أخر الاخبار

رواية ضحايا ورث الديب الفصل السابع عشر 17بقلم حور طه

رواية ضحايا ورث الديب

 الفصل السابع عشر 17

بقلم حور طه





ايشان:: وبتقولي انك ذكيه


 شوفي عملتي ايه من ورا ذكائك


 ايه اللي وداك عند ديب


 اريام ::طيب خلاص فهمت انا


 هعرف منين انه مريض نفسي


 هيقتل  نفسه علشان  يسجلني 


 ايشان:: انا بس عايز افهم ايه


 اللي وداك عنده وازاي بصماتك


 على سلاح الجريمه ده اللي عايز افهمه 


اريام:: انا هحكي لك على كل


 حاجه بعد ما عرفت الحقيقه


 من رامي وان ديب هو  اللي عمل


 كده في ريم فضلت الف


 بالعربيه طول الليل كنت تايهه 


ومش عارفه اعمل ايه ولا


 اروح فين لحد ما لقيت نفسي


 واقفه قدام قصر الرفاعي


 نزلت وانا دماغي واقفه مش


 عارفه افكر في اي حاجه


 لقيت البوابه مفتوحه وما فيش


 حد واقف ولقيت ديب


 قاعد في مكتبه دخلت عشان


 اواجهه بالحقيقه اللي عرفتها


 ________🖤🥀🖤🥀فلاش باك قبل يوم____ 🖤🥀


ديب:: انت دخلتي هنا ازاي


 اريام:: المره دي انا دخلت


 لوحدي لكن المره الثانيه الشرطه 


هتكون معايا عشان تقبض عليك يا مجرم


 ديب :: ده لو عرفتي تثبتي حاجه


  بس تعرفي وفجاه حلوه انك جيتي 


 اريام بانفعال::  انا هدفعك ثمن


 اللي عملته في اختي يا حقير 


ديب  يقف قدامها:: انت بجد عايزه 


تاخذي حق اختك مني


اريام:: انا هكشف كل جرائمك 


وانت هتتعاقب على كل افعالك الوسخه


 ديب يقترب منها ويحط المسدس في ايدها  :::


طيب انا موافق اني اتعاقب بس


 تكوني انت جلاده هكون مبسوط


 قوي لو مت على ايدك 


 اريام تمسك المسدس والشيطان


 بيلعب بافكارها ويقول لها اقتليه لكن


 تغمض عيونها لثواني وتسيب المسدس


 على المكتب:::  انت اكيد هتتعاقب


 واختي هاخذه منك بالقانون 


 انا مستحيل اكون مجرمه زيك 


ديب:: انا اديتك فرصه تاخذي


 حقك وانت ضيعتي الفرصه دي


 وخليك فاكره ان اللي بيحاول يقف


 قدامي بدوسه وما برحموش بس


 عشان انت غاليه عندي انا هعتبري


 اني ما سمعتش ولا كلمه من كلامك


 ده وهسمح لك تخرجي من هنا 


على رجليك لاني مقدر حزنك على اختك


_______🖤🥀🖤🥀عوده من الفلاش باك_____🖤🥀


 ايشان:: يعني انت خرجتي من 


القصر كان ديب عايش 


 اريام :: ايوه والله كان عايش


  انا ما قتلتوش  ما اعرفش ده حصل ازاي


ايشان بتفكير::  ده معناه ان في


 حد استغل خناقتك مع ديب 


 وبعد ما انت خرجتي هو دخل 


واستخدم المسدس اللي عليه بصماتك وقتل ديب


 اريام:: طيب مين ده وليه عايز يلبسني مصيبه زي دي


اريام:: حاولي تفتكري انت 


ما شفتيش اي حد ثاني في القصر غير دي


اريام::لا انا ما شفتش حد خرجت 


على طول وما كنتش مركزه


ايشان:: انا شفت محضر التحريات


 اللي المباحث عاملاه الشغالين


 قالوا انهم ما شافوش اي حد غيرك 


دخل القصر وكمان سمعوا تهديدك


 لديب  وقالوا ان ما فيش حد 


دخل او خرج من عنده ثاني 


 اريام :: بس دول بيكذبوا والله ما قتلته يايشان 


 ايشان:: انت ليه ما حكيتيش  لي على كل ده من قبل 


اريام:: من المستحيل انك تقف 


معايا بس انت الشيء الوحيد اللي


 ممكن اتمسك فيه وانا بغرق دلوقتي


 هتقول لي اذا ممكن اثق فيك ولا لا


 ايشان يمسك ايدها::  انا معاكي


 للاخر ومش هسيبك اطمني 


 اريام ::ايشان في شيء جوايا  حابه اقول لك عليه 


 ايشان باهتمام :: طبعا قولي 


اريام بنظره حب:: انا بحبك


 ايشان بابتسامه كلها حب ::


تفتكري انا مستني انك تقوليها 


عشان احسها  انا كمان بحبك حسيت


 بحبك من اول لحظه وهعمل


 المستحيل لحد ما اخرجك من هنا 


اريام تبص حواليها وتبتسم ::


ليه اكذب اخر مكان كنت ممكن


 اتخيل اني اعترف بمشاعري فيه


 ايشان بحب::  اجمل اعتراف كنت 


مستنيه من اول لحظه شفتك فيه

 

  اريام بهزر:: اعتراف في زنزانه مش رومانسي خالص


ايشان بضحك:: كل الاعترافات اللي في 


حياتنا بتكون في زنزانه ما جتش على حبنا 


اريام تحضنوا بحب :: تعرف انك 


اخر نفس لي في الدنيا دي


ايشان يضمها  ليحسسها بالامان::


 مش هسمح لاي حاجه تاخذك مني


 بعد ما لقيتك خلاص انت كنت 


حلم وفضلت ادور عليه عمري كامل


 ودلوقتي بس لقيته


 اريام تبعد عنه قليل  ::ايشان هو


 بابا ما جاش معاك ليه 


ايشان يسكت ولا يعرف كيف يرد


 على سؤالها فكفايه اللي هي فيه


 اريام تقف بخوف  من سكاته:: بابا صدق اني قتلت 


 ايشان بسرعه:::  لا طبعا هو واثق 


من براءتك اكثر من اي حد ثاني 


 اريام  ::طيب ليه ما جاش شافني


 انا هنا بقى لي اربع ايام


ايشان بتردد  يقعدها  ::ممكن تهدي


 وتسمعيني انا مش عايزك تخافي

 

 اريام بقلق::  في ايه يا ايشان


 بابا حصل له حاجه هو كويس اتكلم


. ايشان بهدوء:: سياده اللواء اتعرض


 لازمه قلبيه لما عرفه انك اتقبض


 عليك وهو دلوقتي في المشفى بس


 اطمني حالته مستقره دلوقتي


 اريام بدموع:: ما قدرش يتحمل


 اللي بيحصل لنا  بابا هيروح مني زي ري 


 ايشان:: لا لا والله هو كويس انا شفته  


واطمنت عليه اهدي صدقيني هو بخير 


 اريام تحضنوا بقوه وتغرق في دموعها:: 


ليه كل اللي بنحبهم بيضيعوا مننا واحد ورا الثاني 


ايشان::  اهدي يا ريم


اريام تقف بانفعل::  اختي اتقتلت بدم


 بارد ولما عرفت اللي قتلها وقلت


 هجيب حقها لقيت نفسي متهمه بقتل


ه واترميت هنا وبابا بره بيصارع الموت


 وهو شايف ولاده واحده راحت


 والثانيه على نفس الطريق وتقول لي اهدى


 ايشان بوجع يضع وشها بين ايديه ::


 كل ده هيعدي  انا بحبك وافضل معك مهما حصل 


اريام تحضنوا:: ما تسيبنيش انت اخر حاجه فاضله لي 


 يدخل عليهم ايهاب :: احم؟؟ احم ؟؟


 اسف  ايشان لازم تمشي  انا دخلتك


 هنا على مسؤوليتي 


ايشان يبعد عنها قليل ويبص لايهاب::


 حاضر يا ايهاب& خلي بالك من 


نفسك واطمني انا مش هسيبك هنا كثير


 اريام ::ما تقلقش علي خلي بالك من نفسك


 انت وما تعملش اي حاجه فيها خطر عليك 


  ايهاب ::  ايشان يلا


ايشان يخرج من عنده اريام وهو


 عنده اصرار يكشف الحقيقه ويخرج


 حبيبته من تلك الزنزانه اللعينه


__________🖤🥀🖤🥀في قصر الرفاعي_____🖤🥀


يوسف:: البقاء لله رفاعي


 رفاعي الدوام لله 


 يوسف  ::مين اللي قتل ديب يارفاعي

 

 رفاعي::  البنت المحاميه اللي


 شغاله في مكتبك هي اللي قتلته 


 يوسف:: اريام انا اعرفها كويس قوي ما تعملهاش 


رفاعي:: انت جاي بيتي عشان تدور


 على براءه اللي قتلت ابني


 يوسف::لا  انا عايز الحقها قبل


 ما تكون من ضمن ضحايا الورث 


 رفاعي :: يوسف  الهم اللي فوق كتافي 


 يكفي ويفيض البنت دي هتدفع ثمن  قتلها  لابني 


يوسف ::لو تعرف حاجه قول لي


 عليها كفايه اللي راحوا في السكه دي


 ما تزودش الضحايا ضحيه جديده


 انت عارف ان ديب قتل ريم اخت اريام


 رفاعي ::عشان كده قتلته كانت


 بتاخذ بطرها من ابني  انت هتمسك


 القضيه دي والبنت دي لازم تتعاقب 


 يوسف :: قلت لك اريام  تلميذتي


  وانا متاكد انها ما تعملهاش ليه


 مصر انها قتل الديب 


 رفاعي :: لاني مش لاقي مذنب 


ثاني غيرها كل حاجه ضدها 


وبصمتها على المسدس

 

 يوسف::  ايشان ماسك القضيه وهيدافع عن اريام 


رفاعي:: يعني ايه عايز يدافع عن


 البنت اللي قتلت ابن عمه هو تجنن


 عايز يقف قصادي في المحاكم


يوسف::ايشان مامن ببراءه اريام 


وهيدافع عنها لحد ما يكشف الحقيقه


 انت تعرفه اكثر مني هو 


عنيد مش هيستسلم بسهوله


رفاعي:: يوسف انت لازم تبعد ايشان عن القضيه دي 


 يوسف يقف عشان يمشي :: 


اسف بس حتى لو عملت كده تفتكر


 هو هيتنازل  عن براءه البنت اللي بيحبها 


 رفاعي بصدمه  ::ايشان بيحب البنت دي 


 يوسف يمشي من غير ما يرد عليه 


____________🖤🥀🖤🥀في المشفي_______🖤🥀


عيشه بصدمه ::نجيب بيه


 نجيب:: فين رفعت هو عامل


 ايه دلوقتي الدكاتره قالوا ايه 


 عيشه تاثير الصدمه افقدها النطق 


وكانها  تحولت الى صنم لا يتحرك ولا يتكلم 


 نجيب يغمض عيونه وبفزع:: 


 لما اسالك تجاوبي مش تخرسي  فين رفعت 


عيشه تنتفض من صوت العالي


 وتشاور بايدها على الاوضه:: 


                 الفصل الثامن عشر من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close