CMP: AIE: رواية نصيبي الحلو الفصل الخامس عشر15بقلم سلمي
أخر الاخبار

رواية نصيبي الحلو الفصل الخامس عشر15بقلم سلمي


رواية نصيبي الحلو
 الفصل الخامس عشر15
بقلم سلمي



بصلها  الجد و قال بإعجاب عن شكلها البرئ
-أهلا يا بنتي
 حور برقه: انتا جد سليم صح.....هو دايما بيحكلي عنكم
الجد: اه يا بنتي انا جده
ثم يردف بجديه مصطنعة ايه مش هتسلمي عليا ولا ايه
حور بمرح : لا طبعا هو انا أطول أسلم علي القمر دا
بيضحكوا كلهم ،بتروح   حور لي  الجد وتقبل يده ورأسه بحب بصلها  الجد بإعجاب وبيقول وهو بيمسح على شعرها
-الله يرضي عليكي يا بنتي
بيبص سليم لي لجده بغيره وهو شايفو بيحط ايده ع شعرها بعدها بتلتفت حور لي الاب وبتقول بمرح 
-حضرتك بقي بابا عادل، سليم قالي أن حضرتك شبه جدو اوي....معاه حق بس هو حضرتك جبت سليم ازاي برغم أن حضرتك وماما صفا حلوين اوي
بيضحكوا كلهم ع مرحها، بصلها  سليم بغيظ وهو رافع  حاجبه بيقول في نفسه
-والله لاوريكي يا اوزعة
بيسرع الأب في حنضن هديك طفلة المرحه لي تدخل السعاده من لما دخلت  وقال 
-نورتي بيتك يا بنتي
الأم بحزن مصطنع : طيب وانا سلمتي عليهم....وأنا بقي فين
حور برقه :دا انتي القلب
لتبتسم علي كلمتها وتضمها بتشعر الأم بأنها زي بنتها  
زين بمرح : طب بما انك عرفتيهم لوحدك....هتعرفي احنا مين ولا سليم مذكرناش
حور بضحكه عاليه : طبعا دا سليم شكر فيكوا شكر
و بصو  بغمازاتها الجذابه، بيشوفهم  سليم وبيشعر بالغيره
سليم بغضب : هتفضلوا تبحلقوا كدا كتير
بيبعدو  عيونهم عنها عشان يتجنبو عصبية سليم  
حور وهي تشير إلى زين: انتا زين صح
زين بمرح : صح جدا
حور ببرائة : اما انتي مرات زين...وانتا اياد اللي دايما بتكلم بنات
اياد بصدمه مشيرا إلى نفسه : انا
لتكمل حور : وانتوا بقي رهف وحبيبه اللي مبتطلوش رغي صح
رهف وحبيبه: احنا
حور ببرائة : اه....سليم قالي كدا
بيبصو  لي سليم بعصبيه ، بيضحك الجد علي تعابير وجههم الي مليانه  بالغيظ
اياد: انا يا سليم بكلم بنات
رهف وحبيبه : احنا دايما بنرغي يا ابيه
بصلهم  بلامبالاه وهو بيحط ايده في جيبه
سليم ببرود : بالضبط
بتحمر وجههم من الغيظ
الأم بصرامه : بطلوا كلام شويه...يلا عشان تاكلوا
بيقعدو ع الطاوله وبياكلو بص سليم لحور وهي بتاكل باستمتاع ،
سليم بهمس : هو انتي مش لسه واكله ايس كريم
حور : دا من 10 دقائق يا سليم دلوقتي انا جوعت
سليم بصدمه : انتي لحقتي تجوعي
حور بمرح : اه أصل انا عمله زي الجمل بخزن الأكل
سليم بسخرية : قصدك تفترسي الأكل
بصتله حور بغيظ بعدها تتجاهله وستمرت بالأكل تحت صدمة سليم، بعد ما خلصو من الاكل 
حور بإستمتاع: واو الأكل تحفه
اياد بمرح : طبعا يا بنتي أكل ست الأكل لا يعلي عليه
حور : معاك حق الأكل جامد
الأم بابتسامة : بالهنا والشفا يا بنتي
بتبتسم حور برقه، بتروح الأم وبتجيب  الشاي وبيقعدو  يتحدثون ويمزحون الي ان انتبه سليم أن حور تحاول فتح عيونها بصعوبة
سليم بهمس : عايزه تنامي 
حور بنعاس : ممممم 
سليم: بعد اذنكوا هنطلع الاوضه
الأب بعدم فهم : أوضه ايه
سليم ببرود : اوضتنا
الجد بجديه : إطلع يا ابني
بيبتسم سليم لي جده وبيبادله الابتسامة، ويمسك يد حور ويطلع بها ليى غرفته
الأب باعتراض : بس يا بابا....
الجد بصرامه : متنساش انها مراتو بالقانون
الأب باقتناع: معاك حق
في غرفه سليم
حور بنعاس :أخيرا دا انا نفسي انام
بيشدها سليم من أذنها بخفه
حور : اااه ....يا سليم خلاص
سليم مقلدا صوتها: انا مش عارفه انتوا جبتوا سليم ازاي برغم أن حضرتك وماما صفا حلوين اوي
ثم يردف بتوعد  تقترحي اعمل فيكي ايه يا اوزعة
لتبتسم حور وتقبل يده الممسكه بأذنها 
حور ببرائة : انا اسفة يا بابتي
بيترك سليم أذنها ويكتف يداه مشيحا برأسه عنها 
حور بعبوس : خلاص بقا يا بابتي انا اسفه
بتقبله على وجنته، بيشدها سليم من خصرها
سليم بتحذير: ابقي أشوف لسانك الطويل دا يا اوزعة عشان اقصه
حور وهي تضمه : خلاص بقا
ليبادلها سليم الحضن ويقول بعشق
-انا بحبك
حور : وانا كمان
بيفضل سليم ضاممها لحد ما حس انو جسدها بقا تقيل وبصلها فلقاها نامت بيبتسم بخفه بعدها بيحملها وبيحطها ع سرير وبيغطيها، بيقول بعشق وهو بيلعب بشعرها
-انا مش عارف انتي دخلتي قلبي ازاي وخلتيني اعشقك    ثم يردف بتملك   بس اللي انا عارفه انك ليا بس انتي ملكي انا
بيضمها بعشق وبينام
                     **************
*في القاهرة*
بيوصل مازن لي بيت عمه وبيدخل بيلاقي ملك قاعده جنب مامتها وبيتكلمو لحد ما اخدت بالها بوجود.مازن  
ملك بدهشة: مازن انتا هنا
مازن بغضب : فين زياد
مازن بخوف : مازن ممكن تهدأ أرجوك...وبعدين نتكلم
مازن بنبره مخيفة: ملك ابعدي عني دلوقتي ....بقولك فين زياد
زياد وهو ينزل من علي الدرج قائلا
- بتكلمي مين يا ملك
ثم يردف بدهشة مازن
بينقض عليه مازن بالضرب وزياد مستسلم له، وملك وامها بيتوسلو  لمازن عشان يتركه لحد ما جا هشام وبعد مازن عن زياد بقوه  
مازن بغضب : سبني يا هشام.....سبنننننننننني بقولك
هشام: اهدي بقا يا مازن اهدي
مازن مشيرا إلي زياد : بقي تعمل في اختي كدا يا زباله واللي ما هسيبك
هشام وهو بيحاول إمساك مازن
-مازن أرجوك يالا نمشي. ....يا مازن يالا
بيسحبه بالقوة  لي برا وبيركبه السياره وبيروحو للقصر  
ملك ببكاء : أبيه زياد انتا كويس
زياد بحزن : انا كويس يا حبيبتي....يالا روحي
ملك: بس...
زياد: يالا يا ملك
ملك: حاضر
بتتركه وبتروح لاوضتها بتجيب الام بلاسعافات الاوليه وبتعالج جروحه بيجي الاب وبيشوفهم 
الأب: ايه اللي حصل
الأم ببكاء : شوفت ابن اخوك مازن عمل ايه في زياد
الأب ببرود : يستاهل انا لو مكانه كنت دفنته
زياد بحزن : بابا انا ......
الأب بصرامه : اسكت انا مش طايق حتي اسمع صوتك
بيتركه وبيطلع  
الأم: متزعلش منه يا حبيبي
زياد بهدوء: مش زعلان يا أمي.....يالا انا طالع انام تصبحي على خير
الأم: وانتا من اهله يا ابني
ليصعد الي غرفته ويغلق الباب لتنزل دموعه وسرعان ما يبكي بصمت قائلا بألم
- وحشتني اوي يا ...



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-