CMP: AIE: رواية سينا اصبحت قدري الجزء الثالث3الفصل التاسع والاربعون49بقلم مي محمد
أخر الاخبار

رواية سينا اصبحت قدري الجزء الثالث3الفصل التاسع والاربعون49بقلم مي محمد

رواية سينا اصبحت قدري الجزء الثالث3الفصل التاسع والاربعون49بقلم مي محمد


حلقه خاصه 3

يجلس "مالك" بجوار زوجته تحت أنظار الغيظ من كلاً من التوأمين الذى تشتعل عيناهما غيرة على شقيقتهم التى لما يتشبعا بعد بعودتها ليأتى ذلك الاخرق ويسرقها من احضانهم ..

ليردف "عمر" قائلاً بضيق وعينيه مثبتة عليهم  :

" هوا احنا كنا موافقين على المهزلة دى ازاى !! "

ليجيبه أخيه قائلاً ببعض الهدوء :

" هه يكونش عاملنا عمل !! ، أنا بقول نتصرف نرجعه مصر بأى حجة احسن "

ليجيبه الآخر قائلاً بسخرية :

" لا وهوا اللى كله زوق و هيسيبلنا أختنا ، دنا حافظه الواد ده من لما كان قد النملة المفعوصة ، طول عمره وهوا بجح هيتبت ف البت ومش هيسيبها فلازم نربيه على الأقل الاسبوعين دول "

ليقطع ذلك التجمع صوت سايوبرامورى الذى أتى ضاحكاً قائلاً :

" ماذا يا رعد ألم تستعد بعد !! "

ليقف "رعد" يبادله الحديث قائلاً :

" لا لا لقد أخذ منى الزمن ما اخذ ، لا استطيع اللعب معكم "

ليقهقه سايوبرامورى ضاحكاً على ما فعله الزمن بصديقه الشرس ، ليقاطع حديثهم "عمر" وهوا يسألهم قائلاً :

" لعبة ايه دى يا بابا "

ليلتفت "رعد" إليه قائلاً بهدوء :

" من زمان القبيلة دى كانت على عداوة مع النمور ، لكن الحمد لله عملوا اتفاقية سلام بينهم هما الاتنين بإن لكل منهم نص الجزيرة ، واحتفالاً بالاتفاق ده بيعملوا سباق كل سنة "

لينضم "عمرو" للحديث قائلاً :

" مش فاهم يعنى النمور ال هيا النمور ال نعرفها والا قبيلة مسمينها النمور !!؟ "

ليقهقه "رعد" قائلاً بضحك :

" النمور اللى هيا النمور اللى نعرفها ههههه"

ليضيق "عمر" عينيه قائلاً بمغزى :

" يعنى السباق ده بيكون ازاى يعنى مش فاهم "

لتجيبه والدته التى قد أعدت لهم الشاى وجلبته لهم قائلة :

" السباق بين واحد من النمور وواحد من البشر ، واللى قبيلته بتفوز بتستضيف القبيلة التانية لمدة أسبوع وتتكفل بأكلها وشربها "

ثم التفت إلى زوجها مكملة حديثها قائلة:

" لو انا وابوك  محضرناش الاتفاقية دى مكناش صدقنا هههه "

ليردف "سيف" قائلاً باستغراب :

" بعيداً عن كل الكلام ده ، هما اصلا ازاى تواصلوا مع النمور وعملوا الاتفاق !!!! "

ليجيبه "رعد" قائلا ً بابتسامة هادئة :

" لأنهم عارفين لغة الحيوانات بيعرفوا يتكلموا معاهم زى ما كان سيدنا سليمان عليه السلام بيتكلم معاهم "

ليقف "عمر" موجهاً حديثه ل سايوبرامورى الذى يقف يشاهد ذلك الحديث العائلى قائلاً بخبث :

" هل ادلك على شخصٍ يسبق الاسود والنمور دائماً بل وقد فاز فى جميع السباقات وانتصر عليهم "

لينظر له الجميع بتعجب ما عدا أخيه الذى ابتسم بخبث فقد فهم ما يرمى إليه الآخر ..

ليجيبه سايوبرامورى بحماس قائلاً :

" نعم بالطبع "

لينظر الآخر بخبث إلى "مالك" الذى يجلس جوار شقيقته بل لم يكن مستمعاً لحديثهم ..

ليتابع "عمر" حديثه قائلاً بابتسامة متسعة :

" بطلنا الجامد اللى مفيش منه اتنين ، جوز اختى الحبيب مالك "

ليرفع "مالك" نظره اليهم ظناً منه أنهم ينادونه قائلاً :

" نعم "

ليجيبه "عمرو" قائلاً بضحك :

" نعم الله عليك "

ليقول سايوبرامورى ببعض الشك :

" أهذا الذى يسابق الاسود والنمور وتريده أن يتسابق مع نمر قبيلة النمور !!! والله لو قولت لى أن التى بجانبه من تسابقهم لصدقتك أكثر "

لينفجروا جميعاً ضاحكين ، بينما ينظر "مالك" لهم بغيظ يعيد حديثه بعقله كى يفهم كل كلامه لكن مهلاً هل رشحه "عمر" ليسابق نمراً !!!! 

ليهب"مالك" واقفاً بغضب قائلاً : 

" انت عايزنى اسااابق نمرررر يا عمررر !!! "

ليبادله الآخر بخبث قائلاً :

" وليه لا يا سبع الرجالة .. ده حتى سايو قال إنه نور اشجع منك "

لينظر "مالك" لزوجته بغضب ، لو رفض أن يسابق النمر ستهتز صورته بعين نور وستراه ضعيفاً ، وان قبل أن يتسابق مع النمر فحتماً ستكون نهايته وهوا لم يتزوج حتى !! ماذا افعل نور ام النمر ، ليبتسم بسخرية قائل فى عقله :

" ونعم التشبيه ، منك لله يا عمر وقعتنى بين نارين ، بس على مين دنا مالك "

ليستفزه "عمر" قائلاً :

" هتنسحبى يا بطة !! "

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-