CMP: AIE: رواية القطه الفصل الاخيربقلم اسماعيل موسي
أخر الاخبار

رواية القطه الفصل الاخيربقلم اسماعيل موسي


رواية القطه 
الفصل الاخير
بقلم اسماعيل موسي



           
إبتسمت القطه كأنها إنسان وكانت بتبص عليهم بسخريه
الشيخ محمد  ::: انت مش قطه؟  انت مين؟

انفتح فم الهره بدخان طفيف، انا يربعام بن نباط ، يا اخت هارون ثم ارتفع ضحك هند وراسها انحنت لورا  وسال لعابها الأصفر ونظرت بعنيها المنتفخه ناحية القطه
انها ملكى زعقت القطه، العاهره الصغيره مطيعه لى

الشيخ محمد صرخ انت كداب انت مش يربعام، مستحيل

معك حق يا شيخ قالت القطه وهى بتمشى فوق السرير، يربعام قتله موسى، بس انت منتظر ايه من شيطان؟

أحمد كان واقف مبلم، القطه إلى كانت مختفيه ورجعت هى السبب معقول؟
وتذكر الأحداث الماضيه وان كل قطه كانت تيجى البيت كانت بتموت
وافتكر ان هند كانت بتكرهه القطه دى بالذات ومكنتش طايقاها

___هتخرج منها غصب عنك زعق الشيخ محمد بثبات وكانت ثقته

  بدأت تزداد بعد ظهور الكيان المختفى
وراح يرتل القرآن مره أخرى

 عصفت زوبعه بالشقه، الستاير طارت، الزجاج تكسر، الأوانى سقطت فى المطبخ
والنور؟

النور، راح يرتعش بشكل مخيف وكان فيه سكون ثقيل على النفس
قوتين متضادتين بيحاربو بعض

أحمد صرخ يا ملعون اخرج منها !!

اسكت انت يا نغل يا ابن الزانيه، طوحت ضربه قويه باحمد دحرجته على الأرض
انت مكنتش بتحب اختك، كان كل المهم بالنسبه ليك هدومك تتغسل
اكلك يكون جاهز، الشاى تطلبه براحتك
عمرك ما فكرت فى اختك بتحب ايه او بتكرهه ايه، يا اخى دا انت عمرك ما اتكلمت معاها زى ما بتتكلم مع آيه  بنت الجيران ولا خدت واديت معاها، كانت بالنسبه ليك كائن خادم حقير يلبى رغباتك

وقف احمد مبلم مصدوم 
الشيخ أحمد طلب من أحمد يترك الغرفه وميسمعش للشيطان لانه هيحاول يشتته

__عجباك؟ سأل الكيان المتلبس  الشيخ محمد!

البنت حلوه الصراحه يا شيخ  ،لكن للأسف محجوزه، انا انتوى انا انجب منها طفل وطفله، تبع ذلك ضحكه، ولسان متدلى بوقاحه وقذاره ونتانه

برودة الغرفه كانت بتزيد اكتر كل شويه بقيت زى التلج 

الشيخ محمد بيعافر لكن مكنش قادر يحاصر الكيان لانه بيتحرك من مضيف  __ لمضيف

كان الشيخ بيفكر ان القطه خطيره من غير تكبيل لأنها حره  بسرعه قراء الشيخ  آيات التحصين

وارتفع صوته ، يارب هذا المنبوذ يتحداك فينا، استشرى حقده وشره على أمتك الضعيفه، يارب أرنا فيه عظيم قدرتك، يا جبار اجبرنا ولا تسمح له بفتنتنا

لاب، لاب، لاب، لاب، لاب، قال الكيان إلى متلبس هند بلسان متدلى لزج يلعق به صدرها
انت مش بتزهق يا شيخ، انت ممثل ببارع انا معجب بأدائك

الشيخ محمد لم يخضع لتشتيت الكيان واصل القراءه، يارب، يارب
انت الحق ووعدك الحق
ان الله سيبطله، ان الله سيبطله

ارتجت جدارن الغرفه وسقط مصباح فوق رأس الشيخ جعل فهمى يرتعش ويجفل ويصرخ

هند لازم تتحرك، لازم تساعدنى دا وقتها، لو قدرت اوصل لهند ههزم الكيان
الكيان مسيطر عليها تمامآ

والدة هند دخلت تبص كانت بتعيط وتبكى، وحشتينى يا بنتى ياروحى
ان شاله انا يا بنتى، ارتعش جفن هند البشرى لأول مره منذ بداية الجلسه

واصل الشيخ القراءه، المخاط زاد
بق هند بيطلع كتل مخاط نتن

القطه هايجه بتتقافز بفوضاويه

الشيخ محمد حط ايده على دماغ هند وقراء {: (إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ}

تقيء القط كتله ضخمه من مخاط اسود مختلطه بديدان طويله بشعه
تغير شكل القطه بعدها
وكانت بتبص بخوف للي بيحصل ومش قادره تنصب طوله وفجأه اترمت على السرير ميته

انا وانت دلوقتى يا ملعون قال الشيخ محمد بأنتظار وهو بيبص لهند  طردك مش هيكفينى انا هحرقك

جسم هند دخل فى حالة تشنج عنيفه، الصوت طلع حتى لو خرجت منها، لقد شرختها، أصبحت خرقه باليه محدش هيقبل بيها

الشيخ صرخ اخرج

الشيطان بصراخ محدش هيقبل بيها ابدا انها ملكى 

الشيخ قال انا هقبل بيها

جسد هند تحرك بسرعه كان بيقاوم بضرواه، عنيها بتحاول تتفتح

انا هقبل بيها، رددها الشيخ وهو يواصل قرأة القرأن وأيده على جبهة هند

هند نفسها انحبس، بعد كده بصقت كتل ضخمه من اللعاب والمخاط فى وش الشيخ محمد
قيء اصفر واسود نتن ريحته معفنه

{ اخرج منها بأمر الله يا ملعون ___

انفتحت عينى هند البنيه النقيه الجميله الواسعه ، شهقت بعمق وبصت دقيقه حواليها مبهوته 

أحمد اخوها قاعد ملتصق بالحيطه ___امها على الباب بتبكى _والدها منهار فى الصاله

الشيخ قال الحمد لله

هند قالت انا فين؟ ايه الى بيحصل هنا؟
والدتها جريت عليها وحضنتنها وباست كل حته فيه احمد كمان حضنها
هند بسرعه غطت نفسها بالبطانية رجليها كانت مكشوفه

حضرتك مين؟؟؟ سألت هند  الشيخ

أسمى محمد امام، انا الى ساعدتك!

هند انا كنت بسمع صوتك لكن كنت محبوسه ، هند بصت على المخاط إلى مغرق هدوم الشيخ، انا الى عملت كده؟

الشيخ رفع ايده وهز كتفه، مش مهم عادى

هند قالت انا اسفه، اسفه جدا، ماما واقفه ليه ساعدى الشيخ ينضف هدومه ولا اقوم انا
هند حاولت تقف لكن مقدرتش جسمها انهار

الشيخ خرج من الغرفه بعد ما الجيران ما بدأت تتجمع فى الشقه مسح المخاط فى الحمام
والد هند قال انا مش عارف اشكرك ازاى يا شيخ؟

الشيخ قال انا معملتش حاجه تستحق الشكر، عارف ان الوقت مش مناسب لكن انا بطلب منك ايد بنتك هند للجواز
وقبل ما والد هند يفتح بقه، الشيخ محمد قال، خد رأى هند واسأل عنى قبل ما ترد
وكتب لهند شوية ادويه ومكملات غذائيه وساب الشقه ومشى
ان شاء الله هرجع ابص عليها بكره، ياريت تنضفو البيت من القذاره وتشغلو سورة البقرة بأستمرار



                    تمت

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-