CMP: AIE: رواية موضوع عائلي الفصل التاسع والعشرون29بقلم رحاب القاضي
أخر الاخبار

رواية موضوع عائلي الفصل التاسع والعشرون29بقلم رحاب القاضي


 رواية موضوع عائلي
 الفصل التاسع والعشرون29
بقلم رحاب القاضي






_ احساس ما بين الساعده والغضب والحزن والحب والتوتر كانت بتحس بيه شهد وهي بتبص ليونس اللي واقف قدامها وقالتله بهدوء.. 

شهد 
بس مش هي دي الاصول يا يونس انك تجيبني هنا غصب عني... 

يونس
عادي جدا مراتي وانا حر..... 

بطه 
ما تحبكيهاش بقي يا شهد، هو رخم حبتين بس غلباان... 

مسك يونس ايد شهد وقال
انتي لسه هتحكي معاها انزلي يا بت.. 

شهد بعند
مش هنزل يا يونس وتخلي السواق بتاعك ده يرجعني البيت.. 

يونس بجمود
يعني ده اخر كلام عندك.؟... 

شهد بصت الناحبه التانيه وقالت
ايوه ده اخر كلام عندي يا يونس.. 

_مال يونس عليها جوه العربيه وبحركه سريعه منه شالها وراسها اتخبطت جامد في سقف العربيه وقالت بعد ما مسكت فيه عشان ما تقعش.. 

شهد 
دماغي يخربيتك وايه اللي بتعمله ده نزلني يا يونس.. 

يونس بخبث
ما انتي لو بتسمعي الكلام ما كناش هنتشاقي قدام الناااس كده.. 

_وخدها ودخل جوه وبطه طلعت راسها من شباك العربيه وقالت.. 

بطه 
اي خدمه تانيه يا اسطا بالسلامه انا ولا لسه في حاجه كمان.. 

يونس
لا السواق هيروحك غوري يلااا... 

بطه بغيظ 
برضو غوري والله انا غلطانه يا واطي.. 

_وجوه الفيلا بتاعت يونس نزل شهد اللي ظبطت هدومها وبصتله بعصبيه وقالت.. 

شهد 
خلصت الشويتين بتوعك هااا عايز ايه؟.. 

يونس بهدوء
ولا حاجه عايزك تهدي كده عشان هنقعد هنا اسبوع واحد وانا مش عايز اضيع فيه ولا دقيقه.. 

شهد بحده 
لا ده انا اللي مش هقعد. فيه معاك ولا دقيقه يا يونس، انت نسيت المشاكل اللي بينا.  

مسك يونس ايدها وقال
ايوه نسيت يا شهد ومش فاكر ولا عايز افتكر غير اني بحبك وانتي كمان بتحبيني ودي انا متأكد منها اوووي.. 

شهد بغيظ
للاسف ايوه لسه بحبك ما هو صدق اللي قال شوفت الحلو وعديته ومسكت في الواطي وحبيته.. 

ضحك يونس بصوت عالي وقالها
هههههههه لا وقلبك جابك تغلطي فيا وفي وشي كمان، طيب عارفه لو كنتي قولتي حاجه زي دي في بداية جوازنا انا كنت رنيتك علقه معتبره.. 

شهد 
وايه اللي اختلف بقي؟.. 

يونس 
الاول كنتي مراتي وبس انما دلوقتي انتي مراتي وحبيبتي وحياتي اللي جايه كلها هي انتي يا شهد وبس.. 

كان لسه هيقرب منها بس هي بعدت عنه 
لا يا يونس مش هتخلص كده، الزعل اللي جوايا من ناحيتك اكبر من الكلمتين دول بكتير اللي راح ده ابني او بنتي كانت حاجه روحي فيها وانت وجعتني  اووي وكسرت فرحتي بدل المره عشره.. 

يونس بجديه
هو اللي كان في بطنك ده كان يخصك لوحدك يا شهد، ده انتي لو اتوجعتي عليه شويه انا اتوجعت عليه اكتر منهم، كفايه ضميري اللي لحد دلوقتي تاعبني بسبب اللي قولته واللي عملته.. 

شهد بسخريه 
اممم يعني انت جاي ترجعني عشان ضميرك وعشان صعباانه عليك.. 

يونس بغيظ 
يخربيت نكد امك يا شيخه.. 

شهد 
لا سمعني كده بتقول ايه عشان تكمل كمان.. 

يونس
انتي عايزه ايه دلوقتي عاوزه تخلفي انا جاهز حتي لو عايزه تخلفي 100 عيل معاكي.. 

شهد بضيق
مش بمزاجك علي فكره.. 

يونس 
اومال عايزه ايه طيب، انا مستعد اعمل اللي انتي عايزااه بس نتراضي.. 

_طلعت موبيلها من شنطتها بس يونس مسك ايدها بسرعه وقالها بجمود.. 

يونس
هتعملي ايه؟.. 

شهد بخبث
لو قولتلك هكلم اخويا يجي ياخدني هتعمل ايه؟.. 

يونس بحده 
هكسر الموبيل ده فوق دماغك، خلصنا يا شهد  انتي مش هتمشي من هنا ومش هتبعدي عني لحظه واحده تاني بمزاجك او غصب عنك مش هسيبك.. 

شهد بجمود
هكلم صبري اطمنه عليا واقوله اني قاعده هنا معاك مرتاحه، وهسمع كلامك وهنرجع بس وبعدين هتفضل عايش معايا صوره وقلبك معاها.. 

يونس بهدوء
والله العظيم ما بقي ليها وجود في حياتي كلها، وقلبي ما فهوش غيرك ولا عايز يحب كد غيرك انتي، كلمي اخوكي وطمنيه والمره دي مش هتندمي يا شهد ومش هزعلك تاني ولا هوجعك تاني.. 

_قال كلامه وسابها وطلع وقف بره مع رجالته، وهي كلمت صبري اللي كان رن عليها اكتر من مره واول ما فتح قالها.. 

صبري بلهفه
انتي فين يا شهد والله العظيم لاوديه في داهيه هو واللي جابه.. 

شهد 
لا لا انا سامحته يا صبري خلاص وهقعد معاه هاو في بيته الجديد كام يوم وابقي ارجع عليك علي طول.. 

صبري
سامحتيه يعني ايه يا شهد، اوعي تكوني بتقولي كده تطمنيني وخلاص او يكون ضحك عليكي بكلمتين.. 

_بصت شهد ليونس اللي واقف يهزر مع الحراس بره وردت علي صبري بدموع وقالت.. 

شهد 
حتي لو كانو الكلمتين دول كدب انا هصدقه وهثق فيه عشان بحبه يا صبري ومش قادره اكدبه، ومش عارفه ما اثقش فيه.. 

صبري بحزن 
انا مش عارف اقولك ايه بس مدام ده هيريحك اعمليه، بس ورحمة ابوكي وامك لاروح اركبه الغلط قدام ابوه علي اللي عملو ده.. 

ضحكت شهد وقالت
ههههههه ماشي يا صبري اعمل اللي عايزه المهم تهدي، وسلملي علي اسر وقوله ما يزعلش كلها كام يوم وهرجع.. 

صبري 
حاضر وخلي بالك من نفسك يا عيون اخوكي.. 

_وفي بيت الاستاذ حمدي.. 
كان عدي قاعد مع هاجر في البلكونه، وقالها بكل هدوء.. 

عدي 
معقول كل ده الزعل ده بسبب ان كلام.امي امبارح.. 

هاجر
لا لا الموضوع مش كده بس كل الحكايه ان محمد كلمني النهارده و... 

سكتت هاجر وعدي بكل هدوء سألها
قالك ايه زعلان يعني عشان هنتجوز؟ 

هاجر بسخريه
والله مش عارفه هو عايز ايه، بس هو رافض اني بعد ما اتجوزك اخد معايا حامد وقالي ان الحضانه هتكون لماما بعد ما انا اتجوز.. 

عدي بضيق
امممم طيب انا ممكن اروح اتكلم معاه لو هو قلقان من ان حامد يقعد معايا وانا متاكد اني هقنعه.. 

هاجر بحزن 
ولو ما اقتنعش هنعمل ايه؟... 

اتنهد عدي بضيق وقالها
انا ما اقدرش ابعدك عن ابنك و.. 

هاجر بجديه
وانا مستحيل اسيب ابني يتربي بعيد عني حتي لو مش هتجوز في حياتي.. 

عدي بحده 
هو ايه اللي بتقوليه ده يا هاجر، ما علينا يا ستي انا مستعد اجيبلك شقه قريبه من هنا وفي اي وقت تشوفيه... 

هاجر بضيق
لا برضو مش هينفع يبقي هو في مكان وانا في مكان تاني يعني لا يبقي عنده اب ولا ام... 

عدي بجمود
تمام وحضرتك عايزه ايه بقي دلوقتي؟.. 

_دخلت في الوقت ده فاطمه وهي شايله حامد وقالت وهي بتقعد معاهم.... 

فاطمه 
جرا ايه يا ولاد ده انتو لسه في البدايه علي الخناق ده كله.. 

عدي بضيق
طيب احضرينا انتي يا طنط، ابو حامد رافض ان ابنه يعيش معايا وانا قولتلها خلاص نجيب شقه قريبه من هنا ومع الوقت الله واعلم هيحصل ايه وبحاول ادور معاها علي حل وهي كل اللي طالع عليها تقول مش هتجوز.. 

بصتلها فاطمه بحده وقالت
طيب خلاص دلوقتي يا عدي انا هتكلم معاها وانت كده عداااك العيب هي بس تلاقيها خايفه تبعد عن حامد.. 

عدي 
مش هيحصل يا طنط والله انا كمان بحب حا ومش هبعد عنه... 

فاطمه 
خلاص طيب دلوقتي احنا زي ما اتفقنا كتب الكتاب في معاده وموضوع الشقه ده وحامد نتكلم فيه بعدين.. 

هاجر بضيق 
هو ايه اللي اا.. 

فاطمه زعقت فيها وقالت
اخرسي خالص انا ما اسمعش صوتك بدل ما اقوم اجيبك من شعرك ايه الدلع البايخ ده.. 

اتملت عيون هاجر دموع وقالت
انا قايمه رايحه انام بعد اذنكم.. 

_واخدت ابنها ومشيت من قدامهم وراحت اوضتها وعدي كان مدايق جدا من تصرفاتها، وفاطمه قالتله.. 

فاطمه 
معلش بس يا ابني هي مضغوطه شويه بس انا اوعدك ان كل حاجه هتم زي ما اتفقنا.. 

عدي 
المهم بس انها تكون مبسوطه وراضيه.. 

فاطمه 
هاجر دي دماغها صغيره والله كلمه توديها وكلمه تجيبها، كبر انت دماغك بس وكل حاجه هتعدي

عدي وقف وقال
ان شاء الله يا طنط، همشي انا بقي وياريت تتكلمي معاها انا مش عايزها برضو تزعل مني.. 

فاطمه 
ربنا ما يجيب زعل ان شاء الله... 

_ ومشي عدي ودخلت فاطمه عند. هاجر اوضتها لقيتها قااعده علي السرير وبتعيط وابنها علي نايم علي جلها وقالت فاطمه بسخريه.. 

 فاطمه 
اللي بتعيطي عليه ده قوليلي سابك كام مره ده انتي الكرامه رمياها بره كل ما تمسكي تليفونه مسمي سلمي كريم بونو عرف عليكي دعاء ودلال وانتي مخك مش شغال بصراحه بقي وضعه يجنن كان ماشي مع واحده بتسنن وحلفتي بالله ما انتي راجعه كداابه يا واطيه يا بنت الجزمه ده انتي واقعه بتبيعي بكام الكرامه دي ارخص من صلصة راما

قامت هاجر وهي متغاظه منها وقالت
يا باباااا يا باباااا تعالي شوف مراتك دي بتقولي ايه.. 

فاطمه بحده 
هكون بقول ايه يعني انا بوصفك، يا بنت المتخلفه ربنا كرمك بواحد زي عدي وانتي برضو لسه باصه علي اللي رماكي وسابك.. 

هاجر ببكاء والم
لا يا ماما انا مش شايفه غير ابني انا عايزه اقعد جنب ابني وما يبعدش عني وما كنتس عايزه اتجوز ولا ارجع لحد، ولو كنت موافقه بعدي فهو عشان بيحب ابني وكمان بسببكم وبسبب ذنكم عليا وذلكم ليا بسبب ان محمد سابني انا بجد تعبت والله تعبت، وعلي فكره لو حد السبب في اللي بيحصلي ده هو انتو فيها ايه لما عادل سابني يوم الفرح كنتو سكتو واللي حصل حصل، لا ازاي تجوزوني لواحد ما تعرفهوش وكمان تخلوني اروح معاه بيته وانا ما اعرفوش ولا اعرف اهله وسكت واتحملت ويوم ما سابني جايين تلموني انا برضو برغم اني ما اختارتش حاجه ابداً في كل اللي حصل ده... 

فاطمه بحزن 
اهو سبناكي انا مش هتكلم تاني ورينا يا فالحه بقي هتعملي ايه، يمكن هتطلعي القمر واحنا ما نعرفش... 

ـ قالت كلامها وسابتها وطلعت وهاجر راحت غيرت هدومها ونامت جنب ابنها وكانت حزينه جداً... 

في بيت حامد الصاوي
كانت بطه واقفه في الشباك بتكلم يوسف اللي واقف تحت البيت قدام عربيته وبيقولها وهو مداايق ...

يوسف 
بزمتك ده يرضي ربنا يعني كاتب الكتاب وواقف زي شحات الغرام كده تحت البيت 

بطه 
والنبي احمد ربنا ده عمي حامد لو عرف انك بتكلمني في الفون وبتيجي في نص الليل تحت البيت هيطين عيشتك 

يوسف 
مطينه يا بطه لوحدها هو اللي يعرفكم يرتاح يا بيت الصاوي 

-وفي الوقت ده جه صبري وهو متعصب وقال وهو بيكلم بطه بصوت عالي... 

صبري 
بقي انتي يا مفعوصه تغفليني وتساعديه وتخليه يخطف البت 

بطه بخوف 
وطييي صوتك والنبي هتفضحني 

يوسف 
صلي علي النبي يا اسطا فوزي ، وقولي في ايه ؟

صبري 
عليه الصلاه والسلام 

وعلي صوته وقال 
بقي يرضيك يا استاذ يوسف البت دي تيجي وتضحك عليا هي واخوها وياخدو اختي من غير رضايا وجايه تحب هنا 

يوسف بقلق 
يا اسطا صبري انا واقف قدامك بتعلي صوتك ليه ، وبعدين امسحها فيا عيله وغلطت معلش

بطه بحده 
هو ده اللي قدرك عليه ربنا ، بص الراجل ده حارق دمي من اول الروايه اضربه يا يوسف وخليه ما يقولش عليا مفعوصه تاني

صبري 
وكمان ليكي عين تتكلمي يا كداابه انتي 

يوسف بحده 
ما خلاص بقي يا اسطا صبري وانتي يا بت انتي خشي جوه دلوقتي في رجاله بتتكلم

بطه بعصبيه 
وانا ادخل جوه ليه هخاف منه ولا هخااف منه وربنا انا ممكن انزلك وما تعرفش هعمل فيك ايه

صبري 
طيب لو قدها انزلي خليني اطلع اللي عمله اخوكي فيكي انتي 

يوسف 
ما خلاص بقي يا اسطا صبري احترم وجودي يا جدع 

طلع في البلكونه حامد وقال بحده 
في ايه اللي بيحصل ده هنا ؟

بطه بقلق 
الراجل ده جااي يعمل مشاكل يا عمي ويرمي بلااه عليا

صبري 
يرضيك يا حج اللي عملوه عيالك ده؟

حامد بحده
اكتم يا  ولد وليك حق يبقي تطلع تتكلم فووق وما اسمعش كلمه تانيه ، وانت يا عريس الغفله اطلع معاه يلا 

يوسف لطم علي وشه وقال 
هي كانت ناقصه خراب منك لله يا اسطا صبري انت وجوز اختك في يوم واحد 

- وبعد شويه كانو كلهم قاعدين قدام حامد وصبري قاله اللي حصل ، وبص لبطه وقال 

صبري 
لو يرضيك يا حج اللي حصلي ده انا همشي بس انا عايزك تحكم بالاصول 

حامد بضيق 
بص  يا صبري انت حقك تزعل انه خدها بالطريقه دي وبنتي انا هربيها وهحاسب يونس برضو

بطه 
يا عمي والله يونس هو ال

زعق فيهغا حامد وقال 
انتي تخرسي خالص وحسابي معاكي بعدين عشان تسمعي كلام يونس من غير ما ترجعيلي 

صبري بشماته 
احسن احسن يارب يرنك علقه ما تقومي منها يا بعيده

بطه بخوف 
تلاقيه في عيالك يارب 

حامد 
خلاص بقي يا صبري اصلا انت وانا وكلنا المفروض ما نزعلش من اللي حصل ونفرحلهم ان سرهم بقي هادي ، وبعدين يونس غلط بس جالك واعتذر وقالك عايز مراته تعقد ليه الموضوع يا صبري ؟

صبري بضيق 
يا حج ده جه يهددني و

حامد 
واللي حصل حصل خلاص شهد مراته وهو اخدها ومدام مرتاحين احنا عايزين ايه اكتر من كده ، وبعدين يا صبري انت ابني وانا ديما بعاملك كانك راجل كبير وعاقل بلاش تخليني استصغرك وبعدين هو انا ماليش خاطر عندك يعني

قام صبري وباس راس حامد وقاله
خاطرك فوق راسي يا حج حامد ده كبيرنا وسبق وقولتلك قبل كده ان شهد بنتك وانا سيبهالك في بيتك امانه 

حامد 
جدع يا ابني واطمن انا بتعهدلك ان اختك هتبقي فوق راس الكل وزيها زي بطه بنتي ،واللي حصل قبل كده مش هيتكرر تاني 

صبري 
ربنا يخليك لينا يا حج حامد وما يحرمناش منك ابدا ، استئذن انا بقي عشان اتاخرت علي اسر وامه 

- ومشي صبري وعظيمه قفلت الباب وراااه ورجعت لقيت يوسف وبطه قاعدين خايفين قدام حامد اللي بيبصلهم بعصبيه ، وقام يوسف وقام 

يوسف 
وانا كمان سايب امي لوحدها وما ينفعش اتاخر 

حامد بحده 
اترزع اقعد مكانك يا وااااد انت

قعد بوسف بسرعه وحامد قال 
قولي بقي انت كنت واقف تحت البيت تعمل ايه عاملي فيها روميو يا عم يوسف؟ 

بطه بخوف 
والله يا عمي هو كان معدي بس وو

يوسف بجديه 
لا يا عم عم حامد انا فعلا كنت واقف بكلم بطه ، بس هي مراتي وانا من حقي اشوفها كل كام يوم واطمن عليها ، انا بسمع كلامك وبقالي سنه بقولك حاضر ونعم عشان تتاكد اني مش طمعان فيها ولا في ورث ابوها كل الحكايه اني حبيتها ما كانش بايدي احب واحده اغني مني بس ااهو اللي حصل  وانا عندي عزة نفس برضو يا عم حامد يعني فلوسها وورثها ما يلزمونيش ورحمة ابويا ما يلزموني انا كل اللي عايزه هي وبس

بصله حامد بهدوء وقال 
ما اشوفكش واقف تاني تحت البيت ولما تبقي عايز تشوف مراتك تيجي هنا وتشوفها وما تخليش حد يتحكم فيكم وخصوصا بعد العيد او بمعني اصح بعد العيد فرحكم وانتو حرين بعد كده

-تنحت بطه ويوسف وعظيمه وهما باصين لحامد ومش مصدقين انه وافق يخليهم يتجوزو ، وقالهم حامد بقلق 

حامد 
مالكم بتبصولي كده ليه ، انا بس قدمت معاد الفرح عشان مش ناقص فضايح 

- وفجاه بطه وعظيمه فضلو يزغرتو ويوسف راح حضن حامد وهو مبسوط جدا

_ وعدي يوم في التاني، وفي قسم الشرطه كان احمد قااعد هناك ومعاه المحامي بتاع عيلتهم في المكتب وقدامه الظابط ودخل العسكري وهو ماسك نور اللي وشها بقي دبلااان اووي وباصه في الارض بحزن، والظابط قام وقال.. 

الظابط
انا هسيبكم شويه لوحدكم... 

طلع الظابط واحمد وشاور لنور علي الكرسي الفاضي وقالها.. 

احمد
ما تقعدي يا نور هانم.. 

نور قعدت وقالت
انا مش هانم انا اسمي نور بس.. 

احمد بحزن
ليه عملتي كده تعرفي ان نسرين قبل ما تضرب بالنار قدامي كانت بتقولي ارجعلك، طيب تعرفي انها رفضت تدينك في اي حاجه او حتي ترفع عليكي قضيه.. 

نور بدموع
عارفه لانها احسن مني الكل احسن مني اصلا.. 

بصتله بلوم وقالت
بس انت لا انت اوحش حاجه حصلت في حياتي يا احمد، بس ده حق ولازم كنت تبقي كده معايا.. 

احمد بعدم فهم 
انتي كويسه خلاص يا نور ما نتكلمش دلوقتي هيكون افضل.. 

نور ببكاء
لا لازم اتكلم انا ما اتصدمتش في انك. حبيت غيري لاني كنت حاسه ان ربنا هيردلي اللي عملته في يونس حب طفولتي وعمري كله لما سيبته عشان ما كانش غني زيك انت، ووجعته وخليت الحته كلها تشمت فيه.. 

مسحت دموعها بأيدها اللي بتتنفض 
وعشان اهلي عشان الاسطي فايز اللي كان كل حلمه يشوف بنته دكتوره ومحققه حلمها وبنته بكل قسوه داست عليه وعلي حلمه ومشيت، انا اوحش واحده في الدنيا واستاهل كل اللي بيحصل ده.. 

وكملت بلوم 
وانت اللي ضحيت عشانك بكل حاجه ما قدرتش تقف جنبي وتساعدني رمتني لامك تبيع وتشتري فيا، انا لو كنت شوفتك مره هتقدر تبقي راجل وتقف قدام امك وتقولها ما تكلمنيش بطريقه مش كويسه انا عمري ما كنت هسمع كلامها في حاجه ولا اخاف انها تخليك تطلقني، بس انت للاسف ما كنتش راجل ولا مره يا احمد شوفتك راجل في نظري ولا مره حبيتك... 

اتملت عيون احمد دموع وقام وقال للمحامي
خليك معاها مش عايزها تاخد ولا يوم هنا بأي طريقه تتصرف وتطلعها فاهم... 

وقرب من نور وباس راسها وبصلها بدموع وقال
بس انا حبيتك يا نور ولما قولتلك اني بحبك ما كنتش بكدب عليكي ولا كان ليا مصلحه وقتها، بس بججججد انا اسف... 

نزلت دموعه وكمل كلامه وقال
انتي طالق يا نور... 

_ قال كلامه وسابها ومشي واخد عربيته وراح المستشفي عند. نسرين اللي كانت نايمه علي السرير ودراعها ملفوف بالضاغط الطبي، وولاء قااعده جنبيها ولما دخل احمد قامت ولاء وقالت.. 

ولاء
اا انا هروح عند بوس بوس اطمن عليها وجايه تاني بعد اذنكم.. 

_طلعت ولاء واحمد قعد مكانها علي الكرسي جنب نسرين وما قالش ولا حاجه ونسرين بصتله بقلق وقالت.. 

نسرين
حضرتك كويس يا دكتور احمد؟... 

اول ما قالت كده دموعه نزلت وقال 
لا مش كويس ابداً ولا هكون كويس، انتي اللي حصلك ده بسببي واللي حصل لنور برضو بسببي لو ما كنتش قربت منها ما كانتش سابت حب عمرها ولا اهلها ولو ما كنتش قربت منك انتي كمان ما كنتيش هتبقي بين الحيا والموت من كام يوم بسببي.. 

نسرين بحزن
بس انا مش زعلانه منك والله.. 

احمد بألم 
لا ازعلي واكرهيني واوعي تحبيني ولا حتي اصعب عليكي... 

وقف احمد وهي قاالت بسرعه 
انت رايح فين استني ما تسبتيش انا بجد. محتجالك يمكن اللي بقوله ده غريب شويه بس وجودك هيبقي مهم في حياتي.. 

احمد بدموع 
ما ينفعش انتي تستاهلي حد احسن مني بكتير... 

وكمل كلامه بنبره مهزوزه
اا انا لازم ابقي لوحدي انا حاسس اني محتاج كده اووي، سلام يا نسرين... 

_قال كلامه وسابها ومشي وهي فضلت تعيط، كان ظهوره في حياته سريع اووي وغيابه كان اسرع بكتير... 

_ وفي الفيلا بتاعت يونس الصاوي.. 
كانت شهد قااعده في الصاله الكبيره تحت وبتتفرج علي التلفزيون وجه يونس وهو ماسك صنيه عليها عصير وكيك، وحطها قدام شهد وقالها.. 

يونس
ده عصير فروله بشوفك علي طول كنتي بتشربيه.. 

_كانت شهد بصاله وساكته، ويونس بص ورااه بقلق وقالها.. 

يونس
مالك في ايه ليه بتبصيلي كده؟.. 

شهد 
مستغربااك جدا بصراحه ده انت كنت بتدخل البيت بتقعد ومش بتعمل اي حاجه وتمشور فيا انا، ده انت كنت بتكسل تجيب الريموت من علي الترابيزه قدامك وكنت بتخليني انا اجي من المطبخ اديه ليك في ايدك... 

يونس 
ما الطبيعي بس عشان انتي تعباانه فهدلعك شويه.. 

شهد بسخريه 
امممم تصدق فكرت انك ممكن يا حرام تكون اتغيرت.. 

يونس 
وايه علاقة التغير بانك تشوفي طلباات جوزك يا هانم.. 

شهد بغيظ 
ما فيش علاقه بجد وبعدين اسكت ومش عايزه اشرب حاجه.. 

يونس بغيظ. 
ربنا ياخد البومه اللي جواكي يا شيخه.. 

شهد 
سمعتك علي فكره.. 

قرب منها يونس وقال
بهزر معاكي يا شهد خلاص ما تبقيش قفوشه كده، قوليلي صح انا في سؤال محيرني كده؟.. 

شهد باهتمام 
سؤال ايه ده؟.. 

يونس
فاكره اول مره شوفتك فيها كنتي نازله في المنطقه بتاعتنا غلط وقال ايه سرحتي وانتي بتسمعي اغاني وما اخدتيش بالك من الطريق.. 

ابتسمت شهد وقالت
اامم فاكره اليوم ده وقتها جيت انت وسط الناس وعملتلي فيها ابراهيم الابيض واخدتني وصلتني.. 

يونس وهو مبتسم 
المهم انتي كنتي بتسمعي ايه وقتها وخلاكي سرحتي كده؟.. 

ضحكت شهد وقالت
ههههههه لا بلاش احسن.. 

يونس 
لا معلش انا عايز اعرف  ها اغنيه لحمو بيكا ولا صاصا؟.. 

شهد 
لا طبعا انا مش بسمع للناس دي، انا كنت بسمع اغنية العنكبوت النونو خطفت قلبه العنكبوته ههههه

يونس ضحك وقالها
يا شيخه ياريته كان صاصا، وبعدين اغنية اطفال ايه اللي تخليكي تسرحي فيها.. 

شهد 
كانت موريهالي هاجر وعجبتني.. 

يونس بهدوء
تعرفي ان اليوم ده رغم ان كانت اللي ميسيها بالخير في حياتي الا انك البنت الوحيده اللي قدرت تلفت نظري ليها.. 

شهد ابتسمت وقالت 
وبرضو انا لما روحت وكنت هغير هدومي وقتها شميت ريحة البيرفوم بتاعتك عشان كنت قربت مني وانا نازله من العربيه وتلقائياً كده ابتسمت بس قولت وقتها انا اكيد مش هشوفك تاني.. 

يونس 
طيب والاعجاب حصل من اول نظره، امتي بقي حبتيني.. 

شهد بهدوء
يوم المقابر ولما جه عادل وكده وقتها خوفت عليك اووي ولما ظهر العفريت وقتها كان خوفي عليك اكبر من خوفي منه وكنت مستعده اعمل ايه حاجه بس ما تروحش مني..وانت بقي من امتي؟... 

يونس بهدوء
اقولك وما تزعليش بصراحه يعني؟.. 

شهد 
مش هزعل كفايه انك هتتكلم بصراحه.. 

يونس
بصي هو انا كنت بحبك من يوم المقابر وخوفي عليكي وكده بس ما حسيتهاش اووي غير لما كلمتيني وانتي تعباانه يا شهد كنت عايز بس في الوقت ده اقولك اني بحبك وبس وكنت محتاجلك جنبي اووي بعد موت مازن اخويا وقررت ان مهما حصل انا مش هسيبك ابداً.. 

نامت شهد علي كتفه وقالت 
هو فاضل اد ايه علي السحور؟.. 

ضمها يونس ليه وقال بخبث
لا لسه كتير في وقت.. 

شهد بعدت عنه ووشها جاب الوان وقالت
انت فهمت ايه والله العظيم انا بسأل عشان جوعت مش اكتر، وبعدين انا اصلا لسه تعباانه انت هتستهبل.. 

ضحك يونس وقالها 
ههههههههه والله العظيم انتي مراتي يا بت ليه الكسوف ده كله يعني.. 

شهد بهدوء
مش مسألت كسوف بس انت يعني بتحرجني، المهم انت مش هتزعلني تاني صح؟.. 

حضنها يونس بهدوء وقال
ابقي غبي لو زعلتك تاني يا اجمل واطيب قلب شوفته... 

_ابتسمت وغمضت عيونها وهي كمان بتحضنه.. 

_ في مكان تاني علي النيل.. 
كانت هاجر واقفه هناك وباصه للمايه بجمود وجه محمد من وراها وقال... 

محمد 
في ايه يا هاجر... 

بصتله هاجر وقالت
عطلتك عن حاجه؟.. 

محمد 
لا طبعا ده انا افضالك مخصوص، المهم انتي كويسه وحامد كويس؟.. 

هاجر بدموع 
ليه عايز ترجعلي، ليه دلوقتي لما ظهر عدي في حياتي عايز ترجعلي؟.. 

محمد بجديه 
عشان بحبك يا هاجر... 

هاجر بسخريه
ما. انت برضو كنت بتحبني لما سيبتني عشانها وبلاش تكدب عليا وتقولي اسباب غير كده، انا كنت حاسه انك معجب بيها وعشان كده كنت بغير وبخنقك.. 

محمد بحزن 
انا اسف غلطت يا هاجر انا مش ملاك، بس والله ما هتتكرر انا بجد عرفت قيمتك لما شوفتها هي وشوفت انها مجرد منظر وما فيش واحده زيك في جدعنتك وتربيتك.. 

هاجر بدموع
هو انا مش عارفه اكرهك حتي مش عارفه ازاي اخليك تبقي عادي في حياتي... 

نزلت دموعها وقالت
بس ممكن مع الوقت ده يحصل صح؟.. 

محمد 
وليه ما يحصلش العكس واحنا مع بعض؟.. 

هاجر ببكاء
مش هينفع حتي لو لسه بحبك قلبي ما بقاش زي الاول عشان اغامر بيه تاني معاك، ارجوك سيبني ابدأ من جديد معاه هو... 

محمد بغضب 
طيب قولتلك براحتك قبل كده، جيباني بقي هنا ليه؟.. 

هاجر بدموع
عايزه حامد معايا مش هقدر اتجوز واسيبه وعدي كويس وبيحبه، خلينا نتفق انه يبقي معاك فتره ومعايا فتره انما انك تحكم عليا انه يفضل هو في مكان وانا في مكان ده مش هقدر اعمله والله ومش هتحمل اقعد مع اهلي بعد ما ارفض عدي وخصوصا ان ولاء هتتجوز اخوه انت فاهمني.. 

محمد بحزن 
فاهم براحتك يا هاجر اتجوزي وخديه معاكي مدام انتي شايفه انه هيكون مرتاح مع راجل غريب غير ابوه ااعملي كده.. 

هاجر بدموع
شكرا.. بعد اذنك.. 

_مشيت هاجر ومحمد قعد قدام المايه ودموعه نزلت بحزن علي حاله، ومسح دموعه وقال بهدوء... 

محمد 
خيراً عساااهُ خيراً يا الله... 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-