أخر الاخبار

رواية من نظرة عين الفصل الثالث والثلاثون33بقلم نجلاء فتحي عاشقة الكلمات


 رواية من نظرة عين الفصل الثالث والثلاثون33بقلم نجلاء فتحي عاشقة الكلمات
فى ليل يوم الجمعة
هنادى تجلس نصف جلسة على السرير ومعلقة زراعها فى شيالة طبية لانة فى شرخ ورابطة جبينها بضمامة طبية متخيطة غرزتين وشوية كدمات متفرقة كدة  ،،بعد ما حكت لجاسر وحازم وأمل ما دار بينها وبين أمها وأخواتها وألفت حوار معدا الحوار الاصلى

حازم/ برضو مقلتيش السبب

أمل/ خلاص بقا هى حرة مش كفاية ساكتة ليك من الصبح،، أنت زقتنى تحت قدام الناس

حازم بكذب/ مش فاكر

أمل بهجوم/ لااااا زقتنى و و أقصد زقتنى بقا و و 

هنادى/ مالك بتقطعى لية

أمل نظرت لجاسر وسكت ثم خرجت للبلكونة بعصبية 

هنادى/ مالها

جاسر بغرور/ مش راضية تقول كانت فى حضنى ثم خرج وراها للبلكونة 

هنادى/ أمل يا أمل

حازم/ أيه الحلاوة دى أيه الطعامة دى خد مقلبظ[  يقصد وارم ]وخد مشلفط أي الشياكة دى هدوم المعركة تحفة الصراحة 

هنادى بتوتر/ أأمل أأأمل 

حازم/ قرب كرسية لسريرها ،أهلك عملوا فيكى كدة لية 

هنادى/ أبعد وأياك تقرب تانى ولا تقول الكلام دة عيب 

حازم/ مش عايزة تقولى براحتك كدة كدة بحب أبحث عن الالغاز مزاجى  أنما أبعد لا أنا قاعد فى حقى 

هنادى بتوتر/ أبعد من فضلك
لا يجوز

حازم/ لا يجوز ،،هنادى 

هنادى/ نعم

حازم/ أنا شلتك من تحت لهنا هههههههههه

هنادى/ يالهووووووى  لمستنى يفضحتى قربت منى يا وكستى إيدك جات عليا يا نصبتى ألحقينى يا أمل صحبتك ضاعت يالهووووووى يالهوووى عااااااااا
😭😭😭😭😭

حازم بصدمة أتوتر/ يانهار بلاك يا ولاد أكتمى لو البوليس واقف برا وأنا بعتدى عليكى مش أكون متوتر كدة وطى صوتك أمال متعلمة أزاى يا بشمهندسة مش لمس يا حبيبتى دة بال٠٠٠ أحم ولا بلاش 
تروحي منى وأنا عايزك

هنادى/ متقولش حبيبتى دى عيب

رفع ليها حاجبة وقال وبالنسبة اعتدى عليكى عادى

هنادى/ حضرتك مش ملاحظ بتعدى الخط الأحمر معايا

حازم/ حصل علشان أنتى ملكى  يا هنا قلبى

هنادى/ مسمحش بكدة
____
فى البلكونة 
أتصدمت أمل فى جاسر وقالت أوعا أشوف هنادى بتنادى

جاسر أمسك إيدها/ رايحة فين سبيهم براحتهم 

أمل بشجاعة/ زقتة على الكرسى البلاستك   وأنحنت أمامة وهى ساندة زراعها على مقبض الكرسى وقالت بهدوء،،  تلمسني لا
هتزعل

جاسر عجبة هذا وقال بتلذذ هتعملى أيه لو كررتها

أمل بعيون الصقر/ أقطع أيدك يا جاسر الكلب،،،،،،،،،،أةةةةةة
وفى ثانية كان جاسر عاكس الوضع أمل هى إللى جالسة  وأمسك إيدها الاثنين لأعلى رأسها وقال مش قد الحاجة متقولهاش أنا جاسر بية مش كلب يا بنت ،،ثم أنقض على شيفاها طعمها نفس الطعم الذى تزوقة فى المكتب أول مرة ولم ينساه مميزة حقا هى روعة حقا تبهرة وتفاجأة دايما. نعم فهى أنثى مثيرة للجدل بتجددها. أخذت ترفص ،،هز هو رأسة لأسفل فنزلت نظارتة الشمسية من على عينة،فقال بحنان  عينى لسة حلوة  ولا راحت عليها 

أمل غمضت عيونها حتى لا تراهم وحالتها الرفض لا تخيل على زير النساء فقد فهم أمل صح قرصها بخفة فتحت عيونها سند جبينة على جبينها وقال بحبك 
أمل شهقت ولم تلحق تتكلم فبلع كلامتها بجوفة  

هنادى تنظر للوضع وهى على سريرها وحازم وهو على كرسية فهم انتبهوا لخيالهم لكن ماذا يجرى الله أعلم  

هنادى/ شوف ليكون جاسر بية ضربها

حازم/ ها،،ترجل ودقق النظر للزجاج وجد قبلة 😘  عاشقة من الدرجة الأولى ،ضحك وقال الله هو خف ولا أي 

هنادى/ قفلت الستارة لية

حازم/ فى ناموس برا أنما اي عنب العنب صح 

هنادى/ مفيش افتح

حازم/ بس بقا والله أنتى هبلة ما أنت نافعة 
_______
(فى البلكونة )
تعافر أمل حتى تركها وضعت إديها على شيفاها وجدتها جرحت فقالت عورتنى 

جاسر  يعدل هدومة فقال بكل هدوء وثبات، شتمتى ودة عقابى فكرى بس تطولى لسانك أعمل حاجة أكبر عادى 
شكلى مأثر عليكى يا أمل وحيات عيونى ثم أرتدى النظارة وخرج للغرفة 

ضربت  هى بغضب الكرسى وقالت يا أبن العبيطة ثم أبتسمت من قبلتة وهنا افتكرت لا يجوز حزنت  ثم أبتسمت حين قال بحبك فقالت ياترى بجد ولا هزار 

خرجت من البلكونة وهى تدعك فى إيدها و متوترة 

جاسر أبتسم أبتسامة جانبية 

حازم بمكر/مالك شكلك متباسة ولا حاجة 

هنادى شهقت/ عيب حضرتك

أمل نظرت لجاسر بذل،،وخرجت بهدوء بعد ما قالت أعمل مكاملة مهمة فقد رن فونها أنقاذها

جاسر / سلامتك يا هنادى مهما كان متزعليش من أهلك أنتى لسة مش عايزة تقولى السبب

هنادى نظرت لحازم، ،لا مش أقول

جاسر/ شكل الموضوع كبير تمام أشرب سيجار  لحد ما حازم يعرف
ثم غمز لة  وخرج
بقلم نجلاءفتحى عاشقةالكلمات 
_______
ترجل فى الطرقة وسأل أحد الحراسة تبعة وتوجه نحو المكان المطلوب وجد أمل تتكلم برسمية  فى الفون وهى تنظر فى الشباك 
وسمع ،،،،تتعرف عليا أزاى 
/٠٠٠٠٠٠٠٠
أمل/ أوووف وانت مالك أمممم دة أنا متراقبة بقا أيوة أنا  
فعلا فى المستشفى 
ثم لمحت انعكاس جاسر فى المراية صدرة يعلو ويهبط بغضب ،،أستغلت الوضع وتكلمت بليونة وقالت لو فاضى تعال تمام أستناك سلام خلى بالك من نفسك  يا رضوان بية

لفت وياليتها ما فعلت لن تجد غير رد واحد من جاسر دفعها فى كتفها لغرفة مفتوحة.  وسقط بيها على سرير وهو فوقها وقال   بغضب مكتوم. رضوان دة عدوى الأول 
أمل / أبعد ولعلمك دة هتجوزة
جاسر/ أمممم حلو يبقا كدة شق ملابسها العلوية وقال أتمتع بيكى تانى 



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close