتعملش حاجه غير انها بتعيط...لو سمحت حاول تحل الموضوع لانو خطر عالجنين...ينفع تدخلها عادي...عن اذنك
وسابتو لحيرته وقلقه عليها.......
......طب اعمل اي..ليان مستحيل تعمل كده..رامز..دنت اللي مربيها..معقول بنتك تعمل كده...اكيد لا..بس لو مش هي هيكون مين بس...حسن ملوش أعداء خالص....هيكون مين بس عملها...يارب خيب ظني ويطلع حد تاني عملها مش ليان.....
وخبط عالباب ودخل وهي كانت قاعده تعيط اوي ...اول ما شافته ودت وشها الناحيه التانيه 
راح هو قعد جنبها كده..بتعيطي لي 
ليان بصتلو باشتياق شديد....عمره ما بعد عنها كتير كده..كان كل شويه بيحضنها يحسسها بالامان اللي هي كانت فقداه من ايام عمها وتعذيبو ليها..وكمان عدم وجود أهلها معاها...رامز كان هو عيلتها..ليان كانت ناقصه اهم حاجه بالنسبه للبنت وهي الحنان والاهتمام..والاتنين دول كان مصدرهم رامز...لما رامز يسيبها مين هيجي مكانو..مين هيعوضها الحته دي!!!
فضلت بصالو وتعيط......
رامز..ليان....متعيطيش تاني انتي حامل 
ليان مسحت دموعها بضهر ايديها..يعني خايف علي الجنين ونا لا
رامز بصلها بحنان..انا مبخافش غير عليكي.....
ليان..عاوز تطلقني....صح.....وعيطت اوي ...قام رامز مسك وشها بين ايده بحنيه
رامز بصوت حنون..اطلق مين بس ...هو نتي مش عارفه انتي بالنسبه ليا اي...دنتي روحي ...مقدرش اسيب روحي ابدا
ليان بفرحه ودموع..بجد يا رامز..يعني مش هتطلقني صح
رامز..ليان....بصيلي فعيني....اوي....هسالك سؤال ووالله اللي هتجاوبي بيه هصدقو...بس بصيلي ف عيني
ليان..اسأل...بس متسبنيش 
رامز..انتي اللي عملتيها 
ليان بصت في عينه اوي،.وحياتك عندي لا...مش انا اللي عملتها يا رامز....
رامز بصلها في عنيها شويه..مصدقك يحبيبتي......خلاص انسي كل حاجه حصلت ...انا اسف 
ليان..هو نت كده صدقتني خلاص
رامز بابتسامه..انتي بنتي ونا اللي مربيكي..وبنتي بقي مستحيل تكدب..انا عارف انا مربيكي علي اي
ليان..ازاي بقي
رامز..يعني انتي مستحيل تبصيلي ف عيني كده وتكدبي...متقدريش تعمليها يا ليان
ليان غمضت عنيها وقربت منو اوي ..وحشتني اوي
رامز قرب با"سها باشتياق شديد..ونتي وحشتيني اوي ...انا اسف يا ليان...آسف اني زعلتك كده وبعدت عنك ...آسف اني مخدتكيش في حضني امبارح ...آسف اني خليت دموعك تنزل بسببي ...دموعك اللي انا مش عاوز اشوفها تااني..
ليان بعياط..عشان خاطري..اوعي تبقي قاسي معايا كده تاني..انا دي الحاجه اللي مقدرش استحملها هي بعدك عني
رامز قربها عليه اوي..ونتي فاكره انو كان سهل عليا...دنا قلبي كان هيتخلع..من خوفي عليكي ونا قا"سي معاكي كده...انتي الوحيده اللي متهونيش عليا ي حبيبتي....
ليان بدموع لما تفتكر..بس هونت عليك يا رامز اهو .هونت عليك و....مكملتش كلامها وهو با"سها من شفايفها بادمان ..وفضل يقربها عليه اوي وهي استجابت ليه باشتياق......فضلو كده شويه..بعد عنها مسافه صغيره اوي واتكلم بين شفايفها..عمرك ما تهوني عليا ...انا اسف يحبيبتي بجد ....عمري ما هكررها تاني...
ليان..ومش هيعدي يوم منغير ما تحضني وتطمني بالكلام زي ما بتعمل كل يوم..صح 
رامز..مش هيعدي ساعه منغير ما اخدك في حضني كده ...واطمنك اني عمري ما هسيبك...
ليان بدموع..بحبك يا رامز 
رامز بحب ومسحلها دموعها بحنيه..ونا بموت فيكي يروح قلب رامز....
واخدها في حضنه اوي وهي دفنت وشها في حضنه اوي وتقول ..نت ملكي نا وبس ...الحضن ده بتاعي انا بس...وهو يضحك ويحضنها اكتر.......
كانت شروق قاعده جنب حسن....عالكرسي جنب السرير بتاع حسن....
حسن..حبيبتي ...قاعده بقالك كتير روحي نتي
شروق بحب..اي يحسن اللي نت بتقولو دا..انا مقدرش اسيبك كده وامشي..
حسن..ما هو انتي ضهرك وجعك...ونتي حامل يحبيبتي..مينفغش 
شروق..لا متقلقش يحسن انا كويسه والله
حسن بصلها..طب تعالي جنبي 
شروق بضحكه..لاا.. مش هاجي 
حسن بضحكه..لي...تعالي بس 
شروق..مانا كنت لسه جنبك،.وبعدين عشان الجر"ح ميتجرحش او كده 
حسن بحنيه واشتياق..طب وحشتيني طيب....عاوز اشم ريحتك...عشان اشحن طاقه كده ..
شروق اتكسفت شويه بس قامت قعدت جنبو عالسرير وهو سحبها لحضنه وفضل دافن وشو في حضنها اوي وهي بتملس علي شعرو بحب....،خبط الباب 
شروق اتخضت بس حسن مسكها اكتر..ادخل....
دخل رامز ومعاه ليان ...
رامز بغمزه،.في المستشفى كده ...مش عيب يحسن 
حسن رفع وشو من حضنها..حبيبي ي رامز ..عاوز اي بقي
رامز بضحكه..عيب يعم ف المستشفى...
حسن..الله يرحم اللي كان بيز"نق مراتو ف المكتب بتاع الشغل 
ليان بكسوف وضحك..اي اللي بتقولو ده يا حسن 
حسن..اييي...دنا قافشكو 5 مرات لحد انهارده 
ضحك رامز اوى..واديني قفشتك اهو...سلامتك يخويا....
حسن..ربنا يخليك ليا يا رامز بجد
رامز..ويخليك ليا يا حسن...دنت اخويا يبني 
ليان وشروق كانو بيبصو لبعض كل واحده فيهم عاوزه تكلم التانيه بس مش عارفه تبدأ ازاي 
حسن..تفتكر مين عمل كده يا رامز
رامز..بص...انا فكرت كتير..متعملهاش غير بنت غيرانه من شروق..
حسن..ايوه صح..اصلا السكينه كانت راحه لشروق..بس انا خدتها مكانها 
شروق بصتلو بحب وفخر..........
رامز..عالعموم الظابط لسه مكلمني...وقالي انو هيجيبلك الواد ده عشان تتعرف عليه وتشوف هو اللي عملها ولا لا
حسن..هو مش الرجاله مسكوه..يبقي هو
رامز..ايوه بس عشان مركزك وكده..قدرك يعني وجابهولك عشان لو انت عاوز تعرف حاجه...
حسن..اه طيب.......هو انتو الاتنين هتفضلو تبصو لبعض كده!!! 
شروق..والله انا لو عليا..عاوزه اقوم اخدها بالحضن...بس خايفه من رد فعلها 
ليان بابتسامه..لا متخافيش...انا كمان عاوزه احضنك ..واصالحك...هنبقى اصحاب هاا
شروق بفرحه وابتسامه..اكيد.....وقربو علي بعض حضنو بعض اوي 
ابتسم حسن ورامز وفرحو اوي بسبب قربهم من بعض.....
شويه ودخل الظابط ومعاه الواد ده..وكان باصص للأرض.....
الظابط..سلامتك يا حسن باشا....
حسن..الله يسلمك....
الظابط..هو ده اللي ضر"بك يا حسن باشا
حسن بصلو ودقق في ملامحه..ايوه هو ي افندم....
فضل الواد ده يبص لليان كده ..ليان اتوترت من نظراته ليها ..،اخد بالو رامز...
رامز بحده..مالك يحلو..بتبصلها كده لي....
=يا افندم..هي دي اللي اتفقت معايا عشان اق"تل البنت اللي هناك دي...
الكل اتصدم طبعا وليان حطت ايديها علي قلبها برعب.....
رامز..انت بتقول اي ياض انت...انت بتخرف؟!!!
الواد..هي يا باشا والله وكمان قالتلي ان اسمها عليا ..
حسن وقعت عليه صدمة عمره..انت بتقول اييي.....ليان تعمل كده !!!!!
رامز بص لليان..ما تنطقيي يا ليان
ليان بعياط..والله معملتش حاجه يجماعه 
طبعا شروق واقفه مذهوله ومش عارفه تتصرف ازاي 
الظابط..اهدو يا جماعه...انت ياض مش قولتلي ان اسمها عليا
الواد..مهي ممكن تكون قالت كده عشان تتوهني ف الاسم ..إنما أنا متأكد انها هي 
حسن بصدمه..انت متأكد!!!!!!
الواد.،ونا هتبلي عليها لي بس يا باشا ،،اي مصلحتي 
رامز بقي باصصلها بصدمه شديده...مش عاوز يصدق اصلا انها ممكن تعمل كده وكمان تبص في عينه وتكدب..وحسن اللي بقي مصدوم في بنت عمته واخته انها تفكيرها يجيبها بكده؟؟!!!..،وشروق مذهوله وحاسه انها مش عارفه تفكر.....
ليان بانهيار..والله العظيم مش نا ...متبصوليش كده..والله مش انا يا رامز ...مش انا يا حسن..يعني انتو تصدقو اني اعمل كده....والله معملتش حاجه......
الظابط..بعد اذنكم...انا مضطر اخدها معايا...بس حفاظا لمركز سيادتك يا رامز باشا وعشان هي مراتك..حضرتك هتجيبهالنا بنفسك...
رامز والدموع متعلقه ف عينو..لا،،،هي مش هتبقي مراتي اصلا...ليان.....
بصتلو ليان برعب من انو ينطقها....
رامز ببرود وقلبو بيولع من جواه..انتي طالق........

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-