CMP: AIE: رواية ظلمني من احببت الفصل السادس6بقلم زهره عصام
أخر الاخبار

رواية ظلمني من احببت الفصل السادس6بقلم زهره عصام


 رواية ظلمني من احببت الفصل السادس6بقلم زهره عصام


أسيل دخلت عليهم و هي شايلة الشاي و بتقول في سرها يلا نبدأ بقي أول خطه من خطط زينه محمود ألا و هي شو.ي الفخد.ة
جاسر أول ما شافها تنح و مش مصدق أنها نفسها اللي كانت قاعدة معاه بصلها و سرح و بقي يضحك زي الا*هبل
أسيل قدمت الشاي لـ اسماعيل و هي هتموت و تضحك و بعدين قدمت الشاي لـ جاسر
أسيل بتمدله الصنية بالشاي و جاسر متنح و مش واخد باله فمثلت الارتباك و وقعت الشاي على رجله
جاسر صرخ مره واحده و قال: مش تحاسبي
أسيل بتوتر: معلش أنا آسفة و هي من جواها هتموت من الضحك و بتقول: عشان تبقي تقول عليا زومبي أوي
جاسر بصلها بغيظ و عرف أنها قصداها و بقي يتوعد ليها 
مشيوا بسرعة عشان الحر*ق و أسيل دخلت اوضيتها و بقت ترقص و تقول: يس يس و لسه اللي جاي احلى يا جاسر
---------- اذكروا الله -----------
باااك
دمعت و هي بتفتكر كل اللي حصل و قالت: للأسف يا جاسر انتقامك كان صعب أوي حتي لو عرفت الحقيقة صعب أوي نقدر نرجع لبعض
بصت من الشباب لقت النهار قرب يطلع فقررت انها تحاول تنام ساعتين عشان تنزل تدور على شغل

---------- اذكروا الله -----------
جاسر اللي أول ما فاق اتعصب و قال : اخرجي من دماغي بقي اخرجي انتي واحدة خاينه لكن لا يا أسيل مش هوقف حياتي عليكي و قام لبس لبس رياضي و نزل يخرج عصبيته في الرياضة
---------- اذكروا الله -----------
تاني يوم الصبح جاسر دخل الشركة و عفاريت الدنيا قدامه و بقي يتخانق و يزعق للكل
- هو متعصب كدا ليه أنا عمري ما شوفته كدا
- مش عارفه يمكن حصل حاجه دا حتي لما إسماعيل بيه اتوفي مكنش كدا ايه اللي جراله بس 
- طب يلا يختي انتي وهي على شغلك لحن يطردنا و هو ما هيصدق يطلع عصبيته في حاجة
---------- اذكروا الله -----------
أسيل صحيت من النوم هي معرفتش تنام من الأساس لبست لبس من عند منه و خرجت ليهم و قالت: بعد اذنكم هخرج ادور على شغل
حامد: انتي لسه برضوا مصممة
أسيل: ايوة طبعاً معلش يا عم حامد لكني داخله على فتره هحتاج فيها كل قرش مصاريف ولاده و دكتوره متابعة هحتاج مصاريف كتير لازم اوفرها من دلوقتي عشان محتاسش جاسر مفكرني هلوص من غيره أو إني هقعد أبكي عليه و أحزن الباقي من عمري لكني مش هعمل كدا عشان اللي في بطني أولا عشان نفسي ثانياً لازم اثبت للكل إني قدها و قدود و اقدر أربي ابني لوحدي و مش هحتاج منه حاجه
و يوم ما يعرف الحقيقة و يفكر يرجع مش هيبقي ليه مكان في حياتي
منه : طب استني أنزل معاكي عشان متبقيش لوحدك
أسيل: لا يا منه مش عاوزه اتعبك معايا خليكي 
تفيدة: خليها تروح معاكي يا بنتي عشان نبقي مطمنين عليكي
أسيل: بس 
حامد: مفيش بس منه هتروح معاكي
أسيل: زي ما تحبوا 
---------- اذكروا الله -----------
حنان: انتي تستني يومين كدا يا يُسر و تبدئي تقربي من جاسر
يسر: و استني ليه يا خالتو ما أقرب منه من دلوقتي و خلاص
حنان: يا هبله جاسر دلوقتي مصدوم و مش هيسمح لحد يقرب منه استني يومين كدا تكون الأمور هديت وإلا ايه يا فريدة
فريدة: انا حاسه إلا إحنا عملناه دا مش صح يا حنان البنت صعبانه عليا أوي دي خرجت بفضيحة
حنان بسخرية: ميصعبش عليكي غالي يختي و بعدين اللي حصل حصل محدش قالها من الأول توافق على إبني انا متفقة من و هو صغير أنه لـ يسر
يسر: ايه يا ماما هتحني وإلا ايه و بعدين انتي عارفه إني بحب جاسر من زمان بس أسيل هي اللي اخدته مني هو ملكي من زمان و كان لازم ارجعه ليا و كانت الضحية أسيل بس مش مهم اللي يقف في طريقي للوصول لجاسر انسفه
فريدة:بس 
حنان: مبسش يا حنان كبري دماغك بقي و خلينا نخطط إزاي هنجوز يسر لـ جاسر 
---------- اذكروا الله -----------
ياسر: بقي مبترديش عليا يا بنت الكـ* ـلب ماشي يا يسر انا هتصرف
أسيل ماشية تدور على شغل بس للأسف ملقتش رجعت البيت و دخلت اوضيتها و سرحت في خيالها للماضي من تاني
فلاش باك
أسيل: بقولك يا ماما قالي في وشي أنه مجبور ترضي على بنتك أنها تتجوز واحد مجبور
ثريا: بس هو بنفسه مكلمني و قال أنه جاي عشان عاوزك في كلمتين
أسيل بصدمة: عاوزني انا و شاورت على نفسها و كملت بخبث: يلا اهو نكمل اللي بدأناه


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-