CMP: AIE: رواية سامحيني الفصل الاول1بقلم شروق حسام
أخر الاخبار

رواية سامحيني الفصل الاول1بقلم شروق حسام


رواية سامحيني الفصل الاول1بقلم شروق حسام 


سارة بالم وحزن "ازاي ممكن حد بتحبه ياذيك بقسوة ؟ انا كنت بثق فيهم اكتر من اي حاجة تانية"


دخل ابوها عليها وهو قلقان عليها "سارة حبيبتي ايه اللي حصل يابنتي وجوزك فين انتو متخانقين مع بعض ولا ايه؟"


سارة بانهيار "خاني يابابا هو وصاحبة عمري خانوني وقدام عيني شوفتهم وهما ماسكين ايد بعض وبيقولها نفس الكلام اللي كان بيقولهولي"


أحمد بصدمة "انتي بتقولي ايه يا سارة محمد مستحيل يعمل كدا ده عمل المستحيل عشان يتجوزك"


سارة بالم "هي دي الحقيقة يا بابا أنا هسافر القاهرة هكمل دراسة الدكتوراه هناك وعايزه يطلقني انا مبقتش عايزاه تاني يروح يشوف حاله بعيد عني"


أحمد وهو بيحضنها "خليكي قوية يا سارة الحياة لسه قدامك وانا واثق أن ربنا هيعوضك بخير "


_"خليك جنبي يابابا واحكي لي حدوتة زي زمان عشان اعرف انام"


_"حاضر ياعمري من عينيا"


_"كان يا مكان ولا يحلى الكلام الا بذكر النبي عليه افضل الصلاه والسلام كان فيه ........"


فضل يحكي لها قصة لحد ما نامت في حضنه وكان عمال يبصلها وهو حاسس بالألم 


عند محمد


قاعد في الكافيه هو أميرة وبيتكلموا 


محمد بأسف وندم "أنا آسف يا اميرة مش هقدر أكمل معاكي، انا اكتشفت أن عمري حبيت ولا هحب حد غير سارة"


أميرة بطيبة "ربنا يسعدك انت وهي انا مبسوطة انك مبسوط، وانا اسف اني دخلت حياتك وكنت هخربها "


_"انا حبيتك وخدعت صاحبة عمري اللي ياما وقفت معايا في حاجات كتير" "الحب كان عامي عيوني وبتمني أنها تسامحني"


محمد بتنهيدة "أن شاء الله تسامحنا" "هروح لها بكرا تكون هديت شوية"


_"تمام، وانا هاجي معاك"


بعد شوية كل واحد روح علي بيته


تاني يوم الصبح 


كان واقف وأيده بترتعش وهو بيقرا المسج اللي سارا بعتاه "محمد، أنا عيشت معاك اسعد ايام حياتي، وحبيتك اكتر من اي حاجة وكنت قايدة لك صوابعي العشرة، بس في الاخر خنتي وخذلتني ، انا مسافرة هكمل دراستي هههه ومش هتقدر تعرف مكاني، بتمني ليك حياة تعيسة مع أميرة صاحبتي الخاينة، ورقة طلاقي توصل للبابا والا ...ولا بقولك هسيبك انت تعرف لوحدك سلام "


راح بسرعة علي بيت ابوها لقاها كانت لسه هتمشي


محمد بدموع "سارة... سامحيني انا غلطت اديني فرصة اشرحلك "


_"انا عارف اني غلطت بس والله العظيم ما قدرت احب حد غيرك سامحيني والله غلطه ومش هتتكرر بوعدك ارجوكي ما تسيبنيش"


وقع على الارض وهو بيعيط بحزن وبندم وكل ده وسارا واقفة بجمود هي من جواها موجوعة اكتر منه بس هو اللي وصلهم لهنا سابته ركبت العربية ومشيت 


...............


تاني يوم


راح علي بيت سارة تاني عايز يعرف مكانها هيعمل المستحيل عشان تسامحه وترجع له تاني


خبط علي الباب والصدمة أن اللي فتح له يا ساره


محمد بفرحة وهو بيحضنه "الحمد لله الحمد لله انك مسافرتيش وسبتيني"


_" انا آسف حقك عليا يانور عيني الشيطان كان عامي عيوني ومكنتش عارف انا بعمل ايه"


سارة بجمود وهي بتبعده عنها "محمد انا مرجعتش هنا عشانك انا رجعت عشان انا مش جبانة عشان اهرب انا مش ضعيفة للدرجة دي"


محمد وهو بيمسك ايديها بقوة وبحب "سامحيني ، ارجعي بيتنا تاني وانا هعوضك بوعدك"


سارة وهي بتبعد عنه وبتقول بتنهيدة تعب "سيبها للأيام يامحمد ممكن فيوم احن لك وارجع" "سيبني اخد قراري في حياتنا سيبني اداوي جروحي"


محمد حس بالم الخذلان لسه هيمشي راحت سارة حضنته من ضهره بقوة "انت صدقت ولا ايه عايز تسيبني لوحدي، امبارح كانت ليلة صعبة بالنسبة لي ، خلينا نمحي الماضي ونبدا صفحة بيضة من أول وجديد"


محمد بسعادة "أنا بحبك وان شاء الله مش هتشوفي مني غير الحب ومش هكرر غلطي تاني بوعدك"


_"يمكن مع الأيام جرحي منك يتداوي وانسي الله اعلم"


حضنها بحب وهو بيقول "والله العظيم بحبك"


مردتش عليه وفضلت ساكتة 


                     الفصل الثاني من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-