CMP: AIE: رواية المستحيل تحقق الفصل السادس عشر16بقلم زهره عصام
أخر الاخبار

رواية المستحيل تحقق الفصل السادس عشر16بقلم زهره عصام

رواية المستحيل تحقق الفصل السادس عشر16بقلم زهره عصام



     بسم الله الرحمن الرحيم ❤️



قيل من البخيل يا رسول الله ؟!
  قال من سمع اسمي و لم يصلي علي ❤️

اذكروا الله ❤️



اردت إسدال الصلاة و من ثم وقفت بين يدين ربها تشكوا له همومها 

بعد أن انتهت صلاتها نزلت عند سميرة التي كانت بانتظارها و قالت قبل ما تتكلمي يا داده هحكيلك كل حاجة 

سميرة سمعاكي 

روت روان كل ما حدث معها منذ أن خطت قدميها الحي الي أن قابلت والدها و تهديده لها برفع قضية عليها ....

روان بس يا ستي و هو دا كل الي حصل 

سميرة يااه الراجل دا مخلوق من اي نفسي اعرف مكفهوش الي عمله كله فيكي لا ولسه عاوز يعمل اكتر طب يبقي يهوب ناحيتك كدا وألا يفكر بس مجرد تفكير أنه ياذيكي و انا اقرقشه بسناني

روان هههههههه يا جامد انت يا خطير ثم تنهدت و قالت تعرفي يا داده ساعات كتير بحسك امي لا انتي فعلا امي بحنيتك عليا دي ثم ذهبت و اختبأت باحضانها و قالت أنا بحبك اوي يا داده ..

سميرة و انتي اكتر من بنتي و ربنا شاهد علي الكلام دا و انا بعشقك والله العظيم و مقدرش استغنى عنك في يوم ابدا ..

ابتسمت لها روان بحب و قالت و هي تغفو بين يديها ساعتين و صحيني يا قلبي عشان الشغل ..

سميرة حاضر يا نن عيني 

_________źahrä__________

تحية ها يا سيد من ساعة ما اتكلمت مع بنتك يا اخويا و انت ساكت عملت معاها اي 

سيد ملكيش دعوة انتي و غوري حضري فطار يلا خليني اغور من وش امك الفقر دا 

تحية و انا كنت عملتلك حاجة انا بس بسال ثم أكملت في خبث مش يمكن اساعدك 

سيد هتعملي اي يعني و بعدين عاوزه تعرفي طب يختي اسمعي انا هددت بنتك المصون أنها لو مدفعتش هرفع عليها قضية ...

تحية بهدوء غلط يا سيد الي انت عملته دا روان مش هتيجي بالتهديد

سيد اومال هتيجي بايه يا ست العريفه انتي 

تحية كان ممكن تتدخلها دخلت الندم 

سيد بعدم فهم ازاي 

تحية لما تقولها أن احنا ندمنا على الي عملناه فيها زمان و نفسنا نبقي مع بعض تاني ..

سيد و فكرك هي بالغباء دا  يبقي متعرفهاش

تحية و فكرك انت لو هددتها هتسمع منك تبقي بتعلم و بعدين انت ناسي أنها صممت الفستان بتاع فرح بنت وزير الداخلية السنه الي فاتت دا قنوات التلفزيون كلها مكنش ليها غير السيره دي يعني من الاخر بنتك واصله اوي ....

سيد طب سبيني افكر و اتكتك بقي و اشوف هعمل اي ...

تحية فكر يخويا فكر براحتك ...

_________źahrä__________

استيقظ مروان مبكرا و اخد شاور سريع و ادي فرصه و من ثم ارتدي ملابس العمل و اتجه صوب غرفة امه ليطمئن عليها 

مروان عامله اي يا ست الكل 

الهام بخير يا حبيبي انت عامل اي 

مروان بخير طول ما انتي بخير يا حبيبتي ثم انحني و قبل يديها 

الهام لسه مريحتش قلبك يا مروان 

مروان  لسه مرتحش يا امي بس قريب إن شاء الله هيرتاح لما تحن الي مغلباه 

الهام و امتي بقي هتحن عليك و افرح بيك انت و اخوك الي مغلبني التاني  

مروان بانتباه لي عمل اي محمود تاني 

الهام هيعمل اي غير أنه بيصيع و خلاص 

مروان بخبث متخافيش انا ملاحظ أن بقاله يومين معدول و مبيسهارش 

الهام و انت عرفت اي السبب 

مروان بخبث أيوة عرفت هههههههه و قريب اوي هتفرحي بيه هو كمان هنبقي انا و هو في يوم واحد 

الهام بفرحة بجد يا مروان في واحدة محترمة دخلت حياة محمود 

مروان أيوة يا امي أنا سألت عليها و طلعت محترمه جدا و كمان سكرتيرة روان 

الهام يا رب حنن قلوبهم عليكم يا ولادي و يهديك يا محمود يا ابن باطني يا رب 

مروان اللهم آمين

الهام بخبث بس مالك لابس و متشيك كدا و نازل بدري رايح فين يلا 

مروان بخبث رايح استني قلبي في الشركة يا جميل 

الهام اسفخس عليك عيل حيوان مشافش ساعة تربيه و بتقولها في وشي يا حيوان

مروان بضحك اومال اقولها من وراكي يا ام مروان الاه

الهام طب يلا غور من وشي عاوزه استريح و ابقي سلملي عليها 

مروان هههههههه عنيا 

و ذهب مروان متجها الي الشركة 

_________źahrä__________

نادية ما تصحي بقي يا حيوانه انتي 

دينا شوية كمان و النبي يا ماما 

نادية بخبث عنيا يا روح امك خليكي شوية كمان 
    ثم توجهت الي المطبخ و أحضرت زجاجة من المياه الباردة ..

نادية عاوزه تنامي و انتي حرقالي دمي من امبارح بقي اقولك تاخدي السندوتشات و تسبيها و تمشي طب اشربي بقي 

و افرغت زجاجة المياه علي دينا النائمه ....

_________źahrä__________

كانت دينا نائمه براحة شديد فجأة شعرت بشي بارد يسقط عليها استيقظت بفزع قائله ..

دينا بغرااااااق الحقونااااااااي 

نادية ببرود اخيرا صحيتي يلا قومي خلصينا ثم تركتها و غادرت 

دينا بدهشة اي دا انا مكتش بغرق و هي الي دلقت عليا الماية يا ربي بقي في ام كدا 

نادية من الخارج اه يا حليتها و في ام بورده كمان تحبي تجربيها

دينا بصوت عالي لا و حياة شاكر عندك انا خلاص مش عاوزة حاجة من الدنيا ...

ثم اكملت بصوت منخفض أما اروح اصلي و البس و انزل الشغل قبل ما تدبسني في سندوتشات تاني ...

_________źahrä__________

ارتدي محمود ملابس كلاسيكيه جعلته يبدوا في ابهي الصور لديه ثم وضع عطره الخاص و ذهبت الي والدته

محمود ا لوما لوما 

الهام عاوز اي يلا

محمود باعتراض يلا احترميني طب الاه 

الهام اخلص قبل ما المسلسل يبدا

محمود انا وألا المسلسل 

الهام مش محتاجة كلام المسلسل طبعا 

محمود طب س.. سلام

الهام هتخلص وألا تغور 

محمود خلاص اهو بصي 

الهام بانتباه ها 

محمود هو بصراحة أنا عاوز اجور بقي و اتلم ها اي رايك 

الهام في أي

محمود في موضوع الجواز يا لوما متركزي معايا كدا 

الهام ببرود خاصر هبقي ادورك على عروسة ..

محمود لا ما انا لقيتها خلاص 

الهام اممم ايوه عارفتها منين بقي 

محمود بهدوء من الشركة 

الهام اسمها اي 

محمود بهيام دينا 

الهام بابتسامة لحاله ابنها 
    بتحبها

محمود بسرعة بعشق امها 

الهام و مش مكسوف من نفسك و انت بتقول قدامي يا سافل يا قليل التربية

محمود هو انا قولت حاجة غلط وألا اي 

الهام قوم غور من وشي و مفيش جواز غير لما اخوك الكبير يتجوز 

محمود و هو يغادر طب متبقوش تزعلوا بقي لما اخطفها و اتجوزها انا ماشي ها 

_________źahrä__________

دقت الساعة السابعة صباحاً عندها توجهت سميرة لإيقاظ روان ...

سميرة روان يلا يا حبيبتي عشان الشغل

استيقظ روان متكاسلة فهي لم تأخذ القدر الوافي من نومها .

روان صحيت اهو يا سوسو

سميرة يلا علي ما احضرلك الفطار و لو مش عاوزة تروحي الشركة النهاردة متروحيش شكلك مرهقة جدا 

روان لا إجازة لا انا ممكن اروح اخلص كل حاجة بسرعة و ارجع علطول عشان اريح شوية

سميرة الي تشوفيه يا حبيبتي هعملك الفطار

روان تمام  

ذهبت سميرة تعد الفطور و ذهبت روان لتبديل ملابسها لآخر مناسبة للعمل ..

و بعد  برهه كانت روان انتهت من تبديل ملابسها و وضع حجابها ثم اتجهت لاسفل ..

روان و هي تجلس علي السفرة تسلم ايدك يا حبيبتي

سميرة بالهنا والشفا علي قلبك يا رورو 

تناولت روان فطورها مع كاس من القهوة لتكون علي قدر من اليقظه ثم اتجهت الي عملها 

_________źahrä__________

دخلت روان الشركة بصرامة و جديه معتادة منها في العمل ..

كانت دينا تجلس علي المكتب بانتظار روان و لكن قاطعها حضور نهي قائله .. هي الي مشغلاكي متعرفش مواعيد الشغل و الا اي هقول اي أصلها جاهلة هههههههه....

دينا بهدوء مميت أستاذه روان مواعيدها مظبوطه ثم نظرت إلي ساعة يدها و قالت تلت دقائق و شايفة الباب دا هتلقيها داخله منه 

نهي بغيظ و لو انا هروح أبلغ مستر مروان أن في هنا استهتار في العمل و هي لسه مشرفتش لحد دلوقتي 

دينا ببرود ابقي خدي الباب في ايدك يا حلوة ...

مشت نهي بغيظ و توجهت الي مكتب مروان بسرعة و خبث ...

_________źahrä__________

ما أن خرجت نهي من مكتب دينا حتي دلفت روان 

دينا صباح الخير يا استاذه روان

روان صباح الخير يا دينا 
   ها في أي حاجة مهمة

دينا لا يا فندم حضرتك بس هتبصي علي الأوراق دي 
  اه صحيح الاستاذ ممدوح محتاج امضت حضرتك علي كام ورقة كدا بخصوص الشركة بتاعتنا

روان بهدوء تمام مفيش مشكلة خليه يجي هنا بعد نص ساعة اكون خلصت الديزينر دا 

دينا تمام كدا 

دلفت روان الي مكتبها و جلست علي كرسي العمل الخاص بها و بدأت في العمل بتركيز شديد

_________źahrä__________

محمود سمعت انك جيت الشركة بدري 

مروان ايوة صحيت بدري أو بالأحرى منمتش اصلا فجيت اشوف ورانا اي 

محمود بخبث الي واخد عقلك

رد مروان ببرود يتهني به 

كاد أن يتحدث محمود مجددنا و لكن قاطع حديثة طرقات علي الباب ..

سمح مروان للطارق أن يدلف و ما كانت الا هذه التي تود أن تبخ سمومها في آذن ذالك العاشق 

فهل سيسمع منها و سيكون رد فعله مسي لروان أم سيكون حكيما في قراره مع حبيبته الغامضة الباردة 



توقف في بخ السموم و اذيت غيرك .. فلا تعلم من الممكن أن يأتي احدهم و يبخ سمومه في اذنك .. و قتها ستكون خسارتك كبيرة .. كل ما عليك أن تتريث و تفكر بعقلك و لا تستطيع للآخرين....


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-