CMP: AIE: رواية عهد الاسود الفصل الرابع والعشرون24بقلم زهرة الربيع
أخر الاخبار

رواية عهد الاسود الفصل الرابع والعشرون24بقلم زهرة الربيع


رواية عهد الاسود
 الفصل الرابع والعشرون24
بقلم زهرة الربيع 

بقولك خالك اغتصب،ني فاهم يعني ايه...يعني ضيع شرفي مبقتش انفع لحد بذات انت سبني وامشي يا اسد..ارجوك بلاش تعذبني اكتر من كده

عهد مشيت واسد فضل ماشي وراها وبيحاول يكلمها ويوقفها بس وقفو هما الاتنين لما  سمعو صوت حد بيزوم جامد  

اسد استغرب وقال... ايه الصوت ده

عهد قالت باستغراب ...مش عارفه ده جاي من ناحيه القبو الي منصور حطني فيه 

اسد راح ناحيه القبو وعهد معاه  ودخلو بس اتفاجأو بشده لما لقو واحده من الخدم مربوطه من اديها ورجليها وفيه لزق على بقها

اسد جري عليها وفك بقها وقال.. فيه ايه.. مين عمل فيكي كده

الخدامه قالت بخوف واحد معرفوش خطف واحد  من جماعتك  واول ما حاولت اصرخ ضربني على دماغي صحيت لقيت نفسي هنا  

اسد اتفاجأ وقال بسرعه..يعني ايه واحد مننا ..

الخدامه قالت بخوف..واحد من قرايبك يا بيه واحد من الجدعين الي جم يشتغلو مع حمدان بيه كان مغمى عليه شالو وطلع بيه من الباب الوراني 

اسد اتصدم بشده  سابها وطلع جري على اوضة ضرغام جري عليه اول واحد من غير مايحس وكان قلبو بيضرب من الخوف واول ما فتح اوضه صرغام بقى ينادي عليه ويلف في الوضه وفتح الحمام بس من غير فايده

اسد وقف وشد شعره لورا وعهد جات جري وراه وقالت..ايه..ضرغام..اخدوه هو 

اسد بلع ريقه برعب وقال..الظاهر كده..وطلع جري على اوضه اسامه

بقلم..زهرة الربيع
عند اسامه كان نام على السرير وشوق في حضنو ومولع سجاره وبيشربها ورايق جدا

شوق ابتسمت وقالت..اسامه

اسامه بصلها وقال بلمعه في عيونه..عيون اسامه

شوق ابتسمت بكسوف وقالت...ليه مكنتش عايز تقولي انك بتحبني 

اسامه اتنهد وقال..هتفرق معاكي ياشوق

شوق قالت بسرعه...ايه..ايه السؤال ده طبعا هتفرق...انا كمان بحبك وكنت اتمنى اسمعها منك

اسامه طفا السيجاره وبصلها وحط اديه على خدودها وقال...بس انا عديت مراحل الحب يا شوق انا بعشقك..انتي اول واحده اقدر اتكلم معاها كده واعترف لها بمشاعري..انتي بقيتي اهم حاجه في حياتي لو بتحبيني بجد اوعي تطلبي الطلاق تاني..انا مش عايز ارفضلك اي طلب وكمان مش هقدر اطلقك انا ممكن اموت بس لوحسيت اني ممكن اخسرك

شوق باستو بسرعه من شفايفو وقالت..اوعي تقول كده تاني..متجبش سيره الموت ..عمري ما هبعد عنك ابدا اصلا مقدرش واتنهدت و قالت بطفوله..بس لوتقولي هتتجوزها ليه ارتاح

اساما ضحك وقال..تاني يا مجنونه...هدي قلبك..مفيش غيىرك في القلب

شوق قالت بسرعه..الاهم  ميكونش فيه غيري في سريرك كمان يا اسامه..علشان والله لو قفشتك لاقطعك حتت

اسامه ضحك جامد  واعتلاها و وقال..طب ما تقطعيني دلوقتي..انا جاهز

شوق ضحكت وقالت...بلاش تتهرب يا اسامه اوعى تعملها وتخوني..انا مش زيها  والله اموت فيها

اسامه باس جبينها وقال بحب..انتي مش زي اي حد ومش هيحصل..اوعدك

شوق قالت ..ولا حتى ليالي

اسامه اتنهد وقال..ولا حتى ليالي 
شوق ابتسمت بفرحه واسامه قرب منها اكتر واسد فتح الباب ودخل بتسرع ورعب وهو بيقول..اسامه انت هن...

بس قطع جملتو  لما شاف المنظر وعهد كانت جايه وراه عايزه تمنعو ان  يدخل من غير ما يخبط بس من غير فايده شهقت بكسوف ودورت وشها بسرعه واسد كمان لف بسرعه وقال بخوف..انا..انا..احم..جيت اطمن عليك 

اسامه قام والغضب على ملامحو ولبس بسرعه  وقال بغضب مكتوم...شوق ادخلي البسي في الحمام...على ما اشوف ابن اختي الي داخل يطمن عليا في اوضه النوم زي ماتكون زريبه

شوق شدت الملايه واخدت هدوم ودخلت بسرعه واسد كان محرج جدا وقال..انا...انا اسف

اسامه ابتسم وهو هيطق وقال..لا..بصلي هنا ..

اسد بصلو وبلع ريقه بخوف واسامه قرب عليه ومسكو من قفاه وقال..انا صحيح عازرك لانك تربيه ضرغام واكيد غبي زيو....لاكن مش لدرجه الهبل الي عملتو ده...دي اوضه نومي... اعلقلك اند،ر على الباب علشان تاخد بالك بعد كده

اسد قال بسرعه ومن غير مايرد على كلامو..ضرغام اتخطف يا اسامه

اسامه اتسعت عنيه بشده وسابو وقال باستغراب  ..انت بتقول ايه

عهد بصتلو وقالت بسرعه وخوف  ..ايوه يا اسامه انخطف من السرايه هنا...ارجوك اتصرف

اسامه بلع ريقه بخوف وتوتر بس حاول ميبينش وقال..لا..واحده واحده وتحكولي الي حصل بالحرف

في مزرعه بعيده حواليها صخور وجبال ومكان اشبه بالكهف كان ضرغام فاقد الوعي ومربوط من اديه بسلاسل حديد في الحيط وكان راكع على ركبو لانو فاقد التوازن 

وصلت عربيه جييب كبيره ونزل منها الشخص المجهول ودخل المكان وبص للجاردات المسلحين وقال..هو فين

واحد منهم شاورلو على الكهف واخدو على مكان ضرغام  واول مادخل وشاف ضرغام بالحاله دي ابتسم وقال ..ولله زماااان يا ابن الثابت..زمان يا ضرغام...صحيح  مسير الحي يتلاقى وبص للرجاله بتوعو وقال..انا هدخل اريح عينكم عليه...اوعو يهرب واول ما يفوق تدوني خبر

المجهول قال كده ودخل المزرعه وكان هناك شاب مستنيه وباصص من الشباك وضهره ليه

المجهول ابتسم وقال..شرفتني يا ابن النمس ان شالله الضيافه تكون عجبتك

منصور بصلو وقال بضيق..تمام ..المهم..انا وفيت بوعدي الجدع عندك اها....دخلت الراجل بتاعك وخرجتو من غير ما حد يحس كده انت كمان تعمل الي عليك

المجهول قال...متقلقش..اسامه في حسبتي اصلا ...والبنت الي انت عايزها مش هتكون غير ليك متقلقش

منصور اتنهد وقال...كده نبدأ الشغل الصح بس زي ما اتفقنا ابوي ميعرفش حاجه

عند اسامه كان بيسمع اسد بزهول وقال..انتو عايزين تفهموني ان مكان زي ده مليان حراسه قدر شخص يدخل ويخطف واحد زي ضرغام وفي قوتو من غير ما حد ياخد بالو..ازاي يعني..ها...فهموني ازاي

اسد قال بتوتر....انا معرفش...وحاول يقلل قلقو وقال..انا قولتلك علشان لو حابب ترجع اخوك..وبعد كده انا مليش دعوه انا اصلا مش بطيقه

اسد ليه هيمشي اسامه مسك ايده وقال بحزم..ده على اساس اني انا الي بطيقه..بس ده من عيلتنا وعيب علينا لما يتخطف من وسطينا واحنا راجلين قاعدين نتفرج

اسد بص على عهد وكانت بتبكي وقالت..انتو لازم تتصرفو لازم تلاقوه...اعمل اي حاجه يا اسد اتصرف

اسد اتنرفز لما لقاها قلقانه عليه وقال انا مليش دعوه ومش هدور على حد وبعدين هندور فين اصلا هو عيل وتاه احنا منعرفش حتى خيط يوصلنا ليه 

اسد قال كده ولسه هيمشي شوق كانت خرجت من الحمام وسمعت كلامهم وقالت بسرعه..بس انا اعرف

عند سيلا كانت رايحه جايه بخوف واتصلت على الشخص المجهول وقالت..الو..ايه الاخبار

المجهول قال..كلو تمام متشغليش بالك انتي 

سيلا قالت بتوتر..مشغلش بالي ازاي وانت سايبني في وش المدفع كان لازم اهرب ..افرض شكو فيا

المجهول ضحك وقال..لو كنتي هربتي كانو هيشكو فيكي..انما دلوقتي محدش هيفكر ان ليكي دخل اصلا..متقلقيش انتي اخر واحده ممكن يشكو فيها وعلى بال ما يدورو ده لو دورو عليه اصلا..هيلاقوه ميت ..المهم متتصليش بيا تاني مش ناقصه حد يسمعك تبقى مشكله

سيلا قفلت معاه وقعدت بتوتر 

عند اسامه كل الانظار بقت على شوق لما قالت انها تعرف حاجه عن ضرغام  والدهشه على وجوه الكل خصوصا اسامه قرب منا وقال باستفهام..تعرفي ايه..عارفه مكانو

شوق قالت بارتباك ..لا معرفش مكانو بس هو عارف كل حاجه..وعارف انو هيتخطف كمان 

اسامه قال باستغراب... ايه....انتي بتقولي ايه

شوق قالت..انا جيت هنا مع ضرغام..ولما كنا في العربيه..طلع فلاشه وادهالي قالي انو الايام الي جايه مش هكون بخير وقلي لو اختفيت فجأه ومعرفتوش تلاقوني ادي الفلاشه دي لاسامه هو هيتصرف

اسامه بصلها بغضب وقال..ومقولتليش ليه

شوق قالت بخوف..هو هو قلي لو احساسي طلع غلط ومحصلتليش حاجه متجبيش سيره وانا هبقى اخدها منك تاني...انا استغربت خصوصا انو اخد مني رقم التليفون بتاعي و من ساعه تقريبا بعتلي فيديو وقلي اخليكم تسمعوه قبل الفلاشه  

اسامه لسه هيتكلم اسد قال بسرعه وفين الفيديو والفلاشه الي بتقولي عليهم 

اسامه وعهد بصولو وهو قال بسرعه..انا قصدي يعني مدام نويتو تساعدوه التأخير ملوش لزوم

اسامه ابتسم ابتسامه جانبيه وقال...اممم..طيب...شكلنا هنساعده..روحو استنوني في اوضتو هستحمى ولما اجي نسمع التسجيلات

اسد قال بضيق..انت لسه هتستحمى

اسامه بصلو بغضب وقال...عندك مانع

اسد اتنهد وقال..يلا يا عهد..حاول متتاخرش

وفعلا اسد وعهد راحو على اوضه ضرغام وفضلو مستنين اسامه عهد بقت تروح وتيجي في الاوضه بتوتر وقالت..تفت..تفتكر..يكون..يكون جرالو..جرالو حاجه...يعني..يعني مين ممكن يكون..خ..خطفو

اسد ابتسم بحزن لما لقاها اتلعثمت وقال..خايفه عليه

عهد بصت بعيد وقالت..انا ...لا طبعا..انت بتقول ايه..انا مش..مش خايفه ابدا..انا

اسد وقف ومسك ايدها وقال..اهدي ..هو اكيد بخير انتي متعرفيش ضرغام قدي..محدش يقدر يأذيه بسهوله 

عند ضرغام فتح عنيه بتعب شديد وكان دايخ جدا قال بتعب وضعف..انتو..انتو مين..عايزين ايه

الجارد قال...اه..اخيرا فوقت..احنا هنا عبد المؤمور انما الي عايزك زمانه على وصول 

ضرغام وقف وحاول يفك اديه بس كانو متسلسلين كويس قال بغضب...انتو مش عارفين بتلعبو مع مين...اتقو شري وفكوني والا مش هيحصل خير 

الجارد لسه هيرد دخل الشخص المجهول وقال...اهدى يا باشا ليطقلك عرق...العصبيه مش كويسه في وضعك ابدا

بقلم..زهرة الربيع
ضرغام اتسعت عنيه بشده وبصلو وهو مش قادر ينطق وقال...ان..انت

اما اسامه راح اوضة ضرغام ومعاه شوق.. اسد جري عليها وقال..جبتي التسجيلات

اسامه ابتسم بسخريه وفتح اللاب ووصلو بالتليفون  وبص لعهد وشوق وقال باستهزاء..انا رأيي تخرجو انتو يا بنات احسن تطلع عليها ليله من لياليه ..ولا حاجه ميصحش تشوفوها

ععد ادايقت وشوق نفخت بزهق وقالت..يعني الي انت بتقول عليه ده هيبعتو على تليفوني ليه اخلص يا اسامه افتح بلاش تضيع وقت

اسامه قال.. براحتكم... وفتح الفيديو واول ما بدأ الفديو بدأ في اوضه ضرغام كان تصوير لاوضتو الي في سرايه حمدان الاوضه  الي متواجدين فيها حاليا وبعد كده ظهر ضرغام

ضرغام قعد قدام الكاميرا واخد نفس  وقال...عيلتي..واغلي ما على قلبي ..لو بتشوفو التسجيل ده..يبقى اكيد انا مش موجود معاكم..وممكن اكون مش موجود على الدنيا اصلا

اسامه....اخويا ...انت اغلى عليا من  نفسي يا اسامه..انت اكيد دلوقتي مش مصدق كلامي واكيد حابب متسمعنيش اصلا

اسامه ابتسم بسخريه وقال..الله يرحمو كان نبييه اوي

عهد واسد بصولو بحده لما قال كده واسامه قال بضيق..اتخرست

ضرغام كمل و قال بدموع...مش انا الي قتلت مالك يا اسامه..ورحمت امي مش انا.. انا اتصل عليا حد وقلي ان مالك هيتقتل وعلشان كده جبتو هو والدتو علشان اسفرهم معاك 

اسامه وقف بغضب  وقال..لا ماحنا كده مش هنخلص انا مش عايز اسمع و

بس قطع كلامو لما ضرغام قال...واخيرا بقى معايا الي يثبت كلامي 

اسامه واسد وعهد وشوق بصو للشاسه بانتباه وضرغام كمل وقال..زي ما معايا الي يثبت اني ملمستكيش يا عهد...ولا قربتلك ابدا ووووووو

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-